الوسواس القهري عند الفتاة

الوسواس القهري عند الفتاة أو obsessive-compulsive disorder هو من الأفكار التي لا تستطيع الفتاة السيطرة عليها، فهي أفكار مزعجة تسبب عبئًا عليها لأنها تجبرها على القيام بأفعال قهرية تحاول طوال الوقت مقاومتها، لذلك من خلال موقع جربها سنعرض لكم بعض التفاصيل عن الوسواس القهري عند الفتاة، ماهيته وأشكاله وطرق علاجه.

الوسواس القهري عند الفتاة

الوسواس القهري عند الفتاة هو مرض نفسي عبارة عن شكوك أو أفكار معينة متكررة تؤرق صاحبها، ويسبب الوسواس القهري توتر وخوف شديدين ويسبب أحيانًا الاكتئاب، ومن أمثلة هذه الوساوس الخوف المرضي من العدوي أو الرغبة الملحة في غسيل الأيدي، الخوف من الاستغلال أو أن يتحكم بها أحد، قد تكون تلك الأفكار الوسواسية أن الناس يكرهونها وأن لا أحد يحبها.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الوسواس القهري والوسواس الشيطاني

أفكار الوسواس القهري عند الفتاة

تعاني الفتاة المريضة بالوسواس القهري من الكثير من الأفكار الوسواسية اللاإرادية التي تؤرقها دائمًا وتجعل من حياتها لا تحتوي على لحظة واحدة بها راحة من التفكير المستمر.

  • أن تظل تقارن نفسها بالآخرين لأنها تعتقد دومًا أنها أقل من الجميع.
  • أن تحتار دائمًا في كل شيء ولا تقدر أن تختار أي شيء بنفسها وتحتاج دوما للمساعدة.
  • تظن أن الجميع سارقون ولصوص وتخاف دومًا من الغرباء لهذا السبب.
  • تخاف دومًا من الدورة الشهرية قد تفكر أنها ستموت بسببها.
  • قد تعاني من أعراض نوبة الهلع وتصاب في بعض الأحيان بنوبات تجعلها غير قادرة على التنفس وتزيد ضربات قلبها.
  • تشعر دومًا أن الرجال يراقبونها ويضمرون لها الشر.
  • الأرق الشديد وعدم القدرة على النوم والاسترخاء بسهولة.
  • انعدام الثقة في الجميع فهي دائمة الشك في الآخرين حتى أقرب الناس لها.
  • الوحدة والرغبة في البعد عن الناس لأنها لا تثق بهم.
  • التفكير في الانتحار فهي تظن دائمًا أن هذا هو الحل لإنهاء اجترار الأفكار الذي يصيبها.
  • عدم التركيز في الدراسة والعمل فبالتالي يتراجع مستواها وتصبح غير قادرة على الإنجاز.
  • الخوف الشديد من التلوث فهي تخاف دائمًا من قلة النظافة.
  • تريد دائمًا أن يبقى كل شيء ومنظم بشكل دقيق فمثلًا تجدها ترتب البضائع بشكل معين وتتوتر حينما يكون هناك شيء غير منظم، وتفقد صوابها فتصاب بالذعر.
  • قد يكون لديها أفكار أو صور جنسية تسيطر على تفكيرها تحاول طردها ولا تقوى على ذلك.
  • قد تأتي لها أفكار ملحة بأن تصرخ بصوت عال وقول ألفاظ بذيئة لكنها لا تريد فعل ذلك في الواقع.
  • قد تجدها لا ترغب في السلام أو لمس أي شخص خشية أن تصيبها العدوى.
  • قد تجدها تعد شيئًا بنمط معين ولا تستطيع التوقف كأن تعد حبات أرز مثلًا.
  • تعود مرارًا وتكرارًا للتأكد من أنها أغلقت الباب أو أنها أغلقت الفرن مثلًا.
  • يمكن أن يكون أحد أعراض الوسواس أن تظل تكرر كلمة معينة ولا تقدر على التوقف عن تكرارها.

أسباب الوسواس القهري

للوسواس القهري العديد من الأسباب والعوامل فمثله كمثل أي مرض نفسي آخر تؤثر العوامل البيولوجية البيئة الأسرية والاجتماعية والمهنية والدراسية في حدوثه، ومن ضمن تلك الأسباب:

  • يحدث الوسواس القهري نتيجة خلل في كيمياء المخ فعندما تضطرب وظائف الدماغ تصاب الفتاة بالوسواس القهري.
  • إن السبب الأقوى والأهم والأكثر تأثيرًا في حدوث الوسواس القهري هو الوراثة وليس الوسواس القهري فقط لأن أغلب الأمراض النفسية أثبت علميًا أن جميعها سببها الوراثة.
  • عندما يكون لدى الفتاة استعداد وراثي للإصابة بالوسواس القهري فإنها في هذه الحالة تكون مريضة متكيفة بمعنى أن أعراض المرض لديها تكون بالقدر الذي يجعلها قادرة على التعامل والتكيف معه.

