الفرق بين الحول الكاذب والحقيقي

إن معرفة الفرق بين الحول الكاذب والحقيقي أمر لا يجب التغافل في شأنه نظرًا لكون الحقيقي لا يجب تخطيه دون علاج حتى لا تكون حالة الطفل في خطر، بينما الكاذب فيمكن ملاحظة اختفائه مع مرور العمر، من هنا علينا من خلال موقع جربها الإشارة إلى ذلك الفارق بينهما وكل ما يرتبط بالأمر من تفاصيل.

الفرق بين الحول الكاذب والحقيقي

الفرق بين الحول الكاذب والحقيقي

إن الحول هو مظهر زائف في العين، يظهر حينما تنعكس العيون عند الرؤية ولا تنظر إلى نفس الاتجاه، بينما الحول الكاذب يظهر في حالة عدم نمو ملامح الوجه بصورة مكتملة عند الرضع وحديثي الولادة وصغار الأطفال، بحيث تكون لديهم قصبة الأنف كبيرة مما يؤدي إلى تباعد المسافة بين العينين.

لكن مع التقدم في السن تضيق تلك القصبة، وتظهر العيون بشكل أوسع فيختفي شكل الحول ولا يظهر من الأساس، أما عمن يريد معرفة الفرق بين الحول الكاذب والحقيقي فنشير إلى تجربة بسيطة.

استخدام الكشاف وتسليط الضوء على عيني الطفل، عندما ينظر إلى هذا الضوء يمكن رؤية انعكاس العين على سطح الحدقة، فإن كانت تتماشى العين مع بعضها البعض سيكون انعكاس الضوء في البقعة ذاتها، بيد إن كانت هناك إصابة بالحول فإن انعكاس الضوء من كل عين لا يكون في نفس البقعة.

على أن أفضل وسيلة لمعرفة الفارق بينهما والتأكد من الأمر هو استشارة طبيب العيون لإجراء فحص العين وقياس حركتها، كذلك هناك أعراض تظهر على المصاب تؤكد من الإصابة، تتضح فيما يلي:

أعراض الإصابة بالحول الكاذب

الطفل الرضيع تظهر عليه أعراض الحول الكاذب خلال الشهور الأولى من الولادة وحتى عمر ٥ شهور على وجه التقريب، وتختفي تلك الأعراض تباعًا، فوجب علينا الإشارة إليها كما يلي:

  • حركة عيني الطفل متجانسة
  • كبر حجم الحاجز الأنفي بين العينين
  • اختلاف حجم العينين عن الطبيعي
  • إحدى العينين تكون ناظرة الوسط بينما الأخرى تتجه نحو الداخل أو الخارج

اقرأ أيضًا: علاج المياه الزرقاء

أعراض الإصابة بالحول الحقيقي

إن بقي الحال في الإصابة دون أن تختفي الأعراض المذكورة سلفًا فإن الأمر يستدعي ندخل الطبيب لأنه يعد مؤشرًا على وجود اضطراب ما يستدعي العلاج، فتلك الأعراض هي:

  • الاعتماد على عين واحدة في الرؤية
  • إغلاق إحدى العينين حتى تتمكن الأخرى من التركيز
  • تحريك الرأس عند الرغبة في رؤية شيء ما
  • إحدى العينين تنظر في خط مستقيم والأخرى اتجاهها مختلف

أسباب الحول الكاذب

يتم تشخيص الحول الكاذب عندما تظهر عيني الطفل متقاطعتين بشكل غير صحيح في حين أن الضوء ينعكس عليهما بشكل صحيح متماثل، كذلك لا تجد أن الطفل يدير عينيه لضبط الرؤية في حال تغطيتهما بالتناوب.

لمزيد من توضيح الفرق بين الحول الكاذب والحقيقي خاصة عند الأطفال نشير إلى مسببات ولادة الطفل يعاني من الحول الكاذب، تكمن فيما يلي:

  • وجود طيات بارزة من الجلد على زاوية العين الداخلية في إطار عدم وجود جسر أنفي مسطح.
  • الولادة المبكرة وتلك الحالة تسمى بالخداج، حيث تعمل على اعتلال الشبكية لدى الطفل.
  • يمكن أن تتسبب الالتهابات المشيمية الشبكية في ظهور الحول الكاذب عند الأطفال.
  • كذلك وجود بعض الأورام في مكان العين بالجمجمة.
  • الطفل الآسيوي لديه طيات ملحمية بارزة تتسبب في ظهور الحول الكاذب في شهوره الأولى، فطبيعة شكل الوجه تعتبر سبب من الأسباب.

اقرأ أيضًا: ‏هل انحراف العين يزيد مع الوقت

أنواع الحول الكاذب

في إطار توضيح الفرق بين الحول الكاذب والحقيقي نشير إلى أن هناك نوعين من أكثر أنواع الحول الكاذب انتشارًا لا ينبغي على الأم القلق حيالهما، وهما:

1- الحول الداخلي

ينقسم هذا النوع إلى الحول الانسي الخلقي والتكيفي، فالخلقي ينشأ عند ولادة الطفل ولكنه لا يشفى منه إلا أن يتم عمر ٦ أشهر، ولكن تكون أعراضه واضحة، على أن الوراثة لها دور كبير في ظهور ذلك النوع.

بيد أن النوع الآخر وهو التكيفي فيصيب الطفل من عمر ٨ أشهر إلى أن يصل إلى أربعة سنوات، فهو يصيب الطفل بشكل بارز في حالة المرض أو الإرهاق الشديد.

2- الحول الخارجي

يطلق عليه الحول الوحشي، ويعبر عن اتجاه إحدى العينين إلى الخارج، ويظهر بعد إتمام الطفل عمر عام، على أنه من الممكن أن يتحول إلى حول دائم طالما لم يتم الالتفات إليه على النحو السليم، لكنه في أغلب الحالات مؤقت لا يستتبع الضرر.

يظهر هذا النوع في أوقات معينة مثل قيام الطفل بالنظر إلى شيء بعيد، لكن الأشياء القريبة لا تستتبع ظهوره، كذلك يظهر بشدة عند مرض الطفل أو عدم قدرته على التركيز.

علاج الحول

تتعدد الطرق التي يتم اللجوء إليها لعلاج الحول، من طرق بسيطة إلى أكثر شدة، على أن الأمر يصل في النهاية إلى إجراء عملية جراحية، فمن طرق العلاج ما يلي:

1- غرز الملائمة

يعتمد هذا النوع على خياطة عضلة العين من خلال غرزة يمكن تغيير مكانها، حسب نتيجة العملية على الطفل إن كان هناك حول أم قد اختفى بالفعل، فيتم تغيير مكان تلك الغرزة حتى يتم إصلاح الحول بشكل دائم، ونسبة نجاح تلك التقنية عالية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عملية الحول

2- إصلاح الحول

من المعروف أن هناك ٦ عضلات مسؤولة عن تحريك العين، بيد إن الحول ينتج عن وجود خلل في توازن تلك العضلات، من هنا تكمن ضرورة الخضوع إلى عملية جراحية لتقوية عضلات العين لإعادة حالة التوازن التي كانت عليها قبل الإصابة.

عند ملاحظة أي من أنواع الحول على الطفل ينصح بزيارة الطبيب للاطمئنان ومعرفة الفرق بين الحول الكاذب والحقيقي لتدارك الأمر قبل تفاقمه.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.