تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية

تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية كانت تعد من أفضل التجارب التي قمت بها، لأنني استطعت في النهاية أن أتخلص من هذا الألم الذي لطالما عانيت منه، حيث لجأت لاستخدام طرق مختلفة لعلاج الاحتقان وتناول العديد من الأدوية، وسأقوم بتوضيح تجربتي لكم والكثير من المعلومات حول التهاب الجيوب الأنفية للاستفادة منها عبر موقع جربها .

تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية

تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية

كنت أعاني من آلام شديدة والتهابات في الجيوب الأنفية، واستمريت في هذا العناء لفترة طويلة، وقمت بتجربة العديد من طرق العلاج المختلفة من الأدوية والطرق الطبيعية وغيرها، ومن التعليقات الهامة على تجربتي ما يأتي:

  • عانيت من حساسية الجيوب الأنفية لعدة سنوات وتناولت العديد من حبوب الأدوية، وبعد محاولات كثيرة قررت في النهاية استخدام أساليب طبيعية وكان من ضمنها استخدام عسل الكينا ولاحظت تحسن حالتي ونتائج مذهلة.
  • تجنبت تناول الأدوية التي تحتوي على كميات عالية من الزيوت، وقمت باستخدام زيت السمسم، كما يساعد الكركم أيضًا على التحسين من الحساسية.
  • شعرت بتحسن كبير عندما كنت أقوم بدهن أنفي بزيت الزيتون وهو ما كان يجعلني أشعر براحة كبيرة وسهولة في التنفس.
  • يجب الاهتمام بنظافة المكان وتهويته وخاصةً التي كنت أقضي به أغلب وقتي، وهذا من أجل الحفاظ على صحتي جيدا وأيضًا عدم عودة مشكلة الجيوب الأنفية مرة آخري.
  • لهذا فإنني أنصح كل من يعاني من تلك المشكلة ضرورة استعمال عسل الكينا، وذلك لما له من فوائد عديدة وسوف يجعلك تشعري بتحسن هائل ويساعد كثيرًا على تحسين أمراض الحساسية المختلفة.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

ما هو التهاب الجيوب الأنفية؟

  • يسمى أيضًا باحتقان الجيوب الأنفية ويحدث عند التهاب وتورم الأنسجة المبطنة لممرات الأنف، وقد تصاب بها بسبب الإصابة بالبرد أو الحساسية المنزلية أو فيروسات، كما يمكن أن تصاب بها نتيجة عدوى بكتيرية التي تعد أحد أسباب الإصابة الصعبة، ولكن يوجد لها العديد من الطرق المختلفة للعلاج.
  • وهو عبارة عن التهاب أو حساسية ينشأ بسبب تراكم المخاط وتورم بطانة الأنف، ويؤدي ذلك إلى نمو النسيج بشكل غير طبيعي، كما يوجد لهذا الالتهاب ثلاث أنواع وهما: التهاب حاد، والتهاب تحت حاد، التهاب مزمن.

أعراض احتقان الجيوب الأنفية

إذا كنت تعاني من احتقان الجيوب الأنفية أو عانيت منه كثيرًا من قبل، فسوف تلاحظ ظهور بعض الأعراض عليك وتلك الأعراض هي على النحو التالي:

  • الشعور بتعب شديد وصداع.
  • علاوة على ذلك سيكون هناك سيلان الأنف أو انسدادها.
  • كذلك أيضًا سيكون هناك التهاب للحلق وسعال، مع وجود بعض الآلام في تلك المناطق من الحلق قد تؤثر على البلع، وتناول الطعام وستجد صعوبة في ذلك كثيرًا.
  • الشعور بضغط شديد على مناطق متفرقة من الوجه مثل الخدين، بالإضافة إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم كثيرا بشكل هائل.
  • قد تلاحظ أيضًا تغير لون إفرازات الأنف.

