أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع هو وجهة الكثير من الناس، وذلك لأن صداع الجيوب الأنفية هو من أكثر الأمراض الشائعة هذه الأيام ومن المهم علاجه بسرعة وعن طريق طبيب مختص للتقليل من الأعراض التي تصاحبهم وتقلل من قدرة الشخص على ممارسة حياته بشكل طبيعي، لذا سوف نقدمها لكم عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا: علاج الجيوب الأنفية للحامل

ما هو صداع الجيوب الأنفية؟

ما هو صداع الجيوب الأنفية؟

صداع الجيوب الأنفية هو صداع ينتج عن التهاب ممرات الجيوب الأنفية الموجودة خلف الأنف والعينين والجبهة والوجنتين، وذلك بسبب حدوث احتقان شديد أو التهاب الجيوب الأنفية المزمن أو الحساسية الموسمية لدى البعض.

ويكون مختلف عن الصداع العادي فيشعر المريض بضغط في منطقة الجيوب الأنفية وقد يكون الصداع نصفي أو يشمل الرأس كلها.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية والصداع

يعاني المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية من الكثير من الأعراض المتعبة التي تدل على الالتهاب ، وفي الغالب تستمر هذه الأعراض لمدة 12 شهر للتأكد أنها أعراض الجيوب الأنفية وليس أي مرض أخر، وإليكم أهم هذه الأعراض:

  • الصداع مع ألم شديد في الجيوب الأنفية وهو أكثر الأعراض وضوحاً.
  • ألم الرأس بشكل عام عند تحريكه فجأة أو التعرض لضغط وتوتر.
  • الإصابة بالحمى عند تهيج الجيوب الأنفية.
  • سيلان الأنف.
  • الشعور بالامتلاء في الأذن.
  • عدم القدرة على تمييز الروائح بدقة.
  • وجود رائحة كريهة للفم.
  • ألم الأسنان.
  • عدم القدرة على التركيز والانتباه.
  • السعال.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب المريء

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

تتعدد أسباب التهاب الجيوب الأنفية والصداع، فبعضها يكون بسبب العوامل البيئية المحيطة وبعضها يكون بسبب خلقي أو وراثي، وإليكم أهم هذه الأسباب:

  • التعرض للدخان والأتربة.
  • التدخين أو التعرض المستمر للتدخين السلبي.
  • حساسية الأنف الموسمية أو الإصابة بالأنفلونزا.
  • أسباب وراثية تؤدي إلى كسل الجيوب الأنفية في طرد إفرازات الأنف.
  • وجود بعض الأمراض المزمنة، مثل: السكري، واضطراب الغدة الدرقية وغيرها.
  • الرطوبة ووبر الحيوانات الأليفة.
  • أسباب عضوية مثل: وجود انحراف في الأنف.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع غصة الحلق

أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

يعاني الكثيرين من التهاب الجيوب الأنفية التي تسبب العديد من الأعراض المزعجة، وفيما يلي إليكم أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع والذي ينقسم إلى نوعين هما:

1_ أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع بالطرق الطبية

تعتمد هذه الطريقة من العلاج على السبب الذي أدى إلى الاحتقان والذي يتعرف عليه الطبيب عند الكشف على المريض، وفيما يلي أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع تحت رعاية وإشراف الطبيب.

1_ المضادات الحيوية

يتم استخدام المضادات الحيوية في حالة إذا كان التهاب الجيوب الأنفية ناتج من عدوى بكتيرية، ويجب التأكد من ذلك لأن إذا السبب لم يكن العدوى الفيروسية أو الفطرية فقد يسبب المضاد الحيوي تأثير عكسي يزيد من سوء حالة المريض.

2_ مضادات الاحتقان

تساعد مضادات الاحتقان في فتح ممرات الأنف وتسهل التنفس مما يخفف من الصداع الناتج من الجيوب الأنفية.

ومن المهم التنبيه إلى ضرورة عدم استخدام بخاخات الأنف لمدة تزيد عن 7 أيام متتالية لأن ذلك يزيد من الاحتقان.

3_ مسكنات الألم

تساعد على تخفيف الصداع والألم المصاحب بضغط على الأنف وفوق العينين والناتج من التهاب الجيوب الأنفية، وأشهر هذه المسكنات: الإيبوبروفين والباراسيتامول.

الجدير بالذكر أنه من الضروري التوجه إلى الطبيب في حالة استمرار الألم وذلك للحصول على أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع.

4_ مضادات الهستامين

توصف هذه الأدوية عندما يكون سبب التهاب الجيوب الأنفية الإصابة بحساسية سواء كانت موسمية أو من أكل معين أو ظروف بيئية.

5_ مادة السودوإفدرين

هي مادة توجد في أدوية نزلات البرد وهي فعالة للغاية في علاج الالتهاب، ولكن لا يصح استخدامها إلا تحت أشراف الطبيب وخاصة لدى مرضى الضغط والقلب والحوامل تجنبا لأي مضاعفات قد تحدث.

