تجربتي مع عملية الحول

تجربتي مع عملية الحول حيث تعد نعمة النظر من النعم العظيمة التي أنعم الله بها على عباده، ولكن هناك مشاكل قد تصيب النظر مما يضعفها، ومن خلال هذا المقال سنتعرض على أحد مشاكل العين وهي الحول، كما سأعرض عليكم تجربتي مع عملية الحول وكيف أصبحت الآن، وبعض النصائح المفيدة بعد إجراء العملية فتابعوا معنا الأسطر القادمة عبر موقع جربها.

تجربتي مع عملية الحول

تجربتي مع عملية الحول

تقول أحد السيدات وهي تحكي في إطار تجربتي مع عملية الحول التالي: (  كنت أعاني من الحول، وذهبت إلى الطبيب المعالج، الذي أخبرني أنه لا بديل عن إجراء عملية جراحية للعين حتى يصلح عضلات العين التي في الخلف، وهي الوسيلة الأكيدة للتخلص من الحول، وأخبرني أنه قد يستخدم الليزر الذي يساعد على تصحيح عضلات العين فهو يستخدم كمصحح لعيوب الإبصار، وكانت تجربتي مع عملية الحول من التجارب الناجحة.

فلم احتاج إلى إجراء عملية جراحية أخرى، وإنما أتم الطبيب العلاج بالليزر أثناء عمل العملية، ولكن بعد إجراء العملية لاحظت أن العين لا زال يوجد بها الحول، فاستشرت الطبيب الذي أخبرني أن الأمر سيستغرق بعض الوقت حتى تعود العينين إلى وضعهما الطبيعي، وبالفعل بعد انتهاء الأسبوع بعد إجراء العملية رجعت العين إلى الوضع الطبيعي، ولهذا أنصح الأشخاص الذين يعانون من الحول أن لا يترددوا في إجراء العملية، فالنتيجة مرضية جداً).

اقرأ أيضًا: علاج حول العين بالقران الكريم

ما هو الحول؟

هي الوضعية التي تكون فيها المحاور البصرية غير متوازية نحو الهدف المثبت، وقد يظهر على البالغين فجأة دون ظهور أي عرض سابق، ويسمى في هذه الحالة حولا للبالغين، وهي التي يصاب بها المريض في نهاية المرحلة الثانية من الطفولة.

أسباب الإصابة بالحول

من خلال تجربتي مع عملية الحول تعرفت على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالحول، فأحيانا لا يولد الطفل بها، وقد يصاب بعد ذلك بسبب التالي:

  • الإصابة بالسكري البولي.
  • الإصابة بأمراض الغد مثل مرض كريفز.
  • وجود ورم في الجهاز العصبي المركزي.
  • التعرض لبعض الصدمات في الرأس.
  • وجود وهن عضلي شديد.
  • الإصابة بالنزيف في الدماغ أو جلطة دماغية.
  • الضعف الشديد للنظر في أحد العينين قد يؤدي إلى حدوث الحول.
  • قد تؤدي عملية انفصال الشبكية أو إزالة الماء الأبيض وجراحة الجفون إلى ضعف العضلات، مما ينتج عنه حدوث الحول.

أعراض الحول

قد تظهر أعراض عند الإصابة بالحول لدى البالغين، ومن هذه الأعراض الظاهرة:

  • وجود ازدواجية في الرؤية( الشفع).
  • الشعور بالإرهاق البصري.
  • اضطراب في الرؤية.
  • الشعور بالتثاقل.
  • صعوبة الرؤية خاصة في الأشياء القريبة مثل القراءة.
  • عدم القدرة على التركيز على معرفة الأحجام المجسمة.
  • تحريك الرأس باتجاه الناحية التي تخفف الأعراض، وتسمى في هذه الحالة الانفتال أو الصعر العيني.
  • عدم القدرة على تحديد النظر باتجاه الآخرين، مما يسبب الإحراج ويؤثر على العلاقات بالآخرين.

طرق معالجة الحول

وهناك العديد من الطرق التي تساعد في علاج الحول من بينها:

التدريب البصري (تمارين تقويم البصر)

فد تؤثر هذه التمارين في معالجة البعض حالات الحول، وهذا في حالة عدم القدرة على موازاة النظر باتجاه الأشياء القريبة مثل القراءة، وتسمى( قصور التقارب).

النظارات المشورية

يمكن من خلالها تصحيح بعض زوايا الانحراف الصغيرة، والتي تعمل على ازدواجية الرؤية  بشكل خفيف أو متوسط، والموشور عبارة عن عدسة شفافة على هيئة أسفين، وهي تعمل على كسر خطوط الضوء المارة به، وأيضاً الصور، ولا تقوم هذه العدسات على تعديل وضع العينين، وإنما تعالج الصور بشكل يوافق المحاور البصرية، وتساعد على تقليل ازدواجية الرؤية، وتضاف هذه العدسات إلى النظارات الطبية لمعادلة الرؤية.

