النوم على جنابة في رمضان وحكم تأخير الاغتسال من الجنابة أثناء الصيام

النوم على جنابة في رمضان يتساءل الكثير من الأشخاص عن حكم النوم على جنابة في رمضان أو في أيام الصيام بشكل عام، وهناك الكثير من الأقوال المختلفة تبعاً لعلماء الدين، منهم من يقول أنه يجوز النوم على جنابة ومنهم من يقول لا يجوز، وقد يقول الرأي الأخر أن تلك الأمر من الممكن أن يقبل كفارة ووجب التنبيه على أن يقوم المسلم بالاغتسال قبل صلاة الفجر، دعونا نعلم المزيد عن حكم النوم على جنابة في رمضان، نقدمها لكم بالتفصيل من خلال موقع جربها

وهنا هنا سنتعرف علي : دعاء العشر الأواخر من رمضان مكتوب ودعاء ليلة القدر مستجاب

النوم على جنابة في رمضان

النوم على جنابة في رمضان

  • قد صرح الشيخ أشرف الفيل وهو داعية إسلامية، يقول بأنه يشترط أولا أن تسبق النية في الصيام، خاصًة في صيام الفريضة، وقام بالتشديد أولا على تبييت النية قبل أذان الفجر.
  • كما أضاف بأحد البرامج التليفزيونية رداً على سؤال ماذا لو أراد الشخص أن يصوم ثاني يوم ولكنه وقع في الجنابة مع زوجته، رد قائلاً:” إذا نوى الشخص من الليل أنه سيصوم غدا وإذا وقع في الجنابة قبل الفجر كأن يكون عاشر زوجته واستيقظ في الصباح على جنابة فصومه صحيح وليس عليه شيء فليغتسل منها ويكمل صوم يومه”.
  • كما حذر الشيخ من أن صيام النافلة لا يشترط أن يكون هناك نية له، أي أنه إذا وقع مع زوجته في الجنابة واصبح ثاني يوم وتفاجئ أنه يوم الاثنين أو الخميس أو يوم عاشوراء وقال اللهم اني صائم يتحسب له اليوم بدون أي مشاكل.
  • استدل على ذلك بما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما استيقظ من النوم وسأل عائشة ماذا عندنا اليوم من طعام؟ قالت له: ما عندنا طعام، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إني اليوم صائم.

حكم تأخير الاغتسال من الجنابة أثناء الصيام

  • هناك الكثير من التساؤلات التي يقوم بتقديمها البعض حول النوم على جنابة في رمضان وعن حكم تأخير الاغتسال من الجنابة في رمضان، قامت دار الإفتاء المصرية بقول :” إن من أصبح وهو جنب في نهار رمضان أو صيام التطوع ، فعليه أن يغتسل وصيامه صحيح”.
  • كما أوضحت دار الإفتاء عن سؤال:” رجل جامع زوجته في رمضان بعد أذان العشاء، ولم يغتسل من الجنابة إلا بعد أذان الصبح، فهل صومه صحيح أم لا؟، أن من جامع بالليل ثم أصبح صائمًا ولم يغتسل إلا بعد طلوع الفجر، فإن صومه صحيح، وقد دلت على ذلك أحاديث كثيرة”.
  • استدلت أيضًا دار الإفتاء بما روى عن السيدة عائشة رضي الله عنها، أن جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستفتيه وهي كانت تسمع من وراء الباب، فقال: يَا رَسُولَ اللَّهِ، تُدْرِكُنِي الصَّلاةُ وَأَنَا جُنُبٌ فَأَصُومُ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «وَأَنَا تُدْرِكُنِي الصَّلاةُ، وَأَنَا جُنُبٌ فَأَصُومُ”، فَقَالَ: لَسْتَ مِثْلَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَدْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ، فَقَالَ: “وَاللَّهِ إِنِّي لأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَخْشَاكُمْ لِلَّهِ وَأَعْلَمَكُمْ بِمَا أَتَّقِي”.
  • كما تابعت دار الإفتاء أن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم :” كان يصبح جنبًا من جماع -غير احتلام-ـ ثم يصوم في رمضان”، وهذا ما روى عن السيدة عائشة وأم سلمة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على : حكم خروج المرأة بعد وفاة زوجها وتعرف على ضوابطها الشرعية

الطريقة الصحيحة للغسل من الجنابة 

الجنابة قد تمنع الإنسان من أن يقوم بالمباشرة إلى العبادات المختلفة التي أمرنا الله بها عز وجل، ومنها: الصلاة وقراءة القرآن والطواف في الكعبة أيضًا، لذلك يجب علينا أن نتبع الطريقة الصحيحة في الاغتسال من الجنابة، والطريقة هي:

  • عند بداية الغسل من الجنابة يجب أن تتوفر النية لديك، يجب أن يقوم المسلم بالنوي على الاغتسال، ومن ثم يذكر اسم الله تعالى ويقول:” بسم الله الرحمن الرحيم” ومن بعدها يقوم بغسل الكفين ثلاث مرات، وهذا يرجع إلى أن اليدين هي أداة غرف الماء في الاغتسال.
  • ثم يقوم المسلم بغسل الفرج جيداً ولكن باليد اليسرى، وهذا يرجع إلى أن الفرج هو موضع جنابة، وبعدها يقول المسلم بالتخلص من الأذى والأوساخ التي تتعلق في الفرج بشكل صحيح.
  • يقوم الآن المسلم بتنظيف اليد اليسرى بعد غسلها جيداً بالماء، وتطهيرها ببعض الماء والصابون، ثم يقوم الآن بالوضوء، يجب على المرء الذي يريد الاغتسال أن يعمم الماء إلى أصول الشعر ولا يكفي بوضع الماء بشكل سطحي فقط.
  • بعد أن يقوم بتحليل الماء إلى جذور الشعر، يقوم بتعميم الماء إلى جسده مرة واحدة، ومن السنة أن يقوم بتدليك الجسم، ويبدأ الجهة اليمين ومن ثم الجهة اليسرى.
  • قد يقال إن الوضوء قبل الاغتسال سنة وفرض في نفس الوقت، حيث أن للوضوء ثواب واجر عظيم، ولكن تركه لا يفسد ولا يبطل صحة الاغتسال أيضًا.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على : نزول إفرازات بنية قبل الدورة وما الحكم الشرعي لنزلها قبل الصلاة؟

هل الاستحمام يغني عن الغسل من الجنابة

  • يتساءل البعض هل من الممكن أن يغني الأستحمام عن الاغتسال أم لا، ولكن الاغتسال يعني سيلان الماء على الجسد بنية محددة، ومن حدى شروط الاغتسال هو جريان الماء حتى يتخلل جميع أجزاء الجسد بما فيهم الشعر، وان لم يقوم الاغتسال بهذه الأمور إذا أنه غير صالح.
  • يفضل أيضًا عند القيام بالغسل أن يتم اغتسال الجانب الأيمن أولا ومن بعدها الجانب الأيسر، وهذا ما رواه البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت:” “كُنَّا إِذَا أَصَابَتْ إِحْدَانَا جَنَابَةٌ، أَخَذَتْ بِيَدَيْهَا ثَلاَثًا فَوْقَ رَأْسِهَا، ثُمَّ تَأْخُذُ بِيَدِهَا عَلَى شِقِّهَا الأَيْمَنِ، وَبِيَدِهَا الأُخْرَى عَلَى شِقِّهَا الأَيْسَرِ”.

أحكام الغسل من الجنابة

  • قد صرح الشيخ احمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء، بأن الغسل من الجنابة من احدى الفروض على المسلم البالغ العاقل، وهو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وله طريقة محددة يجب على الجميع أن يعلمها جيداً.
  • استدل على ما روى عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت:” كَانَ رَسُولُ اللهِ (صلى الله عليه وسلم) إِذَا اغْتَسَلَ مِنَ الْجَنَابَةِ يَبْدَأُ فَيَغْسِلُ يَدَيْهِ، ثُمَّ يُفْرِغُ بِيَمِينِهِ عَلَى شِمَالِهِ فَيَغْسِلُ فَرْجَهُ، ثُمَّ يَتَوَضَّأُ وضوؤه لِلصَّلاَةِ، ثُمَّ يَأْخُذُ الْمَاءَ فَيُدْخِلُ أَصَابِعَهُ فِي أُصُولِ الشَّعْرِ، حَتَّى إِذَا رَأَى أَنْ قَدْ اسْتَبْرَأَ حَفَنَ عَلَى رَأْسِهِ ثَلاَثَ حَفَنَاتٍ، ثُمَّ أَفَاضَ عَلَى سَائِرِ جَسَدِهِ، ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَيْهِ”.
  • كما أضاف أمين الفتوى خلال بعض الفيديوهات التي قام بعرضها لتوضيح الطريقة الصحيحة للغسل من الجنابة، وقال:” فأولًا غسل اليدين، ثم ثانيًا غسل الفرج، ثم ثالثًا الوضوء دون غسل الرجلين، ثم رابعًا إدخال الماء بالأصابع في أصول الشعر، ثم خامسًا صبُّ ثلاث غُرَفٍ من الماء على الرأس، ثم سادسًا صبُّ الماء على الجسد كله”.

ومن هنا سنتعرف على: كيفية صلاة الضحى بالتفصيل وفضلها ووقتها وحكمها

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  1. الغسل من الجنابة بعد طلوع الفجر لا يبطل الصوم.
  2. يجب أن يكون هناك نية الصيام قبل طلوع الفجر، خاصةً في صيام الفريضة.
  3. صيام السنة لا يستوجب فيه وجود نية للصيام من قبل.
  4. للغسل أحكام وشروط مختلفة يجب أن تكن على علم بها.
  5. من شروط الاغتسال تخلل الماء إلى جذور الشعر.
  6. يجب على المرء المسلم أن لا يتأخر عن الاغتسال من الجنابة بقدر المستطاع.
  7. لا يمكن للشخص الذي على جنابة أن يقوم بالعبادات المختلفة التي أمرنا الله بها.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.