6_ بخاخات الأنف الستيرويدية

هي بخاخات تعمل على إزالة الالتهاب وينصح باستخدامها مع المحلول الملحي، فذلك يعمل على فتح ممرات الأنف وسهولة التنفس بطريقة أمنة.

7_ فيتامين سي

هو فيتامين أساسي للجسم يساعد في محاربة العدوى الفيروسية والبكتيرية مما يجعله ضمن أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع ويقي منها بشكل كبير.

8_ الجراحة

هناك بعض الحالات التي يتطلب فيها الأمر التدخل الجراحي، وهذا في حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمن والذي يكون بسبب:

  • وجود انحراف في وتيرة الأنف.
  • مشاكل خلقية في الشكل الطبيعي لتجاويف الأنف.
  • سلائل أنفية.
  • عدم تأثير أي فعل أو دواء على الصداع واستمراره لفترات طويلة.
  • تأثير التهاب الجيوب الأنفية على حاسة الشم.

2_ أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع بطرق الطبيعية

يمكن علاج الجيوب الأنفية باستخدام بعض الطرق الطبيعية التي ليس لها أي أثار جانبية على الصحة بالإضافة إلى ذلك فهي غير مكلفة وقد أثبتت هذه الطرق فاعلية كبيرة في علاج الأعراض المصاحبة للجيوب الأنفية مما زاد انتشارها بين الكثيرين.

1_ استنشاق البخار

استنشاق البخار

  • الهواء الجاف مع الأنف الجاف يزيد من التهاب واحتقان الجيوب الأنفية، لذلك فإن استنشاق البخار يعمل على ترطيب الأنف ويساعد في إزالة المخاط الذي يسد الأنف لهذا يعتبر ضمن أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع.
  • ويوصى أثناء الاستحمام استنشاق البخار حيث يقلل الضغط على الجيوب الأنفية ويساعد في تخفيف معظم الأعراض.
  • كما يفضل إضافة زيت الكافور إلى الحمام، وذلك لأنه معروف بتخفيف التهابات الجيوب الأنفية الحادة واستنشاق الزيت يعمل على تنظيف الممرات في الأنف ويسمح بسهولة التنفس.

2_ شرب كمية كافية من الماء

شرب كمية كافية من الماءيجب ترطيب الجسم وشرب الكثير من السوائل وخاصة الماء لتقليل جفاف الأنف وتسهيل التنفس، ويمكن أيضاً الاعتماد على الفواكه والخضروات الغنية بالماء لترطيب الجسم.

3_ النوم لوقت كافي

النوم عدد ساعات كافي أثناء الليل ضروري للشفاء، وذلك لأن الجسم يقوم بإفراز الهرمونات المسئولة عن بناء الأنسجة وإنتاج خلايا الدم البيضاء لمواجهة العدوى بكفاءة أثناء الليل، كما أن الضغط الحادث للأنف يقل أثناء النوم.

4_ رفع الرأس عن مستوى الجسم

ينصح الأطباء بالنوم ورفع الرأس عن مستوى الجسم، وذلك لأن هذه الطريقة تمنع تراكم المخاط أثناء الليل وتسمح بسهولة التنفس وتجنب مشاكل النوم.

5_ ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة

ممارسة رياضة اليوغا هي من أفضل الحلول التي تساعد على الاسترخاء وتقلل من الضغط الحادث على الأنف ويخفف من حدة الصداع.

وعلى الرغم من صعوبة ممارسة الرياضة أثناء المرض إلا أنها تحسن من الحالة العامة للجسم وتسرع من عملية الشفاء ولهذا يوصى الأطباء خلال طرح أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع بأداء تمارين اليوجا والتنفس وغيرها.

6_ الفلفل الأحمر

الفلفل الأحمر

يعتبر الفلفل الأحمر أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع، حيث أنه يقلل من المخاط والتورم، وذلك بإضافته في الأطعمة المختلفة أو شربه مع الماء الدافئ مرتين إلى 3 مرات فاليوم.

7_ خل التفاح

خل التفاح

يقوم خل التفاح بالقضاء على البكتيريا والجراثيم الموجودة في الأمعاء والممرات التنفسية كما يعمل البوتاسيوم الموجود فيه على تجفيف الأنف الرطب.

لذا يمكن إضافة خل التفاح مع العسل والليمون والماء الفاتر، وشرب هذا الخليط مرة أو مرتين في اليوم وذلك للقضاء على العدوى تمامًا.

8_ مستخلص بذور الجريب فروت

مستخلص بذور الجريب فروت  

يحتوي هذا المستخلص على خصائص مضادة حيوية فهو يساعد على التخلص من الالتهاب والألم والصداع، كما يعمل كمضاد للأكسدة ويحارب الجراثيم والفيروسات، ويمكن إضافته إلى الماء واستخدامه كبخاخ.

9_ السوائل الدافئة

السوائل الدافئة

شرب السوائل الدافئة هي ضمن أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع حيث يساعد على محاربة العدوى ومن أهمها: الكركم والزنجبيل اللذان يعملان على تهدئة سيلان الأنف خاصة في الليل.

