متى تأتي الدورة بعد الإجهاض

متى تأتي الدورة بعد الإجهاض؟ وما هي أعراضها؟ حيث تدور في ذهن المرأة التي تعرضت إلى الإجهاض الكثير من الأسئلة التي تتعلق بشأن الدورة الشهرية وموعدها وأعراض قدومها وسبب تأخرها، لذا في حالة إذا كنتِ تعانين من هذه الحالة عليك اتباع هذا الموضوع، وذلك لأن جربها سوف يتطرق إلى التفاصيل التي تتعلق بصدد هذه التساؤلات في السطور القادمة.

متى تأتي الدورة بعد الإجهاض؟

الإجهاض من أقسى التجارب التي تتعرض لها المرأة بشكل عام، لذا في حالة تعرضها للإجهاض تبدأ الكثير من التساؤلات تتراكم في ذهنها حول إمكانية الحمل مرة أخرى، بالإضافة إلى متى تأتي الدورة بعد الإجهاض؟ وما هي أعراضها، وما هي الأسباب التي تؤدي إلى تأخرها؟

بطبيعة الحالة طبيعة جسم كل امرأة تختلف عن الأخرى، لذا سوف نجد أن هناك اختلافات واضحة بالإضافة إلى العوامل التي تؤثر في موعد قدوم الدورة الشهرية للمرأة لأول مرة بعد الإجهاض، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • نوع عملية الإجهاض.
  • تواجد نسبة كبيرة من هرمون الحمل في الجسم.
  • توقيت إجهاض الجنين.
  • طبيعة الدورة الشهرية قبل الإجهاض.

لذا نجد أن نزول الدورة الشهرية مرة أخرى بعد الإجهاض يعتمد على وصول نسبة هرمون الحمل في الجسم إلى صفر، بغض النظر عن حدوث فترة التبويض أم لا، ومن خلال الدراسات الطبية والتجارب النسائية المختلفة فقد وجد أن هرمون الحمل يصل إلى مستوى صفر بعد مرور 4 أسابيع من الإجهاض.

يمكن للتعرف التعرف على نسبة هرمون الحمل في الجسم بعد الإجهاض من خلال متابعتها للفحوصات المختلفة التي تساعدها للاطمئنان من عدم الإصابة بالنزيف بعد الإجهاض، ومن خلال التجارب المختلفة وجد أن في الطبيعي أن تأتي أول دورة شهرية بعد الإجهاض دون حدوث تبويض، على الرغم من ظهور الكثير من الأعراض التي توضح حدوثها، والجدير بالذكر أن المبيض يبدأ في استعادة قوته مرة أخرة وقدرته على حدوث التبويض بشكل طبيعي بعد مرور شهرين على الإجهاض.

اقرأ أيضًا: هل البرتقال يسبب الإجهاض

أعراض الدورة الشهرية بعد الإجهاض

في سياق الحديث حول متى تأتي الدورة بعد الإجهاض؟ نتعرف بشكل مفصل من خلال هذه الفقرة على أعراض الدورة الشهرية بعد الإجهاض، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • شعور المرأة بدرجة كبيرة من التقلصات والتشنجات بشكل أكبر من المعدل الطبيعي.
  • انتفاخ في مناطق معينة في الوجه، بالإضافة إلى انتفاخ قدم المرأة.
  • ظهور تورم واضح في ثدي المرأة في جانب واحد أو في الجانبين.
  • الشعور بالصداع لفترات طويلة من الوقت.
  • التعرض إلى الآلام العديدة في العضلات وعظام الجسم.
  • شعور المرأة بالتعب والإجهاد بشكل أكبر من المعدل الطبيعي.
  • ظهور آلام حادة في منطقة الظهر بشكل يجعل المرأة غير قادرة على الحركة بشكل طبيعي.

ما مدى اختلاف الدورة الشهرية بعد الإجهاض؟

بطبيعة الحال تتعرض الدورة الشهرية بعد الإجهاض إلى الكثير من التغيرات المختلفة والتي من ضمنها طبيعة تدفق الدم أو موعد نزول الدورة وغيرها من المظاهر الأخرى، وعلى المرأة أن تعلم أن هذه التغييرات ليس بالضرورة أن تدل على المعاناة من المشكلات المختلفة في المبيض أو التأثير على مرحلة التبويض، ولكن كل ذلك ما هو إلا اضطرابات تصيب الدورة الشهرية نظرًا للتعرض إلى الإجهاض.

كما أنه في حالة استمرار خضوع المرأة للاهتمام الطبي تأثيرًا بالمرور بحالة الإجهاض، فذلك من شأنه أن يؤثر على انتظام الدورة الشهرية وجعلها غير منتظمة لفترة من الوقت، ويجب العلم أن هذه الأعراض لا تقلل من فرص حدوث الحمل.

بشكل عام تكون الدورة الشهرية الأولى للمرأة بعد المرور بالإجهاض أثقل من ذي قبل، وبشكل خاص في حالة إذا تعرضت المرأة إلى الإجهاض الطبي، ويعود الأمر في ذلك إلى أن جسم المرأة يبدأ في إزالة كافة الأنسجة المتراكمة في رحم المرأة.

بينما في حالة تعرض المرأة إلى الإجهاض الجراحي، تكون الدورة الشهرية أخف مما سبق، ومن شأنها أن تعود مثل سابق عهدها في غضون فترة زمنية قليلة.

عوامل تؤثر على الدورة الشهرية بعد الإجهاض

تتأثر الدورة الشهرية بعد الإجهاض وتصبح غير منتظمة، ومن خلال العديد من التجارب المختلفة نجد الأمر يمكن أن يعود إلى بعض الأسباب كما يلي:

1- وسائل منع الحمل

أكد الكثير من الأطباء أن تناول المرأة إلى وسائل منع الحمل بعد المرور بحالة الإجهاض من شأنه أن يؤثر على الدورة الشهرية ويؤدي إلى حدوث اضطرابات، لذا في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المعالج قبل البدء في استخدام هذه الوسائل خلال هذه الفترة.

