تجربتي مع الطلق الصناعي 

تجربتي مع الطلق الصناعي كنت من أكثر التجارب التي سببت لي الكثير من الخوف والقلق وكذلك الحيرة وذلك بسبب التفكير الزائد في مخاطر هذا الأمر ولكن بعد ذلك تمكنت من معرفة مدى سهولة إجراء الطلق الصناعي بعد عمله مباشرة وكذلك اكتشفت أنه لم يكن بالأمر الصعب الذي كان يسبب لي كل هذا الذعر، لذلك سوف نتحدث فيما يلي عبر موقع جربها عن تجربتي مع الطلق الصناعي وكيف كان الأمر وكذلك أهم مخاطر القيام بالطلق الصناعي وفوائده كذلك.

تجربتي مع الطلق الصناعي

تجربتي مع الطلق الصناعي 

تعد تجربتي مع الطلق الصناعي من التجارب الناجحة التي كانت تسبب لي الذعر في بداية الأمر وكان سبب هذا القلق هو شعوري بأن هناك مشكلة كبيرة ممكن أن تصيب الجنين بأذى ولكن أدركت فيما بعد أنه من الحالات الطبيعية التي تحدث بين الحين والآخر مع الكثير من السيدات، وإليكم تجربتي الخاصة مع الطلق الصناعي:

  • بدأت هذه التجربة في الوقت الذي حان فيه موعد ولادتي ولكن لم هناك طلق حيث تجاوزت ما يقارب من 42 أسبوعًا دون حدوث طلق وكان هذا الأمر يسبب لي الخوف بشكل كبير بسبب احتمال وجود بعض المشكلات الصحية التي أواجهها والتي سوف تعرض عملية الولادة للخطر.
  • بعد ذلك اتجهت إلى الطبيب الخاص بي والذي قام باتخاذ قرار الطلق الصناعي من أجل الولادة وفي ذلك الوقت شعرت بالحزن الشديد والقلق تجاه خوض هذه التجربة الجديدة ولكن بعد أن تحدثت مع الطبيب وأخبرني أنه من الأمور الطبيعية التي تحدث باستمرار شعرت بالطمأنينة بعض الشيء.
  • بعد ذلك اتجهت إلى الإنترنت من أجل معرفة كافة التفاصيل عن الطلق الصناعي وكيف يتم وأهم المخاطر والتحذيرات الخاصة به وبعد البحث العميق تأكدت أنه آمن للغاية مما دفعني لخوض هذه التجربة والتي نجحت بحمد الله وقمت بولادة طفلي بشكل آمن وبدون أي مشكلات صحية.
  • لذلك أنصح جميع السيدات الذي يخشون من الطلق الصناعي أن يقوموا باتخاذ الخطوة على الفور فهو من أكثر الطرق أمانًا على الإطلاق.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: تجربتي مع الولادة في الشهر الثامن

دواعي اللجوء إلى الطلق الصناعي

هناك بعض الحالات التي يتم فيها اللجوء إلى القيام بالطلق الصناعي والتي لابد من وجودها من أجل إتمام عملية الولادة بواسطة الطلق الصناعي ومن هذه الدواعي ما يلي:

  • في حالة تجاوز السيدة الحامل للأسبوع 42 ولم يكن هناك طلق من أجل إتمام عملية الولادة وهي من أهم الحالات التي يلجأ فيها الطبيب إلى استخدام الطلق الصناعي وذلك بسبب من أجل تجنب إصابة الأم والجنين بأي مخاطر، وفي هذه الحالة يكون الطلق الصناعي هو الحل الأمثل.
  • التعرض لمضاعفات خلال فترة الحمل ومن الأمور التي تتسبب في إجبار الطبيب على القيام بالطلق الصناعي لهذه السيدة وتقوم بالولادة المبكرة نتيجة هذه المضاعفات والتي في حالة عدم اللحاق بها قد تتعرض السيدة لبعض المشكلات التي قد تتسبب في إجهاض الجنين، لذلك يتم استخدام الطلق الصناعي في هذه الحالة أيضًا.
  • وهناك بعض الحالات الأخرى التي يتم اللجوء فيها إلى الطلق الصناعي مثل نزول الماء الخاص بالجنين بشكل مبكر حيث تكون الأغشية في هذا الوقت في حا تمزق ويجب في هذه الحالة تدخل الطبيب بشكل فوري وإجراء عملية ولادة مبكرة من أجل إنقاذ الأم والطفل فيقوم الطبيب باستخدام الطلق الصناعي الذي يكون سبب في ولادة هذه السيدة بشكل مبكر.

