هل سرطان المثانة مميت

هل سرطان المثانة مميت وما هي أهم أسبابه وأعراضه أصبحت تلك التساؤلات مصدر بحث للكثير من الأفراد وخاصة بعد أن أصبح هذا النوع منتشرًا بشكل كبير حول العالم، لذلك سنعرض لكم أهم المعلومات الهامة حوله حتى يتعرف الفرد عليه لأن التشخيص المبكر في هذه الحالات يؤثر كثيرًا على سرعة الشفاء، وهو ما سنتعرف عليه في مقالنا من خلال موقع جربها.

ومن هنا سنتعرف على: أعراض سرطان الدم عند الأطفال وأسبابه وطرق علاجه

هل سرطان المثانة مميت

 

إن علاج سرطان المثانة يعتمد على المرحلة التي وصل إليها السرطان، وهل هو في المراحل الأولية له أم تخطي ذلك وأصبح أشد خطرًا، وبالطبع نعرف جميعًا أن مرض السرطان من أصعب الأمراض التي يمكن علاجها، وللإجابة على سؤال هل سرطان المثانة مميت يجب التعرف عدة معلومات هامة حول المرض ومنها:

  • أثبتت أحدث الدراسات العلمية أن ٩٠٪ من الأشخاص الذين أصيبوا بسرطان المثانة يمكن أن يتم شفائهم نهائيًا بعد مرور خمس أعوام على الأقل من تاريخ بدء العلاج.
  • كما قام بعض العلماء بإجراء دراسة على المصابين بهذا المرض وتم التوصل إلى أن المريض يحتاج من سنة إلى سنة ونصف حتى يتم شفاءه في الحالات الغير خطيرة.
  • لاحظ العلماء أن لكل جسد استجابة مختلفة كليًا عن الآخر تجاه العلاج، وبالطبع إذا استجاب الجسد للعلاج بشكل سريع تكون نسبة الشفاء والحياة أكبر من الأجسام التي تكون استجابتها بطيئة.
  • تم التوصل إلى أن المراحل المتقدمة من هذا المرض والتي تسمى بمرحلة الصفر تكون نسبة استجابتها للعلاج ٩٨ ٪، أما المراحل الأولية من المرض تكون نسبة شفائهم مرتفعة لتتخطي ال ٨٨٪، أما المرحلة الثانية من هذا المرض تكون نسبة الشفاء لديهم ٦٣٪.
  • بالنسبة للمرحلة الثالثة فمقدار الشفاء فيها يصل إلى ٤٦٪، أما المرحلة الأخيرة والتي تعد أخطر مرحلة يمكن أن يصل إليها السرطان تكون نسبة الشفاء فيها قليلة جدًا لتصل إلى ١٥٪ فقط.

سرطان المثانة

يجب التعرف على المثانة ومكان وجودها بجسم الإنسان حتى يستطيع الفرد الحصول على تشخيص مبدئي لحالته وملاحظتها، وإليكم بعض المعلومات عنها:

  • هي عضو يوجد في البطن من أسفل وهو أجوف، وهو المسؤول عن البول وينتشر سرطان المثانة لدى الرجال بصورة أكبر من النساء، حيث تم تصنيفه بالمرتبة الرابعة لديهم.
  • أصبح المرض منتشرًا بصورة كبيرة في العالم خلال الفترة الأخيرة، ففي آخر إحصائية بالولايات المتحدة تم الإعلان أنه تم إصابة أكثر من ٥٠ ألف فرد به خلال عام فقط.
  • كما تم الإعلان أن معظم الأفراد الذين أصيبوا بالمرض كان عبارة عن ورم خارجي عند الحالب، وأن الذين ظهر عليهم الأعراض الخطيرة وصلت نسبتهم إلى ٤٠٪.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ماهي أعراض سرطان القولون والمعدة ؟ و ماهي طرق العلاج ؟

مراحل سرطان المثانة

يمر سرطان المثانة بأكثر من مرحلة فيبدأ بسيطًا ثم تزداد حدته ليصبح أكثر خطورة، وإليكم مراحلة تفصيليًا:

  • الورم الحليمي وهو يوجد في الصفيحة المخصومة ولا يقدر على الاختراق أكثر من تلك النقطة.
  • السرطان اللابد وهو ورم مسطح يستطيع الانتشار ويتجاوز غشاء المثانة ويكون ثابت في طبقة الغشاء السمكية وحتى يعالج يتم استئصاله.
  • النوع الثالث هو ورم قادر على أن يتجاوز الصفيحة المخصومة فقط.
  • النوع الرابع يكون قادر على أن يتجاوز الطبقات الدهنية المتواجدة بجانب الأوعية الدموية.
  • بعد ذلك يكون الورم أكثر حدة ليقدر على تجاوز عضلات الناقصة، ويوجد نوع يستطيع تجاوز الأجزاء الداخلية العضلة الناقصة.
  • وأخيرًا نصل إلى النوع القادر على مهاجمة أعضاء الحوض.

