تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي

تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي من أنجح التجارب التي قمت بها، وذلك لأن الفك العلوي عندما يكون ضيق ينجم عن ذلك الشعور بآلام دائمة في الرأس والفك ودخول الأسنان مع بعضها البعض بسبب ضيق الفك، ولقد حصلت على حل رائع بعد خضوعي لهذه العملية التي سأعرضها عليكم عبر موقع جربها .

اقرأ أيضا: تجربتي مع بلازما الوجه

تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي

تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي

لقد كنت أعاني من ضيق شديد في الفك العلوي الخاص بي مما سبب لي نمو الأسنان بشكل غير منتظم بسبب ضيق المساحة، وفي الحقيقة كانت هذه المشكلة تسبب لي الألم الدائم، فمن المعروف أن ضيق الفك قد يتسبب في آلام الرأس، هذا إلى جانب آلام الفك.

كما أن تداخل أسناني مع بعضها البعض جعل الشكل العام للفم غير مرضي أبدًا، بل إنني كنت أسمع عبارات انتقاد كثيرة منذ صغري من زملائي في المدرسة، لذلك بدأت أبحث عن طريقة لحل هذه المشكلة من أجل الحصول على فك منظم وابتسامة أجمل.

لحسن الحظ أنني سمعت عن جهاز توسيع الفك العلوي، فقد كنت أحسب أنه لابد من إجراء جراحة صعبة أو ما شابه، وفور سماعي عن هذا الجهاز طلبت من أبي أن يسأل عنه أكثر فأكثر ذلك أنني كنت أرغب في التخلص من مشكلتي في سن مبكر لكي أحصل على نتائج إيجابية.

حيث أنني علمت أنه كلما تم استخدام هذا الجهاز في سن مبكر، كلما كان ذلك أفضل بكثير، فالسن الأصغر يكون فيه الشخص في طور النمو وهذا ما يجعل العملية تتم بصورة أفضل، حيث يكون الفك أكثر ليونة، وبفضل الله من خلال تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي حصلت على نتائج مذهلة في فترة قصيرة.

وأنا الآن أشعر بثقة أكبر من ذي قبل بين أصدقائي، كما أنهم يخبرني أن ابتسامتي أصبحت أكثر من رائعة، وفي الحقيقة لقد كانت تجربتي مع هذا الجهاز من أكثر الأشياء التي جعلتني أشعر بالسعادة البالغة.

وقد قام الطبيب خلالها بوضع جهاز في الفك يساعد على التوسيع بمعدل 1 ملل كل فترة معينة دون الحاجة إلى الجراحة، ولكن يجدر علي الإشارة إلى أن هناك بعض الحالات تحتاج إلى التدخل الجراحي في حالة كان السن كبير، أو كان الفك متضرر للغاية.

اقرأ أيضا: تجربتي لإخفاء عروق اليدين

تجارب مع جهاز توسيع الفك العلوي

تجارب مختلفة مع جهاز توسيع الفك العلوي

لكوني صغير السن، فقد حرص والدي أشد الحرص على أن يطلع على تجارب الغير ممن قاموا باستخدام جهاز توسيع الفك العلوي، وقبل أن أخوض تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي أخبرني أبي ببعض التجارب التي حظيت بنجاح وتغيير ملحوظ والتي من بينها:

1ـ التجربة الأولى

هذه التجربة لشاب يبلغ من العمر 18 عام يقول؛  كان لدي ضيق ملحوظ في الفك العلوي، وقد كنت أعلم أن إجراء الجراحة في الفم من الأمور المكلفة للغاية، كما أن حالتي المادية لم تكن تسمح لشيء مثل هذا أبدًا.

لن أخفي عليكم مدى التأثير السلبي الذي سببته لي هذه المشكلة، فقد كان كثير ممن حولي يسخرون مني بما فيهم إخواني وأخواتي، وفي الحقيقة كنت أريد حل سريع وعملي لمشكلتي، لذلك ذهبت إلى طبيب في مدينتي يعرف بالكفاءة العالية.

وبعد أن فحص فمي أخبرني أن الأمر لدي لا يتطلب سوى استخدام جهاز بغرض توسيع الفك، عجبت من أن مشكلتي يمكن أن تحل بهذه البساطة، وفي الحقيقة تشجعت للغاية، وبعد أسبوع واحد عاودت الطبيب لكي يقوم بتركيب الجهاز لي.

