علاج انقطاع النفس أثناء النوم

علاج انقطاع النفس أثناء النوم عديد ومتنوع وذلك وفقًا لحدة أعراض هذه الحالة المرضية، فمن الممكن أن يشمل طرق طبيعية تكميلية، ومن الممكن أن يتم بالطرق الطبية، فمن خلال موقع جربها سوف نعرض لكم اليوم علاج انقطاع النفس أثناء النوم، وسنوافيكم بجميع المعلومات اللازمة.

المحتويات

علاج انقطاع النفس أثناء النوم

انقطاع النفس أثناء النوم هو اضطراب شائع يُعرف باسم انقطاع النفس الانسدادي النومي ويصنف على أنه خطيرًا، فهو حالة يحدث فيها توقف التنفس ثم عودته بشكل متكرر خلال النوم.

مما يترتب عليه الانسداد المؤقت في كل الشعب الهوائية نتيجة توقف تدفق الهواء أو الاضطراب فيه بصفة عامة، وتلك الحالة تؤدي إلى ظهور عدة أعراض مزعجة كالشعور بالتعب الشديد، والصوت العالي للشخير وغيرها.

فإذا لم يتم معالجتها فإنها من الممكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات لا يحمد عقباها، ومن أبرزها المشكلات في القلب، فهناك العديد من الوسائل العلاجية لتلك المشكلة المرضية.

حيث يختلف علاج انقطاع النفس أثناء النوم باختلاف حدة الأعراض والعلامات المرافقة له، ففي الحالات البسيطة قد ينصح الطيب بأن يكون العلاج من خلال تغيير نمط الحياة.

أما في الحالات الشديدة قد يتم اللجوء إلى العلاجات الطبية أو الخضوع للجراحة، وفي السطور التالية سوف نعرض لكم بيانًا مفصلًا عن علاج انقطاع النفس أثناء النوم:

علاج انقطاع النفس أثناء النوم بتغيير نمط الحياة

في الحالات الأبسط من متلازمة انقطاع النفس النومي قد يرى الطبيب المختص أن الحل الجيد والمناسب لعلاج انقطاع النفس أثناء النوم هو تغيير نمط الحياة والإقلاع عن العادات الخاطئة.

لكن من الجدير بالذكر قول إنه لا يتم اللجوء إلى ذلك العلاج والاعتماد عليه منفردًا دون اتباع العلاج الطبي، فهو فقط بمثابة علاج تكميلي يساهم في تخفيف أعراض هذا الاضطراب والسيطرة عليها.

اقرأ أيضًا: أسرع طريقة للتخلص من ضيق التنفس

1- فقدان الوزن الزائد لعلاج انقطاع النفس النومي

إن أبرز عوامل خطر الإصابة بمتلازمة انقطاع النفس النومي هي الزيادة المفرطة في الوزن، حيث أثبتت بعض الدراسات العلمية أن ما يعادل 70% من الأشخاص المصابين بتوقف التنفس خلال النوم يعانون من الوزن الزائد.

يرجع السبب وراء تأثير الوزن الزائد على التنفس أثناء النوم في أن الرواسب الزائدة من الدهون تعمل على تغليف القنوات العليا في الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى انسدادها وبالتالي حدوث اضطرابات في التنفس عند النوم.

فإذا كنت تعاني من متلازمة انقطاع النفس النومي وكنت تمتلك الكيلوجرامات الزائدة في وزنك، فعليك أن تقلل من الوزن الزائد حتى تختفي أعراض هذه المتلازمة.

يمكن فقدان الوزن الزائد من خلال ممارسة التمارين الرياضية، واتباع النظام الغذائي الصحي الخالي من الأطعمة الدهنية.

2- علاج انقطاع النفس النومي بالإقلاع عن التدخين

إن المدخنون يكون أكثر عُرضة للإصابة بحالة انقطاع النفس أثناء النوم بما يعادل ثلاثة مرات من الأشخاص الغير مدخنين، وذلك بسبب أن التدخين يعمل على تراكم الكميات الكبيرة من المخاط داخل قنوات الجهاز التنفسي.

