تجربتي مع ارتخاء الجفن

تجربتي مع ارتخاء الجفن تعد أحد التجارب التي يتعرض لها العديد من الأشخاص، حيث يتسبب في إزعاج كبير لديهم، يرجع ذلك لظهور العين بشكل غير لائق، كما أنه يسبب بعض القلق والتوتر لديهم، مخافة أن يستمر الأمر أو يتفاقم مما يؤدي إلى ظهور ما هوا أسوأ من ذلك، تعرف على كل ما يخص هذا الأمر خلال تجربتي مع ارتخاء الجفن عبر موقع جربها.

تجربتي مع ارتخاء الجفن

تجربتي مع ارتخاء الجفن

ينتشر هذا الأمر بشكل كبير بين كبار السن، ومن أبرز تلك التجارب ما يلي:

  • روت إحدى السيدات المتقدمات في السن، أنها كانت تعاني من ارتخاء جفن العين العلوي، حيث كان يتدلى بصورة ملحوظة، مما يسبب اختلاف مظهر العين بشكل كبير، ومظهر الفرد عمومًا.
  • ذهبت السيدة إلى طبيب مختص، أخبرها الطبيب بأن الأمر بسيط، وليس هناك حاجة للتدخل الجراحي.
  • وصف لها مجموعة من الأدوية، التي تتمثل في أنواع من الدهانات الطبية، مع تحديد جرعات معينة دون السماح بتجاوزها، وقد أتت بنتائج مذهلة بفضل الله تعالى.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكيس الدهني في العين

أسباب ارتخاء جفن العين

يوجد الكثير من الأسباب والعوامل التي تسبب حدوث ارتخاء لجفن العين، ومن أبرزها ما نقوم بذكره في تجربتي مع ارتخاء الجفن وهو ما يلي:

  • المشاكل الخلقية: قد يولد الطفل بهذه المشكلة نتيجة حدوث ارتخاء في عضلات العين، فترفع جفن العين إلى أعلى، ويولد الأطفال بارتخاء في جفن واحد في أغلب الأحيان، وهذا الارتخاء البسيط لا يؤثر بشكل سلبي على الرؤية، ولا تحتاج هذه الحالة للعلاج، بينما يوجد بعض الحالات الخطيرة، حيث يتدلى جفن العين ويغطي منطقة من عدسة العين، مما يتسبب ذلك في عدم الرؤية بشكل واضح، لذلك ينبغي علاج هذه الحالة سريعًا وعادةً ما يكون العلاج الأفضل لهذه الحالة التدخل الجراحي، حيث يزال الجزء المرتخي في جفن العين، حتى لا تتسبب في فقد حاسة البصر نهائيًا لدى الطفل.
  • تقدم العمر: لأن الجاذبية تؤثر بشكل سلبي مع تقدم العمر على العضلات التي ترفع جفون العين، مما يتسبب ذلك في تدلي جفن العين بشكل واضح، كما أنه يمكن ملاحظة ارتخاء أحد جفني العين بشكل كبير عن الجفن الآخر.
  • “الوهن العضلي الوبيل”: وهو مرض نادر جدًا، إلا أنه عند إصابة الشخص به فإنه يسبب ضعف عضلات وأعصاب العين، مما يتسبب في تدلي جفن العين بشكل ملحوظ.
  • العوامل الوراثية: يوجد بعض أمراض العضلات الوراثية، التي تسبب ما يعرف بـ “الشلل الخارجي” للعين ويحدث ذلك تدريجيًا، ومن أمثلة هذه الأمراض مرض “ضمور البلعوم العضلي”، وهذا المرض يسبب للكبار صعوبة في ابتلاع الطعام، بينما يسبب للمراهقين ارتخاء لجفن العين، كما أنه يؤثر بالسلب على حركة العينين.
  • مشكلات في الأعصاب التي توجد بالدماغ: قد يحدث ارتخاء لجفن العين بسبب إصابة الأعصاب، التي تخص العين والتي تستقبل الإشارات من الدماغ، بالاضطرابات أو بعض المشكلات مثل “الأورام، السكتة الدماغية”.
  • مرضى السكري، متلازمة “هورنر”: وهم الأفراد الأكثر عرضة لارتخاء جفون العين العلوية، لأنهم معرضين لتلف الأعصاب في أي لحظة.
  • أمراض العين مثل: تورم العين، والتهاب العين، مشكلات في داخل العين، كل هذا يعد السبب الرئيسي لإصابة جفون العين بالارتخاء.
  • البوتوكس: قد تسبب الآثار الجانبية التي تنتج عند إجراء “البوتوكس”، لشد جفن العين ارتخاء لجفن العين العلوية.
  • كثرة التعرض لأشعة الشمس.
  • نقص فيتامين “ه‍” بالجسم.
  • السهر لوقت متأخر من الليل، وعدم النوم والراحة لفترات كافية.
  • قد يسبب إزالة المكياج الخاص بالعيون بصورة خاطئة ارتخاء لجفن العين، وأيضًا عند فرك العين بشكل مستمر.
  • الأدخنة، الملوثات التي تضر البشرة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تكبير العين

