كيف تبرمج عقلك الباطن لتحصل على ماتريد

كيف تبرمج عقلك الباطن لتحصل على ماتريد؟ وما قواعد مخاطبته؟  فالعقل الباطن هو الجزء المخزن للمعلومات التي لا يتم تخزينها بالعقل الواعي الذي يقوم فقط بتجميع المعلومات وتخزينها لإعادتها إلى العقل الواعي عند الضرورة، وبالتالي فهو لا يميز بين الخير والشر، لذلك نجيب لكم عبر موقع جربها عن سؤال كيف تبرمج عقلك الباطن لتحصل على ماتريد؟

كيف تبرمج عقلك الباطن لتحصل على ماتريد

يوجد بعض العلماء الذي ذهبوا في تعرق العقل أنه الترسبات الخاصة بالقمع النفسي للإنسان وبالتالي لا تصل إلى الذاكرة، وتلك الترسبات بالعقل الباطن تقوم بتحفيز السلوك، ويكون مقرًا للخبرات المكبوتة والغرائز الجنسية.

لكن لا يمكن أن تبرمج العقل الباطن بالأفكار نحو الناس، مثل: الكراهية أو الغصب أو الاستياء وتوقع منهم حبهم واحترامهم؛ لأن ما بداخلك بنعس على خارجك وسلوكياتك تجاههم.

أما عن إجابة سؤال كيف تبرمج عقلك الباطن لتحصل على ماتريد؟ فنذكر تلك الإجابة في الفقرات الآتية:

1- تخيل ما ترغب به

في تلك المرحلة يقوم الفرد بتخيل ما يرغب الحصول عليه كأنه على أرض الواقع، ففي حال الرغبة بإكمال مشروع هام بالعمل، يجب الابتسام والشعور بالحماس داخل النفس، ثم التخيل بأن المشروع يتم بكل سهولة، ثم تصور كامل الحالة في الواقع بشكل واضح ومفصل.

مثل: التخيل بالتفاعل بشغف مع الزملاء والسعادة الكبيرة لهم بالعمل معك، ثم الاستغراق بذلك التصور والتمثيل البصري لدقيقتين على الأقل.

اقرأ أيضًا: علاج العقل الباطن من الخوف

2- الاسترخاء والتأمل

تلحك الأمور من أهم الطرق التي يمكن التعامل بها مع العقل الباطن، وذلك عبر الجلوس بمكان هادئ ومريح، ومن أفصل تلك الأماكن هي غرفة النوم، مع إطفاء الأضواء وإغماض العين.

ثم يتم إعطاء النفس دقيقة من أجل التأمل بالذهن لتحديد ما ترغب فيه بالعقل الباطن عبر قوة اللاوعي، ثم القول مباشرةً دون أية تعقيدات وبصراحة أنك تقوم بأمر معين بكفاءة، ولكن مع الانتباه إلى الاحتفاظ بالقناعة واليقين التام بأن ذلك الأمر سوف يتم بالواقع لا فقط قول.

3- الشعور بالنتيجة

يجب قضاء دقيقتان على الأقل في تخيل المشاعر الإيجابية الظاهرة بعد تحقيق الأهداف المرجوة، وتصور مشاعر السعادة والإنجاز والفخر إلى جانب تخيل نظرة الاعجاب لدى الآخرين، ثم الشعور بتلك المشاعر كأنها تتم بالواقع.

بعد انتهاء تلك الفترة يكون الانتهاء من تدريب العقل الباطن وبرمجته في الحصول على ما رتي، ومن الأفضل بعدها الخلود إلى النوم بسبب زيادة نشاط اللاوعي بتلك الفترة.

قواعد التعامل مع العقل الباطن

من أجل التعامل مع العقل الباطن بشكل فعال هناك بعض القواعد والقوانين التي يجب الاستناد إليها في حالة برمجة العقل الباطن للحصول على ما تريد، ونذكر تلك الأسس في الفقرات الآتية:

1- السيطرة على الجانب السلبي بالتفكير والعواطف

يجب في بادئ الأمر عند التعامل مع العقل الباطن هو التحكم بالمشاعر السلبية قد المستطاع، والتحكم بالأحاديث السبية مع النفس، فالعقل الباطن يتأثر كثيرًا بالمشاعر العميقة والقوية ويسجل الخطابات السلبية ويقويها على الأفكار والحياة.

فمن أفضل الطرق للتعامل مع العقل البطن هو التخيل بأنه ملاك حارس يتبعك، ففي حالة القول له بأن وظيفتك مملة أو أن شكلي غير جميل ففي النهاية يحقق الرغبات اعتمادًا على الرسائل المليئة بالعاطفة.

2- التأكيدات الإيجابية

هي من أجزاء لغة الدماغ، وعبارة عن عدد من الرسائل والعبارات التي تكرر من أجل تشجيع النفس والرفع من استحقاقها، فتوجد العديد من المؤلفات والكتب التأكيدات على كيفية عمل التأكيدات الإيجابية، ويمكن تحديدها بالطرق الآتية:

  • يجب أن تكون إيجابية بشكل كامل؛ لأنها لا تتضمن الأدوات الخاصة بالظن أو النفي، مثل: ربما أو لكن.
  • استعمال التأكيدات الإيجابية بزمن المضارع لأن أقوال النيات تعرف بالضعف، مثل: قد، سأكون.
  • لا يجب أن تكون ظنية؛ لأن العبارات المحتوية على التردد أو الظن تضعف من جودة الرسائل الإيجابية للعقل الباطن.

