إذا طلع خطين في جهاز التبويض

ما معنى إذا طلع خطين في جهاز التبويض؟ وما هي كيفية إجراء الاختبار؟ جهاز التبويض يعمل على الكشف عن التغيرات الهرمونية لتحديد الوقت المناسب للتبويض، مما يساعد على تحقق الحمل من خلال ممارسة العلاقة الزوجية في الوقت الذي يكون الجسم متهيئا لتلك العملية، ونتناول المزيد حوله من خلال موقع جربها.

إذا طلع خطين في جهاز التبويض

إذا طلع خطين في جهاز التبويض

يدل ظهور خطين في جهاز التبويض على إيجابية الاختبار، وذلك حيث إن هناك خطين في جهاز التبويض، ويرمزان إلى الآتي:

  • الخط الأول (خط التحكم): يؤكد أن الاختبار سليم.
  • الخط الثاني (خط الاختبار): يشير إلى ارتفاع مستوى الهرمون اللوتيني، والذي يدل على اقتراب التبويض.

إذًا ظهور الخطين في جهاز اختبار التبويض يعكس حالة الجسم والهرمونات المتعلقة بالإباضة، والذي يعني ارتفاع احتمالية حدوث التبويض ما بين 34 إلى 36 ساعة من وقت القيام بالاختبار.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن التبويض ممتاز

ظهور خط غامق وخط فاتح في اختبار التبويض

من بين النتائج التي قد تظهر إذا طلع خطين في جهاز التبويض هو ملاحظة خط فاتح وخط آخر غامق، وهذا يدل على حالة الجسم من حيث التأهل للإباضة، ودلالة كل خط من الخطين هي كما يلي:

1- الخط الفاتح

هو علامة على عدم تأهل الجسم بشكل كافي للتبويض في ذلك الوقت، بمعنى أنه قد تكون نسبة ارتفاع الهرمون اللوتيني المسؤول عن حدوث التبويض ضعيفة في وقت إجراء الاختبار، ولكنه موجود.

2- الخط الغامق

هو إشارة على إنتاج المبيض بويضة واحدة أو أكثر، حيث إن إنتاجه يتراوح ما بين 3:30 بويضة، والتي تكون نشطة خلال تلك الفترة، وتظل كذلك إلى حين مرور ما بين 12: 24 ساعة ثم تموت في حال لم يتم التخصيب.

نخلص إلى أنه في حال الحصول على نتيجة خط غامق وخط فاتح في اختبار التبويض تدل على فشل الاختبار، أو أن الوقت غير مناسب بعد لحدوث عملية الإباضة، وبالتالي يجب الانتظار فترة مناسبة ثم إجراؤه مرة أخرى.

كيفية عمل اختبار التبويض المنزلي

فكرة عمل اختبار التبويض المنزلي تعتمد على قياس مستويات الهرمون LH (اللوتيني) في الجسم من خلال عينة من البول، ويجب اتباع عدد من الخطوات لعمل الاختبار على نحو صحيح، وهي كما يلي:

  1. إجراء الاختبار قبل يومين من توقع حدوث التبويض.
  2. وضع الجهاز بحيث يلامس العينة التي يتم اختبارها سواء من عنق الرحم، أو اللعاب، أو البول، يحث يتمكن من تحديد مستوى الهرمون.
  3. انتظار ظهور النتائج.
  4. في حال الحصول على نتيجة إيجابية، يفضل التهيؤ لممارسة العلاقة الزوجية خلال تلك الفترة لحدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: كيف عرفتي أنك حامل بعد التبويض

كيفية قراءة نتائج اختبار التبويض المنزلي

نتعرف على أهم المعلومات والإرشادات التي تساعدك في قراءة النتائج التي تظهر على جهاز اختبار التبويض من خلال النقاط التالية:

  • يحتوي جهاز التبويض على خطين غير مرئيين.
  • هناك 3 نتائج محتملة عند القيام بالاختبار، ولكل حالة منها دلالة معينة.
  • الحالة الأولى: عدم ظهور أي من الخطين، والتي تدل على أن الاختبار غير صالح أصلًا، وينبغي إعادته مرة أخرى.
  • الحالة الثانية: ظهور أحد الخطين وهو خط التحكم، وعدم ظهور الآخر، مما يعني صلاحية الاختبار، ولكن الوقت ليس هو وقت التبويض لدى المرأة، ويمكن إعادة الاختبار بعد فترة.
  • الحالة الثالثة: ظهور كلا الخطين خط التحكم وخط الاختبار، وبشكل واضح (داكنين)، وهذا يدل على أن تلك الفترة هي فترة التبويض، مما يعني زيادة فرص حدوث الحمل.

متى يجب استخدام جهاز التبويض المنزلي

من خلال تناولنا حالة ما إذا طلع خطين في جهاز التبويض، نوضح بعض الأمور الهامة المتعلقة باستخدام الاختبار، والتي تساعد في الحصول على نتائج أفضل، خاصة فيما يتعلق باختيار الوقت المناسب لإجراء الاختبار، وهو كما ذكرنا قبل يومين من موعد التبويض والذي يتم تحديده من خلال حسابه كما يلي:

  1. تحديد اليوم الأول من الدورة الشهرية.
  2. حساب اليوم ما بين الحادي عشر والخامس عشر منذ هذا اليوم.
  3. إجراء الاختبار قبل يومين من التاريخ المحسوب.