فهذا الأمر يتسبب في توقف التنفس خلال النوم، لهذا يصنف الإقلاع عن التدخين على أنه إحدى طرق علاج انقطاع النفس أثناء النوم الفعّالة.

3- تغيير وضعية النوم لعلاج انقطاع النفس أثناء النوم

في حالة النوم على منطقة الظهر فإنه يحدث أمران وهما هبوط اللسان وكذلك المنطقة الرخوة من الحنك داخل الحلق أي في الجزء الخلفي منه، وهذا الأمر من المحتمل أن يؤدي على انسداد مجرى الهواء.

لذلك فإنه يلزم أن يتم تغير وضعية النوم من خلال النوم إما على أحد الجانبين أو على منطقة البطن مع ضرورة وضع وسادة أسفل الرأس ليرتفع مستواها بنحو 6 سنتيمتر أو 4 كحد أدنى فوق السرير.

4- معالجة انقطاع التنفس خلال النوم بتجنب الكحوليات

علاج انقطاع النفس أثناء النوم من الممكن أن يتم من خلال التوقف عن اتباع العادات الخاطئة مثل استهلاك الكحول أو تناول الأدوية المنومة أو أدوية المهدئات لا سيما قبل النوم.

ذلك لأن هذه الأمور تعمل على إرخاء العضلات التي تتواجد في الحلق مما يؤدي إلى حدوث توقف ملحوظ في التنفس خلال النوم.

من الجدير بالذكر قول إنه في حالة الرغبة في استخدام أدوية المهدئات بغرض التخلص من أعراض متلازمة انقطاع النفس النومي فإنه يلزم استشارة الطبيب حول كيفية استخدامها بشكل آمن.

5- جدول منتظم للنوم للتخلص من انقطاع النفس

عند التفكير في كيفية علاج انقطاع النفس أثناء النوم فإنه يلزم التخطيط لوضع جدول زمني يكون منتظم ومنسق لعدد ساعات النوم وكذلك لأوقات الاستيقاظ، مع مراعاة الآتي:

  • أن يتم الحرص على النوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات يوميًا.
  • الذهاب إلى النوم كل ليلة في نفس الوقت مع ضرورة الاستيقاظ أيضًا في نفس الوقت حتى لا يتم الشعور بالتعب الشديد.

6- تدريب الحلق لعلاج انقطاع التنفس أثناء النوم

إن أكثر أنواع متلازمة انقطاع النفس أثناء النوم شيوعًا هو انقطاع النفس الانسدادي النومي والذي يحدث نتيجة ارتخاء العضلات الداخلية للحوض، ومن الممكن معالجة ذلك النوع من خلال إجراء تمارين تدريب الحلق وهي كالآتي:

  • استخدام اللسان للضغط على منطقة الحنك الصلب التي تتواجد في تجويف الفم، والبقاء على هذه الوضعية بضعة دقائق.
  • عند تنظيف الأسنان قبل النوم ينبغي ضغط اللسان إلى الأسفل في الحنك.
  • العمل على تقليص الشفتين إلى الأمام أي إجراء حركة القُبلة، ثم تحريكها يمينًا ويسارًا، ثم إلى الأعلى والأسفل.
  • القيام بوضع أحد أطراف الأصابع على أحد الخدين ثم محاولة مقاومة طرف الأصبع من خلال استخدام عضلة الخد.
  • يمكن تدريب الحلق لعلاج انقطاع النفس أثناء النوم من خلال وقع بالون بين الشفتين يكون فارغًا مع التنفس بعمق بواسطة الأنف لكي يتم دخول الهواء إلى البالون وملأه عن طريق الفم.

