تجربتي مع الصداع العنقودي

تجربتي مع الصداع العنقودي حيث يعرف الصداع العنقودي بأنه من أكثر أنواع الصداع ألمًا فهو ليس منتشر بين الأشخاص بشكل كبير، لكنه يصيب جزء واحد من الدماغ مع بعض الأعراض الأخرى التي تميزه عن أنواع الصداع الأخرى، ومن خلال تجربتي مع الصداع العنقودي سنتعرف على أعراضه وأسبابه وطرق علاجه عبر موقع جربها.

تجربتي مع الصداع العنقودي

تجربتي مع الصداع العنقودي

في إطار تجربتي مع الصداع العنقودي نذكر لكم ما يلي:

  • تحكي فتاة أنها كانت تعاني من صداع مزمن، وكان الكل يعتقد أنها تبالغ، لكن كان ألم لا يطاق، وكان يصيبها أكثر من مرة يوميًا، كانت تتناول أدوية منومة ومسكن للألم ولكن لم يكن هناك أي نتيجة.
  • اقترحت صديقتها عليها بالذهاب إلى طبيب مخ وأعصاب وبعد الذهاب سألها الطبيب هل تشعرى بهذا كل يوم ومتى.
  • قالت لم أكن أشعر بأي ألم لسنوات عديدة، وفجأة أصيبت بألم شديد مثل الصداع، وكان جسدها يرتجف أيضًا وبعدها يهدأ وتنام.
  • بعد مرور أسبوع، أصيبت بهذا الشعور مرة أخرى، لكن كان أقل قليلًا من المرة السابقة.
  • كما كانت تعاني أيضًا من صداع في جانب واحد من جبهتها اليسرى، وألم في المنطقة القريبة من أنفها وعينها اليسرى.
  • وقد استمرت هذه الأعراض معها حوالي ثلاثة أيام وبدأت في الاختفاء بشكل تدريجي.
  • أخبرها الطبيب أنها أعراض الصداع العنقودي وطلب منها بعض الفحوصات ووصف لها أدوية لكى تحد من تفاقم المشكلة.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للجيوب الأنفية والصداع

أعراض الصداع العنقودي

يأتي الصداع العنقودي بسرعة ودون سابق إنذار. ومع ذلك، قد تعاني في البداية من الغثيان وصدمات الشبيهة بالصداع النصفي، وتشمل الأعراض الشائعة المرتبطة بالصداع ما يلي:

  • ألم شديد يظهر عادةً في عين واحدة أو خلفها أو حولها، وقد ينتشر إلى أجزاء أخرى من الوجه والرأس والرقبة.
  • تململ.
  • ألم في جانب واحد.
  • ارتخاء في الجفن في المكان المصاب.
  • وجود التهاب في المنطقة المحيطة بالعين في الجهة المصابة.
  • زيادة احمرار الوجه وشحوبه.
  • تعرق الوجه أو الجبهة في الجهة المصابة.
  • سيلان الأنف أو انسداده في الناحية المتأثرة.
  • احمرار العين في الجهة المتأثرة.
  • سيلان الدموع بشكل مبالغ فيه.

أسباب الصداع العنقودي

لم يتم تحديد السبب المحدد لهذا النوع من الصداع بشكل عام، ولكن يُعتقد البعض أن جزءًا من الدماغ قد ينشط أعصابًا معينة في الوجه ويسبب الألم، وهناك أسباب أخرى محتملة للصداع العنقودي، وهي كالتالي:

  • الهستامين الذي يفرزه الجسم أو السيروتونين بشكل مفاجئ.
  • قد يتعرض جزء من الدماغ والذي يعرف بتحت المهاد للإصابة.
  • عوامل وراثية.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالصداع العنقودي

قد يؤدي وجود عوامل معينة إلى زيادة خطر الإصابة بالصداع العنقودي، بما في ذلك:

  • تناول المواد الكحولية أو التدخين.
  • التعرض لأي روائح نفاذة وأضواء ساطعة.
  • تغير الطقس.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم أثناء الاستحمام بالماء الساخن أو ممارسة الرياضة.
  • استهلاك النترات الموجودة في أنواع معينة من الأدوية واللحوم المصنعة والجبن المعتقة.
  • الحساسية الموسمية.
  • استخدام الكوكايين.

اقرأ أيضًا: علاج الصداع النصفي الأيمن

تشخيص الصداع العنقودي

يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات التالية، للتأكد من أن الشخص مصاب بصداع عنقودي:

  • معرفة التاريخ الطبي للمريض المتعلق بالصداع.
  • فحص طبي بالعيادة.
  • التصوير المقطعي للدماغ والتصوير بالرنين المغناطيسي، وهذا لكي يستبعد الأسباب الأخرى التي قد تسبب أعراضًا مماثلة.
  • قم بفحص العين: لكي يتم التأكد من إنه ليس هناك أي مشاكل في العين، تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض.

علاج الصداع العنقودي

الغرض من علاج الصداع العنقودي هو تقليل شدة الصداع ومدته، لتجنب تكراره فيما بعد، وتشمل تدابير الحد من النوبة:

الأكسجين

استنشاق قصير الأمد للأكسجين النقي بنسبة 100٪ من خلال قناع الوجه لبعض المرضى الذين يعانون من الصداع العنقودي يمكن أن يجعله يشعر بالارتياح في غضون خمسة عشر دقيقة هذا أمان لا يتسبب عادةً في حدوث أضرار جانبية.

