تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي الذي يعد من أحد التقنيات الحديثة المستخدمة لحدوث الحمل، وخاصة عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تمنع من حدوث الحمل، كما أنه يمكن من خلال التلقيح الصناعي تحديد نوع الجنين، لذا سأعرض عليكم تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي عبر موقع جربها.

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي

تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي

تعد تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي من التجارب الناجحة، حيث تزوجت وأنا في عمر السادسة والعشرون، وحملت في طفلتي الأولى بعد زواجي بشهرين، وبعد إنجابها استخدمت وسيلة لمنع الحمل لمدة ثلاث سنوات، ومن ثم بدأت أفكر أن أحمل مرة أخرى.

أنجبت في حملي الثاني بنت ثانية، وهذا فضل ونعمة من الله، ولم يكن زوجي يعارض من وجود البنات، فليس عنده فرق بين الولد والبنت، وبعد أن كبرت بنتي الثانية بدأت أفكر جديًا أن أحمل مرة ثالثة وأنجب ولدًا.

ولكن خوفي من أن أنجب بنت مرة ثالثة سوف يجعلني أنجب مرة رابعة وخامسة حتى أنجب الولد وليس في مقدورنا المالي أن ننجب أكثر من ثلاثة أبناء، لذا بدأت أفكر جديًا في تحديد نوع الجنين، وبالفعل بدأت أبحث عن الطرق المختلفة لحصول ذلك.

وجدت أن أفضل شيء هو إجراء عملية التلقيح الصناعي، فذهبت إلى الطبيب الذي وضح لي آلية تحديد الجنين، ومن ثم قررت أن أجري العملية، وأخذت فترة طويلة لأقنع زوجي بما أريد، ووافق زوجي في نهاية الأمر، وتم تحديد وقت العملية.

أجريت عملية التلقيح الصناعي بنجاح، والحمدلله ها أنا ذا أحمل مولودي الذكر وعمره شهرين، لذا أستطيع القول أن تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي من التجارب الناجحة، وأنصح بها من ترغب بتحديد نوع الجنين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التلقيح الصناعي بالتفصيل

أقسام التلقيح الصناعي

هي عملية يتم من خلالها حدوث الحمل بعد فشل جميع الطرق المختلفة لحصول الحمل، وتنقسم إلى نوعين أساسين هما:

التلقيح عبر الأنابيب

يقوم الطبيب بسحب عينات من البويضات من رحم المرأة، والحصول على الحيوانات المنوية من الرجل، وزرعهم في بيئة مناسبة تساعد على عملية التخصيب، وبعد حدوث التخصيب تزرع في الرحم، وخطوات عمله هي:

  • تحفيز البويضات على النضوج: حيث تتناول المرأة أدوية تعمل على تحفيز المبيض لمدة لا تقل عن ثمانية أيام إلى 14 يوم، ومتابعة ذلك مع الطبيب أثناء هذه المدة.
  • حقن المرأة بهرمون في الغدة التناسلية تعلم على تحفيز عملية الإباضة، ومن ثم الانتظار لمدة 34 ساعة وأخذ البويضة.
  • سحب البويضة من رحم المرأة.
  • أخذ الحيوانات المنوية من الزوج ومن ثم يتم وضعها في طبق خاص ودمجها مع البويضات.
  • عادة ما يتم تلقيح البويضة بشكل تلقائي بعد وضعهما مع بعض، ولكن في بعض الحالات يقوم الطبيب المختص بحقن الحيوان المنوي داخل البويضة.
  • تترك البويضة المخصبة 6 أيام، ومن ثم يتم زرعها في الرحم.
  • إذا لم تنجح عملية التخصيب يتم إجراء اختبار للكروموسومات عند الرجل للتأكد من عدم وجود خلل.

التلقيح داخل الرحم

يكون هذا التلقيح عن طريق إدخال أنبوب رفيع داخل رحم المرأة وتلقيح الحيوانات المنوية فيها، ويتم استخدام هذه الطريقة في الحالات التالية:

  • ضعف الانتصاب عند الرجل.
  • وجود التهابات شديدة في عنق الرحم.
  • عدد الحيوانات المنوية قليلة، أو أن حركتها ضعيفة.
  • إذا كان الزوج مصاب القذف العكسي.

اقرأ أيضًا: تجربتي الناجحة مع التلقيح الصناعي

أسباب إجراء عملية التلقيح الصناعي

تعد عملية التلقيح الصناعي من الطرق المتبعة الحديثة في حصول الحمل، ويمكن إجراء التلقيح الصناعي في الحالات التالية:

  • حالات تكيس المبايض أو في حال الإصابة بتكيس الرحم.
  • ضعف عدد الحيوانات المنوية.
  • عدم قدرة الحيوانات المنوية من تخصيب البويضة واختراقها بشكل طبيعي.
  • تحديد نوع الجنين والرغبة في عمل توازن بين الذكور والإناث.
  • انخفاض عدد البويضات الناتجة من الرحم.
  • تقدم عمر الزوجين، وعدم حدوث الحمل بشكل طبيعي.
  • حالات انسداد القناة التناسلية.