اقرأ أيضًا: أعصاب المعدة وضيق التنفس

علاج انقطاع النفس أثناء النوم بالطرق الطبية

في حالة إذا لم تؤدي الإجراءات السابقة المتعلقة بتغيير نمط الحياة لعلاج انقطاع النفس أثناء النوم إلى تحسين عملية النوم والتقليل من حدة أعراض ذلك الاضطراب، فإنه في تلك الحالة يتم اللجوء للعلاجات الطبية أو للجراحة على حسب.

ففي السطور التالية سوف نذكر لكم الطرق الطبية المستخدمة لعلاج متلازمة انقطاع النفس النومي بالتفصيل:

1- جهاز ضغط مجرى التنفس الموجب المستمر لعلاج انقطاع النفس النومي (CPAP)

إذا كنت تعاني من أعراض متلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي، فإن أفضل علاج في هذه الحالة هو استخدام جهاز ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر.

فهو من أكثر أنواع الأجهزة شيوعًا وفاعلية في معالجة هذا الاضطراب المزعج، حيث إنه عبارة عن ماكينة ضغط هواء متصلة بقطعة يتم وضعها فوق أنف المريض أو في فمه لتقليل عدد مرات انقطاع النفس خلال النوم.

فكرة عمل ذلك الجهاز هي نقل الهواء من ماكينة ضغط الهواء إلى داخل الأنف وأسفل منطقة الحلق لتوصيله إلى القصبة الهوائية، وبالتالي منع إغلاق مجرى الهواء بشكل متكرر.

فإن تدفق الهواء باستمرار إلى داخل القصبة الهوائية سوف يؤدي إلى تضخم الحنجرة وجعلها مفتوحة بشكل مستمر، وبالتالي لم يتم المعاناة خلال النوم من انقطاع النفس، ومن أبرز مميزات ذلك الجهاز ما يلي:

  • يساهم جهاز ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر في تنقية الهواء لدى المصابين بمتلازمة انقطاع النفس النومي من الغبار، والدخان والمواد التي تثير الحساسية.
  • يسمح هذا الجهاز بترطيب الهواء الذي يتم تنفسه إلى جانب تسخينه.
  • يضغط الهواء بلطف ويرسله بشكل مباشر إلى داخل الشعب الهوائية.

2- استخدام بخاخات الأنف لعلاج توقف النفس عند النوم

من المحتمل أن يؤدي احتقان الأنف إلى الإصابة بمتلازمة توقف التنفس خلال النوم، لهذا فإن الطبيب المختص سوف يوصى باستخدام بخاخات الأنف لكي يتم التخلص من الاحتقان وبالتالي فتح الشعب الهوائية للتنفس.

في بعض الحالات قد يتم استخدام مضادات الاحتقان أو ربما مضادات الهستامين وذلك في حالة المعاناة من الاحتقان الشديد في الأنف.

3- علاج انقطاع النفس خلال النوم بالمبسم

علاج انقطاع النفس أثناء النوم

المبسم هو عبارة عن قطعة توضع داخل الفم من أجل أن يظل الخلف مفتوحًا مما يقلل من أعراض متلازمة انقطاع النفس النومي كالشخير، والنعاس، مما يحسن من مستوى جودة الحياة.

كما أنه من الجدير بالذكر قول إن هذه الأجهزة تساهم في منع ارتخاء اللسان إلى الوراء والتسبب في توقف النفس، وذلك من خلال شد الفك إلى حيث الأمام وإبقاء اللسان في موضعه الأصلي والطبيعي.

4- الإجراءات الجراحية لعلاج توقف النفس أثناء النوم

عادةً لا يتم اللجوء إلى علاج انقطاع النفس أثناء النوم بالإجراءات الجراحية إلا في حالة إن لم تكن العلاجات الطبية الأخرى جيدة وفعّالة، وتشمل الخيارات الجراحية لهذا الاضطراب ما يلي:

  • استئصال الأنسجة جراحيًا: هذا الإجراء يتم فيه التخدير، ويكون من خلال إزالة بعض الأنسجة التي تتواجد في مؤخرة الفم أو الموجودة في أعلى الحلق، وقد يتم إزالة أيضًا اللوزتان.
  • التحفيز للمجرى العلوي للهواء: ذلك العلاج يتم من خلال غرس مولد صغير تحت الجلد في المنطقة العلوية من الصدر ليولد النبضات التي تحفز العصب المسؤول عن حركة اللسان.

