تجربتي مع ارتخاء الصمام الميترالي

تجربتي مع ارتخاء الصمام الميترالي من التجارب الشاقة، خاصة أنها لم تكن من الأمور الوضحة بالنسبة لي في البداية، فالأعراض التي واجهتها جعلتني أظن أن لدي مشكلة كبيرة في القلب، ولكن اتضح لي بعد ذلك أن ارتخاء الصمام الميترالي من الحالات الطبية التي يمكن التعايش معها والسيطرة عليها بالعلاج المناسب وسوف نذكر لكم تجربتي مع ارتخاء الصمام الميترالي عبر موقع جربها.

تجربتي مع ارتخاء الصمام الميترالي

تجربتي مع ارتخاء الصمام الميترالي

واجهت مشكلة الارتخاء بالصمام الميترالي عندما كنت أبلغ 20 عام فقط، وتمثلت الأعراض في البداية في الشعور بخفقان القلب مع القيام ببعض المجهود، وكان يحدث لي هذا أحياناً خلال النوم، واستمرت هذه الأعراض 5 أشهر قبل الذهاب للطبيب، وعندما زادت الأعراض سوءا قررت الذهاب للطبيب لتشخيص حالتي بشكل دقيق.

وعندها عقدت العزم على معرفة أسباب المرض وكيفية علاجه وإمكانية التعايش معه، وقررت هزيمته بدلاً من هزيمتي، ولحسن الحظ طمأنني الطبيب بأن حالتي ليست خطيرة وأنها منتشرة بين قاعدة كبيرة من الأشخاص، وأنه لا داعي لإجراء عملية جراحية، فقط أوصى ببعض العلاجات الطبية المتخصصة، إلى جانب التعديل على نمط الحياة بما يتوافق مع حالتي الصحية، والآن لم أعد أعاني من أي أعراض والحمد لله.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عملية القلب المفتوح للأطفال

كيف يكون ارتخاء الصمام الميترالي

الصمام التاجي أو الصمام الميترالي هو عبارة عن صمام وظيفته التحكم في عملية تدفق الدماء من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر للقلب، وينفتح الصمام  والصمام ذو الثلاثة شرفات عند انقباض الأذين لدفع الدماء إلى البطين مع النبضات القلبية، وينقبض البطين للقيام بضخ الدماء إلى خارج القلب.

خلال انقباض البطين يُقفل الصمام الثلاثي والصمام التاجي لمنع الدماء من الاندفاع إلى الأذين ثانية، وعندما يحدث ارتخاء للصمام الميترالي تنتفخ وريقاته بالأذين الأيسر في حالة انقباضه، مما يعرقل عملية غلق سدادة الصمام التاجي، وبالتالي يحدث تسرب للدماء من البطين وحتى الأذين، ويشعر المريض بالأعراض المترتبة على ارتخاء الصمام الميترالي.

أسباب حدوث ارتخاء في الصمام الميترالي

وفي ضوء تجربتي مع ارتخاء الصمام الميترالي عادة ما يحدث نتيجة لحدوث مشكلة أو اضطراب بالصمام التاجي نتيجة للأسباب التالية:

  • طول الوريقات الخاصة بالصمام التاجي بشكل يبدو أكبر من الطبيعي.
  • امتداد الفتحة الخاصة بالصمام التاجي وعدم استجابتها للانغلاق بشكل كامل.
  • حدوث خلل بالأنسجة الضمة مثل الاضطراب المعروف باسم متلازمة مارفان.
  • اتساع الوريقات الخاصة بالصمام التاجي.
  • يحدث الارتخاء نتيجة لتقدم السن، مما يؤدي لزيادة اتساع وريقات الصمام.
  • طبقاً لرأي الكثير من الأطباء فإن الأسباب الوراثية قد يكون لها دور كبير في الإصابة بارتخاء الصمام الميترالي، كأن يكون شخص أو أكثر في العائلة مصاب بهذه الحالة الطبية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دعامات القلب

أعراض الارتخاء بالصمام الميترالي

تتعدد أعراض الارتخاء بالصمام الميترالي وقد تختلط هذه الأعراض مع بعض المشاكل القلبية الأخرى، ولا يمكن اعمامها على جميع الحالات، فقد تختلف من شخص إلى آخر، ولكنها تتمثل في الأعراض التالية:

  • الشعور بالتعب وعدم القدرة على القيام بالمجهود، ويحدث ذلك بسبب الاضطراب الذي يحدث بجهاز الأعصاب المستقل ودوره هو تنظيم النبضات القلبية، وخلال هذه الاضطراب لا يصل الدم والأكسجين إلى القلب بالشكل السليم.
  • الشعور بتسارع النبضات القلبية أو عدم انتظامها، وهي من الإشارات الدالة على الإصابة بارتخاء الصمام الميترالي.
  • التعرض لنوبات من القلق أو الاكتئاب بسبب الاضطراب الذي يحدث للجهاز العصبي.
  • الإحساس بآلام شديدة في منطقة الصدر، وقد تستمر هذه الأوجاع لفترة زمنية طويلة.
  • الإصابة بالصداع النصفي نتيجة لعدم التمكن من التحكم بجهاز الأعصاب المركزي، مما يؤدي لحدوث اضطراب في الأوعية الخاصة بالمخ.
  • الإصابة بالوذمة الدموية: وهي عبارة عن حالة صحية تحدث للمريض عند تسرب السوائل من الأوعية الدموية إلى الخارج، وينتج عن ذلك انتفاخ في الأنسجة التي تُحيط بها وهي ما يُطلق عليها اسم الوذمة.

كيفية تشخيص الارتخاء في الصمام الميترالي

لا تتطلب عملية تشخيص الإصابة بالارتخاء في الصمام الميترالي الكثير من الاستعدادات الطبية أو الفحوصات، بل يمكن الكشف عن ذلك من خلال لفحص السريري عن طريق الطبيب بمجرد وضعه لسماعته الطبية على الناحية اليسرى من القلب.

حيث يمكن للطبيب ملاحظة عدم تدفق الدم بصورة طبيعية عبر الصمام الميترالي، وفي بعض الأحوال قد يطلب الطبيب بعض الفحوصات الطبية للتأكد من الحالة، ومنها ما يلي:

  • عمل فحص ايكو.
  • عمل تخطيط للقلب.
  • تصوير عبر الرنين المغناطيسي.

طرق علاج الارتخاء في الصمام الميترالي

لا يُعتبر الارتخاء بالصمام الميترالي من الأعراض الصحية الخطيرة، ولكن في بعض الحالات قد يتبع الطبيب عدد من طرق العلاج بما يتوافق مع كل حالة، ومنها ما يلي:

  • وصف العقاقير المسكنة للألم.
  • النصح بمحاولة التقليل من القلق والتوتر ومحاولة الاسترخاء قدر الإمكان.
  • مزاولة بعض التمارين الرياضية المناسبة للحالة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • قد يصف الطبيب للمريض تناول حاصرات بيتا التي وظيفتها التقليل من معدلات النبضات القلبية المرتفعة عند المصابين بارتخاء الصمام الميترالي.
  • قد يلجأ الطبيب للإجراء الجراحي في بعض الحالات.

اقرأ أيضًا: أهم تمارين تقوية عضلة القلب

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع ارتخاء الصمام الميترالي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.