الرد على إهانة الزوج

كيف يكون الرد على إهانة الزوج؟ وما سبب توجيه الإهانة إلى الزوجة؟ أصبح في الوقت الحالي الكثير من الأزواج يوجهون الإهانات إلى زوجاتهم سواء بالقول أو بالفعل، لكن هناك بعض السيدات التي تعاني من تلك المشكلة ولا تجد لها حل، لذلك سنتعرف على حل تلك المشكلة من خلال موقع جربها.

الرد على إهانة الزوج

من الجدير بالذكر أن الرجل الذي يهين زوجته قد تكون هناك العديد من الأسباب التي تدفعه إلى ذلك التصرف ولكن في النهاية لا بد أن يكون للمرأة رد فعل جاد على تلك الأمور والذي يتمثل في الآتي:

1- الحفاظ على رباطة الجأش

في البداية لا بد أن تتمتع المرأة بالهدوء في ذلك الموقع حتى تستطيع رد حقها بدون أن تضيعه، ففي تلك الحالة لا يجب أن تستسلم المرأة للعصبية التي لا تفيد بل ستزيد الأمر سوءًا، فلا يجب رد الإهانة بالإهانة.

ففي تلك الحالة تمتعي بالهدوء الذي سوف يجبر زوجك على الهدوء والتراجع عما يبدر منه إهانات ويعيد النظر فيما بدر منه، وستكونين أنت على صواب وهو من على خطأ وذلك من أنسب فنون الرد على إهانة الزوج.

اقرأ ايضًا: كلمات عن ظلم الزوج لزوجته

2- عدم التفريط في الحق

في حالة التحلي بالهدوء لا يعني التفريط في حقك والتسامح لما بدر منه، لأن في ذلك الوقت الذي تسامحي فيه سوف يكون الانتقاد والإهانة بعد ذلك أكبر، لذلك يجب توضيح أن التسامح في تلك الإهانة لا يجدي نفعًا حتى ترين أنه تغير حقًا.

3- التفكير في الكلمات أولاً

يجب على المرأة التفكير فيما قاله زوجها لها على هيئة إهانة أو ألفاظ جارحة، فقط كان الرجل يقصد توجيه النقد ولكن خرج منه بشكل غير سليم قبل التفكير فيه، وذلك من أنسب فنون الرد على إهانة الزوج، فيجب أن تفكر المرأة في الكلام وإذا كان زوجها على حق لا بد من التصليح من الأخطاء التي جعلته ثائر بتلك الطريقة.

4- مواجهة الزوج

في كل الأحوال إهانة الزوج إلى زوجته أمر لا يقبل ولا يغتفر، لذلك يجب على الزوجة مواجهة زوجها بما قال في حقها، ولكن يجب عليك اختيار الوقت المناسب لتلك المواجهة فاختاري الوقت الذي يكون فيه الزوج في بال طيب وغير منزعج حتى لا تحدث مشكلة أخرى.

5- التحلي بالثقة

من الجدير بالذكر أن الإهانة تكون توجيه النقد ولكن بصورة غير سليمة فتأتي على هيئة إهانة أو توبيخ، الأمر الذي قد يجعل الزوجة تفقد الثقة في نفسها، ولكن على العكس لا بد أن تتحلى الزوجة بالثقة الزائدة مع التطوير من نفسها وتصليح ما يجعل زوجها يوجه لها الإهانة.

6- التحدث مع كبار العائلة

في حين إذا لم تستطع الزوجة رد حقها من زوجها الذي يقوم بإهانتها لفترات طويلة عليها اللجوء إلى الشكوى إلى الأهل وكبار العائلة وذلك للحفاظ على حقها ووضع حد رادع لتلك الإهانات التي تصدر منه، حتى لا تؤثر عليها نفسيًا في المستقبل أو حتى لا تتطور تلك الإهانة إلى التطاول باليد.

أسباب عدم احترام الزوج لزوجته

من خلال التعرف على الطريقة المناسبة للرد على إهانة الزوج، يجب التعرف على الأسباب التي تجعل الزوج أو الرجل عمومًا يوجه الكثير من الإهانات إلى المرأة، والتي تتمثل في الآتي:

1- اعتقاد ضعف الزوجة

من أشهر الأسباب التي تجعل الزوج يوجه تلك الإهانات إلى شريكة الحياة هو أن تلك المرأة في العموم من المخلوقات الضعيفة التي تقوى على مواجهة الرجل مهما فعل أو قال، حتى وأن وصل الأمر إلى التطاول باليد.

2- وجود الفروق بينهم

يعد ذلك السبب من الأسباب التي تجعل الزوج دائم الإهانة لزوجته، حيث إن هناك العديد من الرجال قد يتزوجون من سيدات بسيطة الحال، فتوجد العديد من الفروق الطبقية بينهم، الأمر الذي يتحول من إهانة إلى الذل بالإضافة إلى وجود الفروق التعليمية.