فهو يساهم بفاعلية في تخفيف أعراض متلازمة انقطاع النفس النومي والتحسين من جودة الحياة، وهو بديلًا جيدًا لجهاز ضغط مجرى التنفس الإيجابي في حالة إذا لم يتحمل بعض الأشخاص استخدامه.

  • جراحة الفك: ذلك العلاج يتم من خلال تقديم الفكين العلوي والسفلي إلى الأمام، إلى جانب العمل على توسيع المساحة التي تتواجد خلص منطقة الحنك الرخو وكذلك اللسان حتى لا يتم حدوث انسداد أثناء النوم.
  • جراحة الرقبة: هذا الإجراء يتم اللجوء إليه في حالة إن لم تٌجدى نفعًا الإجراءات الجراحية الأخرى لعلاج انقطاع النفس أثناء النوم.

يتم إجراء جراحة في الرقبة من خلال عمل ثقب فيها لتمرير أنبوب معدني أو بلاستيكي داخل القصبة الهوائية حتى يتم التنفس من خلاله.

حيث إن هذا الأنبوب سوف يسمح بتمرير الهواء من وإلى الرئتين، وسوف يتخطى المجرى المسدود من الهواء في الحلق.

  • إخلاء مجاري الهواء لعلاج انقطاع النفس أثناء النوم: ذلك العلاج يتم من خلال إجراء جراحة في الأنف لكي يتم إزالة أي سلائل متواجدة فيها، أو من خلال إجراء جراحة لاستئصال اللحمية المتضخمة أو اللوزتين.

أسباب انقطاع النفس أثناء النوم

إن السبب وراء حدوث اضطراب انقطاع النفس أثناء النوم هو الارتخاء في العضلات التي تتواجد في المنطقة الخلفية من الحلق بشكل كبير وأكثر من اللازم مؤديًا إلى عدم السماح بالتنفس الطبيعي.

فهذه العضلات لها دور كبير حيث إنها تدعم عدم هياكل هامة في الفم مثل سطح والمعروف باسم الحنك الرخو، واللهاة وهي المنطقة المتدلية في أخر الحنك الرخو، إلى جانب أنها تدعم كُلًا من اللوزتين واللسان.

ففي حالة ارتخاء هذه العضلات يصبح مجرى الهواء ضيقًا أو ربما ينغلق بشكل واضح عند الشهيق، وذلك الأمر يترتب عليه إعاقة القدرة على التنفس لمدة تبلغ محو 15 ثوان، وبالتالي يقل مستوى الأكسجين في الدم ويتزايد مستوى ثاني أكسيد الكربون.

هنا يبدأ المخ في الانتباه إلى عدم القدرة على التنفس، فيرسل إشارات لكي تنبهك لذلك وليوقظك من النوم حتى يتم فتح مجري الهواء مجددًا، وعادةً تكون مدة الاستفاقة حينها قصيرة للغاية للحد الذي لا يجعلك تتذكرها في الأساس.

قد يتسبب انقطاع النفس أثناء النوم في شعورك بالاختناق، أو ربما جعلك تنهج بصوت مرتفع إلى جانب إصدارك للشخير، ومن الممكن أن يتكرر حدوث هذا الأمر نحو من 5 إلى 30 مرة كل ساعة وطوال الليل.

فتضعف قدرتك على الوصول إلى المراحل المريحة والعميق من النوم، لهذا ينبغي علاج انقطاع النفس أثناء النوم لتحسين جودة الحياة.