في حالة عدم التأكد من حساب موعد الإباضة المتوقع يمكن الاستعانة بتقنية (حاسبة الإباضة)، وبالنسبة إلى السيدات التي يواجهن صعوبة في معرفة الموعد بالتحديد نتيجة إلى اضطراب الدورة الشهرية فإنه يمكن إجراء تلك العملية الحسابية بناءً على أقصر مدة للدورة الشهرية لها.

أهم التعليمات حول استخدام اختبار التبويض المنزلي

من خلال تناولنا مسألة “إذا طلع خطين في جهاز التبويض” يجب الانتباه إلى أن هناك عدد من التعليمات والإرشادات الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار عند القيام باختبار التبويض المنزلي، وهي على النحو التالي:

  • تجنبي استخدام الاختبار في فترات الصباح الباكر، حيث يكون يزيد تركيز البول مما قد يؤدي إلى ظهور نتائج خاطئة، أو غير دقيقة.
  • تأكدي من وضع شريط الاختبار في اتجاه رأسي، مما يساعد في الحصول على نتائج أكثر دقة.
  • يجب مراعاة حفظ عينة البول التي يجرى عليها الاختبار في وعاء مناسب، ويتم تعقيمه جيدًا.
  • يلزم قراءة تعليمات الاستخدام المرفقة بالجهاز الذي قمتِ بشرائه لكي يتم بنجاح، حيث إنه قد يكون هناك بعض الفروق النسبية بين نوع وآخر.
  • الانتظار مدة كافية بعد إجراء الاختبار بحيث تستقر النتيجة وتصبح أكثر دقة، وتتراوح تلك الفترة ما بين 5 إلى 10 دقائق.

اقرأ أيضًا: متى يظهر الحمل في البول بعد التبويض

مزايا اختبار التبويض المنزلي

تتمتع أجهزة اختبار التبويض المنزلي بالعديد من المزايا، وهي تعد بمثابة آلية مساعدة لكثير من السيدات اللواتي يرغبن في زيادة فرص حصول حمل، حيث إنها تحقق عدد من الأمور كما يلي:

  • القدرة على توفير متطلبات الاختبار بسهولة ويسر.
  • إمكانية تحديد موعد التبويض مما يعني زيادة القدرة على التحكم في حدوث الحمل أو عدمه.
  • سهولة استخدام الجهاز وقراءته، والتعرف على النتائج مباشرة.
  • السرعة في الحصول على النتيجة.
  • توفر الأجهزة في كثير من الصيدليات، كما أنها متاحة بأسعار مناسبة.
  • يمكن إجراء الاختبار بشكل فردي ولا يحتاج إلى وصفة طبية.

عيوب اختبار التبويض المنزلي

على الرغم من المزايا الكثيرة التي تحققها أجهزة اختبار التبويض إلى أنه لا يزال هناك بعض العيوب التي تؤثر على جودة عمله، والنتائج المترتبة عليها، ومنها ما يلي:

  • في حال الحصول على أي من الأدوية التي تعمل على رفع معدلات الخصوبة فإنه يصعب الحصول على نتائج دقيقة، حيث تتسبب تلك العقاقير في رفع مستوى الهرمون اللوتيني بشكل تلقائي.
  • قلة جودة النتائج كلما زاد عمر السيدة المستخدمة، حيث إنه قد يعطي نتائج خاطئة بالنسبة للسيدات اللاتي تجاوزن سن الأربعين، وذلك نظرًا إلى ارتفاع نسب الهرمون اللوتيني في كثير من الأوقات في تلك المرحلة.

أنواع أجهزة اختبار التبويض

تتوفر الكثير من أنواع أجهزة اختبار التبويض المنزلي وتتفاوت في الجودة والدقة وطرق الاستخدام، وهو ما نكشف عنه من خلال النقاط التالية:

  • أجهزة الشاشات الرقمية: تهدف إلى اختبار فترة التبويض، وهي عبارة عن أجهزة محمولة يتم عرض العينات عليها باللمس، أو التطبيق، ثم تعكس نتائجها من خلال شاشة.
  • أجهزة يتم ارتدائها: عبارة عن أجزاء صغيرة يمكن وضعها في المهبل، أو وضعها على عنق الرحم، أو ارتداؤها في المعصم، ويفضل استخدامها في فترات النوم.
  • اختبارات الحرارة: هي عبارة عن موازين تهدف إلى قياس درجة حرارة الجسم الأساسية، ثم تقوم بتحليلها وتفسيرها.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض التبويض

اختبار التبويض وعلاقته بكشف الحمل

كثيرًا ما يتداول أن هناك علاقة بين النتائج التي تظهرها أجهزة اختبار الإباضة، والكشف عن وقوع الحمل بالفعل، والذي يسمى (كشف الحمل المبكر) وبالفعل أن هناك علاقة ويمكن التنبؤ بحدوث الحمل من خلال كشف الإباضة، ولكن تظل نتائجها أقل كفاءة ودقة عن اختبارات الحمل.

الفكرة تكمن في أن الهرمون الذي تستهدف تلك الأجهزة الكشف عنه (الهرمون اللوتيني) يعد بمثابة اختبار للحمل حيث يتشابه كلا الهرمونين (LH – HCG) جزئيًا، مما يعني أن الحصول على نتيجة إيجابية قد يكون معناه وقوع الحمل ولكن ليس بالضرورة.

إذا طلع خطين في جهاز التبويض يدل ذلك على شدة ارتفاع مستوى الهرمون اللوتيني، وهوة مؤشر إيجابي يساعد على زيادة فرص حصول الحمل، ولكن ليس هناك طريقة مؤكدة للحمل بمولود ذكر كما يظن البعض.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.