حقوق مرضى السرطان من الدولة

حقوق مرضى السرطان من الدولة تأتي أهميتها من كون السرطان من الأمراض المزمنة، حيث تطول فترة علاجه، فيكون المريض بحاجة إلى كافة الإمكانات والمساعدات النفسية والمادية في رحلة العلاج، ومن هنا سعت المملكة العربية السعودية إلى الوفاء بتلك الحقوق، هذا ما يعنينا ذكره من خلال موقع جربها.

حقوق مرضى السرطان من الدولة

إنَّ السرطان تحديّا للحكومات، حيث تتعرض إلى ضغوطات متزايدة من أجل تلبية طلبات مرضى السرطان وشمولهم بالرعاية الكاملة، حتى يحصلون على الخدمات الجيدة التي يحتاجونها.. ومن حقوق مرضى السرطان من الدولة ما نشير إليه في الفقرات التالية:

1- حقوق صحية عامة

من حق المريض أن يعرف تشخيص حالته، ولا يحق إبلاغ أي من ذويه بمرضه إلا بموافقته الشخصية، وفي حال تم إفشاء حالته دون إذن منه من حقه تقديم شكوى.

على أن المريض البالغ العاقل هو من يتخذ القرارات من حيث الموافقة على العلاج الكيماوي والإشعاعي فلا يخضع له جبرًا، ولا يتطلب في ذلك موافقة وليّ أمره، كما هو الحال في صدد الموافقة على التدخل الجراحي، كحالات جراحة استئصال الأورام بأنواعها.

اقرأ أيضًا: طريقة شرب حليب الإبل لمرضى السرطان

2- الحقوق الصحية الإنجابية

في إطار حقوق مرضى السرطان من الدولة تأتي تلك الحقوق في النقاط التالية:

  • التمكين من كافة المعلومات عن مرضه.
  • معرفة تأثير السرطان على الخصوبة وفرص الإنجاب مستقبلًا.
  • تحويلهم قبل البدء في العلاج الكيماوي إلى طبيب العقم حتى يعرف كيفية حفظ الخصوبة المتاحة.
  • معرفة الأحكام الفقهية للطرق التي تنظم حفظ الخصوبة.
  • من تكون حامل وهي مريضة سرطان من حقها أن يُشرف عليها فريق متخصص من أطباء التوليد والأورام.
  • مشاركة الزوجين في اتخاذ القرار بعد التمكين الصحي بالمعرفة الشاملة بالمرض.

3- الحقوق المهنية

غنى عن البيان أنه لا يجب التمييز بين مريض السرطان وغيره في مجال العمل، ولا يجب فصله طالما كان قادرًا هو على العمل ولم يطلب إجازة، على أنه من حقه الحصول على إجازات أثناء فترات تلقي العلاج الكيماوي، أو أثناء فترة العلاج الجراحي، كما أنه لا يحق لصاحب العمل أن يطلب معلومات من المريض عن حالته الصحية قبل إذنه.

4- حق إجراء الفحوصات الوراثية

يجب على المعنيين بالأمر تقديم المعلومات الكافية لمريض السرطان عن دور العامل الوراثي في حالته، والتحويل إلى متخصص إن لزم الأمر وكان هناك تاريخ عائلي مع المرض، ومن حقوق مرضى السرطان من الدولة أنه للمريض العلم بالقرارات التي تترتب على إجراء الفحص الوراثي قبل اتخاذ القرار.

5- الحق في علاج الألم

في الحالات المتقدمة من مرض السرطان يحق للمريض أن يتعالج مما يعانيه من آلام، حتى وإن كان موته في نظر الأطباء حتميًا، مع مراعاة تمكينه صحيًا من كافة البدائل الموضوعة في حالته حتى يتخذ القرار المناسب، وعلاوةً على ما يُسمى بالمعالجة التلطيفية، تلك التي توفر له عناية متخصصة في المراحل النهائية من مرضه، بأن يتم دعمه من الجانب الديني والنفسي كذلك.

