علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين

ما هي علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين؟ وما أسباب فشل العملية؟ حيث يلجأ العديد من الأشخاص في حال تأخر الحمل بسبب اضطراب الهرمونات إلى البديل الطبيعي لحدوث الحمل وهو التلقيح الصناعي مع نسبة نجاح عالية، يتم خلالها تخصيب البويضة مع الحيوان المنوي خارج الجسم وإدراجه في الرحم، ومن خلال موقع جربها سوف نوضح عدة معلومات عن التلقيح الصناعي وعلامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين من خلال الفقرات الآتية.

علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين

ترغب الكثير من النساء في إنجاب طفل لذا تلجأ إلى البدائل الاصطناعية لحدوث الحمل مع زوجها، وعادةً بعد إجراء العملية تتساءل كثيرًا عن علامات نجاح التلقيح الصناعي وحدوث الحمل بعد يومين لكن هذا غير صحيح، حيث لا تبدأ أعراض نجاح التلقيح الصناعي إلا بعد مرور عشرة أيام على الأقل، وفي بعض الأحيان قد تتأخر حتى أسبوعين من تاريخ إجراء العملية، وهذا أمر طبيعي حيث تحتاج الحيوانات المنوية داخل الرحم بعض الوقت لحدوث حمل.

اقرأ أيضًا: تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي

أعراض نجاح التلقيح الصناعي

تحتاج النساء بعد إجراء التلقيح الصناعي إلى معرفة علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين وهي لا تختلف كثيرًا عن علامات الحمل الطبيعي، وأبرز الأعراض التي تظهر على المرأة بعد الخضوع إلى العملية هي:

  • كثرة التشنجات في منطقة أسفل البطن، وتكون مشابهة للتشنجات المُصاحبة للدورة الشهرية، لكن تختلف في شعور المرأة بألم شديد عن ألم الدورة، بالإضافة إلى أنها تحدُث قبل الحيض لمدة طويلة.
  • من أهم علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين هو شعور المرأة الدائم بالكسل والخمول، أيضًا الرغبة الشديدة في النوم لعدة ساعات والشعور بعدم القدرة على الحركة على غير المعتاد.
  • حدوث نزيف خفيف، ويسمى هذا نزيف زرع البويضة، يكون اللون أحمر فاتح عن اللون الطبيعي لنزيف الحيض.
  • من علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين هي الشعور البسيط في ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بألم شديد مُستمر في منطقة الظهر.
  • من أبرز علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين هي معاناة المرأة من بعض الانتفاخات، الناتجة عن حدوث خلل في أداء الجهاز الهضمي بسبب التغييرات الهرمونية الحادثة للمرأة بعد عملية الإباضة.
  • تلاحظ المرأة ببعض التغيرات في منطقة الثدي، وتشعر ببعض الألم فيه خاصةً في منطقة الحلمات، وهذا ما تُشعر به المرأة في حال حدوث حمل طبيعي أيضًا.
  • يذكر الأطباء أن قد يكون تأخير وقت الدورة الشهرية أحد علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين.
  • من أكثر علامات نجاح التلقيح الصناعي بعد يومين التي تظهر على كُل امرأة هي نفس الأعراض المُصاحبة للدورة الشهرية، لكن تكون أعراض الحمل أكثر حدة وأكثر مبالغة عنها.
  • كثرة الشعور بالغثيان والقيء خاصةً في فترة الصباح الباكر، ويحدث ذلك نتيجة زيادة الإستروجين في الجسم.

أسباب فشل التلقيح الصناعي

هناك العديد من الأسباب تؤدي إلى فشل حدوث الحمل بعد الخضوع إلى عملية التلقيح الصناعي، وأبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • كُلما تقدم الزوجين في العُمر كُلما قلت نسبة فرصة حدوث الحمل بعد التلقيح الصناعي، خاصةً للنساء فوق عُمر ٤٠ سنة تضعف نسبة نجاح التلقيح الصناعي للغاية.
  • عند الإهمال وعدم الإسراع في دخول الحيوان المنوي للبويضة في خلال ١٢-٢٤ ساعة تضعف نسبة نجاح العملية جدًا.
  • في حال كانت تُعاني المرأة من نقص هرمون الأستروجين تقل نسبة حدوث الحمل بعد العملية، لأن هذا الهرمون هو المسؤول عن حدوث الحمل.
  • في حال عدم تجهيز بطانة الرحم للمرأة فلن تتمكن البويضة المخصبة من الغرس ويستحيل حدوث حمل حينها.
  • إذا كانت البويضات المُخصبة ضعيفة فلن تتمكن من التخصيب بل قد تتسبب في ضرر الكروموسومات ويضعف نجاح العملية حينها.

