هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟ وما العوامل المؤثرة في قياس درجة الحرارة؟

هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟ وما هي العوامل المؤثرة في قياس درجة الحرارة؟ وما هي أسباب انخفاض درجة حرارة الجسم عن 36 درجة؟ وما أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم؟ وكيفية علاج انخفاض درجة حرارة الجسم؟ وما هي أسباب ارتفاع درجة حرار الجسم عن 36 درجة؟ وما أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سوف نقوم من خلال موقع جربها اليوم بالإجابة عنها، تابع معنا..

هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟

  • إذا تم قياس درجة حرارة الجسم من تحت الإبط تكون الدرجة الطبيعية هي ستة وثلاثين وخمسة من عشرة درجة مئوية.
  • في حال قياس درجة حرارة الجسم من الفم يكون المعدل الطبيعي هو سبعة وثلاثين درجة.
  • إذا تم أخذ الحرارة من طفل حديث الولادة تكون متراوحة بين ستة وثلاثين وستة من عشرة وحتى سبعة وثلاثين درجة مئوية واثنان من عشرة.
  • أما إذا تم قياس درجة حرارة الجسم من منطقة فتحة الشرج أو من خلال الأذن تكون درجة الحرارة الطبيعية هي سبعة وثلاثين درجة واثنان من عشرة وحتى خمسة من عشرة.
  • هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟ نعم وهذا يكون في حالة الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم الخمسة وستون عامًا، ولا يجب أن تزيد عن تلك الدرجة مطلقًا.
  • في الأعوام الماضية كانت درجة حرارة الجسم الطبيعية لا تقل عن سبعة وثلاثين درجة وتحديدًا في القرن التاسع عشر، لكن الأبحاث العلمية الجديدة غيرت تلك المفاهيم ووضعت بعض المعايير لها.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول هل درجة حرارة الجسم 37.8 طبيعية ومتى تعتبر مرتفعة؟

عوامل تؤثر في قياس درجة الحرارة

  • وقت قياس درجة الحرارة يؤثر في النتيجة بشكل كبير.
  • تعمل الدورة الشهرية على تغيير قياس حرارة الجسم لدى السيدات وأيضًا في بداية الحمل.
  • المراحل العمرية تكون من العوامل التي تؤثر في درجة حرارة الجسم.
  • نوع المشروبات التي يستخدمها الإنسان تؤثر في معرفة قياس الحرارة الحقيقي.

يرشح لك موقع جربها قراءة المزيد من المعلومات حول ارتفاع درجة الحرارة من علامات الحمل وطرق الكشف عن وجود حمل

أهم أسباب انخفاض درجة حرارة الجسم عن 36 درجة

السؤال المتداول بين الأمهات هو هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟ فيكون الجواب نعم وفي بعض الأوقات تقل عن هذا المعدل في الحالات التالية:

  • التواجد في جو ومناخ بارد يكون من أهم أسباب انخفاض درجة حرارة جسم الإنسان.
  • استعمال الماء البارد في طقس شديد البرودة يؤثر بشكل كبير على قياس درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بنوبات من البرد الحاد يؤدي إلى فقدان الحرارة الداخلية في الجسم بشكل كبير.
  • عدم ارتداء الملابس الثقيلة التي تقي الجسم من برودة الطقس.

يمكنك الآن الاطلاع على معلومات أكثر حول قياس درجة حرارة الجسم بالجوال وأشهر التطبيقات الخاصة بقياس الحرارة

أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم

  • عند فقد الكثير من الحرارة الداخلية يقوم الجسم بعمل حركات سريعة لتعويض الحرارة المفقودة وهي التي تعرف بالارتعاش أو الرجفة وهذه من العلامات المؤكدة على انخفاض الحرارة.
  • في بعض الحالات يتعرض الإنسان الذي يعاني من انخفاض في درجة حرارة الجسم إلى فقدان الوعي وهذا يكون بشكل مؤقت.
  • نطق بعض الكلمات الغير مفهومة نتيجة التلعثم وعدم القدرة على حفظ اتزان الجسم والفم.
  • يشعر الإنسان بالإرهاق المفرط في حال انخفاض درجة حرارة جسده وعدم القدرة على بذل أي مجهود مهما كان ضعيف.
  • عدم القدرة على التنفس بصورة طبيعية ويشعر الشخص بصعوبة بالغة في التنفس.
  • النعاس والرغبة في النوم لفترات طويلة لتوفير الجهد الذي يبذله الجسم في تعويض درجة الحرارة المفقودة.
  • عدم القدرة على التركيز والمعاناة من الأفكار المشوشة وأيضًا الارتباك.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على معلومات أكثر حول انخفاض ضغط الدم الانبساطي وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه

طرق أولية لعلاج انخفاض درجة حرارة الجسم في المنزل

  • في حال كانت ملابس الشخص المصاب مبللة فيجب أن يتم استبدالها على الفور بملابس جافة حتى توفر له الحماية من الشعور بالبرودة.
  • يجب نقل الإنسان المصاب إلى مكان دافئ بعيدًا عن التيارات الهوائية حتى يستمد الجسم الحرارة من المكان المحيط.
  • من المعروف أن درجة الحرارة المرتفعة تنتقل إلى المكان الأكثر برودة فمن الممكن أن يحدث تلامس من شخص سليم للشخص المصاب حتى يكتسب منه الحرارة.
  • استعمال البطاطين وجميع وسائل التدفئة للتخلص من برودة الجسم.
  • كما يجب تقديم للشخص المصاب بالبرودة الكثير من السوائل والمشروبات الساخنة التي تولد الطاقة والحرارة في الجسم.