وبعد مرور فترة، بدأ التغيير يظهر علي شيء فشيء، حتى أنني الآن أفتخر بالمظهر العام لأسناني، فقد زاد حل هذه المشكلة من ثقتي بنفسي، وأشكر الطبيب الذي شجعني على الإقدام على تلك الخطوة.

2ـ التجربة الثانية

تختلف هذه التجربة عن السابقة إلى حد كبير، ذلك أنها لفتاة تبلغ من العمر 16 عام، تحكي تجربتها فتقول، الجمال هو سمة الفتيات، لكنني لم أكن أحظى بقدر كبير منه، نظرًا إلى أن المظهر العام لفمي كان يشوه ابتسامتي وجمالي.

فعلى الرغم من امتلاكي شعر مسدول وعيون ملونه، إلا أن هذا كله قد تاه بين قبح الفك العلوي لدي، فقد كانت أسناني معوجة وغير منظمة، لدرجة أنني لم أكن أستطيع أن أبتسم أمام الآخرين، هذا بالطبع إلى جانب الانتقادات والتنمر من الغير.

كما أن الأمر زاد سوء عندما بدأ ضيق الفك العلوي لدي يؤثر على رائحة فمي، وذلك على الرغم من حرصي الدائم على استخدام الفرشاة والمعجون الخاصين بي، وفي يوم أخبرتني أمي أن علينا الذهاب إلى طبيب الأسنان.

في الحقيقة كنت قد سئمت الأطباء بشكل عام، إلا أن هذا الطبيب كان مختلف عن الآخرين، فقد كان لديه الحل الذي منحني ثقة أكبر، وجعلني أفخر بابتسامتي، نعم لقد نصحني الطبيب بخوض تجربة مع جهاز توسيع الفك العلوي.

وبالفعل بعد استخدامي للجهاز، حصلت على نتائج جيدة للغاية، والآن كل من حولي يثني على جمالي وعذوبة ابتسامتي، وبالإضافة إلى هذا كله، فإن جهاز توسيع الفك ليس غالي الثمن، لذا يمكنكم اللجوء إليه إذا كنتم تعانون من مشكلة تشبه مشكلتي سابقًا.

3ـ التجربة الثالثة

أما عن هذه التجربة فهي لشاب يحكي عن تجربته فيقول، كان لدي مظهر سيء للغاية للأسنان، ولم أكن أدري ما المشكلة بالتحديد، وقد تجاهلت هذا الأمر في لسنوات ظنًا مني أن المشكلة ستتلاشى مع الوقت.

لكنها في الحقيقة كانت تزيد مع مرور الوقت، الأمر الذي جعلها تؤثر على التنفس بصورة طبيعية لدي، لذلك رأيت أنه لابد لي من الذهاب إلى الطبيب، لاسيما أنني لم أعد صغير السن، وفي الحقيقة وبخني الطبيب للغاية، وأخبرني أنني مهمل.

ذلك أن المشكلة كان يمكن أن تحل في سن أصغر بأقل مجهود، أما الآن فالأمر تفاقم قليلًا، لذلك بدأت في الخطوات من نفس اليوم، كنت أعتقد أن جهاز التوسيع لن يجدي نفعًا معي، لكن وبفضل الله، قد لاحظت نتائج جيدة للغاية.

وها أنا الآن أنقل إليكم تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي، وأنصحكم بعدم إهمال المشكلات التي قد تعانون منها أو تقدح في جمالكم ووسامتكم، وفي حين التباس الأمر عليكم، عليكم طلب الاستشارة من ذوي الخبرات.

اقرأ أيضا: تجربتي مع حقن البلازما

أسباب تؤدي إلى ضيق الفك العلوي

تعتبر مشكلة ضيق الفك العلوي من المشكلات التي كانت تعكر من صفوي وتقلل من ثقتي بنفسي وبعد تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي حصلت على شكل أجمل وتعرفت على الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه المشكلة من خلال طبيبي، وهذه الأسباب تتمثل فيما يلي:

  • التنفس عن طريق الفم لاسيما عند الأطفال الصغار.
  • كذلك عدم الاهتمام بمشكلات الأسنان من قبل الأهل في مراحل مبكرة.
  • كما أن العامل الوراثي قد يلعب دورًا كبيرًا في هذه المشكلة لاسيما إذا كان أحد الوالدين يعاني من مشكلة ضيق الفك.