الحقن بمادة البوتولين

يتم حقنها في العضلات ذات النشاط المفرط، وفي هذه الحالة تعمل على تثبيت أداء العضلة، وتخفف من نتيجة الانحراف، فهي تحقن على هيئة جرعات صغيرة توقف العضلة بشكل مؤقت، ويستمر المفعول عدة أشهر، وقد تحدث تغيرات في وظيفة العضلات معالجة الشلل البصري أثناء إجراء عملية جراحية ليست عميقة.

إجراء العمليات الجراحية

يمكن للعمليات الجراحية أن تساعد في علاج الحالات التالية:

  • تحسين وضع الشلل البصري.
  • القدرة على إزالة ازدواجية الرؤية.
  • تعديل النظرة الثنائية، أو إعادة تأهيل وظيفة العينين.
  • القدرة على تقليل الإجهاد البصري.
  • زيادة المدى البصري في الجانبين، وزيادة محيط الرؤية.
  • تحسين المظهر الجمالي، وزيادة الثقة في النفس.

اقرأ أيضًا: هل العدسات الطبية تضر العين

كيفية إجراء عملية الحول

الهدف من إجراء هذه العملية هو جعل العضلات الخلفية للعيني بشكل متوازي، ويمكن إجراء هذه العملية بسهولة في المراكز الطبية، وخطوات إجرائها كالتالي:

قبل إجراء العملية

  • عمل فحوصات صحية شاملة للتأكد من الحالة الصحية.
  • معرفة الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها المريض للحد من المخاطر.

أثناء القيام بالعملية

  • يقوم الطبيب بالتخدير الكلي للعين، ووضع المنظار الذي يساعد على فتح العينين أثناء عمل العملية .
  • يجري الطبيب شق جراحي في العين حتى يصل إلى العضلات الخلفية ويقوم بتثبيتها وتعديلها.
  • يربط الطبيب العضلات بالعين مرة أخرى، ومن ثم غلق الشق بالغرز، وعادة ما تختفي هذه الغرز بعد مرور وقت كافي من العملية.

بعد إجراء العملية

  • ستظهر بعض الآلام البسيطة بعد عمل العملية، ولكنها ستزول بعد مرور فترة من العملية، ويمكن تناول المسكنات للتخفيف من حدتها.
  • تستغرق عملية التعافي مدة أسبوعين، وتتوقف على حالة الطبيب والحالة التي كان يعاني منها في الحول.

نصائح بعد إجراء عملية الحول

وهناك بعض النصائح لا بد من اتباعها بعد إجراء العملية من بينها:

  • تبدأ هذه الفترة بعد إجراء العملية، ويكون المريض فيها في المستشفى لبضع ساعات حتى تستقر الحالة.
  • لا توضع أي ضمادات على العين، ولكن العين ستكون متهيجة بعض الشيء.
  • الابتعاد عن الأجهزة المضاءة وعن القراءة إلى أن يتعافى المريض.
  • الابتعاد عن ممارسة السباحة والألعاب التي يكون فيها الرمال لمدة شهر، والاستمرار في استخدام القطرات التي يصفها الطبيب.
  • الابتعاد عن الاستحمام لمدة خمس أيام بعد إجراء العملية، ويفضل عدم غسل الشعر واستخدام المنظفات الكيميائية مثل الشامبو والصابون، ويفضل مسح الوجه بقماشه مبللة.
  • يجب المتابعة الدورية مع الطبيب بعد الانتهاء من عملها.

الأعراض الجانبية بعد عمل عملية الحول

قد تظهر بعض الأعراض التالية بعد إجراء العملية ومنها:

  • انتفاخ العين واحمرارها، ولكن غالبا ما يختفي بعد عدة أسابيع.
  • الشعور بالألم، ولكن يمكن السيطرة عليه بتناول المسكنات، وسوف تختفي بالتدريج.
  • ازدواج الرؤية لعدة أسابيع، ولكن مع مرور الوقت سيتحسن.
  • وجود دمع أصفر أو وردي اللون.
  • خروج الإفرازات بعد الاستيقاظ من النوم، وفي حال تغير لونها إلى الأخضر يجب استشارة الطبيب.

مدى نجاح عملية الحول

تعد هذه العملية ناجحة فقط في الحالات التي تعاني من ازدواجية الرؤية فقط، أنا في حالات الحول الكلي أو العين التي تعاني من الكسل فإنها لا تعالجها.

كما أن عمليات الحول تساعد في علاج حالات الحول الخفي القابل للتحسن، وبعدها يقوم المريض باستخدام النظارة لمدة، ومن ثم إزالتها.

مخاطر عملية الحول

هناك بعض المخاطر قد تحدث بعد إجراء عملية الحول، ولكن يجب صرف النظر عن أنه قد يفقد النظر، فهذه الحالة لا تحدث في هذه العمليات، ومن المخاطر التي تحدث هي:

  • عدم توازي العينين بشكل كلي أو أن تكون النتيجة غير مرضية بنسبة 100%.
  • الإصابة بالعدوى نتيجة عدم التعقيم الجيد.
  • انخفاض مدى الرؤية عن الحد الطبيعي.
  • عدم استجابة المريض للمخدر مما يصعب إجراء العملية.
  • قد يحدث فشل للعملية وعدم تحسن ازدواجية الرؤية.

اقرأ أيضًا: ما علاج الزراق تحت العين المضروبة؟

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع عملية الحول وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.