الفرق بين الطلق الطبيعي والصناعي

هناك الكثير من الأشخاص الذين يتساءلون بشكل مستمر عن الفرق بين الطلق الطبيعي والصناعي، حيث يوجد بعض الفروق بين الطلق الطبيعي والصناعي والتي سوف نقوم بتوضيحها فيما يلي:

  • الطلق الطبيعي هو الطلق الذي يتم خلال الأسابيع الأخيرة في مرحلة الحمل حيث يكون ذلك الطلق في الوقت المناسب له والتي تكون السيدة مستعدة في ذلك الوقت من أجل إتمام عملية الولادة وهناك بعض الأعراض التي تصاحب الطلق الطبيعي ومنها ألم وتقلصات شديدة في البطن من الصعب على الكثير تحملها، وكذلك ألم شديد أسفل الظهر، وتتمثل هذه الآلام في عدد من الانقباضات المتتالية في منطقة الرحم وبعد ذلك تتم عملية الولادة بشكل طبيعي.
  • الطلق الصناعي هو عامل مساعد يعمل على تحفيز الانقباضات المتتالية التي تحدث في الطلق الطبيعي نتيجة عدم وجودها بسبب حدوث بعض المشكلات التي تسبب في عدم حدوث عملية الولادة في الموعد المحدد لها، لذلك يعد هذا الطلق هو تدخل من قبل الطبيب ويكون ذلك بشكل ضروري من أجل إتمام عملية الولادة بشكل سليم وعدم تعرض الأم والجنين للخطر، ويتم اللجوء إلى هذا الطلق في حالة مرور حوالي 42 أسبوع من الحمل ولم يحدث الطلق بشكل طبيعي.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: أفضل وقت لتناول الأسبرين للحامل

مخاطر الطلق الصناعي

هناك بعض المخاطر التي قد يسببها الطلق الصناعي والتي يجب معرفتها قبل التوجه إلى القيام به، ومن هذه المخاطر مايلي:

في حالة تعرض الطلق الصناعي للفشل يتم اللجوء في الغالب إلى إتمام عملية الولادة قيصريًا.

  • يؤدي الطلق الصناعي إلى تناول الكثير من المسكنات والتي من الضروري أخذها من أجل التخفيف من حدة الألم الناتج عن الطلق الصناعي.
  • قد يتعرض الرحم للتمزق نتيجة القيام بالطلق الصناعي من خلال الأدوية حيث أن هذه الأدوية تقوم بتحفيز الرحم على الانقباضات بشكل كبير والتي قد تكون غير طبيعية مما يسبب حدوث تمزق في الرحم كما أنه من الممكن أن يتسبب ذلك في فصل المشيمة بشكل كامل ويكون ذلك في وقت مبكر للغاية.
  • قد يتعرض الجنين لبعض المشكلات الصحية الناتجة عن الولادة المتأخرة أو المبكرة التي تتم بواسطة الطلق الصناعي.
  • قد يؤدي الطلق الصناعي إلى الإصابة بالعدوى نتيجة قطع كيس السلوى بشكل كامل والذي قد يؤدي إلى عدم إتمام عملية الولادة نهائيًا مما يفتح المجال للكثير من العدوى التي قد تتسبب في مرض الأم.
  • ومن النتائج السلبية التي من الممكن أن يسبب الطلق الصناعي هو حدوث نزيف بشكل كبير بعد عملية الولادة.
  • بالرغم من المخاطر الكثيرة لعملية الطلق الصناعي إلا أنه يجب اللجوء إليها في الكثير من الحالات.

اقرأ أيضًا من هنا: إذا فتح الرحم 2 متى تكون الولادة وكيفية معرفة هل عنق الرحم مفتوح أم لا

تحذيرات ونصائح قبل الطلق الصناعي

هناك بعض النصائح التي يجب معرفتها بشكل جيد وتطبيقها قبل البدء في عملية الطلق الصناعي وذلك من أجل تجنب جميع المخاطر السابقة، ومن هذه النصائح مايلي:

  • يجب على السيدة تجنب الطلق الصناعي في حالة احتمال إصابتها أو إصابة جنينها بأي أمراض مثل السكر وكذلك ضغط الدم.
  • في حالة مرور الوقت المحدد من أجل عملية الولادة أي مرور ما يقارب من 41 أسبوع ولم تتعرض هذه السيدة الطلق الطبيعي حينها يمكن اللجوء إلى الطلق الصناعي ولكن ليس قبل ذلك.
  • إذا كانت السيدة الحامل تعاني من أي مشكلات صحية أو عجز بشكل ما في المشيمة.
  • إذا تعرض كيس الماء للانفجار في حالة عدم بدء المخاض.
  • كما يجب على السيدة الحامل أن تلجأ إلى الطلق الصناعي في حالة حدوث طلق طبيعي بدون التعرض لأي انقباضات.

يرشح لك موقع جربها قراءة: تجربتي مع الولادة في الشهر السادس

وفي خاتمة مقالنا نكون قد تحدثنا بالتفصيل عن تجربتي مع الطلق الصناعي وكذلك الحالات التي يجب عندها اللجوء إلى الطلق الصناعي وأهم المخاطر والتحذيرات التي يجب العمل بها من أجل سلامة الأم والجنين، ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.