أسباب إجراء عملية توسيع الفك العلوي

بعد أن خضت تجربتي مع جهاز توسع الفك العلوي سوف أوضح لكم الأسباب التي جعلتني أقوم بهذه العملية وذلك لأنني تعرضت لنوبة اكتئاب بسبب هذه المشكلة، ومن الأسباب التي جعلتني أخضع لهذه العملية ما يلي:

  • التخلص من مشكلة صعوبة التنفس وذلك لأن ضيق الفك ينجم عنه ضيق في الشعب الهوائية الذي يصل إلى حد الإزعاج أحيانًا.
  • التخلص من البروز التي تظهر في الأسنان وعدم انتظامها نتيجة وجود ضيق في الفك.
  • العمل على تنظيف الأسنان بسهولة وذلك لأن عدم انتظام الأسنان يجعل من الصعب تنظيفها بشكل كلي.
  • الحصول على فم شكله أفضل وأجمل وأيضًا الحصول على ابتسامة مميزة.

عيوب جهاز توسيع الفك العلوي

عيوب جهاز توسيع الفك العلوي

هناك بعض العيوب التي قد تظهر على الأشخاص نتيجة عدم استجابتهم لجهاز توسيع الفك العلوي، لاسيما الأشخاص الذين يجب عليهم أن يخضعوا للعمليات الجراحية لسوء حالتهم، ومن ضمن عيوب الجهاز ما يلي:

  • جعل رائحة الفم كريهة بسبب وجود البكتيريا بالفم بكثرة، وذلك لأن المريض لا يكون قادر على تنظيف الأسنان بشكل طبيعي نتيجة وضع الجهاز بالفم وهذه الحالة تحتاج إلى شراء بعض المنتجات التي تغير من رائحة الفم، أو بعض الأدوات التي تستطيع التنظيف بشكل أدق.
  • التسبب في حدوث بعض النتوءات والكدمات في الفم فتظهر على اللثة أو الشفتين أو اللسان، وقد تسبب هذه النتوء ألم بسيط أو متوسط.
  • تصبح جذور الأسنان قصيرة بشكل ملحوظ.
  • من خلال تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي تعرضت أيضًا لمشكلة ألا وهي صعوبة أثناء مضغ الطعام.
  • في بداية تركيب الجهاز يشعر المريض بآلام شديدة تجعله غير قادر على استخدام الفك نهائيًا.
  • خروج بعض الكلمات بنطق غير صحيح نتيجة وجود عائق داخل الفم، لذلك يفضل عدم الاختلاط كثيرًا في بداية التركيب لعدم التعرض للإحراج.

اقرأ أيضا: تجربتي في التخلص من ألم الأسنان

مدة استخدام جهاز توسيع الفك العلوي

يتم تحديد المدة المناسبة لاستخدام جهاز توسيع الفك بعد زيارة الطبيب وذلك لأن كل حالة تختلف تمامًا عن الحالة الأخرى فنجد بعض الحالات تحتاج إلى مدة أطول وذلك يرجع إلى شكل الفك والعيوب الموجودة به، ومن خلال تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي سأوضح لكم المدة التي استغرقتها:

  • لقد استخدمت جهاز توسيع الفك العلوي لمدة وصلت إلى شهرين متتاليين حتى اختفت جميع المشكلات الموجودة بالفك نهائيًا.
  • وقد استخدمت الدعامة المسئولة عن توسيع الفك عندما كان سني صغير وقد أخبرني الطبيب بأنها تكون أكثر فاعلية في هذا السن إلى أن يصل سن المريض لأقل من 30 عام.
  • إذا زاد سن المريض عن عمر 30 عام فعلى الأرجح لن يعطي هذا الجهاز أي نتائج إيجابية ويحتاج المريض في هذه الحالة إلى التدخل الجراحي.

