بحث عن هجرة الرسول pdf

بحث عن هجرة الرسول pdf وافي وشامل لأحداثه، أعظم رحلة وأهم حدث في التاريخ الإسلامي هي هجرة الرسول – صلى الله عليه وسلم – وقصة الهجرة بها العديد من العظات والعبر، ومواقف تتجلى فيها قدرة الله عز وجل على نشر الدين الإسلامي، ومن خلال موقع جربها نساعدكم في تذكر هذه الهجرة بشيء من التفاصيل لاستشعار ما واجهه الإسلام في البداية.

بحث عن هجرة الرسول pdf

بدأ غريبًا وسيعود غريبًا فنشر الدين الإسلامي لم يكن مهمة سهلة على الرسول – صلى الله عليه وسلم-  والصحابة الكرام، خاصة أن الكفار كانوا من علية القوم وأشرف القبائل فكانت لهم الكلمة العليا في كل مكان، وعانى الرسول الكريم من شتى أنواع العذاب من أجل انتشار كلمة الحق، حتى أذن الله له وللمسلمين بالهجرة والابتعاد عن الأذى وعيش حياة كريمة آمنة.

مقدمة البحث

لم تكن هجرة الرسول إلى يثرب (المدينة المنورة) أولى هجراته بل سبقها عدد من الهجرات، هروبًا من بطش الكفار حيث لجأوا فترة إلى ملك الحبشة، وهجرته إلى منطقة الطائف، وبعد أن وجد الرفض من أهلها ورغبتهم في قتله، وسبب رفض أهل مكة أيضًا خاصة بعد وفاة عمه أبي طالب، ومن خلال بحثنا التالي نستعرض لكم أهم وأنجح هجرات الرسول – صلى الله عليه وسلم –

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الرسول القدوة

عناصر البحث

  • أسباب الهجرة من مكة إلى يثرب (المدينة المنورة).
  • أسباب اختيار الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – ليثرب.
  • أحداث الهجرة من مكة إلى المدينة.
  • نتائج الهجرة النبوية من مكة إلى يثرب.
  • تحول الاسم من يثرب إلى المدينة المنورة.
  • عمر النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – عند الهجرة.

أسباب الهجرة من مكة إلى يثرب (المدينة المنورة)

أثناء الحديث عن بحث عن هجرة الرسول، فإن أهم الأسباب التي دعت النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – للهجرة إلى يثرب هو ومن معه، يمكننا حصرها في التالي:

  • انتقال الدعوة للدخول في الدين الإسلامي من السر إلى العلن.
  • رفض أهل مكة للإسلام.
  • ازدياد أذى المشركين للمسلمين وتنوع صور العذاب.
  • حصار قريش للمسلمين ومنعهم من كل شيء وحرمانهم من الطعام والشراب.
  • تآمر المشركون على قتل سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – فكان عليه الهروب لينفذ بحياته.
  • رغبة المسلمين في نشر الإسلام خارج مكة.
  • استعداد أهل يثرب لاعتناق الدين الإسلامي.
  • إقامة الدولة الإسلامية وبدء عهد جديد من النور.

أسباب اختيار الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – ليثرب

في إطار الحديث عن بحث عن هجرة الرسول، فقد التقى النبي محمد – صلى الله عليه وسلم ـ بمجموعة من الشباب والذين كانوا من المدينة تحديدًا من الخزرج، وبعد الحديث معهم أردوا دعمه ومؤازرة الدعوة الإسلامية، فوجد الكريم – صلى الله عليه وسلم- فيها الأمان والطمأنينة حيث سيبتعد عن أذى المشركين وسيجد في الأنصار مبايعته والحرص على نشر الدعوة، وفي يوم العقبة بايعوا الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – وبعدها تم استقباله استقبال الملوك.

اقرأ أيضًا: أجمل ما قيل في مدح الرسول

أحداث الهجرة من مكة إلى المدينة

أهم جوانب بحث عن هجرة الرسول، هي ذكر كافة مواضع الحديث عن مسار الهجرة النبوية ويمكن أن نقوم بتتبعها من خلال الآتي:

1- اجتماع دار الندوة

اجتماع كبار قبائل قريش يحاولون التفكير في خطة للتخلص من الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم- وقد تهيأ لهم الشيطان في صورة إنسان وجعلهم يجمعون على وجوب قتله، وأن يتم الأمر عن طريق جمع شاب من كل قبيلة وينتظرونه خارج منزله ليقتلوه بضربة رجل واحد فيتناثر دمه بين القبائل فلا تستطيع قبيلته أخذ ديته والانتقام.

