تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية

تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية حيث الحبة السوداء هي نفسها حبة البركة التي يتم إضافتها إلى الطعام عند الطهي، كما تستخدم أيضًا في صناعة الخبز، بالإضافة إلى استخدامها في كثير من الأمور الحياتية غير ذلك، علاوة على ذلك أنها تستخدم في الأغراض الطبية، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية و فوائد زيت الحبة السوداء، وكيف يتم استخدامه في معالجة الجيوب الأنفية، وأضرارها عبر موقع جربها.

تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية

تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية

منذ أن كنت صغيرة في السن وأنا أعاني من مشكلة التهابات الجيوب الأنفية، والتي تزداد سوءًا عندما تكون حالة الطقس سيئة، ونتيجة لشدة حساسية الجيوب الأنفية عند أتعرض لنزيف الأنف.

فقمت بزيارة طبيب مختص، وأخبرته بالمشكلة التي أعاني منها، فقام بإعطائي بعض أنواع البخاخات، ونصحني باستخدامها بشكل منتظم، ولكن تلك البخاخات لم تكن تساعدني في أغلب الأحيان كما أنها باهظة الثمن.

ذات مرة رآني جدي وأنا استخدم تلك البخاخ، فسألني لماذا أقوم باستخدامه، فقلت له أنها تعالج التهاب الجيوب الأنفية، فأخبرني أن أقوم باستخدام زيت الحبة السوداء أفضل من ذلك.

فقمت بالبحث عن زيت الحبة السوداء وأهم فوائده، وكيف يتم استخدامه في معالجة التهابات الجيوب الأنفية، فقمت بتجربته وبالفعل قضى على جميع الأعراض التي كانت تظهر عليّ بسبب التهاب الجيوب الأنفية.

وخلال البحث عن فوائد زيت الحبة السوداء قبل أن أقوم بإجراء تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية وجدت أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم تحدث عن فوائد استخدام زيت الحبة السوداء، كما أنه حث على الإكثار من استخدامه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع بيكربونات الصوديوم للجيوب الأنفية

مكونات زيت الحبة السوداء

يعد زيت الحبة السوداء أو حبة البركة أحد أفضل الزيوت الطبيعية، حيث يتم استخدامه في العديد من الأغراض العلاجية، وذلك لأنه يحتوي على العديد من المواد الفعالة، على سبيل المثال:مادة ثيموكوينون المضادة للأكسدة، والتي تعد من أهم المواد الفعالة في معالجة الأورام والالتهابات، كما أنه يتم استخدامه أيضًا في صناعة الكريمات الموضعية التي تستخدم في الأغراض العلاجية المختلفة، بالإضافة إلى أقراص البلع أيضًا، وفي صناعة منتجات العناية بالبشرة والشعر والمواد العطرية، وكذلك في تحضير زيوت التدليك.

فوائد علاج زيت الحبة السوداء لالتهابات الجيوب الأنفية

يتم الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية نتيجة العدوى الفيروسية أو البكتيرية التي تدخل إلى فتحات الأنف، وتقوم بإصابتها، ولمعالجة هذه المشكلة يتم استخدام زيت الحبة السوداء أو ما يعرف باسم حبة البركة، وذلك بسبب الأمور الآتية:

  • يشتمل على مواد تعمل كمضادة للبكتيريا والالتهابات.
  • عند القيام باستنشاق بخور الحبة السوداء، فإن ذلك يعمل على معالجة حساسية الجيوب الأنفية.
  • يدخل في تركيبه مجموعة من المواد المضادة للفيروسات والأكسدة.
  • يعمل على تنبيه الأغشية المخاطية التي توجد في الأنف، ومن ثم الحد من الأعراض المصاحبة لحساسية الجيوب الأنفية.
  • المحافظة على الجهاز التنفسي من مشكلة عدم القدرة على التنفس، والتي تحدث بسبب حدوث التهابات الجيوب الأنفية.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

كيفية علاج اللحمية بزيت الحبة السوداء

تعد اللحمية الأنفية أحد أكثر الأمراض التي تصيب الأنف شيوعًا، وهي عبارة عن مجموعة من الأنسجة التي تتجمع داخل الأنف، ويتم استخدام زيت الحبة السوداء في القضاء على ألم اللحمية الأنفية بإحدى هاتين الطريقتين، وهما كما يأتي:

 استنشاق زيت الحبة السوداء

  • نقوم بإحضار قطعة نظيفة من القماش.
  • تقوم بوضع بضع قطرات من زيت الحبة السوداء على تلك القطعة.
  • ثم بعد ذلك نقوم باستنشاق قطعة القماش طوال اليوم بشكل منتظم.