أعراض انقطاع النفس أثناء النوم

سوف نتطرق بشكل أكثر في موضوعنا الذي يعرض لكم علاج انقطاع النفس أثناء النوم، وذلك من خلال حديثنا عن الأعراض الشائعة لهذا الاضطراب المزعج بالتفصيل في النقاط التالية:

  • الشعور بالنعاس طول الوقت حتى أثناء النهار.
  • الشخير بصوت مرتفع.
  • ملاحظة ضيق التنفس والإصابة بالنوبات خلال النوم.
  • الاستيقاظ بشكل مفاجئ من النوم مصحوبًا بالشعور بالاختناق أو باللهث.
  • يكون الحلق ملتهبًا عند الاستيقاظ أو الفم جاف.
  • المعاناة من الصداع الصباحي.
  • فقدان القدرة على التركيز خلال النهار.
  • حدوث تغييرات ملحوظة في المزاج مثل الإصابة بالاكتئاب، والتوتر إلى جانب سهولة الاستثارة والغضب.
  • الارتفاع قليلًا في ضغط الدم.
  • انخفاض تدريجي في الرغبة الجنسية.

متى تزور الطبيب عند انقطاع النفس أثناء النوم؟

هناك عدة أعراض تعد بمثابة مؤشرات على أن حالة انقطاع النفس أثناء النوم تفاقمت ومن المحتمل أن تسبب مضاعفات خطيرة، ففي حالة ظهورها ينبغي زيارة الطبيب على الفور، وهي كالآتي:

  • عندما يكون الشخير بصوت عالٍ للحد الذي يعيق قدرتك على النوم أو يعيق قدرة الآخرين على النوم.
  • الاستيقاظ بشكل متكرر ومزعج مع ارتفاع صوت اللهاث أو الإصابة بالاختناق الشديد.
  • الدوخة بشكل ملحوظ في النهار وفقدان القدرة على الاتزان.
  • الشعور بالإرهاق المزمن.

أنواع انقطاع النفس أثناء النوم

هناك ثلاثة أنواع أساسية لمتلازمة انقطاع النفس أثناء النوم، حيث إننا سوف نشير إليها بوضوح في النقاط التالية:

  • متلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي: وهي تنتج عن ارتخاء العضلات المتواجدة في الحلق، وتعد أبرز الأنواع وأكثرها شيوعًا.
  • متلازمة انقطاع النفس المركزي النومي: وهي تحدث في حالة حدوث قصور في عمل الدماغ أي أنها لا تقوم بإرسال الإشارات اللازمة لكي تتفاعل العضلات المسؤولة عن التنفس.
  • متلازمة انقطاع النفس المعقد النومي: وهذ تنتج عن إصابة الشخص بمتلازمة انقطاع النفس الانسدادي، مع متلازمة انقطاع النفس المركزي.

عوامل خطر الإصابة بانقطاع النفس أثناء النوم

في سياق حديثنا عن علاج انقطاع النفس أثناء النوم كان من الجدير بالذكر أن نعرض لكم مجموعة مختلفة من المعلومات عن هذا الاضطراب لتكونوا أكثر إلمامًا به لا سيما إذا كنتم ممن يعانون منه.

حيث إننا في السطور التالية سوف نعرض لكم معلومات عن عوامل خطر الإصابة بمتلازمة انقطاع النفس النومي بالتفصيل:

  • السمنة المفرطة والحالات المرتبطة لها مثل الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، أو القصور في نشاط الغدة الدرقية فجميعها أمور تزيد خطر توقف النفس خلال النوم.
  • التقدم في العمر، فالأشخاص فوق عمر 60 أو 70 سنة يكونوا أكثر عُرضة للإصابة بمتلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • العوامل الوراثية: من المحتمل أن تكون مشكلة ضيق المجرى الهوائي مشكلة وراثية وطبيعية فهنا تزداد فرص إصابتك بانقطاع النفس النومي.
  • التضخم في اللوزتان أو تضخم الغدانيات أي اللحمية حيث إن هذه الأمور تتسبب في سد مجرى الهواء وبالتالي زيادة فرص توقف التنفس خلال النوم.
  • الاحتقان المزمن في الأنف فهو يترتب عليه الضيق بشكل ملحوظ في المجاري الهوائية.
  • التدخين.
  • الإصابة بداء السكري.
  • الجنس: فالرجال يكونون أكثر عُرضة من النساء اللاتي لم يصلن إلى مرحلة اليأس للإصابة بمتلازمة انقطاع النفس النومي.
  • التاريخ العائلي المسبق للإصابة بمتلازمة انقطاع النفس النومي.
  • الإصابة بمرض الربو.
  • بعض المشكلات المرضية كاضطرابات القلب، والسكتة الدماغية.
  • التناول المُفرط للمسكنات المخدرة للألم، حيث إن أدوية الأفيونية لا سيما دواء الميثادون يزيد من خطر حدوث انقطاع في النفس أثناء النوم.

