أسباب وجع الرأس حسب المنطقة

أسباب وجع الرأس حسب المنطقة التي يرغب الكثيرون في التعرف عليها لتحديد العلاج الملائم لكل حالة وللتخلص من الشعور المستمر بالألم في مناطق الرأس المختلفة، حيث يتكون المخ من مناطق وأجزاء متنوعة يمكن أن يُشير الصداع في جزء معين إلى وجود مشكلة تسببت في حدوث هذا النوع وهو ما سنتعرف عليه عبر موقع جربها من خلال السطور التالية.

اقرأ أيضا: وجع الرأس من الخلف جهة اليسار

أسباب وجع الرأس حسب المنطقة

أسباب وجع الرأس حسب المنطقة

تنقسم أسباب وجع الرأس حسب المنطقة وبعض العوامل الأخرى تكون رئيسية وثانوية وهي كالتالي:

1_ الأسباب الرئيسية لوجع الرأس

يعد النشاط المفرط والمشكلات الخاصة بالحساسية من الألم داخل البنية الدماغية من أهم الأسباب الخاصة بحدوث ألم الرأس، وتلعب كافة النشاطات الكيميائية داخل الدماغ دور أساسي في حدوث الصداع.

وتوجد عدة عوامل يمكن أن تتسبب أيضًا في زيادة حدة وجع الرأس وتعتمد على النظام الحياتي مثل شرب الكحوليات وتناول الأطعمة المصنعة الغنية بالنترات وقلة ساعات النوم وتخطي مواعيد الوجبات الالتزام في وضعية غير ملائمة في الجسم وحالات التوتر والقلق.

كما أن الأوعية التي تُحيط بالمنطقة المصابة والأعصاب وعضلات الرقبة والرأس يمكن أن تصبح سبب في الإصابة بالصداع ويمكن أن ينتج الأمر عن وجود جين محدد لدى المصاب بوجع الرأس ومن أهم الأمراض التي تنتج عن تلك الأسباب:

  • الصداع النصفي أو الشقيقة.
  • الصداع العنقودي.
  • الصداع التوتري.
  • الشقيقة مع الهالة.
  • صداع التمارين الرياضية.
  • صداع العلاقات الزوجية.
  • الصداع المزمن اليومي.

2_ الأسباب الثانوية لوجع الرأس

يوجد بعض الأسباب الثانوية التي ينتج عنها وجع الرأس وتتسبب في تنشيط الألم في الرأس من خلال الأعصاب الحساسة وتلك الأسباب تكون كالتالي:

  • حدوث تمزق في الأوعية الدموية.
  • وجود التهاب مزمن في الجيوب الأنفية.
  • الأورام داخل الدماغ.
  • ظهور تجلطات دموية.
  • انسداد أوعية دموية داخل الدماغ.
  • حالات الجفاف.
  • التسمم بغاز أول أكسيد الكربون.
  • وجود بعض التكونات الغير طبيعية في الأوعية الدموية الخاصة بالدماغ.
  • مشكلات في الأسنان.
  • الإصابة بمرض الإنفلونزا أو الالتهاب في الأذن الوسطى.
  • نوبات الذعر والهلع.
  • وجود التهاب في الأذن الوسطى.
  • استعمال بعض أنواع الأدوية.
  • ارتفاع معدل ضغط الدم.
  • ارتداء بعض النظارات والقبعات التي تضغط على الرأس مما يسبب الألم.

اقرأ أيضا: تجربتي مع صداع التوتر

أهم مناطق الصداع في الرأس وأنواعه

أهم مناطق الصداع في الرأس وأنواعه

تختلف أنواع الصداع داخل الرأس باختلاف المنطقة التي يظهر بها وتكون كالتالي:

1_ صداع بسبب الجيوب الأنفية

عندما نقوم بذكر أسباب وجع الرأس حسب المنطقة يجب أن نوضح الأماكن التي يظهر بها هذا النوع من الصداع وفي أغلب الأحيان يكون خلف العينين وحولها وجسر الأنف وعبر الخدين كما يمتد هذا الألم على الفك العلوي.

ويوصف هذا الألم بأنه يشبه الضغط بصورة دائمة، ويزداد حدة عند الانحناء للأمام أو عند أداء بعض الأنشطة المفاجئة أو التمارين التي يصعب تنفيذها بشكل بسيط.

2_ الصداع التوتري

والذي يعد من الأنواع الخفيفة التي تتركز في مقدمة الرأس أو عبر الجبهة ويصل إلى الصدغين، ويعاني الكثيرون من تصلب وألم في منطقة الرقبة والظهر من الأعلى والكتفين.

وينتج هذا النوع في أغلب الأحيان بسبب الإجهاد والتوتر ويستجيب إلى الأدوية التي يمكن استخدامها بدون وصفة من الطبيب مع الالتزام بالراحة.

ويعتمد علاجه في العادة على المسكنات مثل الإيبوبروفين والأسيتامينوفين والتدليك والعلاج الطبيعي والعلاج بالإبر الذي يكون من الأمور الفعالة لتخفيف حدة الألم.

3_ الصداع النصفي

يشعر المريض بهذا النوع على جانب من الرأس ويمكن أن يظهر في أي مكان في الدماغ ويصاحبه وجع في الوجه ومن أهم أعراض هذا النوع من الصداع:

  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الحساسية من الأضواء والأصوات.
  • مشكلات في الرؤية وتكون قبل الإحساس بالألم مباشرة.

