كم سعرة حرارية في الطماطم

كم سعرة حرارية في الطماطم؟ وما هي فوائد الطماطم؟ تحتوي الطماطم على العديد من العناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجسم مما يجعلها من الخضروات المفيدة جدًا في علاج كثير من الأمراض إذا تم الاعتدال في تناولها.

لذلك سوف نتعرف على إجابة سؤال كم سعرة حرارية في الطماطم وكل المعلومات التي تخص ثمرة الطماطم في جميع أحوالها من خلال موقع جربها.

كم سعرة حرارية في الطماطم

تُعد الطماطم من الخضروات اللذيذة المفيدة في صحة الإنسان والجدير بالذكر أن السعرات الحرارية الطماطم تتوقف على حالة الثمرة نفسها، حيث إنها تحتوي على 18 سعر حراري في ثمرة الطماطم النيئة وتحتوي ثمرة الطماطم المشوية على 23 سعر حراري، كما تحتوي ثمرة الطماطم المقلية على 205 سعر حراري.

كما تحتوي ثمرة الطماطم المطبوخة على 32 سعر حراري وتحتوي ثمرة الطماطم المعلبة على 59 سعر حراري وتحتوي ملعقة من صلصة الطماطم على 20 سعر حراري.

ليس فقط ذلك بل إنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الهامة جعلتها من الخضروات التي لا نستطيع الاستغناء عنها، العناصر الموجودة في الطماطم تتمثل فيما يلي:

  • بها حوالي 6 جم من السكريات.
  • يمثل عنصر البوتاسيوم 292 ملجم.
  • تحتوي على 9 جم كربوهيدرات.
  • 20 ملجم فيتامين سي.
  • نسبة الألياف فيها 2 جم.
  • الصوديوم يمثل 5 ملجم.
  • تحتوي على 9 جم بروتين.
  • فيتامين ج فيها يمثل 1 ملجم.
  • 10 ملجم كالسيوم.
  • الدهون فيها 2 جرام.
  • يمثل الحديد 27 جم.
  • 833 مكجم من فيتامين أ.
  • تمثل الماء بها حوالي 95%.
  • تحتوي على 8 ملجم من الفسفور.
  • فيتامين ك يمثل 88 مكجم.

اقرأ أيضًا: السعرات الحرارية في البيض المقلي بزيت الزيتون والخضراوات

فوائد الطماطم

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال كم سعرة حرارية في الطماطم سوف نتعرف الآن على فوائد الطماطم في الجسم حيث تتعدد فوائدها، وتتمثل فيما يلي:

  • فقدان الوزن: من الفوائد الهامة للطماطم أنها تساعد على إنقاص الوزن من خلال احتوائها على نسبة قليلة من الدهون ونسبة كبيرة من الماء والألياف الطبيعية.
  • الوقاية من هشاشة العظام: تحتوي الطماطم على نسبة كبيرة من الكالسيوم وبعض الفيتامينات المفيدة في صحة العظام بل ونمو الأنسجة التالفة فيها وبالتالي فإنها تحمى من هشاشة العظام بشكل كبير.
  • التحكم في مستوي السكر في الدم: تساعد الطماطم على ضبط نسبة السكر في الدم من خلال عنصر الحديد وبعض الفيتامينات التي تحتوي عليها ليس فقط ذلك بل تحتوي الطماطم على نسبة عالية من الألياف التي تجعلها تمتص السكر في الدم بسهولة.
  • الوقاية من الإمساك: الطماطم لها دور هام في معالجة الإمساك المزمن بل والوقاية منه لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الماء والألياف الطبيعية التي تزيد من حركة الأمعاء وبالتالي تحريك البراز من القولون.
  • تعزيز صحة القلب: تساعد الألياف الموجودة في الطماطم على خفض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم كما أنها تحتوي على مضادات أكسدة مفيدة للوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين والسكتات الدماغية.
  • الوقاية من السرطانات: تحتوي قشرة الطماطم على مركب الليكوبين الذي يعمل على الوقاية من السرطانات التي تصيب الإنسان خاصةً سرطان الرئتين وسرطان الجهاز الهضمي.
  • التخفيف من التهابات المفاصل: إن الالتهابات التي تصيب المفاصل تساعد الطماطم في علاجها لاحتوائها على مضادات أكسدة تعمل على تخفيف آلام المفاصل.
  • مفيد لصحة البشرة والشعر: بفضل مركب الليكوبين التي تحتوي عليه قشرة الطماطم تستطيع أن تحمي البشرة من الميكروبات الضارة والشوائب التي تصيبها ويساعد أيضًا في ترطيبها حيث تدخل الطماطم في العديد من الوصفات الطبيعية المفيدة لصحة البشرة ليس فقط ذلك بل إنها تعمل على تقوية جذور الشعر وبالتالي تحافظ على صحة الشعر.
  • تحسين النظر: تحتوي الطماطم على 833 ملل جم من فيتامين أ هذا ما يجعلها قادرة على حماية العين من الأضرار التي تصيبها بل والحفاظ عليها.
  • حماية الكلى: تساعد الطماطم في الحفاظ على الكلى وحمايتها من الحصوات التي تصيبها بل وتساعد أيضًا على حماية المرارة من الالتهابات والحصوات.
  • مفيدة لصحة الحامل: المرأة الحامل تحتاج إلى نسبة فيتامينات عالية في نظامها الغذائي هذه النسبة موجودة في الطماطم التي هي مفيدة لصحة جسدها ونمو جنينها بشكل طبيعي.
  • الوقاية من فقر الدم: تعمل الطماطم على الوقاية من فقر الدم لأنها تحتوي على نسبة عالية من عنصر الحديد والفيتامينات التي تساهم في توصيل نسبة الأكسجين في الدم بشكل فعال من خلال ارتفاع نسبة الهيموجلوبين.
  • تقوية الجهاز المناعي: بفضل فيتامين سي التي تحتوي عليه الطماطم تستطيع أن تعزز صحة الجهاز المناعي.