يرشح لك موقع جربها قراءة: علاج الجيوب الأنفية للحامل بـ 5 أعشاب طبيعية مجربة

علاج التهاب الجيوب الأنفية طبيًا

في حالة استمرار الأعراض عليك لأكثر من 10 أيام أو زيادة حدة الأعراض مع الوقت، فيجب عليك عند حدوث ذلك سرعة التوجه للطبيب لأخذ العلاج اللازم، فربما يكون السبب الإصابة بعدوى بكتيرية، وسيقوم الطبيب بتشخيص حالتك ووصف العلاج المناسب، ومن الأدوية التي يمكن وصفها ما يأتي:

  • الستيرويدات القشري، وهي أدوية تعمل على تخفيف آلام الالتهاب والتورم الناشئ في الممرات التنفسية، كما تسهل من مرور البلغ للخارج، ويوجد منها نوعان وهما: ستيرويدات قشرية أنفية وتقوم بتسهيل عملية التنفس وتصريف البلغم، وستيرويدات قشرية فموية ولها تأثير عام على الجسم ولكن قد يؤدي تناولها إلى ظهور آثار جانبية.
  • المضادات الحيوية تعد من العلاجات التقليدية لهذا الالتهاب، حيث يستلزم تناولها لفترة طويلة لعلاج الاحتقان، حيث أنه خلال هذه الإصابة يكون تدفق الدم للجيوب الأنفية قليل جدًا مما يؤخر ظهور فعالية الدواء، وتستخدم المضادات الحيوية لقتل البكتريا المسببة للالتهاب وليس للتخفيف من الأعراض فقط.
  • مضادات الاحتقان تعمل على التقليل من أعراض الاحتقان ويوجد لها عدة أشكال منها الحبوب الدوائية أو البخاخ الأنفي، ولكن يجب عليك اتباع إرشادات الطبيب فيما يتعلق باستخدام تلك المضادات وذلك تجنبًا من الآثار السلبية التي قد تحدث لكي جراء ذلك المضادات.

يوجد مجموعة من الأدوية يمكن تناولها للتخفيف من آلام الاحتقان، وأخرى يمكن اللجوء إليها لعلاجه نهائيًا والتخلص منه وهي على هذا النحو:

  • مسكنات الألم وتستخدم للتخفيف من الآلام والأعراض الناتجة عن هذا الالتهاب.
  • كذلك أيضًا فإنه يوجد أدوية الحساسية وأهمها مضادات الهيستامين وهي مفيدة للأشخاص الذين أصيبوا بهذا المرض بسبب الحساسية.
  • علاوة على ذلك محلول سالين الملحي ويساعد على تنظيف الممرات التنفسية وتذويب المخاط.
  • بالإضافة إلى أدوية الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين ويمكن صرفها بدون وصفات طبية، وتساعد هذه الأدوية على تخفيف الضغط والألم الناتج عن هذا الاحتقان بطريقة مذهلة وفعالة للغاية.
  • الجراحة ويتم اللجوء إليها عند فشل جميع الطرق والأدوية للتخلص من احتقان الجيوب الأنفية.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: تجربتي مع بيكربونات الصوديوم للجيوب الأنفية

كيفية علاج التهاب الجيوب الأنفية في المنزل

خلال تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية قمت باستخدام بعض العادات المنزلية التي ساعدتني كثيرًا في التخفيف من حدة الأعراض، وأقدمها لكم كنصائح يجب عليكم اتباعها لعلاج الحالات البسيطة من الاحتقان بطرق طبيعية وسهلة في المنزل، ومنها:

  • صناعة محلول من الماء والملح وضخه في الأنف بواسطة سرنجة أو استنشاقه فله مفعول هائل في حل تلك المشكلة.
  • كذلك ضرورة الحصول على وقت كافي للراحة والنوم.
  • بالإضافة إلى العمل على استنشاق بخار ساخن، مثل تسخين ماء في وعاء واستنشاق البخار الخارج من الماء.
  • يوجد طرق أخرى قد تكون محاولة تخفيف الضغط من على الوجه من خلال تغطية الوجه بمنشفة دافئة.
  • علاوة على ذلك فإنه لابد من تناول كميات كبيرة من السوائل كل يوم.
  • يمكن استخدام الروائح العطرية والزيوت للتقليل من الآلام وتنظيف الممرات التنفسية ومنها زيت النعناع.
  • إذا كنت من المدخنين فيجب أن تتوقف عن التدخين لأنه يزيد من حساسية الجيوب الأنفية، وبعد توقفك ستشعر بتحسن كبير.
  • يجب أيضًا القيام باستخدام جهاز الترطيب للرفع من رطوبة الغرفة أو المكان التي تجلس به لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا من هنا: تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية

بعد أن وضحنا لكم الكثير من المعلومات حول تجربتي لعلاج الجيوب الأنفية والتهاب الجيوب الأنفية، وأعراضه، وطرق مختلفة لعلاجه، يجب التنويه على أن استخدام الطرق المنزلية يكون لعلاج الحالات البسيطة، ولكن مع زيادة حدة الأعراض لابد أن تسرع في استشارة الطبيب لمنع التعرض لمخاطر.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.