وزن الجنين في الاسبوع 32

ما هو وزن الجنين في الاسبوع 32؟ لماذا قد ينقص وزن الجنين عن معدل الطبيعي؟ هذا الشهر تظهر العديد من التطورات على الجنين في كل جوانب النمو، وبالتالي لهذا التطور تأثيره على المرأة، لذا من خلال موقع جربها سوف نتعرف على الوزن الصحي للجنين في الأسبوع 32 بشيء من التفصيل في السطور القادمة.

وزن الجنين في الاسبوع 32

عندما تعلم المرأة بخبر حملها تحرص على البدء في العناية بنظامها الغذائي والمتابعة المستمرة مع الطبيب المتخصص لكي توفر بيئة صحية متهيئة للجنين حتى يولد بصحة جيدة دون مواجهته لأي مشكلة، فمن المعروف أن وزن الجنين هو من أكثر الأمور التي توضح للطبيب إذا كان الطفل يتواجد في بيئة صحية أو إنه يواجه أي من مشاكل.

لذا سوف نعرض لكم وزن الجنين في الاسبوع 32 وأهم التغييرات التي تطرأ عليه في هذه الفترة فيما يلي:

  • الطفل يصبح وزنه حوالي 1.7 كيلوغرام.
  • بينما الطول فقد يصل إلى 18,9 بوصة.
  • هذه الأسبوع يكتمل نمو الحواس الخمسة لدى الطفل.
  • يتغير لون جلد الجنين من اللون الأحمر إلى اللون الوردي وذلك لأن الدهون تبدأ تتراكم تحت الجلد.
  • يبدأ في كسب الوزن بصورة سريعة أسرع من الطول.
  • يحدث اكتمال في نمو الأظافر ولكن بالرغم من نمو شعر الجنين إلا أنه يستمر في النمو.
  • خلال هذا الشهر يملئ الطفل مساحة الرحم بشكل كامل، ولكن قد يترك مساحة لكي تساعده على التحرك والشقلبة.
  • يبدأ الطفل بصورة تدريجية في التدريب على فتح عيناه والتنفس.

اقرأ أيضًا: كم وزن الجنين في الشهر السابع

أسباب نقص وزن الجنين في الأسبوع 32 من الحمل

قد يلاحظ الطبيب اثناء إجراء الفحوصات الروتينية على الطفل أن وزنه يقل عن الوزن الطبيعي التي لا يجب أن يقل عنه، هنا يبدأ الطبيب بتوضيح بعض الأسباب المؤدية لذلك، لذا في سياق حديثنا عن وزن الجنين في الاسبوع 32، سوف نتعرف على تلك الأسباب وهي:

  • إذا كانت الأم حامل في أكثر من جنين.
  • قد يكون بسبب الأدوية التي يتم تناولها من قبل الأم لعلاج بعض الحالات الطارئة التي تتمثل في الصرع والاكتئاب والجلطات الدموية وغيرها من الحالات.
  • إصابة المرأة بعدوى في الرحم.
  • إذا كانت تعاني من بعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، مرض السكر، الأمراض القلبية، أمراض في الكلى وغيرها.
  • عند قيام الأم بالتدخين خلال الحمل أو تناول الكحوليات، يعد من الأسباب الرئيسية في نقص وزن الجنين وإصابته بالتشوهات والعيوب الخلقية.
  • معاناة الأم من تسمم الحمل.
  • حدوث خلل في المشيمة.
  • عدم اهتمام المرأة باتباع نظام صحي خلال الحمل وبالتالي يؤثر ذلك سلبًا على وزن الأم والجنين، وكذلك ينتج عنه مشكلة سوء التغذية.
  • إذا لم يكن هذا الحمل هو الأول يكون من الطبيعي نقص وزن الطفل.
  • معاناة الجنين من بعض العيوب الخلقية.
  • تعرض المرأة إلى كمية كبيرة من الهواء الملوث والرصاص وغيرها من المواد السامة.

