تجربتي مع حقن البلازما

تجربتي مع حقن البلازما من التجارب الإيجابية حيث أن الجمال والشباب هو مطلب الكثير، لذلك قد يتجه البعض إلى إجراء العمليات التجميلية للحصول على نضارة وشباب دائم، ولأن سمة العصر هو التقدم والتطور، فأصبح من الممكن الآن الحصول على الجمال والنضارة بدون استخدام مواد كيمائية ضارة بالجسم، ولكن مكنت التقنيات الحديثة من استخدام دم الإنسان نفسه بهدف عمل تنشيط للخلايا الجذعية، كما يحدث في حقن البلازما، فتجد البحث الآن عن تجربتي مع حقن البلازما للحصول على معلومات أكثر عن هذه التقنية الحديثة وهذا ما سنوفره عبر موقع جربها.

تجربتي مع حقن البلازما

تجربتي مع حقن البلازما

لا شك أن الشعر يُمثل نسبة كبيرة من الشكل الجمالي للإنسان، لذلك فتجد الشباب والبنات يبحثون عن أفضل صور الجمال للشعر، فهذه تجربة أحد الشباب عن مشاكل الشعر التي استدعى الأمر فيها إلى استخدام التقنيات الحديثة لجمال الشعر ومنها تقنية حقن البلازما وفي ضوء تجربتي مع حقن البلازما نذكر التجربة التالية:

فيقول: أنا أبلغ من العمر 29 عام، وبدأت أشعر بمشكلة في شعري، حيث بدأ يتساقط بشكل لافت للنظر، فخلال ستة أشهر فقدت حوالي 20بالمائة من شعري، لذلك زاد قلقي لهذا الأمر، وتوجهت إلى الطبيب لمعرفة سبب هذه المشكلة، وقمت بإجراء الفحوصات اللازمة وكانت النتيجة أنه لا توجد مشكلة، ومجرد القلق وضغوط الحياة هي السبب، ولكن مع تزاد التساقط، توجهت لطبيب آخر يكون صاحب خبرة أكثر.

ومن هنا سمعت لأول مرة بالتقنية الحديثة الخاصة بإبر البلازما لعلاج الشعر، فهو العلاج الفعال الحديث لكي يتوقف التساقط للأبد، وحينها أخذت القرار لإجراء جلسات البلازما، وكانت الطريقة بسيطة وإمكانياتها مناسبة ومحدودة إذا قُرنت بعملية زراعة الشعر.

فكانت تجربتي مع حقن البلازما بالتجربة الفعالة المؤتية لثمارها بالنسبة لي، وأنصح من كان يُعاني من مشاكل بالشعر أن يستخدم هذه التقنية المفيدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حقن البلازما للركبة

تقنية حقن البلازما

البلازما المحتوية على عدد كبير من الصفائح الدموية يُعتبر منتج مركز، وتم استخدامها كتقنية في بعض المشافي لجعل الجسم يتعافى بشكل أسرع، ولكن مع التقدم الحاصل في الوقت الحاضر أمكن استخدامها في بعض العيادات.

فمن الملاحظ أن هذه الصفائح الدموية مسؤولة عن العديد من الوظائف التي تُعتبر رئيسية داخل الجسم، ومن بينها عمل جلطة في الدم، وبالتالي يمكن إطلاق عوامل النمو التي يمكن استخدامها في تسريع عملية التئام الجروح، كما أنها تقوم بتحفيز الخلايا الجزعية لإنتاج خلايا جديدة في وقت قصير، وبالتالي فهي تعتبر من العمليات الفعالة في العلاج.

ونجد أن البلازما تضم حوالي سبع بروتينات رئيسية من بينها: عوامل النمو وهي مشتقة من الصفائح الدموية، وعامل النمو المحول، وعامل نمو البشرة، وعامل النمو البطاني الوعائي، بالإضافة إلى البروتينات اللاصقة.

كيف يتم تحضير البلازما

عند أخذ عينة دم من الشخص المراد علاجه وإضافة موانع التجلط عليها، لأن من خصائص الدم أنه سريع التجلط، ثم وضعها في جهاز يُعرف بالطرد المركزي حيث يدور بسرعة كبيرة، والهدف من هذا الإجراء هو فصل مكونات الدم الأخرى عن الصفائح الدموية، وبعدها يتم عمل حقن للأماكن التي تحتاج إلى علاج بتركيز هذه الصفائح الدموية.

ولأن حقن البلازما تضم نسبة كبيرة من الصفائح الدموية بنسبة أكثر من 10 مرات من الدم الغير معالج فيُرجح الأطباء أن عملية الشفاء ستكون أسرع باستخدام هذه الصفائح الدموية.