أدوية التريبتان

منها حقنة سوماتريبتان تستخدم في حالات العلاج الصداع النصفي، ولكن يجب إجراء الحقنة أولًا تحت إشراف طبي.

ويوجد منه بخاخ للأنف، ولكن تأثيره ضعيف، ويمنع مرضى ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب من تناول هذه الأدوية.

الأوكتريوتيد

يتم استخدام نسخة اصطناعية من هرمون السوماتوستاتين الذي ينتجه الدماغ للتخفيف من أعراض هذا الصداع.

المخدر الموضعي

قد يكون الليدوكايين، الذي يُؤخذ عن طريق الأنف، فعالًا في حالات الصداع العنقودي.

ثنائي هيدرو ارغوتامين

هذا يمكن أن يخفف الألم، إما عن طريق الحقن أو بخاخ للأنف.

كريم كابسيسين

يتم وضعه على منطقة الألم.

الجراحة

قد يلجأ الطبيب إلى إتلاف العصب ثلاثي التوائم كحل بديل، لأنه قد يوفر الراحة للمريض.

كما أن هناك بعض الطرق الأخرى التي قد تحد من الصداع قبل أن يبدأ، ولكن فاعليتها لا تصل إلى نسبة 100٪ كحل نهائي، ومنها:

  • دواء الارجوتامين.
  • كربونات الليثيوم.
  • أدوية باسطة للعضلات مثل: الباكلوفين.
  • أدوية مضادة للتشنجات على سبيل المثال: التوبيراميت.
  • أدوية مضادة للاكتئاب.
  • أدوية الستيرويدية مثل: البريدنيزون.
  • أدوية الضغط المرتفع على سبيل المثال:الفيراباميل والبروبرانولول.

هل الصداع العنقودي خطيرًا

  • في الحقيقة لا يعتبر الصداع العنقودي أمرًا خطيرًا أو يسبب تلفًا في الدماغ أو يهدد الحياة.
  • ولكن غالبًا ما يكون مرضًا مزمنًا، لأنه يتكرر وقد يتداخل مع الأنشطة أو العمل اليومي، عادةً ما يكون نادرًا الحدوث.
  • لكن في بعض الأحيان قد يكون الصداع أو ألم الرأس علامة على مرض آخر، مثل ورم في المخ أو تمدد وتمزق الأوعية الدموية الدماغية، بالأخص إذا كان الألم مستمر لوقت طويل.

مضاعفات الصداع العنقودي

هناك بعض المضاعفات محتملة يمكن حدوثها بسبب هذا النوع من الصداع وهي على النحو التالي:

  • ألم في الوجه.
  • الرؤية مزدوجة، مع وجود ألم في العين.
  • ارتفاع في الحرارة ولم يتم معرفة السبب.
  • التهاب في الأوعية الدموية.

متى يجب زيارة الطبيب

يجب استشارة الطبيب في الحالات التالية:

  • ظهور أعراض جانبية من الدواء على المريض، أو يفقد الدواء فعاليته في علاج الصداع.
  • الحمل، أو التخطيط له.
  • إذا كانت الأعراض أكثر حدة في حالة الاستلقاء.
  • عندما يتعين على المرضى تناول الأدوية، للحد من الآلام لأكثر من ثلاثة أيام أسبوعيًا.
  • تغير نمط الصداع.
  • إذا فقد المريض التوازن، أو كان يعاني من تشوش في الرؤية والارتباك عند محاولة الكلام.

نصائح للحد من الصداع العنقودي

بإمكانك اتباع النصائح التالية لتخفيف الصداع، الشعور بالارتياح، وهي:

  • تناول المسكنات بشكل معتدل ولا تفرط في تناولها، ومن الممكن تناول الكافيين مع المسكنات، وهذا يعمل على زيادة سرعة تأثيره على الجسم.
    • ولكن قد يكون لبعض الأشخاص تأثير معاكس للكافيين فقد يزيد لهم الصداع بدلاً من الحد منه.
  • استلقِ بهدوء في غرفة مظلمة وباردة وأغلق عينيك لتخفيف تقلصات عضلات رأسك ورقبتك.
  • استخدم إبرة لوخز أجزاء معينة من الجسم، لكي تحفز على إفراز مادة الإندورفين الطبيعية المسكنة للألم لتخفيف الصداع وآلام الجسم.
    • بشرط أن يتم العلاج على يد طبيب متخصص في هذا النوع من العلاج.
  • مارس تمارين التنفس العميق وتخيل أنك في مكان هادئ ومريح.
  • خذ حمامًا ساخنًا أو كمادات دافئة عندما يكون الجو باردًا، أو كمادات على الجبهة والرقبة عندما يكون الجو حارًا، يخفف الصداع وتشنجات العضلات.
  • قم بتدليك العضلات المشدودة بلطف، وأيضًا قاعدة الجمجمة بحركات دائرية لتخفيف الصداع وإرخاء العضلات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حجامة الرأس

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الصداع العنقودي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.