لكن البيئة المحيطة تستطيع أن تحولها أيضًا إلى مريضة غير متكيفة بمعنى أن تتفاقم الأعراض لديها وتصبح غير قادرة على السيطرة على أفكارها أو حتى أفعالها.

اقرأ أيضًا: علاج الوسواس القهري بالماء البارد

عوامل تساعد على زيادة خطر الإصابة بالوسواس القهري للفتاة

إن الوسواس القهري والمرض النفسي بشكل عام لا تستطيعين أن تفعلي شيئًا لتحمي نفسك منه بنسبة مئة بالمئة فمثله مثل المرض العضوي قد تحاولين كثيرًا المحافظة على نفسك من الإصابة منة ولكن قد يصيبك في النهاية على الرغم من ذلك.

نصائح لمقاومة الوسواس القهري للفتاة

هناك مع ذلك بعض النصائح التي يمكن أن تقومي بها لتقليل نسبة إصابتك بالوسواس القهري.

  • إن زواجك من رجل مصاب بالوسواس القهري أو حتى إصابتك أنت به يزيد من فرص إصابة نسلك به وبطبيعة الحال المرض النفسي يتم توريثه لذا عليك الحذر، والتأكد من تجنيب أطفالك خطر الإصابة بالمرض.
  • التعرض لعديد من الصدمات أو مواقف تستدعي التوتر باستمرار يزيد من فرص الإصابة بالوسواس القهري عند الفتاة، ولكن ليس بالضرورة كل توتر أو صدمة يسبب المرض هناك عوامل بيولوجية أخرى يجب أن تتوافر لحدوثه.
  • قد يصاحب الوسواس القهري اضطرابًا آخر أو يحدث نتيجة له مثل الاكتئاب أو القلق.
  • إن تناول المخدرات والكحوليات بكثرة تزيد من فرص الإصابة بالوسواس القهري.

اقرأ أيضًا: أعراض الوسواس القهري الجسدية

مضاعفات الوسواس القهري عند الفتاة

الوسواس القهري يؤثر على حياتك بشكل أو بآخر وله مضاعفات تحدث عندما يتفاقم المرض بدون علاج، ومن أمثلة تلك المضاعفات:

  • قد تحدث لك مشكلات صحية عند تكرار غسيل يدك أو تكرار الغسيل بسبب المواد الموجودة في المنظفات، فيلتهب جلدك ويجف.
  • ولأنك قد تخشين الناس وتظنين أنهم سيقومون بتلويثك فسيؤثر ذلك على حياتك الاجتماعية وقد تجدين نفسك منعزلة لا تخرجين للقاء أي أحد فتتعطلين دراسيا أو مهنيا.
  • بطبيعة الحال ستضطرب علاقاتك لعدم ثقتك بأحد على الأطلاق.
  • ولأنك لا تقدرين على إيقاف سيل الأفكار في دماغك فقد تجدي نفسك تفكرين أو حتى تقدمين على الانتحار ظنًا منك أن هذا هو الحل لإيقاف الأفكار التي لا تهدأ في عقلك.
  • كل هذا يفقد حياتك جودتها ويجعلها مرهقة وباهته.

تشخيص الوسواس القهري

يتضمن تشخيص الوسواس القهري عدة طرق ولكن جميعها ترجح لك فقط إصابتك من بالمرض من عدمه ولكن التشخيص الدقيق والمؤكد لا يأتي سوس من طبيب نفسي مختص أو معالج نفسي متخصص، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن أن تستخدميها لترجيح إصابتك بالمرض أو لا، ومنها:

  • سؤال عائلتك والمحيطين لك ما إن كانت تصرفاتك لها بعض الهواجس أو أنك تفعلين سلوكًا قهريًا معينًا ولاحظوا هم ذلك.
  • إن معايير تشخيص الوسواس القهري التي يستخدمها الطبيب معروفة ومحددة من قبل الجمعية الأمريكية للطب النفسي موضوعة جميعا في الدليل التشخيصي للاضطرابات العقلية DSM-5.
  • يجب عمل فحص بدني للتأكد من أن الأعراض التي تصيبك ليست بسبب مرض أو خلل عضوي.

الصعوبات في تشخيص الوسواس القهري

إن الوسواس القهري كحال بعض الأمراض النفسية تتداخل أعراضه وسماته مع أمراض نفسية أخرى مثل اضطراب القلق والاكتئاب أو حتى الفصام وبعض الاضطرابات العقلية الأخرى، فمن الممكن أن تصابي بالوسواس القهري مع مرض نفسي أو عقلي آخر في نفس الوقت، وكل هذا يعقد تشخيص الوسواس القهري ويجعل من تشخيصه أمرًا يحتاج للمختصين من أهل العلم والخبرة في العلاج النفسي.