ما هي استخدامات حقن البلازما

  • في الوقت الحالي أصبح استخدام حقن البلازما متعدد الاستخدامات نذكر منها التالي:
  • منع تساقط الشعر، وتعزيز نموه.
  • يُستخدم في علاج المشكلات المتعلقة بالأوتار المزمنة، كما هو الحال في التهابات الكاحل، أو مرفق التنس، أو الألم المصاحب لوتر الرضفة في الركبة.
  • يمكن استخدامها في التخلص من الهالات السوداء عن طريق حقن البلازما التي تحتوي على صفائح دموية تحت الجلد الموجود تحت العين.
  • كذلك يُعتبر من العلاجات المُتبعة في حالة المعاناة من الإصابات الحادة كشد عضل الأوتار في الركبة، أو حدوث التواءات في الركبة خلال التعرض لإصابات رياضية.
  • كذلك هي من العلاجات المهمة التي تُستخدم في تحفيز الخلايا الجذعية الموجودة في الجلد لكي يعمل على إنتاج نسبة أكبر من الكولاجين.
  • يُستخدم أيضاً في تحفيز سرعة التئام الجروح الموجودة على الجلد، وكذلك التقرحات الموجودة على الأنسجة الرخوة، كما أنه مفيد لمرضى السكري في سرعة التئام جروحهم، ويعمل على تسهيل عملية بناء العظام في حالة وجود كسور أو جروح في العظام.
  • يُستخدم حقن البلازما أيضاً في جراحات الوجه، والفكين، وفي جراحات العمود الفقري، والجراحات التجميلية، والحروق، وجراحات القلب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حقن الدهون في الوجه

آثار جانبية من استخدامات حقن البلازما

وخلال تجربتي مع حقن البلازما ينبغي أن نذكر الآثار الجانبية وهي:

  • العلاج بحقن البلازما كغيره من العلاجات الأخرى التي يترتب على استخدامها بعض الآثار الجانبية، من أهمها:
  • قد يتعرض المريض عند استخدام حقن البلازما إلى جلطة دموية.
  • في بعض الأحيان لا يستجيب جسم المريض إلى حقن البلازما
  • الشعور بألم في المنطقة التي يتم الحقن فيها، من مكان الإبرة.
  • قد يُسبب حقن البلازما انتشار للعدوى في المنطقة المصابة.

استخدام حقن البلازما للوجه

من الأسباب الرئيسية لاستخدام حقن البلازما للوجه الأمور التالية:

  • ظهور ندوب مختلفة على البشرة نتيجة علاجات حب الشباب، كما تظهر الحفر والأخاديد على البشرة.
  • الآثار المصاحبة لتقدم العمر مثل ضعف الجلد وترهله، وفقده للملمس الناعم والنضارة.
  • تساعد البلازما في التخلص من الهالات السوداء التي تظهر حول العينين، بالإضافة إلى التخلص من الجيوب الناتجة عن الإرهاق والتعب، أو علامات تقدم العمر.
  • كذلك يتم استخدام حقن البلازما في بعض العلاجات التجميلية مثل توريد الشفاة، وتجميلها، وإبرازها، وفي بعض الأحيان يمكن استخدامها في عمليات زراعة اللحية.

فوائد حقن البلازما للوجه

تتمثل الفوائد الخاصة بحقن البلازما في التالي:

  • تعمل الصفائح الدموية في البلازما على تحفيز الأنسجة التي تضررت من العلاج ومن ثم تجديد هذه الخلايا للإنتاج.
  • كذلك تساعد البروتينات والفيتامينات، والمعادن الموجودة في البلازمة على تحفيز البشرة وما تحتها للعمل على تحفيز الكولاجين.
  • كما تساعد البلازما البشرة على العودة للحالة الأولى لها، ومن ثم استعادة ملمسها، ونضارتها الأولى، كما تقوم على ملء الندوب والتجاويف التي نتجت عن التجاعيد.
  • تقوم البلازما بإخفاء الفروق اللونية على البشرة، وما بها من شحوب بمرور الوقت، وتجعل الجلد يظهر بشكل براق ونضر، وتساعد على تقليل التجاعيد واستعادة الملمس الناعم للبشرة وجعلها صحية وتمدها بالقوة.