3- الزيادة من الاستحقاق الذاتي خلال المخاطبة

للوصول إلى الحديث السليم مع العقل الباطن يجب الحصول على الثقة العالية بالنفس، فعند الاعتقاد بأنك لا تستحق أو أنك لا تستطيع، يتم الارسال إلى العقل الباطن الرسائل السلبية المعطلة له بالتغيير أو فتح الأبواب أمام الفرص الجديدة.

لذلك يجب الرفع من الاستحقاق عبر الطرق المختلفة، مثل: الرسائل اللفظية والخفية والتحدث مع النفس عبر الإنجازات الصغيرة الممهدة للطريق أمام الإنجازات الأكبر، وذلك عبر الكتابة والتصور والتخيل.

اقرأ أيضًا: كيف تجعل شخص يفكر فيك بالتخاطر

4- تحديد الأهداف

من أعمال الوعي لا العقل الباطن هو التخطيط والتفكير بالأهداف، لذلك عند الرغبة بمخاطبة العقل الباطن يجب تقديم الأهداف الواضحة له، وهنا سيبدأ بتزويد انتباهك إليها حيث الانتباه
على الفرص المساعدة ببلوغ الأهداف مع استغلال الجهود واستثمارها بالطريقة الأمثل للتوصل إلى الأهداف، ففي حالة التحديد بمخاطبة العقل الباطن يتم الوصول إلى النجاح عبر الاستفادة منه.

5- منطقة الراحة بالعقل الباطن

إن العقل الباطن دائما البحث عن مناطق الراحة الملائمة لك، ويتم بناؤها عبر الروتين، ففي حال الاستيقاظ من النوم والتفكير بالصعاب يتم البدء بالتذمر، بسبب وضع العقل لها بمكان الراحة؛ بسبب اعتقاده راحتك بتلك الأفكار والتحفيز على تكرارها يوميًا، لذلك يقاوم كل محاولات إيقاف التذمر، لذلك عند الرغبة بإحداث تغيير جديد يجب إرسال بعض الرسائل له التي تغير من تخيله عن مكان الراحة.

6- لا يعمل على الرغم من عدم المباشرة بالخطاب

من أهم القواعد التي يجب العلم بها عند التعامل مع العقل الباطن لتحصل على ما تريد، أنه يعمل سواء تم إرسال الرسائل له أم لا، فكل ما يتم التفكير به أو قوله يسجل وتتم الاستفادة منه لرسم السلوك والتفاعل مع العالم الخارجي.

7- تعامل العقل الباطن مع كل المحيط بك لا أنت فقط

لا تصل الرسائل إلى لاعقل الباطن فقط من خلالك، إنما يتأثر بكل ما تتأثر به في محيطك، حيث كل ما تشاهده أو تقرأه، وكل تلك الأمور يتم استخدامها في برمجة العقل، لذلك يجب الحيطة مع التعامل مع الأشخاص والانتقادات السلبية، والحرص في اختيار ما تشاهده وتقرأه، والوعي بتأثير الرسائل الإيجابية سلبيًا أو إيجابيًا عليه.

ضرر البرمجة السلبية للعقل الباطن

خلال برمجة العقل الباطن لتحصل على ما تريد من المهم تجنب البرمجة السلبية، وذلك عبر الذهاب إلى أسئلة لماذا انا لا أنجح أو لماذا أنا لست محبوب؟

لذلك يجب التغيير من صيغة تلك الأسئلة لتنجب الشعور بالإحباط واليأس؛ لأنها تبرمج العقل الباطن عبر تأكيدها والاحتفاظ بها، فهي من الأنواع المفضلة للعقل الباطن الجاذبة لاهتمامه.

لذلك عند تواردها على خاطرك من الأفضل القيام يوميًا بسؤال النفس عن أمر إيجابي قمت به طوال اليوم أو التفكير بخاطرة إيجابية وردت إلى ذهنك، ومع الاستمرار بذلك ستتم برمجة العقل الباطن بالأفكار الإيجابية بعد مردة صغيرة، وتتم رؤية المشكلات الكبيرة أنها صغيرة جدًا، والابتعاد عن تصحيح الأخطاء عبر اللوم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع العقل الباطن

طريقة برمجة العقل الباطن قبل النوم

إن الخمس الدقائق التي تسبق الخلود إلى النوم تعد من أهم أوقات اليوم، ففيها يخبرك العقل الباطن بكل ما تشعر به، ويرسخ الحالة المزاجية لك في اليوم التالي، ولكنه لا يمكنه التفرقة بين ما تشعر به طوال اليوم وبين رغباتك، لكن استغلال ذلك بسبب قدرته على التأثير على العقل الواعي خلال اليقظة.

فمثلًا حال الشعور بالنعاس، يمكن قول ماذا ستشعر عند تحقق الرغبات أو النجاح بالعمل، ثم تخيل مشاعر السعادة، ولكن يجب الابتعاد عن الأفكار السلبية قبل النوم وعدم السماح لها بالبقاء في العقل الواعي للحصول على الحياة الأفضل التي تستحقها.

إن العقل الباطن يتشابه بالعمل مع أجهزة الحاسب في تنظيم تجارب الحياة؛ بسبب برمجة اللاوعي عبر السلوكيات والعادات والتقاليد اليومية واستجابة العقل الباطن لها للحصول على ما تريد بالواقع.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.