أعراض سرطان المثانة

بعد أن ذكرنا الإجابة على هل سرطان المثانة مميت، يجب أن نذكر أعراض المرض، والتي من أهمها ما يلي:

  • الشعور ببعض التغيرات مثل أن تكون عملية التبول صعبة.
  • الإحساس بألم غريب عند التبول.
  • أن يشعر الفرد بالحاجة الدائمة للذهاب إلى المرحاض.
  • تكرار الذهاب للمرحاض على الرغم من أنك لا تتبول، ولكن يمكن أن تتشابه تلك الأعراض مع أمراض مختلفة لذلك يفضل الذهاب للطبيب.
  • أن تلاحظ نزيف دموي أثناء التبول، وهذا العرض يعد مؤشر قوي على أن السرطان في بدايته، يمكن أن يكون الدم لونه غامق ولكن مع ذلك يمكن أن يشير هذا العرض إلى الإصابة ببعض المشاكل الأخرى بكلية الفرد.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: أعراض سرطان الدم عند النساء المبكرة والمتأخرة

أعراض سرطان المثانة المنتشرة

توجد بعض الأعراض الأخرى التي تكون منتشرة لمرضى سرطان المثانة ومن أهمها ما يلي:

  • أن يلاحظ الفرد وجود تورم أو انتفاخ في الجسم.
  • يفقد الفرد شهيته تجاه الطعام بشكل غير طبيعي.
  • يبدأ الفرد بفقدان وزنه بصورة تشير إلى وجود خطأ ما.
  • يشعر الفرد دائمًا بالوهن والضعف العام بشكل مستمر.
  • يجد الفرد صعوبة في عملية التبول وهذا على عكس طبيعته.
  • يلاحظ الفرد اضطرابات وتغيرات في عملية التبول.
  • يشعر الفرد بآلام في عظامه وخاصة منطقة الظهر.

عوامل خطر الإصابة بسرطان المثانة

بالطبع يكون أي شخص معرض للإصابة بهذا المرض ولكن يوجد عدة أفراد يكونوا أكثر تعرضًا للإصابة بهذا المرض ومنهم:

  • الأشخاص البالغين معرضين للإصابة بهذا المرض أكثر من الفئات الأصغر سنًا.
  • إن الذكور يعتبروا معرضين بشكل أكبر له من الإناث.
  • إن الأفراد الذين لا يهتمون بتناول الغذاء الصحي ويعتمدون على الأطعمة المشبعة بالدهون يكونوا أكثر تعرضًا للإصابة به.
  • الأفراد الذين يفرطون في تناول المشروبات الكحولية، والتبغ والمواد المخدرة يصبحون أكثر عرضه من غيرهم للإصابة به.
  • إن العامل الوراثي يلعب دورًا هامًا في الإصابة به، حيث ثبت أن الأفراد الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض ترتفع نسبة الإصابة به لديهم.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: ما هي أعراض سرطان الثدي؟ وما أسبابه وطرق علاجه

العلاج سرطان المثانة

إن علاج سرطان المثانة يعتمد على عدة عوامل هامة فلا يجب تجاهل مدى توغل المرض ودرجته، وكذلك يؤثر حالة الفرد الصحية على طريقة اختيار العلاج المناسب، وإليكم أهم الطرق التي يتم استخدامها في العلاج:

  • يمكن أن يلجأ الطبيب إلى الجراحة حيث يقوم بإجراء عملية يتم من خلالها إزالة الجزء المصاب بشكل كلي.
  • كما يمكن أن يلجأ الطبيب للعلاج الكيميائي والذي يتم لعلاج السرطان الذي يوجد داخل المثانة في البطانة الخاصة بها، ولكن يوجد خطر أن يعاود مهاجمة الجسم مرة أخرى، ويمكن أن يزداد خطورة.
  • يتم استخدام العلاج الكيميائي لكامل الجسم ويقوم الطبيب بذلك بهدف محاولة زيادة نسبة شفاء المريض، وخاصة إذا قام بإجراء عملية إزالة الجزء المصاب، أو يمكن أن يتم استخدامه عندما لا يمكن إجراء العملية الجراحية للمريض.
  • العلاج الإشعاعي والذي يستخدم حتى يتم القضاء على الخلايا الخاصة بالسرطان، حيث يتم تسليط الأشعة عليها ويقوم الطبيب باللجوء له عندما لا يمكن أن يخضع المريض للجراحة.
  • العلاج المناعي والذي يعتمد على تنشيط الجهاز المناعي للفرد حتى يستطيع مقاومة المرض، سواء بالمثانة أو في أي جزء بجسم الإنسان.
  • العلاج الاستهدافي وهو آخر طريقة يقوم الطبيب باستخدامها لعلاج السرطان، حيث يستخدم في الحالات المتقدمة والتي لم تأتي معها الطرق السابقة بنتائج جيدة.

أسماء بعض الأدوية المستخدمة لعلاج سرطان المثانة

توجد العديد من الأدوية التي تستخدم في علاج هذا المرض ومنها:

  • دواء ادريبلاستينا ADRIBLASTINA 10MG VIAL & SOLV.
  • دواء ادريبلاستين ADRIBLASTINA 50MG VIAL & SOLV.
  • علاج جيمسيتابين GEMCITABIN EBEWE 1000MG-100ML VAIL.
  • جيمسيتابين ايبوي GEMCITABIN EBEWE 200MG-20ML VAIL.
  • جيمسيتابين ايبوي GEMCITABIN EBEWE 500MG-50ML VAIL.
  • دواء جمزار GEMZAR 200MG LYPH.VIAL 5ML.
  • علاج ادرياميسين Adriamycin.
  • دوكسوروبيسين DOXORUBICIN 2MG-MLVIAL.
  • دواء سيسبالتين CISPLATIN 0.5MG-ML INJ.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: بقعة حمراء على الثدي وهل تدل على الاصابة بالسرطان

لقد تعرفنا من خلال المقال على إجابة سؤال هل سرطان المثانة مميت، ووضحنا لكم أعراض المرض والطرق المستخدمة في علاجه، ويجب عند الشعور بأي أعراض غريبة ومختلفة أن يذهب الفرد لاستشارة الطبيب على الفور حتى لا يتضاعف المرض أكثر.

 

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.