اقرأ أيضًا: أفضل رجيم صحي لحرق الدهون

اضرار الطماطم

على الرغم من فوائد الطماطم العديدة إلا أن لها أضرار على صحة الإنسان إذا تم الإفراط في تناولها، هذه الأضرار تتمثل في:

  • التهابات الجلد: إن لمس الطماطم للجلد يصيبه بنوع من الالتهابات يسمى التهابات الجلد التماسي حيث تسبب هذه الالتهابات ظهور نقط حمراء على الجلد مصحوبة بحكة شديدة بالإضافة إلى مركب الهستامين الذي يؤدي إلى زيادة الحساسية في الجلد.
  • مشكلات في الجهاز التنفسي: بعض الأشخاص يعانون من حساسية تجاه أنواع أطعمة معينة من بينها الطماطم وبالتالي فإن تناول الطماطم لهؤلاء الأشخاص يعرضهم لصعوبة في التنفس.
  • ارتجاع الحمض: تحتوي الطماطم على نسبة عالية من الأحماض التي تؤدي زيادتها إلى ارتجاع الحمض إلى المعدة إذا تم الإفراط في تناولها وبالتالي تحدث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • مشكلات في الكلى: أثبتت وزارة الصحة الأمريكية أن نسبة البوتاسيوم الكبيرة في الطماطم تؤدي إلى العديد من المشكلات في الكلى خاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من حصوات على الكلى لذا يجب تجنبها تمامًا لعدم حدوث مضاعفات في الكلى.
  • الإصابة بالإسهال: تعمل الطماطم على الإصابة بالإسهال لأنها تحتوي على بكتيريا ضارة مثل بكتيريا السالمونيلا.
  • مشكلات في الجهاز البولي: يؤدي الإفراط في تناول الطماطم إلى مشاكل في الجهاز البولي مثل التهابات البول والمثانة.
  • تغير لون الجلد: إن مركب الليكوبين التي تحتوي عليه قشرة الطماطم المسؤول في تغيير لونها إلى اللون الأحمر قد يتسبب في تغيير لون الجلد أيضًا إذا تم تناول الطماطم بشكل مفرط.

المعدل اليومي المناسب من الطماطم

بعد أن تطرقنا إلى الإجابة عن سؤال كم سعرة حرارية في الطماطم سوف نتطرق الآن إلى المعدل اليومي المناسب لتناول الطماطم حيث يوصى خبراء التغذية بتناول من ثمرة إلى ثمرتين من الطماطم يوميًا، فإذا كان يريد الشخص تناولها في هيئة عصير.

فإن الكمية المناسبة له هي ثلث كوب يوميًا حيث يفضل تناول الطماطم في حالتها الصلبة لأن تحويلها إلى عصير يفقدها الكثير من قيمتها الغذائية.

اقرأ أيضًا: كم حبة تين مجفف في اليوم

تناول الطماطم أثناء الرجيم

في ضوء الإجابة عن سؤال كم سعرة حرارية في الطماطم، يجب أن نتعرف الآن على كيفية تناول الطماطم في وقت الرجيم، والجدير بالذكر أنه من الأفضل تناول ثمرة الطماطم في حالتها الصلبة أو وضعها مع سلطة الخضار أثناء الرجيم.

لأن الطماطم في أي حالة أخرى تكون السعرات الحرارية بها عالية لذلك لا يجب تناول صلصة الطماطم أو الطماطم المقلية والمشوية.
تتعدد فوائد تناول الطماطم نظرًا لتعدد العناصر الغذائية التي تحتوي عليها، ولعل من أهمها احتوائها على نسبة كبيرة من الماء المفيدة في صحة الجسم بشكل عام.