2-  منزل السيدة خديجة

بعدها أوحى الله سبحانه وتعالى للنبي محمد – صلى الله عليه وسلم ـ باجتماع قريش وتخطيطهم لقتله، فأمره الله بالهجرة والتوجه إلى المدينة، وليلتها أتى علي بن أبي طالب – رضي الله عنه –  للرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – وأمره الرسول بالنوم في فراشه وتغطية جسمه بالكامل، وانطلق الرسول إلى منزل صاحبه أبي بكر الصديق – رضي الله عنه – قبل الفجر، وخرج أمامهم تاليًا قوله تعالى:

{وَجَعَلْنَا مِنۢ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّا فَأَغْشَيْنَٰهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ} [ يس: 9]. فأعماهم الله عنه.

3- منزل أبي بكر الصديق وغار ثور

توجه النبي الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم – إلى منزل صديقه الذي اختاره في رحلته من أجل أن يهاجروا إلى المدينة وتوجها معًا إلى غار ثور في جبل ثور، ومكث في الصاحبين ثلاثة أيام.

4- خروج المشركين للبحث عن الرسول

عندما علم المشركين بهروب الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – ذهبوا بحثًا عنه في كل صوب وفج، حتى وصول المشركين إلى غار ثور.

5-  عش الحمام

وجد المشركون غار ثور وحاول أحدهم أن ينظر بداخل الغار لكنه لم يستطع بسبب عش الحمام وهنا دار في هذا الموضع ما قيل على لسانهم، “أنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ، حَدَّثَهُ قالَ:

نَظَرْتُ إلى أَقْدَامِ المُشْرِكِينَ علَى رُؤُوسِنَا وَنَحْنُ في الغَارِ، فَقُلتُ: يا رَسولَ اللهِ، لو أنَّ أَحَدَهُمْ نَظَرَ إلى قَدَمَيْهِ أَبْصَرَنَا تَحْتَ قَدَمَيْهِ، فَقالَ: يا أَبَا بَكْرٍ ما ظَنُّكَ باثْنَيْنِ اللَّهُ ثَالِثُهُمَا” [الراوي أبو بكر الصديق].

6-  الطعام والأخبار

كانت أسماء بنت أبي بكر تأخذ في الثلاث أيام التي باتوا فيها الطعام والشراب لهم، وكان عبد الله ابن أبي بكر يجول في مكة يستمع إلى الأخبار وإذا حل الليل خرج إلى الغار يخبرهم بجميع أخبار أهل مكة ونيتهم في العثور عليهم.

7-  يأس أهل مكة في الوصول إلى الصاحبين

عندما يأس أهل مكة في العثور عليهم أو الوصول أعلنوا في جميع أنحاء الجزيرة أن من يجدهم سواء كان أحياء أو أموات، فإن لهم جائزة مقدارها 100 ناقة.

8-  استكمال الرحلة

بعد ثلاثة أيام خرج الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – مع أبي بكر الصديق – رضي الله عنه- لاستكمال رحلتهم إلى يثرب، ومعهم عبد الله بن أريقط وهو الدليل الذي كان يأخذهم إلى طريق تجهله قريش حتى يأمنوا من أذاهم.

9- سراقة بن مالك

علم مكان الرسول الله – صلى الله عليه وسلم ـ أحد أهل مكة وهو سراقة بن مالك، وانطلق مسرعًا بفرسه حتى يلحقهم ويفوز بالجائزة، لكنه كلما اقترب منهم كانت قدما فرسه تغرسان في الرمال فلا يستطيع الحراك، حتى نادى عليهم فأذن الله الرسول – صلى الله عليه وسلم بالاقتراب، وعرض عليه العودة إليهم وكتمان السر وأن يكون مقابلها سوار كسرى ملك الفرس، فوافق سراقة أخذ رقعة مكتوبة بالوعد.

10-  خروج أهل المدينة

بعد إعلان خروج الرسول – صلى الله عليه وسلم – من مكة كان أهل يثرب يخرجون بعد كل فجر إلى أطراف المدينة ينتظرونه لاستقباله.

11-  وصول الرسول إلى يثرب

في اليوم الثامن من خروجه – صلى الله عليه وسلم – وصل إلى المدينة ليستقبله أهلها بكل ترحاب وأفراح.

