تجربتي مع دواء بريستيك

تجربتي مع دواء بريستيك تفيد في مساعدة من يعانون من الاكتئاب، الذي يعتبر من الأمراض النفسية الناتجة عن التعرض لبعض المشاكل أو الضغوط النفسية مما يدفع بالشخص إلى الاكتئاب الذي يؤثر على جميع جوانب حياته سواء العملية أو المعيشية، ويساعد دواء بريستيك المصابون بهذا المرض النفسي على الشفاء وسوف نذكر تجربتي مع دواء بريستيك عبر موقع جربها.

تجربتي مع دواء بريستيك

تجربتي مع دواء بريستيك

دواء بريستيك ينصح به الأطباء للمرضى المصابون بالاكتئاب، لاحتوائه على المواد التي تحفز خلايا الجسم العصبية على إرسال وتسلم ما يُعرف بالسيالات العصبية مرة أخرى بشكل طبيعي، وبالتالي مساعدة مرضى الاكتئاب على تجاوز الحالة المصابون بها.

ناهيك عن قدرة دواء بريستيك على التقليل من نسب ناقلات الأعصاب التي لو زادت نسبتها فإنها تؤثر على الخلايا الدماغية وتسبب حدوث خلل بها مما يؤدي للإصابة بالاكتئاب في النهاية، وهناك العديد من التجارب التي أكدت على امكانية استخدام دواء بريستيك للمساعدة على شفاء المريض من الاكتئاب بعد شهرين من الاستخدام.

وهناك بعض الاحتياطات التي يجب مراعاتها عند التعامل مع دواء بريستيك ومنها أنه لا يجب أن يُعرض للحرارة المرتفعة، بل يتم حفظه وتخزينه بعيداً عن الحرارة والرطوبة حتى لا يتعرض للتلف، ويوجد شكل دوائي واحد للعقار وهي عبوة بتركيز خمسون مليجرام بها ثلاثون قرص.

ومن واقع تجربتي مع دواء بريستيك فإنه ينبغي الالتزام بالجرعة المخصصة والتي يقدمها الطبيب حيث أننا تناولت جرعة بنسبة أكبر من النسبة المسموح لي بها وشعرت بإجهاد شديد.

اقرأ أيضًا: سورة تزيل الهم والقلق والخوف وتريح القلب

جرعة دواء بريستيك وكيفية الاستخدام

يجب التنويه لأن الجرعة المقررة من دواء بريستيك لا يتم تحديدها سوى بعد أخذ رأي الطبيب بما يتوافق مع الحالة الصحية لكل مريض، ويتم تناول الدواء مرة واحدة فقط يومياُ، ويمكن تناوله في أي وقت خلال اليوم، وأقل جرعة منه هي خمسون مليجرام.

ويجب الحرص على تناول الجرعة المقررة في نفس الموعد يومياً، وذلك عن طريق تناول العلاج عن طريق الفم مع كوب من الماء، ويمكن أن يقوم المريض بمضغ القرص أو تذويبه أو تقسيمه لنصفين بحسب ما يتراءى له.

الآثار الجانبية لدواء بريستيك

عند تناول دواء بريستيك فسوف تظهر بعض الأعراض على المريض، وتتضمن ما يلي:

  • الشعور بالتعب والإجهاد، لذلك ننصح بعدم قيادة السيارات بعد تناول عقار بريستيك حتى لا يمثل خطورة على المريض.
  • قد يحدث فرط بالحركة لدى بعض المرضى.
  • قد يصاب البعض الآخر بثقل في اللسان وعدم القدرة على إخراج الكلمات بشكل جيد.
  • الإحساس بآلام قوية في الرأس.
  • التعرض للقلق والتوتر مع الشعور بالارتباك.
  • التسبب في التعرق المفرط.
  • المعاناة من الأرق وعدم انتظام النوم، وعلى العكس قد يُصاب المريض بالرغبة في النعاس.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالدوار وفقد توازن الجسم..
  • التعرض للغثيان والإصابة بالقيء في بعض الأحيان.
  • جفاف في الفم وفقد للرغبة في تناول الطعام.
  • الشعور بالإرهاق بدون سبب واضح.
  • حدوث خلل في جهاز الهضم مثل الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • ارتفاع معدلات الكوليسترول في الدم.
  • ارتفاع معدلات الدهون الثلاثية الضارة.
  • الإصابة باتساع في حدقة العين.
  • الإصابة بالرعشة أو الرجفة.
  • الرغبة في التبول بشكل مستمر.
  • قد يظهر دم أثناء التبول أو التبرز.
  • التعرض للتقلصات في منطقة البطن.
  • التعرض لنزيف من الأنف أو اللثة.
  • تغير حالة المريض المزاجية إلى الأسوأ.
  • قد تظهر بعض العلامات الحمراء على الجلد.
  • عدم استطاعة المريض القيام بعملية التنفس بشكل جيد.
  • التعرض للحمى والهلوسة.
  • زيادة معدلات الضربات القلبية.
  • التعرض لانخفاض مستوى الصوديوم بالجسم.
  • التعرض لمشاكل في النظر والرؤية.
  • الشعور بالعدوانية وعدم الرغبة في مخالطة الأشخاص.
  • حدوث تورم في الحلق أو اللسان والوجه.
  • التفكير في الانتحار.
  • التعرض لنوبات من الغضب أو الخوف والرهبة الشديدة.