مضاعفات انقطاع النفس أثناء النوم

إليكم فيما يلي مضاعفات متلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي:

  • الشعور بالإجهاد الشديد والرغبة في النعاس بالنهار وذلك بسبب المعاناة من اضطرابات النوم والنقص فيه أثناء الليل، فهو المسؤول عن تجديد النشاط.
  • مواجهة الصعوبة في التركيز لا سيما عند العمل أو عند القيادة، وهذا الأمر يزيد فرص التعرض للحوادث.
  • قد يترتب على هذه المتلازمة ضعف الأداء الدراسي للأطفال والبالغين وإصابتهم بعدة مشكلات سلوكية لا سيما سرعة الغصب والاستثارة.
  • الإصابة بالمشكلات الوعائية القلبية: فعندما يتوقف التنفس خلال النوم يحدث انخفاض مفاجئ للأكسجين مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وبالتالي التأثير على ضربات القلب وكذلك الأوعية الدموية.
  • من المحتمل أن يؤدي تفاقم أعراض متلازمة انقطاع النفس النومي إلى الإصابة بمرض الشريان التاجي أو التعرض للنوبات القلبية، أو ربما حدوث سكتات دماغية وفشل القلب.
  • يشكل في بعض الأحيان انقطاع النفس أثناء النوم مضاعفات مع بعض أنواع الأدوية أو مع مواد التخدير المستخدمة لإجراء العمليات الجراحية.

حيث إنه في حالة المعاناة من هذه المتلازمة وتناول أدوية المهدئات أو الأدوية المخدرة فسوف يحدث ارتخاء كبير في مجرى الهواء العلوي.

  • الإصابة بمشكلات في العين، ومن أبرز هذه المشكلات هي حدوث الزرق.
  • من الممكن أن تؤدي متلازمة انقطاع النفس الانسدادي النومي إلى حرمان شريك الحياة الخاص بك من النوم، وهذا الأمر قد يؤثر على علاقتك به لهذا لا يلزم إهمال علاج انقطاع النفس أثناء النوم.

اقرأ أيضًا: سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة وأسبابه ونصائح لتجنب حدوثه

كيفية التشخيص لانقطاع النفس أثناء النوم

تشمل الاختبارات التي تستخدم للكشف عن الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي ما سوف نعرضه لكم في النقاط التالية:

  • إجراء تخطيط النوم: حيث يتم هذا الإجراء من خلال وضع أجهزة على جسم الشخص المصاب لكي يتم تسجيل نشاط كل من قلبه ورئتيه إلى جانب نشاط دماغه.

كما أن هذا الإجراء يساهم في قياس حركات الذراع والساقين، والتعرف على مستوى الأكسجين في الدم وهذا خلال النوم.

  • الاختبارات المنزلية لانقطاع النفس الانسدادي النومي: هنا يقوم الطبيب بمنح المريض نسخة من جهاز تخطيط النوم لقياس تدفق الهواء وحركات الأطراف، والتعرف إلى شدة الشخير أثناء النوم.

في الحالات البسيطة من انقطاع النفس أثناء النوم يتم العلاج بواسطة تغيير نمط الحياة كالإقلاع عن التدخين، وفقدان الوزن الزائد، أما في الحالات الشديدة يتم اللجوء للوسائل الطبية أو الإجراءات الجراحية.