كيفية غسل الطفل حديث الولادة

كيفية غسل الطفل حديث الولادة من الأسئلة الشائعة التي تسألها كل أم حديثة ولا تعرف كيفية العناية بنظافة طفلها حديث الولادة، لهذا سوف نتعرف فيما يلي عبر موقع جربها على الطريقة التي يتم بها تحميم الطفل حديثي الولادة والوقت المناسب الذي يمكن للأم البدء في تحميم الطفل وبعض النصائح الخاصة بنظافة الطفل.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل طفلي حديث الولادة ينام في الليل

كيفية غسل الطفل حديث الولادة

كيفية غسل الطفل حديث الولادة

لكل أم تسأل عن كيفية غسل الطفل حديث الولادة، عليها باتباع الخطوات الآتية:

  1. في البداية ينبغي تحضير كافة المستلزمات الخاصة بالطفل مثل الملابس، الحفاضة، الشامبو وغيرها.
  2. يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة التي يتم بها استحمام الطفل مناسبة، بحيث تكون دافئة في حالة انخفاض درجات الحرارة.
  3. يتم تعبئة حوض الاستحمام بالماء الدافئ الذي يكون درجة حرارته 32 درجة مئوية، أو يتم قياس درجة حرارة الماء من خلال تحسس معصم اليد بها والشعور بأنها مناسبة للطفل.
  4. يتم خلع ملابس الطفل بالتدريج ويتم البدء بإنزال الطفل في حوض الاستحمام بداية من القدمين ويتم إدخال باقي الجسم بشكل تدريجي.
  5. يجب الحفاظ على سند الرأس من الخلف بعناية والعنق بأحد اليدين، واليد الأخرى يتم بها سكب الماء على باقي جسم الطفل.
  6. بعد ذلك يتم فرك جسم الطفل برفق شديد بصابون الاستحمام المخصص للأطفال، وكذلك وضع الشامبو المخصص للأطفال على شعر الطفل.
  7. بعد تحميم الطفل جيدًا يتم تجفيف الطفل بمنشفة قطنية ناعمة برفق.
  8. ينبغي الحرص كذلك على إسناد رأس الطفل ولفه بالكامل داخل الفوطة.
  9. يتم إلباس الطفل على الفور ملابسه والتي تبدأ من الحفاضة إلى باقي ملابسه.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة يسمع

متى يغسل الطفل بعد الولادة

بجانب التعرف على كيفية غسل الطفل حديث الولادة ينبغي التعرف على الموعد المناسب لتحميم الطفل، وهو كالتالي:

  • في أول أسبوع أو 10 أيام من عمر الطفل يكون الحبل السري موجود لديه، وفي هذه الحالة لا يجب استحمام الطفل على الإطلاق.
  • بل يجب الاهتمام بتنظيف منطقة الحبل السري كل يوم عن طريق وضع الكحول عليه.
  • بعد أن يسقط الحبل السري من الطفل، يمكن للأم أن تبدأ بتحميم الطفل، ويفضل الاستعانة بالمساعدة في أول مرة بشخص لديه الخبرة.
  • عند تحميم الطفل يفضل أن يكون في وقت النهار ووقت طلوع الشمس، وإذا أمكن وضع حوض الاستحمام تحت الشمس مع غلق النافذة الزجاجية.
  • كما ينبغي أن يكون الطفل هادئ وحاصل على وجبته الغذائية من خلال الرضاعة، لكي لا يصرخ وقت الاستحمام.

أمور يجب تجنبها عند غسل الطفل حديثي الولادة

هذه المجموعة من الأمور ينبغي تجنبها عند تحميم الطفل حديثي الولادة، وهي:

  • لا يجب ترك الطفل بمفرده في حوض الاستحمام ولو حتى لحظة واحدة.
  • يجب الحفاظ على درجة حرارة الماء المناسب، بحيث لا تكون ساخنة أو باردة على جسم الطفل، بل يجب أن تكون دافئة.
  • تعلم الإمساك بالطفل بطريقة صحيحة، لكي يتم الإمساك به في حوض الاستحمام بنفس الطريقة منعًا لانزلاق الطفل.
  • يمكن الاعتماد على بعض الزيوت الطبيعية المناسبة مع الطفل، ومن بينها زيت اللافندر أو أي زيت عطري آخر لتدليك جسم الطفل به.
  • لا يجب المبالغة في تحميم الطفل، بل يكفي تحميم الطفل 3 مرات فقط في الأسبوع في الصيف، ومرة أسبوعيًا في الشتاء، لعدم تعرض الطفل لنزلات البرد.
  • عند وضع الشامبو على شعر الطفل، يجب أن تكون كمية بسيطة، ويجب أن يكون شامبو مخصص للأطفال لا يحتوي على أي مواد كيميائية.
  • يتم تدليك جسم الطفل بزيت الزيتون الصافي.

اقرأ أيضًا: أسباب رفض الطفل حديث الولادة الرضاعة

معلومات عن جسم الطفل حديثي الولادة

كيفية غسل الطفل حديث الولادة

توجد بعض المعلومات التي لا تعرفها الكثير من الأمهات عن أطفالها حديثي الولادة، وهي أن الطفل عندما يولد يكون حول جسمه طبقة رقية من مادة شمعية بيضاء تحيط بجسم الطفل، هذه الطبقة لا تعني أن الطفل متسخ أو ذو رائحة كريهة، لأن هذه الطبقة تمثل حماية لجلد الطفل الرقيق من الإصابة بأي عدوى أو بكتيريا موجودة في الجو.