اقرأ أيضًا: عدد زوجات الرسول صحيح البخاري

نتائج الهجرة النبوية من مكة إلى يثرب

في إطار حديثنا عن بحث عن هجرة الرسول pdf، وبعد وصول المسلمين إلى بر الأمان كان هناك مجموعة من النتائج والفوائد التي عادت على المسلمين من ذلك، وهذه النتائج يمكن تعدادها في الآتي:

1-  بناء مسجد قباء

هو أول مسجد في الإسلام، والذي كان نقطة البداية لعهد جديد إسلامي ومنه بدأت كل العبادات وقد كان مركز تجمع الجيوش، ومكان استضافة الوفود، ومحكمة المسلمين للفصل في أمورهم بقضاء النبي محمد – صلى الله عليه وسلم- كما أنه كان مكان لأخذ المسلمين الشورى بينهم في أمور دينهم ودنياهم.

2- تعزيز التكافل الاجتماعي

حرص الرسول الكريم على تعزيز التكافل وإخاء المهاجرين مع الأنصار، وهنا يمكن القول إنه ظهرت أسمى معاني التضحية والإيثار بينهم.

3- توسيع دائرة الدعوة

حيث استطاع الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم – وصحبه أن ينشروا الدين الإسلامي بحرية وأن يزيدوا من أعداد المسلمين.

4- إقرار أنظمة الدولة الاقتصادية والسياسية

حيث حرص الرسول على إنشاء نظام سياسي واقتصادي لتنظيم شئون البلاد، فقد وحد الرسول الكريم بين أهل مكة والمدينة وكتب كتابًا لكل السكان يكون به كافة الحقوق والواجبات كما قام بإنشاء سوق من أجل التجارة بين سكان المدينة، ولأنه كان عادل وحريص فقد ترك أهل المدينة سوق بني قينقاع اليهودي وتوجهوا إلى السوق الخاص بالمسلمين.

5- بناء قوة عسكرية

بعد استقرار أمور البلاد بدأ الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم ـ ببناء قوة عسكرية وإعداد جيش من المقاتلين الذين يهدفون لنشر الإسلام في جميع المناطق، وهذا الجيش العظيم استطاع أن يهزم في الروم والفرس أقوى الجيوش في ذلك الوقت.

6- وضع الدستور

كتب الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم ـ كتاب كوثيقة تضمن كافة الحقوق والواجبات والتي اعتبرت بعد ذلك دستور للمدينة يسيرون عليه في كل أمورهم.

7- اعتماد التاريخ الهجري

أراد المسلمون أن يقوموا بتخليد هذه النقطة الفاصلة في الدين، فقام عمر بن الخطاب باستحداث التاريخ الهجري ويعد هو أول من وضع الاثني عشر شهر اعتمادًا على دورة القمر في اكتماله واختفائه.

لتحميل هذا البحث بصيغة PDF قم بالضغط على الرابط التالى: بحث عن هجرة الرسول pdf

تحول الاسم من يثرب إلى المدينة المنورة

عند اقتراب نهاية الحديث عن بحث عن هجرة الرسول، نذكر أنه عندما كان يقوم الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم – بالهجرة إليها كانت آنذاك تدعى يثرب ولكن عند دخوله إليها، واستقبال أهلها له من خلال الأناشيد والاحتفالات والتي كان أشهرها نشيد طلع البدر علينا، تغير اسمها إلى المدينة المنورة حيث إنها أنيرت بهجرته إليها دونًا عن باقي المناطق.

عمر النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – عند الهجرة

في نهاية بحث عن هجرة الرسول، كان عمر الرسول – صلى الله عليه وسلم – آنذاك 40 عام، فقد أقام الرسول – صلى الله عليه وسلم-  في مكة بعد تبلغيه النبوة لمدة 13 عام، وكان تاريخ البعثة هو 17 من شهر رمضان في السنة الثالثة عشر قبل الهجرة، وهاجر الرسول في يوم السابع والعشرين من شهر صفر عام 14 هجريًا.

اقرأ أيضًا: بحث عن الحج pdf

خاتمة البحث

الصبر على الأذى واليقين بانتهائه بإذن الله من الأمور التي يجب أن يتحلى بها المسلم، قدوة للرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم- فهل هناك أصعب من أن يطرد المرء من بيته، ولكنه – صلى الله عليه وسلم – استطاع أن يصبر ويحتسب يقينًا منه بأن الله ناشرًا الإسلام رغم أنف الكافرين.

الصداقة الحقيقية تظهر في الوقت الصحيح، وخير دليل على هذه الصداقة هو الرسول محمد – صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبي بكر الصديق – رضي الله عنه – فكان أول المبادرين لكل ما يطلب الرسول الكريم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.