تشخيص ارتخاء جفن العين

يشيع ارتخاء جفن العين بين الكبار بشكل ملحوظ عن الأطفال، يشخص الطبيب المعالج هذه الحالة من خلال القيام بالإجراءات التالية:

  • يفحص الطبيب المعالج العين من خارجها، ويستفسر من المصاب عن بعض الأشياء، من أهمها التاريخ المرضي للعائلة.
  • يقوم ببعض الفحوصات مثل: فحص “مصباح الشق”، حيث يسلط ضوء كثيف فوق العين مباشرةً ليفحصها بدقة، وفحص “تانسيلون” وفيه يحقن وريد المريض بمادة “التانسيلون” ثم الانتظار لفترة قليلة، ويفضل أن يجلس المريض ويقف الكثير من المرات، وذلك لكي يتأكد الطبيب من إصابته بـ “الوهن العضلي الوبيل”.

مضاعفات ارتخاء جفن العين

خلال تجربتي مع ارتخاء الجفن نؤكد أن هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث نتيجة عدم الذهاب إلى الطبيب المعالج، والتي تتمثل في الآتي:

  • ضعف في الرؤية لدى الكبار، وفقدان البصر بشكل كلي لدى الأطفال الصغار، بينما لا تنتج أي مضاعفات خطيرة عند إزالة الجزء المرتخي بالتدخل الجراحي.
  • يوجد احتمال ضعيف بأن عين المريض قد تظل مفتوحة أثناء النوم، وذلك لجفاف الجفن، لذلك يقوم الطبيب بوصف كريمات مرطبة للعين لتجنب ذلك الجفاف، وفي حالة عدم فعالية هذه الكريمات فإن المريض، سوف يعاني من ضعف الرؤية.

علاج ارتخاء الجفن العلوي للعين

يختلف علاج ارتخاء جفن العين العلوي من حالة لأخرى حسب مدى الارتخاء، ونوضح ذلك من خلال الآتي:

  • في حالات الارتخاء البسيط لا يلزمها العلاج، فيوجد بعض العمليات الجراحية التجميلية التي يلجأ إليها معظم النساء.
  • من الممكن أن يصف الطبيب المعالج نظارات “عكاز العين”، التي ترفع الجزء المرتخي من جفن العين، ومع ارتدائها بشكل مستمر ستلاحظ رفع الجفن تدريجيًّا.
  • تتطلب حالات الارتخاء الخطيرة التدخل الجراحي، لإزالة الجزء المرتخي.
  • يجب علاج الأطفال الصغار بالجراحة، فهي العلاج الأفضل لهم، حتى لا تتطور حالتهم ويصابون بـ “الحول، كسل العين”، مع العلم بأنه قد تظهر بعض المضاعفات على الطفل بعد إجراء الجراحة، مثل “التورم الدموي، خدش قرنية العين”.

