كيف يكون الطلق في بدايته

كيف يكون الطلق في بدايته؟ وكيف يمكن التمييز بين الطلق الحقيقي والطلق الكاذب؟ فمن المعروف أن المرأة مع اقتراب موعد الولادة يتولد لديها خوف ورهبة من طلق الولادة، ولا تعرف ماذا سوف تشعر في هذا الوقت، وترغب في معرفة الأعراض التي سوف تتعرض لها في فترة ما قبل الولادة، لذلك في موقع جربها سوف نتعرف إلى تلك الأمور بالتفصيل.

كيف يكون الطلق في بدايته؟

يمكن القول إن علامات الطلق تختلف من امرأة لأخرى، وإذا كانت المرأة تلد للمرأة الأولى، فإن هذا الأمر يعمل على خلق الخوف والرهبة تجاه عملية الولادة.

لذلك لا بد من التعرف إلى ما سوف تشعر به من أجل أن تكون على علم بكل الأمور التي تتعلق بالطلق والولادة، فمن الجدير بالذكر أن طلق الولادة يبدأ بألم شديد أسفل منطقة الظهر، ويظل هذا الألم ممتد وينتشر في الجانبين، ثم يمتد إلى الأمام.

الطلق يأتي على صورة انقباضات منتظمة في الرحم، وبين كل فترة انقباضات والأخرى تقريبًا ربع ساعة، أو 20 دقيقة.

عندما تقترب الولادة تشتد الانقباضات وتزداد سرعتها، ويكون هذا الأمر ممتد لفترة طويلة، فإن الانقباض يمكنه أن يستغرق 30 ثانية أو 70 ثانية تقريبًا، كما يحدث تصلب للبطن، ونزول إفرازات بيضاء ممزوجة بالدم.

بعدها يبدأ ماء دافئ ينزل من مهبل المرأة ويطلق على هذا الأمر السدادة المخاطية، بعدها يزداد الضغط على المثانة وتكون المرأة في الحاجة إلى التبول المستمر.

اقرأ أيضًا: مشروبات تساعد على الطلق وفتح الرحم

الفرق بين الطلق الحقيقي والطلق الكاذب

في سياق الإجابة عن سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، ففي العديد من الأوقات تمر المرأة ببعض الأعراض التي تعتقد أنها علامات الطلق واقتراب الولادة، ولكن الجدير بالذكر أن تلك الحالة تعتبر طلق كاذب، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • إن الانقباضات التي تشعر بها المرأة وتعتقد أنها انقباضات الطلق، تغيب مرة، وتشتد مرة، وتكون غير منتظمة، ففي تلك الحالة يكون الطلق كاذب.
  • كما أنه في حالة الطلق الكاذب تكون الفترة التي تستغرقها الانقباضات غير متساوية.
  • إذا غاب الألم من خلال الحركة أو المشي، أو من خلال تناول المشروبات الدافئة، وبعض المسكنات، ففي تلك الحالة يكون الطلق كاذب.
  • في حالة الطلق الكاذب فإن المرأة تشعر بألم في منطقة الحوض والبطن فقط.

أسباب حدوث الطلق الكاذب

انطلاقًا من الإجابة عن سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، فإنه من الضروري الإشارة إلى أن الطلق الكاذب يحدث نتيجة لبعض الأسباب، وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • يمكن أن يحدث الطلق الكاذب نتيجة الضغوطات النفسية التي تتعرض لها المرأة تزامنًا مع اقتراب موعد الولادة.
  • كما أنه من الممكن أن يحدث نتيجة ممارسة المرأة في تلك الفترة الكثير من الأنشطة البدنية.
  • أيضًا قد يكون بسبب أن الجنين يتحرك بشكل زائد.
  • كذلك فإن الطلق الكاذب من الممكن أن يحدث بعد العلاقة الزوجية.
  • كذلك فإن نقص السوائل في جسم المرأة أو زيادتها بشكل كبير يمكن أن يكون سبب في حدوث الطلق الكاذب.

طريقة التعامل مع طلق الولادة

على الرغم من أن الحمل والولادة من أكثر المراحل المرهقة للمرأة في حياتها على الإطلاق، ولكنها تعتبر من أحلى المراحل، وبالرغم من الألم الذي تشعر به أثناء الطلق.

فإنها تكون سعيدة من داخلها بأن مولودها سوف يأتي عن قريب، والجدير بالذكر أنه لا بد من التعامل مع الطلق بطريقة معينة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • في حالة الشعور بعلامات الطلق، فإنه على المرأة أن تسترخي تمامًا، وتتنفس بعمق.
  • من الضروري أن تقوم بتدليك منطقة الحوض، وأيضًا يفيدها كثيرًا الاستحمام بالماء الساخن، في حالة عدم نزول السائل الأمنيوسي.
  • كما يمكنها أن تأخذ مسكنات من خلال حقنة عضلية أو وريدية، وذلك من أجل التقليل من ألم الطلق.
  • كذلك من الأمور التي ينصح بها الخبراء، أن تتخيل المرأة نفسها في مكان آخر أثناء الطلق، وذلك من أجل التخفيف من الألم.
  • إن الجلوس في الماء الدافئ يساعد كثيرًا في تسهيل الولادة والتقليل من الشعور بالألم.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول الطلق الصناعي

كم يستغرق طلق الولادة؟

في سياق الإجابة عن سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، فمن الجدير بالذكر أن طلق الولادة الحقيقي يستمر لمدة 14 ساعة، وذلك إذا كانت المرأة تلد للمرة الأولى.