4_ الصداع العنقودي

من أكثر الأنواع قوة وحدة في الألم حيث يظهر الأمر في ألم ووجع حاد في الصدغ أو العين وفي أغلب الأحيان يكون في الليل ويستمر في الظهور خلال وقت محدد خلال اليوم بصورة منتظمة لفترة تصل إلى عام ويمكن أن يستمر لفترة تتراوح بين 15 دقيقة إلى 3 ساعات.

يمكن أن يصبح بشكل متكرر ولا يوجد أي علاج يمكنه القضاء على تلك الحالة ولكن يستطيع الشخص تجنبها من خلال عدم التعرض لبعض المحفزات الخاصة بها مثل الابتعاد عن التدخين واستعمال المواد الكيميائية ذات الرائحة النفاذة مثل الطلاء والعطور.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الصداع العنقودي

معلومات هامة عن وجع الرأس

بعد أن تعرفنا على أسباب وجع الرأس حسب المنطقة يجب أن نذكر بعض المعلومات الهامة التي تخص المصابين بتلك الحالة وسنقوم بتوضيحها من خلال النقاط التالية:

  • يُعرف ألم الرأس أو الصداع بأنه ينتج من المخ بشكل عام أو الجزء الأعلى للرقبة، وقد يظهر الألم من خلال الطبقة الرقيقة الخاصة بالأنسجة المحيطة بالعضلات والعظام التي تُحيط بالجمجمة.
  • يمكن أن ينتج عن الجيوب الأنفية والعين والأذن والأنسجة المحيطة بالحبل الشوكي والشرايين وسطح الدماغ والأعصاب والأوردة.
  • تتسبب تلك المناطق في حدوث الصداع عند التهابها جميعًا أو تهيجها حيث لا يوجد أعصاب في الدماغ تؤدي إلى ظهور الألم.
  • تختلف درجة حدة الألم ويمكن أن يكون خفيف أو نابض أو مستمر أو حاد أو متقطع مع وجود الكثير من الأنواع للصداع تعتمد على محفزات وأعراض وخيارات مختلفة للعلاج.
  • ترتبط كافة الأنواع الخاصة بالصداع بمواقع معينة في الرأس وينتشر صداع التوتر الذي يؤثر على الرأس بأكملها، ويؤثر العنقودي أو النوع الخاص بالجيوب الأنفية على منطقة محددة دون غيرها.

طرق الوقاية من حدوث الصداع

من خلال التعرف على أسباب وجع الرأس حسب المنطقة نجد أن هناك بعض الطرق التي يمكن الالتزام بها للحد من حدوث ألم الرأس وهي كالتالي:

  • الالتزام بعدد ساعات نوم كافية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على المواد الغذائية المفيدة.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • ضرورة فرد الرقبة وأعلى الظهر خاصة في حالة الجلوس طويلًا في العمل.
  • الاسترخاء والتنفس بعمق.
  • التقليل من ساعات الجلوس أمام الكمبيوتر لفترة طويلة.

اقرأ أيضا: علاج الصداع النصفي الأيمن

كيفية علاج وجع الرأس

كيفية علاج وجع الرأس

يختلف علاج الصداع باختلاف أسباب وجع الرأس وحسب المنطقة حيث يجب أن يتحدد السبب قبل وصف العلاج ولذلك يقوم الأطباء بتشخيص الحالة أولًا من خلال فحص العين حيث تؤثر عليها القراءة المجهدة والكتابة المتصلة وخاصة في الضوء الضعيف.

يمكن أن يتسبب الإرهاق والتوتر وعمل المستمر والإمساك في حدوث الصداع ولذلك يتم علاج تلك الأمراض النفسية والجسدية أولًا وسيتم التخلص من وجع الرأس ويتم استعمال الطرق التالية للقضاء على ألم الرأس:

  • يمكن الالتزام بالتدليك مع وضع شيء دافئ على أعلى الرقبة وهو الأمر المفيد للصداع التوتري.
  • يتم استخدام الأسبرين والباراسيتامول والإيبوبروفين للبالغين ولكن يُمنع استعمال الأسبرين للأطفال حتى لا تظهر لديهم حالة راي.
  • تُفيد أدوية النابروكسين والأسبرين أو بنادول في حالات الصداع النصفي.
  • ضرورة استشارة الطبيب للتعرف على العلاج الملائم للحالة التي يعاني منها المريض.
  • يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تعمل كمضادات الاكتئاب للصداع النصفي والتوتري قبل أن يظهر، ويتم الاستفادة من مغلقات بيتا مثل البروبرانول أو مغلقات قنوات الكالسيوم عندما يعاني المريض من الصداع النصفي المتردد.
  • عند استعمال أدوية علاج الصداع ليومين أو أكثر خلال الأسبوع نجد أن هذا النوع متردد.
  • تُزيل الأدوية الباسطة للعضلات الاحتقان والألم الذي يتسبب في ظهوره استعمال الكافيين.

اقرأ أيضا: أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

وبهذا نكون قد تعرفنا على أسباب وجع الرأس حسب المنطقة بالإضافة إلى أنواع الصداع الذي يُصيب العديد من الأفراد وكيفية علاج الحالات المختلفة منه.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.