علاج الوسواس القهري لدى الفتيات

إن علاج الوسواس القهري قد لا يزيل المشكلة تمامًا بشكل نهائي ولكنه يساعد في تخفيف حدة الأعراض للحد الذي يجعلك تتعايشين وتعودين إلى حياتك من جديد، والعلاجات الرئيسية للوسواس هي الأدوية النفسية والعلاج النفسي، قد يستخدم طبيبك العلاج النفسي فقط وفي أحيان أخري عليه استخدام الاثنين معًا.

1- العلاج النفسي

تتعدد أنواع العلاج النفسي وتختلف وتستخدم حسب المرض الذي تعالجه ومن أساليب العلاج المستخدمة للوسواس القهري عند الفتاة هو العلاج المعرفي السلوكي Cognitive Behavioural Therapy الذي أنشأه العالم النفسي آرون بيك، وهو علاج يعتمد على التعلم حيث يقوم فيه الطبيب النفسي بتعليمك أساليب وطرق للمساعدة على التوقف عن الأفعال القهرية، بمعنى آخر هو يعملك كيف تديرين الوسواس القهري والتحكم فيه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الوسواس القهري الجنسي

2- العلاج بالأدوية النفسية

هناك بعض الأدوية التي تساعد على وقف الوساوس والسيطرة عليها ولكن هذه الأدوية لا تؤخذ إلا من خلال إشراف الطبيب النفسي المختص، والأكثر انتشارًا هو وصف أدوية الاكتئاب أولًا في علاج الوسواس القهري التي تم اعتمادها من منظمة الغذاء والدواء الامريكية، وهذه الأدوية هي:

  • كلوميبرامين (أنافرانيل): يمكن استخدامه للبالغين واستخدامه للأطفال يجب ألا يبدأ قبل عمر 10 سنوات.
  • فلوكسيتين (بروزاك): يمكن استخدامه للبالغين واستخدامه للأطفال يجب ألا يبدأ قبل عمر 7 سنوات.
  • فلوفوكسامين: يمكن استخدامه للبالغين واستخدامه للأطفال يجب ألا يبدأ قبل عمر 8 سنوات.
  • باروكسيتين (باكسيل، بيكسيفا): يمكن استخدامه للبالغين فقط.
  • سيرترالين (زولوفت): يمكن استخدامه للبالغين واستخدام للأطفال يجب ألا يكون قبل عمر 6 سنوات.

3- العلاج بأسلوب التعرض ومنع الاستجابة(ERP)

يمكن استخدام هذا الأسلوب مع المرضى المقيمين والخارجين وهو يعتمد على تعريض المريض للمثير الذي يثير الوسواس لديه ولكن بشكل تدريجي مثل تعريض الفتاة المريضة بوسواس النظافة لرؤية بعض القاذورات، ولكن سبب عدم شيوع هذه الطريقة هو أن الأطباء والمعالجين على استخدامها قليلين بالإضافة إلى الشروط العديدة الواجب توافرها في الطبيب والمعالج لاستخدامها.

4- التنبيه العميق للدماغ ((DBS

هي طريقة معتمدة من إدارة الدواء والغذاء الأمريكية وتستخدم هذه الطريقة لمن هم يتخطون عمر 18 عاما ولا يجدون استجابة مع طرق العلاج الأخرى، وهي عبارة عن زرع مسارات كهربية في مناطق محددة في الدماغ تصدر عنها نبضات كهربائية تساعد على تنظيم النبضات غير الطبيعية في الدماغ.

اقرأ أيضًا: أعراض الوسواس القهري الشديد

5- التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة (TMS)

تستخدم هذه الطريقة في العلاج للبالغين فقط الذين من تتراوح أعمارهم من 22 إلى 68 عام، وهي عبارة عن وضع وشيعة كهرومغناطيسية على فروة الرأس بالقرب من الجبين وبعد ذلك يصدر نبضات مغناطيسية تحفز خلايا الدماغ، وهذه الطريقة تستخدم عند فشل الطرق التقليدية في العلاج، وهي طريقة غير جراحية قد اعتمدتها منظمة الدواء والغذاء الأمريكية فاعتمدت جهاز شركة Brains Way للتحفيز المغناطيسي عن طريق الجمجمة.

الوسواس القهري والمرض النفسي عامة ليس وصمة عار ولا عيبًا لتخجلين منه، بل هو مشكلة ويجب التعامل معها بالشكل المطلوب للتخلص منها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.