لهذا السبب ينصح بأن تظل المرأة في المنزل في حالة ملاحظة تلك الأعراض، ولا يجب أن تستعجل الذهاب إلى المستشفى.

لكن إذا لاحظت المرأة تسرب ماء الجنين، أو في حالة التعرض إلى النزيف الشديد أو الآلام الغير محتملة، فإن في تلك الحالة لا بد من الذهاب إلى المستشفى على الفور.

طرق تحفيز الطلق

إضافة للتعرف إلى إجابة سؤال كيف يكون الطلق في بدايته؟ فإن هناك عدة طرق يمكن أن تعمل على تحمية الطلق بشكل طبيعي، وتتمثل تلك الطرق في الفقرات التالية:

1- العلاقة الحميمية

تعتبر العلاقة الحميمية من أكثر الطرق الطبيعية فاعلية في تحمية الطلق، كما أنها تعمل على مساعدة الجنين في الاستقرار على الوضعية الصحيحة للولادة.

حيث إن وصول المرأة إلى النشوة يعمل على إفراز هرمون الأوكسيتوسين، هذا الهرمون الذي يعمل على زيادة الانقباضات في الرحم.

الجدير بالذكر أن ممارسة العلاقة الحميمية أمر آمن تمامًا طوال فترة الحمل، ما لم يرشد الطبيب إلى عكس ذلك.

2- ممارسة الرياضة

إن رياضة السكوات تعتبر من أهم الرياضات التي تساعد على تحفيز الطلق، كما أن تمارين الكارديو أيضًا بشكل عام تساعد في عملية تحفيز الطلق.

الجدير بالذكر أن أي تمرين رياضي يعمل يقوم بزيادة ضربات القلب، يعمل على تحفيز الطلق، حيث إن زيادة تدفق الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة تعمل على تحفيز الطلق ويزيد من الانقباضات الحادثة في الرحم.

3- الأطعمة الحارة

تتبعًا الإجابة عن سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، فمن الجدير بالذكر أن تناول الأطعمة الحارة أو التي تحتوي على توابل، تعمل على زيادة حركة الأمعاء، الأمر الذي يساعد في حركة الرحم وزيادة الانقباضات، وبالتالي تحفيز الطلق.

4- الرقص

إن تلك الطريقة الممتعة يستخدمها بعض الأطباء مؤخرًا في العديد من الدول المتقدمة، فإن رقص الزومبا أو التانجو أو الرقص الشرقي من الأمور التي تساعد في عملية تحفيز الطلق بشكل كبير وملحوظ.

اقرأ أيضًا: متى ولدتي بعد الطلق الكاذب

5- قيادة السيارة

بالإضافة إلى معرفة إجابة سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، فيمكن القول إنه على الرغم من أن قيادة السيارة من الأمور التي يمنعها الطبيب في الشهور الأولى من الحمل من أجل تجنب الإجهاض.

لكنها من الأشياء التي ينصحون بها في الشهر الأخير من أجل تحفيز الطلق وزيادة انقباضات الرحم.

6- المساج

إن استرخاء العضلات يعتبر من الأشياء التي تعمل على تنبيه الجسم للاستعداد للولادة، فإن التوتر والقلق لا يفيدان أبدًا في تلك الحالة، لذلك لا بد من الاسترخاء، ويمكن الاستعانة بشخص محترف لعمل جلسة مساج في المنزل، أو من الممكن أن يقوم الزوج بهذا الأمر.

7- الحمام الدافئ

استمرارًا في الحديث حول إجابة سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، فإنه من الجدير بالذكر أن الماء الدافئ من الأشياء التي تساعد على تحفيز الطلق، حيث إنها تخلص الجسم من التوتر والتشنج العضلي، ومساعدة الجسم على الاسترخاء.

8- تناول بعض الأطعمة

من الضروري معرفة أن هناك العديد من المأكولات التي تعتبر محفزة للطلق، وتساعد أيضًا على تسهيل عملية الولادة الطبيعية، ومن تلك المأكولات ما يلي:

  • التمر: إلى جانب الفوائد الصحية التي يحملها التمر، فإنه يعتبر من المأكولات التي تساعد على تحفيز الطلق وتسهيل عملية الولادة في حالة تناوله أثناء الشهر التاسع.
  • شاي أوراق التوت البري: يعتبر من المشروبات التي تحتوي على المواد التي تنشط عضلات الرحم.
  • منقوع الزعتر: يعتبر من الأطعمة التي تعمل على زيادة فتحة الرحم، وخصوصًا في حالة تناوله في المساء.
  • اليانسون: حيث إنه يعمل على تحفيز الطلق، لإضافة إلى أنه يقوم بتهدئة الأعصاب ويساعد على الاسترخاء، ويفضل أن يتم تناوله في الصباح.
  • كذلك العسل الأبيض والأسود، وهناك العديد من المشروبات التي تفيد في ذلك الأمر، مثل: الحلبة، والقرفة، والبابونج، فكل تلك المشروبات تعمل على التقليل من الشعور بألم الطلق والولادة.