اقرأ أيضًا: تنظيف الرحم بعد الإجهاض

2- المرور بمواقف القلق والتوتر

كما أن مرور المرأة بحالة من الحزن أو القلق وتوتر من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي على حالتها السلبية، الأمر الذي يعود بالاضطرابات المختلفة في انتظام الدورة الشهرية، ويجعلها تأتي في مرة ومرة أخرى تأتي في غير موعدها، وتستمر على ذلك الحالة لعدة أشهر إلى أن تتحسن الحالة النفسية.

3- الإصابة بالنزيف بعد الإجهاض

وجد أنه في حالة تعرض المرأة للإصابة بالنزيف بعد الإجهاض، في هذه الحالة يصبح الرحم فارغ تمامًا من وجود أي دم أو أنسجة، وبالتالي يقل معدل الأنسجة التي يتم التخلص منها خلال فترة الدورة الشهرية، وبناءً على ذلك تصبح الدورة الشهرية قصيرة وخفيفة عن المعدل الطبيعي لها.

بينما في حالة إذا حدث الإجهاض نتيجة تناول بعض العقاقير الطبية، ففي هذه الحالة تكون الدورة الشهرية أطول من المعدل الطبيعي لها، ويعود الأمر في ذلك إلى أن هذه الأدوية من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على هرمونات الدورة الشهرية.

كما أن الرحم يمتلئ بالكثير من الأنسجة الإضافية التي يتم التخلص منها خلال فترة الدورة الشهرية، ويقوم الجسم بطردها خارج جدار الرحم.

ما أسباب تأخر الدورة الشهرية بعد الإجهاض؟

واحد من أهم الأسئلة التي تدور في ذهن المرأة بعد فترة الإجهاض، لذا من خلال هذه الفقرة وعرضنا اليوم إلى متى تأتي الدورة بعد الإجهاض؟ سوف نتعرف على أسباب تأخر الدورة الشهرية بعد الإجهاض، وذلك كما يلي:

1- حدوث الحمل

الجدير بالذكر أن الحمل لا يرتبط مباشرة بالدورة الشهرية، وإنما بشكل عام يرتبط بمرحلة التبويض، لذا هناك العديد من الاحتمالات أن يحدث الحمل مع حدوث عملية التبويض الأولى بعد المرور بحالة الإجهاض، لذا يجب عليك بعد مرور 6 أسابيع على الإجهاض إجراء فحوصات التعرف على وجود الحمل من العدم والمتابعة مع الطبيب بشكل مستمر، في حالة إذا كانت النتائج سلبية.

2- تراكم بقايا من الدم داخل الرحم

في العديد من الأحيان قد تتعرض المرأة إلى الإجهاض الغير مكتمل، وفي هذه الحالة يؤثر بشكل كبير على الرحم، بمعنى أنه يحتوي على الكثير من البقايا المختلفة، والتي من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي على صحة المرأة.

يجب في هذه الحالة التوجه إلى الطبيب المعالج من أجل التخلص من بقايا الحمل في الرحم، وفي بعض الأحيان قد تحتاجين إلى عملية تنظيف الرحم، وذلك من أجل التخلص منها بشكل نهائي.

3- الإجهاض في مرحلة متأخرة من الحمل

الجدير بالذكر أنه في حالة حدوث الإجهاض في مرحلة متأخرة من الحمل، فذلك يدل على ارتفاع مستويات هرمون الحمل في الجسم، ومن خلال الدراسات الطبية وجد أنه كلما زادت نسبة مستويات هذا الهرمون في الجسم، فذلك قد يؤدي إلى زيادة الفترة التي يحتاجها الجسم للتخلص من هذه النسبة بشكل عام، مما يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.

4- عدم انتظام الدورة الشهرية

وجد من خلال العديد من التجارب المختلفة أنه توجد أمور لا تتغير بعد تعرض المرأة للإجهاض على سبيل المثال عدم انتظام الدورة الشهرية، فإذا كنت تعانين من هذه المشكلة قبل الإجهاض، فذلك يمكن أن يستمر معك حتى بعد الإجهاض، ويجب في هذه الحالة الذهاب إلى الطبيب المعالج وذلك من أجل أخذ كافة الاحتياطات اللازمة.

5- الإصابة بمتلازمة أشرمان

عبارة عن مرض يتسبب في حدوث التصاق الرحم وبالتالي يؤثر بشكل كبير على عنق الرحم، ويتسبب في الكثير من الأحيان في انسداده، وبالتالي يتسبب ذلك في تأخر الدورة بعد الإجهاض.

اقرأ أيضًا: هل الافرازات الخضراء من علامات الإجهاض

نصائح للاهتمام بالصحة بعد الإجهاض

هناك العديد من النصائح التي يجب على المرأة أن تلتفت إليها في حالة تعرضها إلى الإجهاض للوقاية من المضاعفات المختلفة، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • يجب الحصول على القسط الكافي من النوم، بالإضافة إلى تناول النظام الغذائي الصحي.
  • التقليل من ممارسة العلاقة الزوجية خلال هذه الفترة إلى أن تتعافى هذه المنطقة بشكل كامل.
  • الابتعاد عن حمل الأشياء الثقيلة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية العنيفة.

قد يتسبب الإجهاض في ظهور الكثير من الأعراض المختلفة للمرأة من أهمها تأخر الدورة الشهرية أو حدوث اضطرابات بها، لذا يجب التعرف على الأسباب والأعراض وكيفية الوقاية من هذه المضاعفات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.