حكم لعق الفرج ابن عثيمين

حكم لعق الفرج ابن عثيمين من المقالات التي يبحث عنها الكثير من الأزواج حتى يتأكدون من أنهم لا يفعلون أي من الأمور المحرمة في العلاقة الزوجية وسوف نتحدث عبر موقع جربها عن كل ما يخص هذا الأمر في هذا المقال.

اقرأ أيضًا: حكم مداعبة المرأة الغير متزوجة نفسها

حكم لعق الفرج ابن عثيمين

حكم لعق الفرج ابن عثيمين

  • لقد وضح العالم ابن عثيمين أن الدين الإسلامي قد أباح الزواج لما فيه من فوائد كثيرة للفرد والمجتمع والأمة الإسلامية.
  • ووضح أن الزواج مباح لكل شخص له القدرة الجسدية على تحمل مشاق الزواج وواجباته تجاه أسرته.
  • وأن يكون له قدرة مالية من حيث الإسراف على منزله وزوجته وأولاده وأن يوفر لهم حياة كريمة.
  • كما أن الدين الإسلامي أباح الزواج في حالة عدم الضرر للزوج أو الزوجة أيضا أن لا يكون هناك مانع من الزواج بينهما.
  • كذلك أجاز الإسلام الاستمتاع بين الزوجين في كل شيء خلال العلاقة الحميمة بينهما.
  • فأباح للزوج الاستمتاع بالزوجة كما يريد وأباح للزوجة الاستمتاع بالزوج كما تريد.
  • ما عدا أن يتم الجماع من الخلف أو ما يسمى بمنطقة الدبر وكذلك حرم الجماع أثناء وقت الدورة الشهرية.
  • أكد ديننا الحنيف على أن علاقة الزوج وزوجته حلال ولا يوجد بها ما قد يشوبها أو يحرم سوى هاتان النقطتان.
  • لهذا نجد أن حكم لعق الفرج ابن عثيمين ليس به أي فعل محرم أو غير جائز ولا يوجد مانع من فعل الزوج هذا الأمر.

اقرأ أيضًا: متى تحرم الزوجة على زوجها حرمة أبدية

حكم تقبيل الفرج ابن عثيمين

حكم تقبيل الفرج ابن عثيمين

إن العالم ابن عثيمين من كبار العلماء المسلمين الذين كان لهم أثر كبير وهام في تقديم أحكام الشريعة الإسلامية في المملكة العربية السعودية.

قد قدم  حكم لعق الفرج ابن عثيمين أما بالنسبة إلى حكم تقبيل الفرج عند الزوجة فقد أوضح أنه يوجد رأيين في هذا الأمر.

الرأي الأول

  • أنه لا يوجد مانع من تمتع الرجل بزوجته كما شاء وأينما شاء ما دام لا يخالف الأمور التي حرمها الله تعالى.
  • لهذا فأن تقبيل فرج المرأة ليس من المحرمات ولا توجد عليه شبه تمنعه.
  • قد استدل هذا الرأي من قوله تعالى:

“هن لباس لكم وأنتم لباس لهن.”.

  • في هذه الآية الكريمة قد وضح الله عز وجل علاقة الرجل وزوجته أنهما مثل الثياب إلى بعضهما البعض.
  • هذا التعبير دليل على قرب العلاقة الجسدية والروحية لهما ووجود المحبة والمودة بينهما.

الرأي الثاني

  • بالنسبة إلى الرأي الثاني فقد أوضح أن لعق الفرج أو تقبيله عند المرأة لا يوجد به تحريم، ولكن من الأمور غير المحبة.
  • حيث إن هذا للرأي اعتمد على أن اللسان قد خلق لأن يكون ذاكرا لله تعالى.
  • أن يقوم بتلاوة القرآن والتسابيح ويخرج عن طريقه الكلام الطيب فلا يجب على اللسان أن يلمس موضع للنجاسة.
  • ولكن لا يوجد دليل من القران أو السنة يمنع أو يحرم هذا الفعل والله أعلم.

اقرأ أيضًا: ما حكم المرأة التي ترفع صوتها على زوجها وتتطاول عليه بالكلام

حكم مص الفرج للزوجة

حكم مص الفرج للزوجة

  • لقد رجح العديد من العلماء على أن الزوج أباح له التمتع بالزوجة كيفما شاء ولكن بالبعد عن المحرمات.
  • كما أنه من الممكن أن يستمتع بكل الوسائل والطرق المتاحة حتى يقوم بما يدفعه أرادته في فعل أمر مع زوجته ألّا الوقوع في الحرام.
  • حيث إن الله سبحانه وتعالى شرع الزواج للإنسان ليحميه من الانقراض وعن طريق التزاوج يتكاثر عدد المسلمين.
  • قد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم على الزواج حتى يزيد عدد الأمة الإسلامية ويتباهى بنا يوم القيامة.
  • فقد قال صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف:

“تناكحوا تناسلوا فإنّي مُباهٍ بكُم الأُمم يوم القيامة”.

  • كذلك حث الإسلام على الزواج من كل شخص قادر وعاقل بعقد زواج شرعي ومشهور بين الناس.
  • حتى يصل كل من الزوج والزوج للغاية الجنسية التي وضعها الله بالفطرة داخلنا ولا ينظر كل من الزوج والزوجة إلى شخص آخر أو يقعون في الحرام.

اقرأ أيضًا: حكم زواج الرجل على زوجته بدون سبب

في نهاية مقال عن حكم لعق الفرج ابن عثيمين نكون قد وضحنا حكم العالم ابن عثيمين ووضحنا ما قد أباح للزوجين وما قد نهاه الشرع الإسلامي في العلاقة الحميمية بين الزوجين والله أعلم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.