عوامل تزيد من خطورة الإصابة بانخفاض حرارة الجسم

  • في حال كان الشخص يستخدم بعض الأدوية التي تعالج حالات الاكتئاب يكون الأمر خطير، هذا النوع من العقاقير يزيد من الشعور بالبرودة في الجسم.
  • إذا كان الشخص يعاني من الإنهاك يكون غير قادر على مواجهة برودة الجو ويتأثر الجسد بالسلب ولا يقوى على مقاومة هذا الشعور.
  • الأشخاص الذين يعانون من المشاكل المتعلقة بالعقل مثل الزهايمر والخرف يكونوا غير مدركين للطريقة السليمة في التعامل مع الطقس البارد وبذلك يكون هذا الأمر شديد الخطورة عليهم.
  • دومًا يعاني كبار السن من مشكلة برودة الأطراف وأيضًا الجسم بشكل عام وهذا يرجع إلى أن الجسم أصبح غير قادر على تنظيم درجة الحرارة مثل المرحلة العمرية السابقة.
  • المرضى الذين يعانون من قصور في عمل الغدة الدرقية يكونوا أكثر عرضة للشعور ببرودة الجو، وكذلك الأمر بالنسبة إلى مرضى السكري.
  • الأطفال حديثي الولادة يكونوا عرضة إلى برودة الجسم أكثر من غيرهم.

ما هي أسباب ارتفاع درجة حرار الجسم عن 36 درجة

عند سماع سؤال هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟ يكون الجواب نعم، ولكن يتم طرح سؤال أخر وهو ما الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاعها عن هذا المعدل؟ إليكم أهم هذه الأسباب:

  • حمى الأدوية وتكون في حالة استعمال بعض الأنواع من الأدوية يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ مثل أفيون وجميع العلاجات المضادة للهستامين.
  • الإصابة بالأورام السرطانية وأيضًا في حال المعاناة من التهاب المفاصل يتعرض الإنسان إلى ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • في حال التعرض إلى أشعة الشمس الضارة يصاب الإنسان بضربة شمس والتي تؤدي إلى الحمى، ولا يجب الاستهانة بهذا الأمر فإنه يسبب الجفاف والوفاة في بعض الأحيان.
  • إذا تعرض الإنسان إلى عدوى يحدث ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم عن المعدلات الطبيعية.

أهم أعراض ارتفاع درجة حرارة الجسم

بعد التعرف على رد سؤال هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟ يجب التعرف على الأعراض التي تصاحب ارتفاع الحرارة وهي كالتالي:

  • عند ارتفاع درجة حرارة الجسم يشعر الإنسان بألم حاد في أجزاء الجسم وأيضًا المفاصل.
  • من أهم أعراض ارتفاع درجة الحرارة هي الرعشة ويعاني الشخص المصاب من القشعريرة.
  • يجد الشخص المصاب بارتفاع حرارة الجسم وجود الكثير من العرق البارد دون بذل أي مجهود.
  • عند لمس بشرة الشخص المصاب يشعر بالسخونة الشديدة.
  • ارتفاع معدل نبضات القلب حيث أنه يكون مرتبط إلى حد كبير بارتفاع درجة حرارة الجسد.
  • فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول أي نوع من أنواع الأطعمة الخفيفة.
  • الشعور بألم حاد في الرأس وقد يكون صداع نصفي في بعض الأوقات.
  • الشعور بالإعياء والتعب الشديد وعدم القدرة على بذل المجهود اليومي المعتاد عليه.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم الحاد يسمى بالحمى وهذا يؤثر على الجسم بشكل كبير وأيضًا على خلايا المخ ويسبب تدميرها، كما أنها تسبب الجفاف الذي يصل بالشخص إلى الوفاة.

علامات تؤكد ضرورة الذهاب إلى الطبيب

هناك العديد من العلامات التي تشير إلى وجوب الذهاب إلى الطبيب في أسرع وقت، منها:

  • إذا كان المصاب طفل لا يتعدى عمره الثلاثة أشهر.
  • في حال كان درجة حرارة جسم الشخص البالغ تصل إلى تسعة وثلاثين درجة مئوية.
  • استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة ثلاثة أيام بشكل متتالي يكون من المؤشرات الخطيرة.
  • في حال ظهور أعراض أخرى مثل الطفح الجلدي وتصلب عضلات الرقبة والشعور بألم حاد في الرأس لا يزول نهائياً.

ملخص الموضوع 5 نقط

  1. درجة حرارة الجسم الطبيعية تتراوح بين ستة وثلاثين درجة وحتى سبعة وثلاثين درجة مئوية وخمسة من عشرة.
  2. تختلف معايير درجة حرارة الجسم على حسب مكان أخذ القياس.
  3. يجب الذهاب إلى الطبيب في حال استمرار ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من ثلاثة أيام.
  4. يجب التعامل مع ارتفاع وانخفاض درجة حرارة الجسم بالكثير من الاهتمام لأن كلاهما يؤدي إلى الوفاة.
  5. درجة حرارة الجسم الطبيعية تختلف على عدة عوامل أهمها المرحلة العمرية والمجهود المبذول.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.