اقرأ أيضًا: وزن الجنين في الشهر السادس

متاعب الحمل في الشهر 32 من الحمل

الطبيعي أن الأم تعاني من عدة أعراض خلال فترة الحمل، ولكن قد تظهر أعراض جديدة في هذا الأسبوع بل وتتفاقم حدة الأعراض الأخرى، لذلك في صدد حديثنا عن وزن الجنين في الاسبوع 32 سوف نتعرف على هذه الأعراض التي تتمثل في:

  • المعاناة من حرقة المعدة، وذلك بسبب زيادة وزن الجنين وبالتالي يزيد ذلك من الضغط على منطقة الرحم.
  • حدوث انتفاخ في البطن وهذا يختلف عن كبر حجم البطن الطبيعي الذي ينتج عن الحمل، وذلك بسبب احتباس المياه بكميات كبيرة في الجسم.
  • حدوث نزيف حاد في اللثة وهذا يحدث أحيانًا مع بعض الحالات.
  • قد تعاني المرأة من التقلصات الشديدة في البطن بالإضافة إلى تشنجات قد تستمر لمدة دقيقة ثم تشعر بالراحة مرة أخرى.
  • زيادة عدد مرات التبول عن المعدل الطبيعي وذلك لأن وزن الجنين حينما يزيد يزداد الضغط على المثانة بصورة طردية.
  • عدم قدرة المرأة على النوم بصورة عميقة، وذلك بسبب الحركة المستمرة للجنين، خاصةً أنه يبدأ في الركلات القوية في هذا الشهر.
  • التعرض إلى الإمساك وذلك يرجع إلى الخلل الذي يحدث في الهرمونات، بالإضافة إلى عدم القيام بأي نشاط حركي.
  • تلاحظ المرأة ارتفاع معدل درجة حرارة الجسم وهذا الأمر يرجع إلى قيام الجسم باستهلاك الطاقة بمعدل أكبر عن الطبيعي وهذا الأمر يسبب ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وأحيانًا قد تتعرق المرأة حتى في الأوقات الباردة.
  • قد تعاني المرأة من حدوث ورم خفيف في القدمين واليدين والوجه.
  • عدم القدرة على الشعور بالراحة حتى عند الاستلقاء.
  • المعاناة من ألم حاد في منطقة أسفل الظهر.
  • اضطرابات شديدة في الحالة المزاجية، وخاصةً زيادة الشعور بالقلق والتوتر من إجراء عملية الولادة.
  • الطبيعي أن طوال الحمل يحدث تمدد في عضلات الرحم لكي تسع حجم الجنين، وبالتالي تعاني من ألم الحاد في تلك المنطقة.
  • المعاناة من الغازات.

اقرأ أيضًا: زيادة وزن الجنين في الشهر السابع

أهم فحوصات طبية في الشهر 32 من الحمل

لابد على الأم زيارة الطبيب بشكل أسبوعي أو كل أسبوعين على الأقل، وفي كل مرة قد يطلب منك الطبيب إجراء بعض الفحوصات الطبية، لذا في ضوء حديثنا عن وزن الجنين في الاسبوع 32 سوف نتعرف على هذه الفحوصات فيما يلي:

  • إجراء فحص الموجات فوق صوتية على الرحم لكي يتم مراقبة حركة الجنين وكمية السوائل التي تحيط به.
  • لكي يتم تحديد وزن وعمر الجنين يقوم الطبيب ببعض الفحوصات على طول عظمة الفخذ، وحجم أعضاء الجنين وغيرها من الفحوصات للحصول على نتائج دقيقة.
  • عمل فحص على وظائف الأعضاء لدى الطفل، وذلك لأنها تتغير باستمرار.
  • قد يتم إجراء بعض الفحوصات على المخ بالرغم إنها ليست ضرورية في هذه الفترة إلا أنه قد تكشف لك عن توسع حجرات الدماغ عند الجنين.
  • بالإضافة إلى الفحوصات الروتينية التي تتمثل في تحديد نسبة الحديد في الدم، واختبار البول والبراز هذا النوع من الاختبارات يتم إجرائها بصورة روتينية حتى أخر شهر من الحمل.
  • إجراء فحوصات لقياس وزن الحامل.