كما أن هذه الطبقة الشمعية تساعد في عدم قوة الجهاز المناعي في جسم الطفل في الأيام الأولى من عمر الطفل، وأيضًا فإن هذه الطبقة تحتوي على بقايا السائل الأمينوسي والذي يتميز بمواد مضادة للميكروبات توفر الحماية لجسم الطفل الرضيع في الأيام الأولى من عمره.

لهذا يقوم الطبيب المتخصص بتنظيف الطفل من الدم وبقايا الرحم الموجودة حول جسم الطفل، ويترك المادة الشمعية حول جسم الطفل، وينصح بعدم التخلص منها في أول 48 ساعة من عمر الطفل، كما ينبغي أن تعلم لأم أن درجة حرارة الطفل تنخفض بعد خروجه من الرحم، لهذا فهو يكون بحاجة إلى ملامسة جسم الأم في أول فترة من حياته.

طريقة تنظيف الطفل الرضيع من البراز

من الأسئلة الهامة التي تسأل عنها كل أم هي طريقة تنظيف الطفل من البراز، ويكون ذلك من خلال الآتي:

  • ينبغي أن يكون تغير حفاضة الطفل كل ساعتين أو 3 ساعات على الأكثر بمجرد اتساخ الحفاضة، لعدم تكون البكتيريا والجراثيم على جسم الطفل.
  • يجب الاهتمام بتنظيف منطقة الحفاضة بالماء الدافئ، واستعمال منظف خاص بالبشرة يكون لطيف على بشرة الطفل.
  • كما يمكن الاستعانة باستعمال المناديل المبللة التي لا تحتوي على أي مواد كيميائية أو كحول، لكي لا تحدث أي ضرر في جلد الطفل.
  • وبعد أن يكبر الطفل قليلًا، يمكن غسل الطفل في حوض الحمام بالماء الدافئ للتخلص من البراز، لكن مع الحرص على أن يكون الماء دافئ.
  • يجب تجفيف بشرة الطفل جيدًا بعد غسلها بالماء برفق من خلال منشفة قطنية.
  • بعد تنظيف الطفل من البراز، ينبغي استعمال الكريمات التي تحافظ على رطوبة جسم الطفل وتكون مادة عازلة بين جلد الطفل وبين البول.
  • عند غلق الحفاضة على الطفل، يجب أن لا تكون ضيقة لكي يدخل الهواء، ويمنع من احتباس الرطوبة في منطق الحفاضة.

اقرأ أيضًا: كيفية زيادة وزن الطفل حديث الولادة

أضرار كثرة الاستحمام للطفل الرضيع

بجانب معرفة كيفية غسل الطفل حديث الولادة، يجب على كل أم أن تعلم أن الاستحمام الزائد للطفل الرضيع، قد يتسبب له في بعض الأضرار، ومنها:

  • الاستحمام الزائد يؤثر على الجهاز المناعي ويتسبب في ضعفه، وبالتالي يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة.
  • يتسبب الاستحمام الزائد إلى زيادة فرصة تعرض الطفل إلى الإصابة بالأمراض الجلدية.
  • كذلك يتسبب الاستحمام الزائد إلى تضرر الجهاز العصبي، وذلك بسبب احتواء على ماء على عنصر المنجنيز الذي لو استنشقه الطفل تسبب في التأثير بشكل سلبي على الجهاز العصبي للطفل.
  • كثرة التعرض للكلور الموجود في الماء بسبب الاستحمام الزائد، قد يكون سبب في إصابة الطفل بسرطان الجلد.
  • بالإضافة إلى أن الاستحمام المتكرر يتسبب في جفاف البشرة والشعر للطفل.

فوائد غسل الطفل حديثي الولادة

استحمام وغسل الطفل حديثي الولادة له العديد من الفوائد، ومنها:

  • يساعد تحميم الطفل على استرخاء الجهاز العصبي، ويجعل الطفل يشعر بالهدوء، ويساعده ذلك إلى الخلود في النوم.
  • غسل شعر الطفل يحميه من وجود الحشرات الصغيرة أو القشرة أو البكتيريا التي تصيب فروة الرأس.
  • كما يعمل تحميم الطفل على رفع عمل الجهاز المناعي، خاصة وأنه يساعد في التخلص من الجراثيم والبكتيريا الموجودة على الجسم.
  • يعمل الماء على تجديد خلايا البشرة، لأنه يتخلص من خلايا الجلد الميتة والمتراكمة على البشرة، بالتالي تتجدد الخلايا مما يجعل البشرة أكثر نعومة ونضارة.
  • ارتفاع درجات الحرارة يزيد من ظهور الحبوب والبثور وفطريات القدم، لكن الحرص على تحميم الطفل يساعد في وقاية الطفل من هذه المشاكل.
  • تحميم الطفل يساعد في تنشيط الدورة الدموية في كل أجزاء الجسم.
  • كما يعمل تحميم الطفل على التخلص من الجراثيم والقاذورات التي قد تصل إلى جسم الطفل من الملابس.

اقرأ أيضًا: كيفية إيقاظ الطفل حديث الولادة

الآن تعرفنا على كيفية غسل الطفل حديث الولادة والطريقة الصحيحة لاستحمام الطفل الرضيع، بالإضافة إلى التعرف على كيفية تنظيف الطفل الرضيع من البراز، بالإضافة إلى معرفة أضرار كثرة الاستحمام للطفل الرضيع.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.