الفحوصات اللازمة قبل إجراء التلقيح الصناعي

هناك بعض الاستعدادات والإجراءات اللازمة التي يجب عملها قبل البدء في ‘جراء التلقيح الصناعي وهذه الإجراءات هي:

  • اختبار المبيض: حيث يجب معرفة عدد ونوعية البويضات، ومعرفة تركيز هرمون المنبه للجريب والاستروجين والهرمون المضاد للمولر، أثناء الأيام الأولى من العادة الشهرية.
  • تحليل السائل المنوي للرجل: وذلك لمعرفة مدى قوة الحيوانات المنوية على التخصيب.
  • فحص دم كامل: وذلك لمعرفة هل توجد إصابة بالأمراض المعدية عند الزوجين، وخاصة الأمراض الخاصة بنقص المناعة.
  • محاكاة لنقل الأجنة: قد يقوم الطبيب بعملية نقل أجنة خيالية لتحديد عمق الرحم، وتحديد الأسلوب المناسب لوضع الأجنة داخل الرحم بشكل ناجح.
  • فحص الرحم: سيقوم الطبيب المعالج بفحص بطانة الرحم في الداخل قبل البدء في العملية، ويكون ذلك من خلال الموجات الفوق صوتية، حيث يحقن السائل من خلال عنق الرحم والموجات فوق الصوتية وإنشاء صور، وقد يمكن وضع منظار داخل الرحم عن طريق المهبل.

آلية تحديد نوع الجنين من خلال التلقيح الصناعي

يمكن للزوجين الحصول على نوع الجنين الذين يرغبونه من خلال التلقيح الصناعي،  حيث أن آلية حدوثه كالتالي:

  • بعد إجراء عملية التخصيب الخارجي للبويضة مع الحيوان المنوي في المعمل تنتج العديد من البويضات المخصبة.
  • توضع البويضات المخصبة داخل أماكن مناسبة حتى تكتمل ثمانية خلايا لكل جنين.
  • تختلف كل خلية حسب نوع الجنين، فتحقن الأم بالأجنة المطلوبة.

مخاطر إجراء عملية التلقيح الصناعي

يعد التلقيح الصناعي من العمليات الآمنة والمستقرة، وقد تكون المضاعفات الناتجة قليلة نسبيًا، ومن هذه المضاعفات:

  • الإصابة بالعدوى نتيجة استخدام معدات خارجية.
  • حدوث نزيف مهبلي بسيط نتيجة وضع القسطرة بداخل الرحم.
  • حدوث حمل بأكثر من توأم، حيث أن خطورة الحمل بتوأم تكون أكبر من الحمل بطفل واحد.

فرصة نجاح التلقيح الصناعي

تختلف فرصة نجاح عملية التلقيح الصناعي على عدة عوامل مختلفة، ومن هذه العوامل التي تساعد على نجاح العملية هي:

  • كفاءة الحيوانات المنوية لدى الزوج وعددها.
  • الانتظام في أدوية الخصوبة قبل إجراء الإباضة، ترفع من نسبة نجاح التلقيح الصناعي.
  • المشكلة الأساسية على عدم الحمل بشكل طبيعي قد تؤثر على فرصة نجاح العملية.
  • عمر المرأة له دور فعال في نجاح العملية.

معلومات هامة عن التلقيح الصناعي

يجب أن تعرف أن نسبة نجاح العملية تعتمد على العوامل التي ذكرناها سابقًا، ولكن هناك بعض المعلومات التي يجب معرفتها، وهي:

  • يتم حقن البويضة بالسائل المنوي مرتين خلال فترة التبويض، مما يسبب حدوث حمل ثابت.
  • يجب على المرأة أن تنام لمدة يوم كامل على ظهرها، وتستطيع ممارسة الحياة بشكل طبيعي بعد ذلك.
  • تتراوح مدة التلقيح الصناعي ربع ساعة أو 20 دقيقة.
  • يجب اختيار المكان المناسب لإجراء العملية والتأكد من فصل الحيوانات المنوية حتى لا تصاب المرأة بالتقلصات والآلام.
  • نسبة نجاح الحمل من خلال التلقيح الصناعي تتراوح بين 10%-20% في المرة الأولى.
  • يمكن معرفة نتيجة الحمل بعد عملية التلقيح الصناعي بأسبوعين.
  • يمكن إجراء عملية التلقيح مرة أخرى في حال عدم نجاحها بعد مرور ستة أشهر من التلقيح الأول.
  • نسبة النجاح في حال التكرار تصل إلى 60%.

اقرأ أيضًا: تجربتي في تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي في تحديد نوع الجنين بالتلقيح الصناعي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.