علاج ارتخاء جفن العين طبيعيا

كما ذكرنا سابقًا تتعدد طرق علاج ارتخاء جفن العين، ما بين العلاج بالأدوية، أو التدخل الجراحي أو الأعشاب الطبيعية، ومن الطرق الطبيعية المستخدمة التي نذكرها في إطار تجربتي مع ارتخاء الجفن ما يلي:

زيت الخروع

يساهم في التخلص من آثار التجاعيد التي تظهر حول العين، كما أنه يقوم بشد الجفون، وينصح بوضع كمية قليلة من زيت الخروع حول العينين وتدليكها جيدًا، ثم يترك الزيت لمدة لا تقل عن 5 دقائق، ثم يزال بحرص شديد حتى لا يصل لداخل العين.

زيت جوز الهند

تدلك المنطقة التي حول العينين، بكمية قليلة منه لمدة دقيقة فقط، ثم تغسل العين بالماء، ويفضل ترك الزيت لمدة 10 دقائق، لكي تحصل على نتائج مرضية.

العسل والزنجبيل

من المكونات الطبيعية التي تقوم بدور فعال في معالجة ارتخاء جفن العين، لذلك يفضل دهن المنطقة المصابة بالارتخاء بملعقة كبيرة من العسل، المضاف إليه ½ ملعقة من الزنجبيل المطحون، ثم يترك لمدة 5 دقائق ثم يشطف بالماء، ويفضل وضع كريم مرطب بعد القيام بذلك.

وصفات طبيعية لعلاج ارتخاء جفن العين

توجد العديد من المواد الطبيعية المستخدمة لعلاج ارتخاء جفن العين، ومنها ما يلي:

بياض البيض

  • له أثر فعال في معالجة ارتخاء جفن العين، ويتم تحضيرها بوضع بياض لبيضة واحدة في إناء، ويمكن إضافة كمية قليلة من الدقيق، والعسل، ثم يضاف الجليسرين ويقلب الخليط جيداً، باستخدام قطعة قطن، أو أعواد لتنظيف الأذن القطنية يوضع على العين.
  • ويترك بياض البيض حتى يجف، ثم يشطف بالماء البارد، وتكرر هذه الطريقة مرة واحدة في الأسبوع، لكي تحصل على نتائج مرضية.
  • كما يمكن أن يضاف ملعقة كبيرة من الزبادي، و 1/4 ملعقة سكر  لمعلقتين من بياض البيض لشد ترهلات وتجاعيد البشرة.

الملفوف والأرز المطحون

  • يتم عصر 4 أوراق ملفوف في الخلاط جيدًا، ثم يضاف إليه 3 ملاعق من “الأرز المطحون”، وملعقتين زيت زيتون.
  • وتخلط هذه المكونات جميعها في الخلاط حتى تتجانس تمامًا، ثم يوضع هذا الخليط على البشرة كلها، يقوم هذا الخليط بشد البشرة، والتخلص من آثار التجاعيد، ومعالجة ارتخاء جفن العين.

 نصائح لشد جفن العين العلوي

يوجد بعض النصائح والتي ينبغي اتباعها لشد جفن العين العلوي، ومنها ما يلي:

  • ارتداء نظارة الشمس عند الخروج مباشرةً لأشعة الشمس.
  • التوقف عن التدخين، وتجنب الجلوس بجانب شخص مدخن، للحماية من ملوثات التدخين التي تسبب حدوث ارتخاء لجفن العين.
  • إزالة المكياج الخاص بالعيون بطريقة صحيحة، كما يجب استعمال منتجات موثوق فيها، وعدم الذهاب للنوم بالمكياج.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين “ه‍”، ومن أمثلتها “اللوز، والجوز”، لأنه يقوم بترطيب وشد البشرة.
  • وضع كمادات من الثلج على العين، لأن الماء البارد والثلج يساعدان على انقباض الأوعية الدموية، وشد الجفون بصورة طبيعية.

اقرأ أيضًا: تجربتي في شد الجفون

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع ارتخاء الجفن وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.