هل القولون يسبب كبر البطن

هل القولون يسبب كبر البطن؟ وما هي أعراضه الشائعة؟ فقد يظهر لدى بعض المرضى بالقولون العصبي الكرش في منطقة البطن، فنظرًا لتعدد أعراض هذا المرض قد يعتقدون بأن كبر حجم البطن ناتجًا عنه، فهل هناك علاقة فعليًا بين القولون وانتفاخ البطن؟ هذا ما سنوضحه لكم في السطور التالية عبر موقع جربها.

هل القولون يسبب كبر البطن

يعد القولون والذي يعرف باسم الأمعاء الغليظة جزء لا يتجزأ من الجهاز الهضمي، وهو من المناطق الأكثر عُرضة للعديد من الأمراض والتي من أبرزها متلازمة القولون العصبي.

يعزى السبب وراء تسمية هذه المتلازمة بذلك إلى وجود اتصال متبادل بين كلا من الجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي وكذلك الدماغ.

حيث إنها على الأرجح تنتج لوجود مشكلات في الأعصاب المتعلقة بالجهاز الهضمي وعند المعاناة من الاضطرابات النفسية لا سيما كثرة القلق والتوتر.

ففي حقيقة الأمر ينتج عن متلازمة القولون العصبي أعراض متنوعة ومختلفة ليست مقتصرة فقط على اضطراب حركة الأمعاء كما يعتقد البعض، لذا فعند التساؤل عن هل القولون يسبب كبر البطن، لا بد وأن نجيب بنعم.

فمهيجات القولون ومسبباته مما لا شك فيه من شأنها أن تؤدي إلى انتفاخ البطن وذلك لمساهمتها في تراكم الغازات داخله، بالإضافة إلى ذلك فهي يرافقها الشعور بالآلام في هذه المنطقة، وقد ينجم ما يُعرف بكرش القولون.

اقرأ أيضًا: هل القولون يسبب تغير لون البراز

كيفية القضاء على كرش القولون

بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال هل القولون يسبب كبر البطن، فلا بد وأن نشير إلى كيفية التخلص من هذه المشكلة بفاعلية أو على الأقل الحد منها، وذلك في السطور التالية:

1- اتباع الحمية الغذائية الصحية

من أبرز الأمور التي تؤدي إلى التخلص من كرش القولون بلا شك هي اتباع الحمية الغذائية التي تتلاءم مع هذا المرض من خلال الالتزام بالتوصيات التي سنوضحها فيما يلي:

1- تناول الأطعمة المناسبة

هناك مجموعة من الأطعمة قد تكون بمثابة الخيار الجيد والمناسب لمرضى القولون ومن أبرزها:

  • الألياف القابلة للذوبان مثل التوت والتفاح وكذلك الشوفان.
  • الدهون الصحية كسمك السلمون والمكسرات فهي تحتوي على أحماض أوميجا 3 ذو الخصائص المضادة للالتهابات.
  • بعض البذور وأهمها بذور الكتان ولكن لا ينبغي الحصول على أكثر من ملعقة يوميًا.
  • اللحوم الحمراء أي الخالية من الدهون كلحم العجل والدجاج بالإضافة إلى الديك الرومي فهي من البروتينات سهلة الهضم.
  • أعشاب الكمون ويفضل مزجه مع الوجبات الغذائية.
  • الخضراوات الورقية لا سيما الملفوف والكرنب والجرجير والخس فهي غنية بالعناصر الغذائية الغير مسببة لتخمر الأمعاء ولكن يفضل طهيها جيدًا.
  • الفواكه المفيدة لبكتيريا الأمعاء مثل البرتقال والموز والكيوي والشمام والبابايا والأناناس والفراولة.

2- الحد من بعض أنواع الأغذية

في صدد إجابتنا عن سؤال هل القولون يسبب كبر البطن، لا بد وأن نشير إلى أن هناك أنوع من الأغذية يجب على المريض تناولها بكميات قليلة للغاية كما سنوضح في الآتي:

  • تجنب الحصول يوميًا على أكثر من 3 حصص من أي نوع من أنواع الفواكه الطازجة.
  • عدم الإفراط في تناول القهوة والشاي حيث يكون الحد الأدنى من تناولهما هو 3 أكواب.
  • الحرص على تقليل الكمية المتناولة من المشروبات الغازية بل ويفضل تجنبها نهائيًا.

اقرأ أيضًا: فوائد الزبادي للمعدة والقولون

3- حمية منخفضة من الفودماب

بعض مرضى القولون العصبي قد يواجه الجهاز الهضمي لديهم المعاناة في هضم مجموعة محددة من الكربوهيدرات تعرف باسم الفودماب وهي اختصارFermentable oligosaccharides, disaccharides, monosaccharides and polyols.