اقرأ أيضًا: هل اللبن مضر لمرضى السرطان

6- عدم الإنعاش الرئوي

حسب الوضع الصحي للمريض، يجب أن يتم عرض الأمر عليه في إطار ما يتوافق مع الأحكام الشرعية، فيجب التلطف معه وإن بلغ الأمر أشدّه، على أن تتم مراعاة حالته النفسية والصحية عند تبليغه بمستجدات وضعه الصحي، وعلى حسب ما يراه الطبيب ملائمًا إن كان المريض متفهمًا ولديه طاقة التحمل، لذا يكون هنا مريض السرطان من حقه أن يتخذ القرار بنفسه أو يفوض من ينوب عنه في اتخاذه، على أن يكون التفويض كتابيًا.

7- حقوق اليافعين من مرضى السرطان

تحديدًا الفئة العمرية اليافعة، لهم احتياجات فريدة من نوعها مقارنة بغيرهم من المرضى، لذا إلى جانب الحقوق سالفة الذكر يجب أن يحصل مرضى السرطان اليافعين على الحقوق التالية:

  • المحافظة على الخصوبة.
  • تقديم المشورة في الآثار قصيرة وطويلة الأجل العلاجية على الإنجاب.
  • العلاج تحت إشراف متخصصين مؤهلين ذوي خبرة كبيرة.
  • الحق في الوقاية من خلال تثقيفهم وتوعيتهم على برامج الكشف المبكر عن السرطان بأنواعه.
  • سرعة التشخيص والعلاج للحالات مؤكدة الاشتباه.
  • الحصول على الدعم النفسي والاجتماعي اللازمين.

الجمعية السعودية الخيرية لمكافحة السرطان

سعت تلك الجمعية السعودية إلى الرقي بالخدمات التي تقدم إلى المرضى في تلك الفترة التي يواجهون فيها أصعب أيام حياتهم، نظرًا لطول مدة العلاج وما يصاحبها من عجز، فخصصت الجمعية مجموعة من برامج الدعم التي أتت على النحو التالي:

  • برنامج النقل إلى أماكن العلاج: حيث توفر جميع وسائل النقل المختلفة التي تضمن وصول المريض إلى المدينة التي يتلقى فيها العلاج، وتتكفل داخل المدينة بنقله أيضًا سواء كان من سكانها أو من القادمين إليها.
  • برنامج الإسكان: حرصًا على تجاوز عقبات الإسكان وما تستتبعه من التأثير على مواصلة العلاج، أنشأت الجمعية هذا البرنامج لتحمل عن المرضى بعض الأعباء.
  • المساعدات المالية: منها المساعدات التي تأتي على شكل مبلغ مالي محدد، حسب دراسة الحالات الأكثر احتياجًا، ومنها توفير رواتب شهرية تجعلهم يستكملون فترات علاجهم، كذلك تقديم إعاشة دورية تصرف حين الوصول إلى المدينة العلاجية.

اقرأ أيضًا: افضل عسل لمرضى السكري

تأهيل شامل وضمان اجتماعي لمرضى السرطان

عنيت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية بإعانة التأهيل الشامل للمصابين بالسرطان بأنواعه المختلفة، إن وصلوا إلى مرحلة العلاج الكيماوي، فبإمكانهم التقديم للحصول على الضمان الاجتماعي، للمصابين من عمر عامين وحتى 45 عام، علاوةً على صرف إعانة مالية حسب درجة المرض وحدته، على أن دعم التأهيل من الوزارة تعدى الآلاف سنويًا، مع صرف المزيد من المساعدات المالية.

بعد الوقوف على الاحتياجات الحقيقية لمرضى السرطان كان هناك اهتمامًا بالغًا بحقوقهم على الدولة السعودية، حتى تمر فترة العلاج بسلام مهما طالت مدتها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.