إلى جانب ذلك فأن البابونج والشاي الأخضر يعملان كمضادات للأكسدة والالتهاب ويساعدان في تنظيف تجويف الأنف، وأوراق النعناع تعطي إحساسًا بالانتعاش ويساعد في سهولة التنفس.

10_ البصل والفجل

البصل والفجل

يعتبر البصل والفجل من أهم المأكولات الطبيعية التي تخفف من حدة التهاب الجيوب الأنفية وأعراضها، وذلك لاحتوائها على عنصر الكبريت ويفضل أكلهما طازجين، وذلك للحصول على أقصى فاعلية من أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع.

11_ الثوم

الثوم

يعتبر الثوم من أكثر الخضروات الصحية وأكثر الطرق المنزلية فاعلية في القضاء على أعراض الجيوب الأنفية المزعجة، وذلك لاحتوائه على مادة الأليسين وهي مادة مضادة للالتهاب وتحارب العدوى البكتيرية.

اقرأ أيضًا: أسباب انسداد الأنف بدون زكام

كيفية الوقاية من صداع الجيوب الأنفية

بعد التعرف على أفضل علاج الجيوب الأنفية والصداع من الضروري الإشارة إلى الطرق التي تساعد على الوقاية من هذا المرض، حيث أشار الأطباء إلى مجموعة من الطرق التي من شأنها أن تساعد على الوقاية من الجيوب الأنفية المسببة للصداع، والتي تشمل الآتي:

  • التقليل من استخدام أجهزة التدفئة التي تقلل من رطوبة الهواء، حيث يعمل الهواء الجاف على زيادة حالات الإصابة بالجيوب الأنفية.
  • تناول الأطعمة التي تعزز من عمل الجهاز المناعي وتساعد على القضاء على الالتهابات.
  • الحرص على غسل اليدين باستمرار خاصة في حالة التواجد في أماكن مزدحمة.
  • الحفاظ الصحة العامة والابتعاد عن الإصابة بنزلات البرد والتي تزيد من احتمالات ظهور الجيوب الأنفية.
  • الاهتمام بأداء التمارين الرياضية بشكل منتظم، حيث تعمل على تقوية الجهاز المناعي وتقلل من حالات الإصابة بالالتهابات.
  • تجنب الأمور التي تثير الجهاز التنفسي وتزيد من ظهور الجيوب الأنفية المسببة للصداع مثل الدخان، الأتربة وغيرها.

الفرق بين صداع الجيوب الأنفية والصداع النصفي

يختلط على الكثير من الناس الفروق بين صداع الجيوب الأنفية والصداع النصفي وعدم التفريق بينهما بدقة قد يقلل من فرص الحصول على أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع، ويمكن تلخيص الفرق بينهما فيما يلي:

  • الصداع النصفي يتسم بسيلان الأنف وتكون الإفرازات واضحة ورقيقة، بينما في حالة الجيوب الأنفية تكون الإفرازات سميكة ولونها متغير.
  • يتميز الصداع النصفي عن صداع الجيوب الأنفية بأن القيء يصاحبه وتكون أدوية القيء جزء من العلاج.
  • الذين يعانون من الصداع النصفي يصابون بالحساسية تجاه الضوء والصوت، وهذا لا يحدث في صداع الجيوب الأنفية ولكن يصاحب بألم في الفك العلوي والأذن.
  • صداع الجيوب الأنفية يستمر لأيام وفي بعض الأحيان أسابيع، ولكن الصداع النصفي يستمر فقط لساعات أو يوم في أشد حالاته.
  • الصداع النصفي يمنع من ممارسة الكثير من الأنشطة الحياتية بشكل طبيعي، بينما صداع الجيوب الأنفية لا يؤثر.

متى يجب زيارة مريض الجيوب الأنفية للطبيب؟

متى يجب زيارة الطبيب؟

يمكن لأي مصاب بالتهاب الجيوب الأنفية والصداع التخفيف من أعراضها ببعض الطرق التي قدمنا فيما سبق ضمن أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع، ولكن هناك بعض الحالات التي يلزم فيها تدخل الطبيب مثل:

  • استمرار الصداع لأكثر من 10 أيام دون الاستجابة لأي وسيلة لتخفيفه.
  • ارتفاع درجة الحرارة عن 38,5 درجة مئوية.
  • استمرار الحمى لأكثر من 3 أيام.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • الانتكاس ورجوع الأعراض بقوة بعد التحسن.
  • تورم الوجه والعينين.
  • عندما يمنع الصداع المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي.
  • عندما تستمر الأعراض لمدة 12 شهر فأكثر وهذا يدل على أن التهاب الجيوب الأنفية مزمن.

اقرأ أيضًا: أسباب التهاب الجهاز التنفسي العلوي

الحصول على أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع أمر ضروري للتخلص من الأعراض المزعجة التي يعاني منها الفرد بسبب الجيوب الأنفية، ومن الضروري الحرص على التوجه إلى الطبيب للحصول على العلاج المناسب.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.