اقرأ أيضًا: أعراض القلق والاكتئاب الجسدية

عوامل الخطر عند تناول دواء بريستيك

يُحظر استخدام عقار بريستيك مع بعض الحالات الصحية التي قد يتأُثرون بالآثار السلبية لعقار بريستيك، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • النساء الحوامل، فقد يسبب دواء بريستيك مشاكل لها أو للجنين تتمثل في الإصابة بالتشوهات الخلقية.
  • لا يتم استخدام عقار بريستيك مع الفئات العمرية الأقل من 18 عام.
  • يجب تجنب استخدام دواء بريستيك مع من يعانون من الارتفاع بضغط الدم.
  • لا يجب تناول عقار بريستيك مع المصابون الصرع.
  • لا يتناوله الأشخاص المصابون بارتفاع في نسب الكوليسترول أو من يعانون من المشاكل القلبية.
  • لا يتم استخدام دواء بريستيك مع مرضى المتلازمة الثنائية القطب أو المعرضون للجلطة الدماغية.
  • لا يتم استخدامه مع من لديهم خلل بوظائف الدم، أو من يعانون من انخفاض في مستويات الصوديوم.
  • يحظر استخدام الدواء مع من يعانون من المياه الزرقاء بالعين.
  • لا يتم استخدامه مع من لديهم تحسس لأي من المكونات المستخدمة في إنتاج دواء بريستيك.
  • غير مناسب للأشخاص المعرضون لنوبات التشنج.
  • لا يتم استخدامه بتاتاً مع مرضى الكبد أو من يعانون من مشاكل الكلى.

التفاعلات الدوائية لعقار بريستيك

لا يتم وصف عقار بريستيك مع بعض المرضى الذين يتناولون أنواع محددة من العلاج، حتى لا يحدث تفاعل دوائي مع هذه الأنواع من العلاج، ومنها ما يلي:

  • أي نوع من العقاقير الأخرى المضادة للاكتئاب.
  • عقار سيبيوترامين.
  • عقار تريبتوفان.
  • نبتة سانت جون.
  • علاج مرض الشقيقة.
  • الوارفارين.
  • الليثيوم.
  • المضادات غير الستيرويدية التي يتم وصفها لعلاج العدوى حتى لا يحدث نزيف.
  • دواء نابيرول.
  • أتوموكستين.
  • الاسبرين.
  • عقار بوسبيرون.
  • دواء ميتوبرولول.
  • الفنتانيل.

أعراض التوقف المفاجئ عن عقار بريستيك

هناك بعض المرضى الذين بمجرد شعورهم بالتحسن يتوقفون بشكل مفاجئ عن تناول عقار بريستيك، وننصحهم في هذه الحالة بعد وقف العلاج إلا بعد استشارة الطبيب لتجنب الإصابة ببعض الأعراض الخطيرة الناتجة عن هذا التوقف، وفي جميع الأحوال يجب أن يتم هذا التوقف بشكل تدريجي على مدى أسبوعين لتفادي الأعراض التالية:

  • التعرض للصداع النصفي الشديد.
  • التعرض لرؤية الكوابيس والأحلام المزعجة ليلا.
  • الإصابة بالرجفة أو الرعشة.
  • التعرض للغثيان والميل للقيء.
  • المعاناة من الأرق.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الصدمة النفسية 

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع دواء بريستيك وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.