ما هو الطلق الصناعي؟

في سياق الإجابة عن سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، وبعد أن تعرفنا إلى طريقة تحفيز الطلق، فإن الطلق الصناعي يعتبر أيضًا من العوامل التي تساعد على تحفيز طلق الولادة.

نعني بالطلق الصناعي حصول الجسم على كمية من الأوكسيتوسين، وذلك من أجل تحفيز الطلق واستمرار الانقباضات.

فإنه بالحصول على الطلق الصناعي، تواجه المرأة ما يعادل ثلاثة أو أربعة انقباضات في حوالي 10 دقائق، ولا بد من استمرار الانقباض ما بين 40 ثانية و60 ثانية، ولا بد أن يكون الوقت بين الانقباض والآخر دقيقة واحدة على الأقل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الطلق الصناعي 

أسباب استخدام الطلق الصناعي

استكمالًا للحديث عن إجابة سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، ففي بعض الحالات يلجأ الطبيب إلى تحفيز الطلق من خلال استخدام الطلق الصناعي، وهذا الأمر قد يرجع إلى أحد الأسباب الآتية:

  • في حالة مرور أسبوعين أو أكثر على موعد الولادة الطبيعي للمرأة.
  • إذا نقص السائل المحيط بالجنين داخل الرحم.
  • في حالة نزول السائل الأمنيوسي دون الشعور بأي أعراض للطلق.
  • إذا انفصلت المشيمة عن جدار الرحم بشكل جزئي أو كلي.
  • في حالة إصابة المرأة بعدوى في الرحم.
  • في حالة توقف نمو الجنين بالشكل المتوقع.
  • في حالة إصابة المرأة بمرض السكري، أو الإصابة بأمراض الكلى، أو في حالة ارتفاع ضغط الدم.

نصائح للمرأة قبل الولادة

إلى جانب الإجابة عن سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، فهناك بعض النصائح التي علينا تقديمها لكِ في فترة ما قبل الولادة، وتتمثل تلك النصائح في الفقرات التالية:

1- البعد عن التوتر

إن أول ما يجب أن تفكر فيه المرأة في تلك الفترة التي تسبق الولادة أنها لا بد أن تبتعد عن التوتر والقلق، ولا بد أن تفكر فقط في أنها سوف ترى مولودها عن قريب.

الجدير بالذكر أن التوتر يعمل على تحفيز إنتاج هرمون الأدرينالين، الذي يقوم بدوره على منع إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يكون مسؤول عن تحفيز الطلق.

لذلك من الضروري أن تلتزم المرأة الهدوء في تلك الأحيان، ولا بد من وجود الأشخاص الذين تحبهم بجانبها في هذا الوقت، مع الابتعاد عن الأمور التي تزعجها.

2- ممارسة الرياضة

بعد أن أجبنا عن سؤال كيف يكون الطلق في بدايته، فقد يستغرب الكثير من هذا الأمر، فإنه من الشائع أن ممارسة الرياضة من الأمور الخطيرة للمرأة أثناء فترة الحمل.

لكن على العكس فإن الرياضة الخفيفة بشكل عام أثناء الحمل من الأشياء المفيدة جدًا لصحتها وصحة الجنين، كذلك فإن الرياضة قبل الولادة بالأخص من الأشياء التي تساعد المرأة على الاستعداد للولادة، وتعمل كمحفز للطلق.

كذلك فإن ممارسة الرياضة لها دور فعال في عملية التخفيف من الألم الذي تشعر به المرأة في منطقة أسفل الظهر، مما يؤدي إلى تسهيل عملية الولادة.

مع ضرورة التركيز على ممارسة تلك التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلات الرحم.

اقرأ أيضًا:  كيف أعرف إني حامل ببنت

3- الحرص على المشي

لا شك أن المشي يعتبر من أكثر العوامل التي تساعد في تسهيل عملية الولادة، حيث إن الأطباء ينصحون دومًا بالانتظام على ممارسة رياضة المشي بشكل يومي، خصوصًا في الشهر الأخير من الحمل.

حيث إن المشي يعمل على استقرار الجنين في منطقة الحوض، مما يؤدي إلى تسهيل نزوله أثناء عملية الولادة، ولكن من الجدير بالذكر أنه لا بد من ممارسة تلك الرياضة بشكل معتدل.

نعلم جميعًا أن علامات الطلق تكون مؤلمة، وأن فترة الحمل بأكملها تحتوي على الكثير من الصعاب والمشاكل، ولكن كل تلك الأمور تهون فقط عند النظر إلى عيون طفلك، فإن هذه هي اللحظة التي لطالما انتظرتها، فلا بأس ببعض اللحظات الصعبة فداء تلك اللحظة السعيدة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.