استخدام حقن البلازما للشعر

وعن طريقة استخدام الحقن فهي تتمثل في التالي:

  • يتم أخذ عينة من دم المريض ووضعها في أنبوب، ثم عمل معالجة لهذا الدم لاستخلاص البلازما منه، حيث يكون في صورة سائل بلازما متوفر بالصفائح الدموية، ويكون لونه مائل للاصفرار، ويتم حقنه في فروة الرأس، ويحتاج الحقن لأكثر من جلسة للاستفادة منه ولكنها لا تحتاج إلا لدقائق بسيطة، وبعد استخراج البلازما يتم إضافة الكالسيوم لها، للحصول على أفضل النتائج لتجديد خلايا الجلد.
  • توضع البلازما في إبر دقيقة الشكل لحقن فروة الرأس بها، وتتم العملية بدون مخدر موضعي، لأن في غالب الأمر تحدث الجلسة بدون ألم.
  • وبناء على حالة المريض تختلف عدد الجلسات، ولا تظهر النتيجة النهائية إلى بعد فترة من الوقت حوالي ثلاثة شهور على الأقل بعد عمل حقن في آخر جلسة.

بعض النصائح المقدمة من قِبل مجربي حقن البلازما

وفي إطار تجربتي مع حقن البلازما نذكر النصائح التالية:

  • الحرص على غسل الشعر وتنظيف فروة الرأس وتجفيفها بشكل جيد قبل إجراء عملية الحقن.
  • التأكد من نظافة المستشفى أو العيادة التي سيتم إجراء الحقن فيها.
  • التأكد من تعقيم جميع الأدوات التي يتم استخدامها في عملية حقن البلازما.
  • التأكيد على أن تكون الأدوات المستخدمة شخصية ولا يتم تداولها بين الأشخاص.
  • الحرص على عدم الإصابة بأي عدوى بعد عملية الحقن لفروة الرأس.
  • إذا كانت عملية حقن البلازما كانت للشعر يجب عدم غسل الشعر لمدة يوم كامل بعد الانتهاء من عملية الحقن، وذلك للتأكد من أن البلازما استقرت على فروة الرأس.
  • كذلك يجب الابتعاد عن التعرض للشمس لمدة طويلة خلال فترة العلاج بحقن البلازما.
  • المحافظة على شرب كمية مياه كافية.
  • عدم وضع صبغات كيميائية على الشعر أو تعرضها لحرارة من خلال مصففات الشعر خلال فترة العلاج.

الفرق بين العلاج باستخدام حقن البلازما، وغيرها من العلاجات الأخرى

طريقة عمل البلازما هي القيام بعمل تحفيز للبشرة، حيث تتعاون معها ومع الأنسجة الموجودة بها للخرود بأفضل نتيجة، وعند النظر إلى المواد الأخرى المستخدمة في العلاج نجد أن طريقة عملها تختلف عن البلازما، فهي لا تتدخل في عمل الأنسجة، ولكنها تقوم بعمل ملء للتجاويف والتي نتجت عن التجاعيد، كما أنها تعمل على علاج الندوب وجعل البشرة تأخذ شكل مستوي عن طريق ملء التجاويف فيها.

كذلك تتميز البلازما بأنها على شكل سائل وبالتالي فتكون نتائجها جيدة من ناحية الملمس كون الصورة السائلة تُسهل عليها الوصول للأماكن التي بها تجاويف بشكل أفضل من المواد الأخرى التي تكون في صورة صلبة.

كذلك من الأمور التي تجعل البلازما أفضل من غيرها من المواد المستخدمة هو أن البلازما يكون تأثيرها طويل المدى، كما أنه يعمل على تحفيز الأنسجة للعمل والإنتاج، كما أن النتيجة تصبح أفضل بمرور الوقت، بينما المواد الأخرى تعمل بشكل مؤقت، وتكون مدة دوامها قصيرة لأن الجسم يقوم بالتخلص منها لأن هذه المواد غريبة بالنسبة له ولا حاجة له بها، كما أن تأثير العلاج تقل جودتها مع مرور الوقت.

لذلك تجد بعض الناس يقوم بعمل مزج بين حقن البلازما وبين المواد الأخرى للحصول على أعلى مميزات، فهو بذلك يحصل على تأثير سريع بفعل المواد الأخرى، لحين الوصول لتأثير البلازما، وبالتالي يحدث تحسن لبشرة بشكل تدريجي، حيث تختفي آثار المواد الأخرى وتبقى الآثار الجيدة لحقن البلازما التي ستدوم لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع إبرة فيكتوزا للتنحيف

ومما سبق سنجد أن تجربتي مع حقن البلازما كانت تجربة جيدة، تؤتي ثمارها لفترة طويلة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.