حيث إنه في هذه الحالة ينصحهم الأطباء باتباع حمية منخفضة من الفودماب عبر تقليل كمية تناول الأغذية الآتية أو ربما منعها:

  • أنواع محددة من الفواكه مثل التفاح والمانجو والمشمش وكذلك الكرز والبطيخ والإجاص.
  • بعض الخضراوات كالعدس والثوم والبصل والفطر.
  • جميع منتجات الألبان.
  • الأطعمة والمشروبات الغنية بالفركتوز كالعسل وكذلك شراب الذرة.
  • العلكة.
  • حبوب القمح وغيرها من المنتجات المصنوعة لا سيما حبوب الجاودار.

أما عن الأطعمة التي يحبذ تناولها دون قلق هي البطاطا والسبانخ والطماطم والموز والأرز، واللوز، والشوفان، وجوز الهند، والخيار، وأيضًا حليب الصويا.

4- الابتعاد عن محفزات القولون

لا يسبب القولون زيادة حجم البطن فقط وظهور الكرش كما بينا عند إجابتنا عن سؤال هل القولون يسبب كبر البطن بل قد يؤدي إلى تكون كتلة صلبة تجعل المصابين يشبهون الحامل في الشهور الأولى.

ذلك فعل تناول الأطعمة المحفزة له طوال الوقت، حيث ينصح بالابتعاد عنها لتفادي تلك المشكلة المزعجة، وهي:

  • الأطعمة والمشروبات المسببة للإمساك مثل رقائق البطاطس والقهوة والكحول والكعك والحبوب المصنعة والغنية بالجلوتين كالمعكرونة، والكعك والخبز.
  • محفزات الإسهال ومنها قشور الفواكه والخضراوات والشوكولاتة والأطعمة المقلية والدهون، والأغذية الغنية بالقمح فبعض الأشخاص يعانون من الحساسية منها.
  • مسببات تراكم الغازات والانتفاخ مثل براعم بروكسل، والزبيب، وجنين القمح، والبقوليات، والكرفس، وخضراوات العائلة الصليبية كالبروكلي والملفوف.
  • المنتجات الغنية بمادة السوربيتول.

5- ممارسة الطرق السليمة عند تناول الطعام

هناك بعض الأمور والنصائح التي تساهم بفاعلية في القضاء على كرش القولون حيث إنه من الضروري الالتزام بها، وهي:

  • الحرص على تناول الأطعمة الغذائية ببطء.
  • عدم تجاوز الوجبات.
  • تقسيم الطعام إلى وجبات صغيرة الحجم على مدار اليوم بدلًا من تناول الوجبات الكبيرة.
  • اتباع وتيرة مريحة عند الجلوس للحصول على الطعام فلا يجوز تناوله خلال العمل أو أداء أي مهمة كما لا يفضل التحدث بإفراط حينها حتى لا يتسرب الهواء إلى البطن.
  • تسجيل جميع الأغذية التي تم ملاحظة تسببها في زيادة حجم كرش القولون والسعي وراء تجنب تناولها مجددًا.

2- استعمال الوصفات الطبيعية

استكمالًا لموضوعنا الذي يجيب عن سؤال هل القولون يسبب كبر البطن، فمن الطرق التي تساهم في علاج كرش القولون هي استعمال الوصفات الطبيعية مثل:

  • أعشاب النعناع، حيث صنع كوب من الشاي منها وتناوله يوميًا لتهدئة آلام البطن وتسهيل خروج البراز أو يمكن استنشاق الرائحة المميزة لزيت النعناع للاسترخاء والراحة.
  • الشمر، ويستخدم عبر مضغ القليل منه أو نقع بذوره في الماء الساخن وتصفيتها وتناول المشروب وهو بارد.
  • الزنجبيل، ويوصي بطحنه وصنع شاي منه إلى جانب إضافة بضعة قطرات من عصير الليمون له فهو يعزز من عمليات الحرق في الجسم.

3- العلاجات الدوائية

في بعض الأحيان قد يقوم الأطباء بوصف الأدوية للسيطرة على أعراض القولون والتي من بينها زيادة حجم البطن، فمن هذه الأدوية ما يلي:

  • المكملات الغذائية مصل دواء الميبيفرين ومكملات البروبيوتيكس ودواء بيوتليسكوبولامين وكذلك زيت النعناع.
  • العلاجات النفسية ومن أبرزها المعالجة السلوكية المعرفية.
  • المعالجة عبر التنويم.
  • استخدام الإبر الصينية للوخز وتقليل آلام البطن واضطرابات الأمعاء.
  • مسكنات الألم مثل الإيبوبروفين.
  • الأدوية المضادة للإسهال وكذلك الملينات لعلاج الإمساك.

