حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام

حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام ما هو؟ فهيا بنا لنتعرف عليه في هذا المقال عبر موقع جربها ، حيثُ تشتكي وتعاني الكثير من النساء من استمرار الدورة بشكل متكرر قبل أن نجيبكم عن هذا الحكم.

اقرأ أيضًا: حكم مداعبة المرأة الغير متزوجة نفسها

ما هي الدورة الشهرية؟

ماهي الدورة الشهرية؟

هي عملية طبيعية تحدث عندما يتم إنتاج بويضة ناضجة من المبيض وتستقر في الرحم وهذه عملية أساسية للحمل.

في حالة عدم تخصيب البويضة وعدم التلقيح، يتم نزول دم الدورة الشهرية، وهو ما يسمي بالحيض وكيفية الخروج أن يخرج الجدار المبطن للرحم الداخلي ويخرج إفرازات من المهبل.

اقرأ أيضًا: حكم خروج الريح أثناء الصلاة هل يبطلها

حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام

حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام

  • المدة الطبيعية لأي دورة شهرية من 3 أيام إلى 7 أيام فقط، ولكن إن زادت عن الأيام التي اعتادت عليها المرأة ووصلت إلى 10 أيام مثلا، فإن المرأة المسلمة تصبح في حيرة من أمرها عن حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام.
  • وتنشغل بمعرفة إجابة هذا السؤال لتحديد موقفها من القيام بعبادتها وأداء فرائضها من صلاة وصيام وقراءة قرآن وغيرها.
  • وبالبحث في القران الكريم والسنة نجد أنه لم يتم تحديد عدد أدنى أو أقصى لأيام الحيض، فنجد قوله سبحانه وتعالى في القران الكريم:

“وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ،” البقرة/ 222.

  • كما نجد أنه لم يتم تخصيص فترة الحيض بمدة زمنية معينة وإنما تبدأ المرأة في حساب مدة الدورة الشهرية مع أول يوم لرؤية نزول دم الحيض وتنتهي بنهاية نزول دم الحيض وظهور علامة الطهارة.
  • إلا إذا استمر الدم لمدة زمنية طويلة ولا ينقطع إلا نادرا فهنا يمكن اعتباره دم استحاضة.
  • ويرى بعض العلماء أنه إذا استمرت فترة حيض المرأة لأكثر من 10 أيام عليها أن تحتسب أيام دورتها الشهرية المعتادة كأيام الحيض وما يزيد عنها فهو استحاضة.
  • أما إذا زادت الدورة الشهرية عن الأيام المعتادة ولكن يجب ألا تتجاوز العشرة أيام وتعتبر الفترة كلها فترة حيض.
  • ويرى فريق آخر من علماء المسلمين أن أقصى مدة للحيض هي خمسة عشر يوماً وما يزيد عن هذه الأيام فهو يعد استحاضة وليس حيضا.
  • هذا يعني أن حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام يُعد عندهم حيض وليس استحاضة ولا يجوز للمرأة فيه أن تبدأ بالعيادات كالصيام أو الصلاة أو قراءة القرآن وغيرها.
  • وقد أيدت دار الإفتاء التأكيد على ما تم ذكره من الرأي الثاني من العلماء، حينما يتم نزل الحيض أكثر من 15 يوم، فمن الواجب أن نعتبر هذا ليس دم حيض وإنما هو دم استحاضة يجوز فيه الصلاة والصيام وجميع العبادات.
  • حيث تقول دار الإفتاء أن أقل عدد لأيام الحيض هو يوم واحد وليلة، وأكثر عدد لأيام الحيض خمسة عشر يوم، وأن الفترة الطبيعية للحيض من ستة إلى سبعة أيام.

اقرأ أيضًا: حكم زيارة القبور للنساء

متى ينتهي دم الحيض؟

تختلف أيام الدورة الشهرية من امرأة إلى امرأة فمنهم من يكون يومان ومنهم من يكون أربع ومنهم 5 أو 6 على حسب.

ولكن مثلا السؤال هنا امرأة تعودت أن تأتيها الدورة 5 أو 4 أو 6 أيام فما حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام هذا هو السؤال ووف يتم الإجابة عليه بإذن الله تعالي.

كيفية معرفة نهاية دم الحيض

يمكن معرفة نهاية الحيض عن طريق جفاف المهبل من الدم، وتتأكد المرأة من ذلك إذا خرجت القطنة بيضاء من المهبل نقية من غير بقع دم.

أو عن طريق الإفرازات البيضاء وهي إفرازات لونها أبيض وقوامها خفيف شفاف تخرج من المهبل بعد انتهاء الدورة.

حكم دم الحيض وحكم دم الاستحاضة

  • عندما ينزل الحيض على المرأة، وجب عليها أن تمتنع من جميع العبادات لأنها ليست طاهرة، فيسقط عنها الصلاة والصوم والسنن أيضا، ولا يصح لها أن تلمس المصحف لان الله قال لا يمسه إلا المطهرون، ولا يجوز لها الطوا حول بيت الله الحرام وأيضا تمتنع من دخول المسجد.
  • أما دم الاستحاضة فلا يسقط الفروض والعادات حيث يجب على المرأة في فترة الاستحاضة ممارسة فرائضها وعباداتها بطريقه طبيعية أي جميع العبادات.
  • وأن دار الإفتاء قالت بوجوب الطهارة عن الاستحاضة، ولكن وجب عليها الوضوء لكل صلاة.
  • ويرى أيضاً المذهب المالكي وجمهور علماء المسلمين وجوب وضوء المرأة المُستحاضة في كل وقت صلاة.

اقرأ أيضًا: حكم التبرع بالأعضاء بعد الموت

الفرق بين دم الحيض ودم الاستحاضة

الفرق بين دم الحيض ودم الاستحاضة

  • يتميز دم الدورة الشهرية والحيض بأنه دم غزير يحدث في وقت الدورة الشهرية ولونه غامق وثقيل وكريه الرائحة ويصاحبه آلام قوية.
  • وقد وصف الرسول صلى الله عليه وسلم دم الحيض فيقول في الحديث الشريف: عن عائشة رضي الله عنها حيث قال لها:

«دم الحيض اسود وإن له رائحة، فإذا كان ذلك فدعي الصلاة وإذا كان وَصَلِّي».

  • أما دم الاستحاضة فهو ما يحدث في غير أوقات الحيض ويكون خفيف وفاتح اللون ولا يصاحبه آلام.

اقرأ أيضًا: النوم على جنابة في رمضان

في نهاية مقالي هذا أكون قد وضحت حكم استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام، وأيضا ذكرت الاستحاضة وحكمها بآراء الفقهاء أتمنى لي ولكل الباحث في هذا الموضوع الإفادة والله المستعان.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.