اقرأ أيضًا: كيف أزيد وزن الجنين في الشهر الثامن والتاسع

نصائح للأم في الأسبوع 32 من الحمل

إليك يا عزيزتي بعض النصائح التي تساعدك على تخطي هذا الشهر بسلام دون التعرض لأي من المضاعفات، لذا في صدد حديثنا عن طبيعة وزن الجنين في الاسبوع 32 سوف نطرح لك هذه النصائح التي تتمثل في:

  • يجب عليك المتابعة مع الطبيب كل أسبوعين خاصةً إذا كنت تعانين من بعض الأعراض الشديدة مثل زيادة حدة الألم أو التعب، ولكي يتم الاطمئنان على صحة الجنين باستمرار.
  • يفضل أن تقوم برفع ساقيك عند الجلوس لكي تتمكن من الشعور بالراحة.
  • لابد من الاستلقاء على الجانب الأيسر عند النوم، ويفضل أن تقوم بارتداء جوارب ناعمة هذا الأمر يساعدك على الشعور براحة أكثر.
  • عندما تشعرين بزيادة حركات الجنين لا يحتاج الأمر للشعور بالقلق، وذلك لأن كمية السائل الذي يحيط بالجنين قد وصل إلى مستوى أكبر عن ذي قبل، بل قد يحتاج الأمر منك الشعور بالقلق حينما يتوقف الجنين على الحركة.
  • يفضل أن تقوم بارتداء الملابس القطنية الفضفاضة، وذلك لكي تتمكن من الحصول على التهوية الجيدة، ولتجنب التعرق او حدوث ارتفاع في معدل درجة الحرارة.
  • ضرورة إجراء فحوصات دم شاملة باستمرار وذلك لكي تتجنب الكثير من المضاعفات، نظرًا أن هذه الفترة الحرجة قد تتعرض المرأة على الإصابة بالعديد من الأمراض وبالتالي المتابعة المستمرة تساعد على التشخيص المبكر للمرض وبالتالي يكون من السهل علاجه بسهولة.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية باستمرار وذلك لكي تحافظ على وزن صحي، ولكن يجب استشارة الطبيب حول نوع التمارين التي يمكنك ممارستها، وضرورة اختيار الوضعيات التي تشعر فيها بالراحة، أي تجنب الانحناء إلى الأسفل وغيرها من الوضعيات التي تزيد من الشعور بالضغط.
  • لابد من اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كافة الأطعمة الصحية التي يحتاج إليها الجسم، نظرًا أن جسم الجنين في هذا الوقت يحتاج إلى نسبة أكبر من المعادن والفيتامينات التي تساعده على النمو بصورة صحية.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف وذلك لأنها تقلل من الإصابة بالإمساك.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة والغنية بالدهون وذلك لأنها تؤدي إلى حدوث اضطرابات عديدة في الجهاز الهضمي وهو الأمر الذي يزيد من حدة الآلام والاضطرابات التي تواجه المرأة خلال هذه الفترة.
  • لابد من شرب كميات كافية من المياه يوميًا، لتجنب الإصابة بالجفاف.
  • يجب الحصول على فترات راحة كلما شعرت إنك تحتاجين إلى هذا الأمر، وذلك لكي يتم التخفيف من الضغط والإجهاد التي يتم التعرض له في هذه الفترة.

تحديد وزن الجنين في الاسبوع 32 يتوقف على القيام ببعض الإجراءات الطبية، ولكن لابد من اتباع النصائح السابقة للحفاظ على الوزن الصحي للجنين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.