فوائد استخدام جهاز توسيع الفك العلوي

إن جهاز توسيع الفك ينجم عنه حصول المريض على العديد من الفوائد والتخلص من عدد كبير من المشكلات التي كانت تقف عائقًا أمامه، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:

  • التخلص نهائيًا من مشكلة إصدار أصوات أثناء النوم كالشخير وذلك لأن ضيق الفك العلوي يجعل عملية التنفس أصعب وبالتالي يزيد من احتمال اصدار الأصوات لاسيما أثناء النوم.
  • حل مشكلة جفاف الفم الدائمة والتي تصاحب معظم الأشخاص الذين يعانون من ضيق الفك، ذلك أنهم يتنفسون عن طريق الفم غالبًا.
  • هذا بالطبع بالإضافة إلى التخلص من الآلام الشديدة التي تحدث في مفصل الفك الصدغي بسبب ضيق الفك العلوي.
  • التنفس بطريقة أفضل من خلال ضبط مجرى الهواء بالفم.
  • كذلك التخلص من مشكلة التحدث بطريقة غير سليمة.
  • إلى جانب أن جهاز توسيع الفك العلوي يحسن من شكل الفم شيئًا فشيء إلى أن يجعل الابتسامة أفضل.
  • الشعور براحة كبيرة أثناء مضغ الطعام وذلك لأن الفم يصبح أوسع من الداخل وتأخذ الأسنان مساحة أكبر من ذي قبل.
  • التخلص من مشاكل بروز الأسنان للخارج وتداخلها.
  • بعد حل مشكلة ضيق الفك والتخلص من الجهاز سيحصل الفرد على رائحة فم ذكية وسيكون قادر على غسل الأسنان بشكل أفضل وراحة أكثر.

اقرأ أيضا: كيف ازيل الجير من اسناني في البيت بطرق طبيعية

أنواع أجهزة توسيع الفك العلوي

هناك أكثر من نوع لجهاز توسيع الفك وهذا الذي تعرفت عليه من قبل طبيبي من خلال تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي فقد أعطاني الفرصة لكي أختار النوع الذي يتناسب معي، وهذه الأنواع هي:

  • الجهاز رباعي البراغي، وهو من الأجهزة التي تستخدم بكثرة.
  • جهاز RPE وهو من الأجهزة التي تستخدم بكثرة من أجل توسيع الأسنان.
  • جهاز تمديد الفك وذلك من أجل توسيع المكان للأسنان المنكوبة، وهذه الحالة تظهر عندما تنمو الأسنان في مكانها غير السليم مما يعوق نمو السن الأخر أسفلها.
  • جهاز توسيع الأسنان وهذه الحالة تظهر عندما تنمو الأسنان بشكل متداخل فتحتاج إلى التوسيع لكي تأخذ كل سنة مكانها الصحيح في الفك.

الحالات التي تحتاج إلى جهاز توسيع الفك العلوي

الحالات التي تحتاج إلى جهاز توسيع الفك العلوي

قد يعاني المريض من مشكلة ما في الفك ويكون غير قادر على تحديد نوع المشكلة، وذلك لأن بعض الحالات قد ينجح معها استخدام جهاز التوسيع وحالات أخرى تكون بحاجة إلى إجراء جراحة بالفك، وهذا الأمر يحدده الطبيب المختص فقط، ويعرف الفرد أنه بحاجة إلى توسيع الفك العلوي إذا تعرض لما يلي:

  • الإحساس الدائم بجفاف الفم نتيجة لعدم التنفس بصورة جيدة.
  • ظهور عدد كبير من الأسنان المتداخلة بالفك العلوي.
  • التعرض لمشكلة كبيرة أثناء غلق الفم بحيث لا يكون المريض قادر على مطابقة الفكين على بعضهم البعض.
  • الشعور بألم في منطقة الفك يتراوح بين البسيط والمتوسط في الغالب.

اقرأ أيضا: تجربتي مع التقويم الشفاف

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وأكون قد عرضت عليكم تجربتي مع جهاز توسيع الفك العلوي بشكل شامل، فإذا حدث لكم مثل هذه المشكلة يجب عليكم التوجه إلى الطبيب المختص في أقرب فرصة ممكنة للتعرف على نوع المشكلة وحلها مبكرًا قبل أن تحتاج إلى الجراحة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.