اقرأ أيضًا: فوائد الزبيب للمعدة والقولون

4- الالتزام بالعادات الصحية

مما لا شك فيه أن العادات الصحية تقلل فرص ظهور الكرش، فمن أبرزها ما يلي:

  • تناول الكميات الوفيرة من المياه لتسهيل عملية الهضم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لمنع تراكم البراز في الأمعاء.
  • إجراء الأنشطة المساعدة للجسم على الاسترخاء.
  • النوم لعدد ساعات كافية في الليل.
  • السيطرة على مشاعر القلق والتوتر.
  • الالتزام بتعليمات أخصائي التغذية لضمان تحسين الصحة العامة.

أعراض القولون العصبي

إلى جانب كبر حجم البطن فهناك أعراض أخرى تنتج عن القولون العصبي حيث لا بد وأن نشير إليها فإليكم بها النقاط التالية:

  • الإسهال بشكل متكرر.
  • الإمساك المزمن.
  • تراكم الغازات في البطن.
  • تغير ملحوظ في عدد مرات التغوط وكذلك في شكل البراز.

أسباب القولون العصبي

أما عن الأسباب المؤدية إلى الإصابة بهذه الحالة المرضية المزعجة، فإنها تتمثل في الآتي:

  • انقباضات عضلات الأمعاء وتسببها في إبطاء عملية مرور الطعام وتراكم البراز داخلها.
  • ضعف الإشارات المنقولة من الدماغ إلى أعصاب الجهاز الهضمي والتغير في عملية الهضم.
  • التعرض لعدوى شديدة قد تكون بكتيرية أو فيروسية أدت إلى زيادة كمية البكتيريا النافعة في الأمعاء وحدوث مشكلة فرط البكتيريا.
  • المعاناة من الضغوط النفسية ومواجهة الأحداث المثيرة للتوتر.
  • اختلال توازن البكتيريا داخل الأمعاء.

عوامل خطر التعرض للقولون

فيما يلي سنذكر الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمرض القولون العصبي:

  • الأشخاص الأقل من عمر 60 سنة.
  • النساء.
  • التاريخ العائلي المسبق من المرض.
  • مرضى الاكتئاب ونوبات القلق.

اقرأ أيضًا: هل القولون يسبب ألم في الكبد

مضاعفات القولون العصبي

إن لم يتم السيطرة على أعراض القولون بما فيهم الكرش من الممكن أن يتم مواجهة المضاعفات الآتية:

  • تراجع جودة الحياة وعدم القدرة على ممارسة المهام اليومية.
  • اضطراب المزاج دائمًا والدخول في حالة من الاكتئاب والحزن.

كيفية تشخيص مرض القولون

تتضمن الإجراءات الطبية للكشف عن مرض القولون ما يلي:

  • تنظير القولون.
  • التصوير المقطعي المحوسب أو الفحص بالأشعة السينية.
  • إجراء اختبار عدم تحمل اللاكتوز.
  • فحص التنفس للكشف عن فرط نمو البكتيريا.
  • تحليل البراز للتحقق من العدوى البكتيريا أو الفيروسية.

اقرأ أيضًا: الغذاء الصحي بعد عملية استئصال القولون

أشهر الأسباب وراء انتفاخ البطن

إلى جانب التساؤل عن هل القولون يسبب كبر البطن، ظهر تساؤل آخر وهو ما هي أشهر أسباب انتفاخ البطن، ففيما يلي سنذكرها لكم:

  • احتباس السوائل، وذلك يكون بفعل ارتفاع ضغط الدم في الوريد المسؤول عن نقل الدم إلى الكبد وهو الوريد البابي أو لوجود مشكلات في القلب أو الكلى أو لاضطراب التمثيل الغذائي.
  • الإصابة بمشكلة عسر الهضم بفعل تناول الأطعمة الدسمة والدهنية.
  • التهاب منطقة المثانة لدخول الجراثيم إليها فهذا الالتهاب يسبب آلام البطن وانتفاخ إلى جانب الصعوبة في التبرز.
  • التعرض المسبق للإجهاض ودخول العدوى البكتيرية عبر المهبل للجسم نتيجة عدم تطهيره وتنظيفه جيدًا.
  • الحمل والولادة، فهما يؤديان إلى زيادة هرمون البروجسترون في الجسم مما يترتب عليه تراكم الغازات في البطن وإبطاء عملية الهضم.
  • اضطراب الدورة الشهرية لوجود خلل في الهرمونات، حيث يؤدي الأمر إلى زيادة سمك بطانة الرحم وانتفاخ البطن بشكل ملحوظ.
  • ارتفاع مستويات هرمون الحليب في الجسم خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • بلوغ سن انقطاع الطمث، ففي هذه الفترة تطرأ على المرأة تغيرات عديدة ومن ضمنها ظهور الكرش.

أي اضطراب في الجهاز الهضمي من المتوقع أن يؤدي إلى انتفاخ البطن ولأن القولون العصبي ينتمي له فبالطبع سيتم مواجهة مشكلة تكون الكرش، ولكن لا بأس فيمكن علاجها بفاعلية بالطرق الطبيعية والطبية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.