نسبة نجاح التلقيح الصناعي

تختلف نسبة نجاح التلقيح الصناعي من مرآة إلى أخرى، حيث هناك بعض العوامل قد تؤثر على هذه النسبة مثل عُمر المرآة فكُلما تقدمت في العمر كُلما ضعفت هذه النسبة، أيضًا جودة البويضة تؤثر على نسبة النجاح.

لكن في العموم تتراوح نسبة نجاح التلقيح الصناعي وحدوث الحمل بصفة عامة ما بين ٥٪-٢٠٪.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التلقيح الصناعي بالتفصيل

نصائح للمرأة لضمان نجاح التلقيح الصناعي

حتى تضمن المرأة نجاح التلقيح وحدوث الحمل من أول مرة يجب أتباع عدة أمور هامة تساعد على حماية الحيوانات المنوية وتحفيز أدائها وهي:

١-النشاط البدني

تعتقد الكثير من النساء أن القيام بالحركة بعد العملية قد يؤثر سلبًا على نجاحها، أيضًا قد يتسبب في ضرر الجنين والذي قد يصل إلى الإجهاض، لكن هذا الأمر غير صحيح، وأثبتت الدراسات أن المرأة بعد الخضوع إلى عملية التلقيح الصناعي تحتاج إلى الحركة.

لا يُقصد بالحركة هُنا القيام بالتمارين الرياضية لا، بل يُقصد بالحركة اليومية والقيام بالتمارين البسيطة التي لا تؤثر على صحة الجنين أو على البويضات المخصبة، ويجب تجنب ممارسة التمارين الشاقة تمامًا مثل الجري، حيث يتسبب الجري في ضعف وصول الدم إلى البويضة المُخصبة، الأمر الذي يؤثر سلبًا على نسبة نجاح العملية وحدوث الحمل، بالإضافة إلى أنه يتسبب في سُمك بطانة الرحم والذي يصل إلى تعرض المرأة إلى الإجهاض.

٢- النظام الغذائى

عادةً ما يوصي الطبيب قبل إجراء عملية التلقيح الصناعي باتباع نظام غذائي متوازن للمرأة، هذا الأمر يساعد على زيادة نسبة نجاح العملية، يحتوي هذا النظام على كمية كبيرة من الفاكهة والخضروات الطازجة، وزيادة نسبة البروتينات في الأطعمة مثل الأسماك، والدواجن.

بالإضافة إلى البقوليات مثل الفول والحمص والعدس فهي تساعد على تحسين صحة المرأة لتتمكن من تحمل البويضة المخصبة وزيادة فرصة الحمل، كما يُفضل تناول كمية وفيرة من مكملات الفوليك أسيد وذلك قبل إجراء العملية وذلك لدوره الفعال في نمو النخاع الشوكي والدماغ للجنين.

في حالة كانت تعاني المرأة من نقص أحد الفيتامينات الهامة يجب تناول مكملات تساعد على مد الجسم بالكمية اللازمة، خاصةً فيتامين “د” لأنه قد يتسبب في إنجاب طفل مُصاب بالتوحد، ويسمح بتناول القهوة والشاي مقدار كوب فقط يوميًا.

٣- الراحة بعد العملية

بعض الأطباء يقومون بوصف الراحة التامة للنساء بعد العملية لمدة تتراوح من يوم إلى خمسة أيام، لكن تم إجراء بعض الدراسات وأفادت هذه الدراسات أن النساء اللواتي يقومون بممارسة بعض التمارين الخفيفة تزيد نسبة نجاح التلقيح الصناعي، كما بينت الدراسات أن النساء اللواتي يلتزمن بهذا الأمر وهو الراحة التامة بعد العملية لعدة أيام وتجنب القيام بالأنشطة المختلفة تزداد نسبة الإجهاض، بالإضافة إلى أنها تقلل من نسبة نجاح العملية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

الممنوعات بعد عملية التلقيح الصناعي

هناك بعض الأمور التي يجب على المرأة تجنبها بعد الخضوع لإجراء عملية التلقيح الصناعي لتجنب ضرر الجنين في مراحل نموه الأولى وهي:

  • يجب منع تناول المشروبات الكحولية تمامًا.
  • يجب الإقلاع عن التدخين لعدم تشوه أنسجة الجنين.
  • يجب تخفيض كمية الدهون في الطعام الذي يتم تناولهُ.
  • يُنصح بتجنب تناول الأطعمة المُعلبة، كذلك السكريات، واللحوم الحمراء.
  • يجب على المرأة أن تمتنع عن الاستحمام في أحواض الساونا والأحواض الساخنة المُعتادة عليها لمدة شهرين على الأقل بعد عملية التلقيح لتجنب أذى الجنين في المراحل الأولى من نموه.

إن التلقيح الصناعي بنوعيه المتمثلين في أطفال الأنابيب تُعد آخر أمل في الإنجاب بالنسبة للعديد من المتزوجين، وعند القيام بعملية التلقيح الصناعي يجب الحفاظ على الصحة العامة لضمان نجاح التلقيح الصناعي في أسرع وقت.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.