حيث يساعد ذلك على الحد من الأعراض التي تصاحب اللحمية الأنفية بشكل كبير

 مزيج العسل وزيت الحبة السوداء

  • نقوم بإحضار ملعقة ونصف من عسل النحل.
  • نقوم بإحضار ملعقة من زيت الحبة السوداء.
  • نقوم بخلط المكونات معًا بشكل جيد.
  • يتم تناول الخليط على الأقل ثلاث مرات يوميًا.

و لضمان الحصول على نتائج سريعة وفعالة للقضاء على الألم الذي يصاحب اللحمية الأنفية، ينصح باستخدام إحدى الطريقتين بشكل منتظم كحد أقصى لمدة أسبوعين، أو أسبوع واحد على الأقل.

علاج تحسس الأنف بزيت الحبة السوداء

تدخل مجموعة من المواد المضادة للالتهابات، والهيستامين بالإضافة إلى مواد تعمل على زيادة المناعة في تركيب زيت الحبة السوداء، ولهذا فإن أربعة عشر يومًا فقط من استخدامه يساعد في القضاء على مشكلة التحسس والشعور الدائم بالاحتقان وسيلان الأنف والعطس تمامًا.

علاج نزلات البرد بزيت الحبة السوداء

يعد فصل الشتاء هو أكثر الفصول الذي يزداد معدل الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا فيه، مما يشكل إزعاجًا كبيرًا لدى الكثير من الأشخاص، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من مشكلة التهابات الجيوب الأنفية، ولذلك يستخدم زيت الحبة السوداء لعلاج نزلات البرد لأنه يعد أحد الأمراض الفيروسية، كما يأتي:

  • تعزيز الجهاز المناعي حتى يكون قادرًا على مواجهة الفيروسات.
  • الحد من معدل الإصابة بالعدوى، وذلك عن طريق زيادة عدد كرات الدم البيضاء.
  • الحد من الأعراض المصاحبة لنزلات البرد.
  • معالجة التهابات الجيوب الأنفية عن طريق المواد المضادة للالتهابات.

أضرار استخدام زيت الحبة السوداء

هناك العديد من الفوائد التي يمتلكها زيت الحبة السوداء، ولكن عند الإفراط في استخدامه قد يؤدي ذلك إلى حدوث أضرار خطيرة، وفي تلك الفقرة سوف أعرض لكم بعض هذه الأضرار التي تعرفت عليها أثناء تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية فيما يلي:

  • يدخل في تركيب زيت الحبة السوداء مادة تعرف باسم الميلانثين، والتي من الممكن أن تكون سامة عند استخدامها بكمية كبيرة.
  • يساهم في الحد من حدوث تخثر الدم أو تجلطه، مما يؤدي إلى إصابة الشخص بنزيف الأنف، ولهذا يجب أخذ استشارة الطبيب المختص أولًا قبل القيام باستخدام زيت الحبة السوداء، أو أي أدوية تعمل على تخثر الدم.
  • استخدام زيت الحبة السوداء بشكل مبالغ فيه، قد يؤثر على الكبد والكلى بشكل سلبي.
  • في حالة استخدام زيت الحبة السوداء مع أدوية أخرى، قد يتم التفاعل ويؤدي ذلك إلى حدوث أضرار كبيرة.
  • في حالة وجود حمل أو كانت السيدة مرضعة ينصح بعدم استخدام زيت الحبة السوداء.

نصائح عند شراء زيت الحبة السوداء

يتوفر زيت الحبة السوداء في معظم الأسواق، كما أنه متوفر أيضًا على الكثير من مواقع البيع الإلكترونية، وفي محلات العطارة والمعصرة أيضًا، وقبل شراء زيت الحبة السوداء يجب أولًا التأكد من بعض الأمور وهي كما يلي:

  • لضمان فاعلية الزيت يجب شراء زيت الحبة السوداء الذي يتم عصره على البارد.
  • القيام بقراءة المكونات أولًا، للتعرف على وجود أي مواد أخرى أم لا.

اقرأ أيضًا: علاج الجيوب الأنفية للحامل

وبذلك أكون قد انتهيت من شرح تجربتي مع زيت الحبة السوداء للجيوب الأنفية بشيء من التفصيل، وبالنظر إلى الفوائد المتعددة والهامة لزيت الحبة السوداء، فإنه يفضل استخدامه في معالجة المشاكل المتعلقة بالأنف، وحساسية الجيوب الأنفية، ولكن يجب الحذر من عدم استخدامه بشكل مبالغ فيه لتفادي الأضرار التي ذكرناها في الأعلى، كما ذكرنا أيضًا دور زيت الحبة السوداء في علاج نزلات البرد، ومجموعة من أهم النصائح التي يجب مراعاتها عند شراء الزيت.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.