3- شخصية الرجل المتسلطة

الكثير من الرجال توجد به صفة التسلط وهو الشخص الذي يريد التحكم في كل من حوله وفرض رأيه عليهم حتى لو عن طريق الإهانة، حيث تعاني تلك الشخصية من مرض العظمة والتكبر وأن زوجته لا تفهم شيء وهو من يفهم كل شيء.

اقرأ ايضًا: كيف تنتقمين من زوجك إذا اهانك

4- تدخل الأهل في حياة الزوجين

قد يتمتع العديد من الأزواج بالشخصية الضعيفة التي لا حول لها ولا قوة وغالبًا ما يتحكم أهله في حياته الزوجية الأمر الذي يخلق العديد من المشكلات بينهم، فقد يتطور الأمر إلى أن يهين الزوج زوجته من أجل إرضاء أهله.

5- التربية الخاطئة للرجل منذ الصغر

قد يتربى الرجل على معتقدات أن المرأة تستحق الإهانة وأن زوجها هو من له السيطرة عليها، كما أنها يجب عليها طاعة زوجها في كل الأمور، فقد يتعلم الرجل أن يفرض الشخصية المهيمنة والتي تتمتع بالخشونة والصوت العالي والإهانة.

6- عقدة النقص عند الرجل

قد يعاني الرجل من الغيرة تجاه زوجته إذا كانت هي محبوبة بين الناس، وقد تكون من الأثرياء وهو أحد الشخصيات البسيطة فتتربي عنده عقدة النقص والحقد تجاهها، فيعوض ذلك الأمر عن طريق إهانتها طوال الوقت.

7- عدم طاعة الزوجة لزوجها

هناك أحد الأسباب القوية التي تجعل الزوج يهين زوجته وهو أنها لا تطيعه فيما يأمر به أو تطيعه في العموم، أو قد يكون سبب الإهانة هو إهمال الزوجة في حق زوجها أو في حق بيتها وأبنائها، أو قد يكون السبب في أنها تتطاول عليه بالإهانة وعدم احترامه.

8- التباهي والتفاخر

هناك العديد من الأزواج يستمدون القوة من ضعف الزوجة، حيث إنه يتباهى ويفتخر بأنه يهين زوجته أمام الآخرين، ذلك الأمر الذي يظن أنه سيكسبه احترام الناس أو التفاخر بينهم.

تكريم الدين للزوجة

المرأة من الفئات التي نالت التكريم والتشريف في الدين الإسلامي وفي كل الأديان، فالله رفع من شأنها وكرمها، كما أن رسولنا الكريم أمرنا بحسن التعامل مع الزوجة وكان هو خير مثال في التعامل الحسن مع زوجاته، ومن الأدلة على تكريم الدين للمرأة الآتي:

  • فجاءت في سنة الرسول عن عائشة أم المؤمنين ـ رضي الله عنها ـ عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال “خيرُكم خيرُكم لأهلِه وأنا خيرُكم لأهلي“[صحيح مسند].
  • كما قال الله في كتابة العزيز: }يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا ۖ وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ ۚ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا{[سورة النساء الآية:19].
  • عن عمرو بن الأحوص أ رضي الله عنه ـ عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال ” شَهِدَ حجَّةَ الوَداعِ معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ فحَمدَ اللَّهَ وأَثنى علَيهِ وذَكَّرَ ووعظَ ثمَّ قالَ استَوصوا بالنِّساءِ خيرًا فإنَّهنَّ عندَكُم عَوانٍ” [صحيح حسن].
  • عن معاوية بن حميدة القشيري ـ رضي الله عنه ـ عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم قال “لا تَضْرِبْ الوجهَ، ولا تُقَبِّحْ، ولا تَهْجُرْ إلا في البيتِ“[صحيح مستند].

اقرأ ايضًا: كيفية التعامل مع الزوج العصبي

نصائح لتعامل الزوج مع زوجته

في حين التعرف على كيفية الرد على إهانة الزوج، هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها من قبل الرجل في التعامل مع زوجته والتي تتمثل في الآتي:

  • التحلي بالصبر في وقت الضيق.
  • مواجهة الزوجة بالتقصير الذي ينتج عنها ومساعدتها في تجاوز ذلك التقصير.
  • مساعدة الزوجة في كل الأمور حيث إنها تعاني في بعض الأوقات من الضعف.
  • العمل على التواصل البصري لزيادة التفاهم بينهم.
  • مشاركة المشاعر مع الزوجة فيما تمر به من فرح أو حزن أو تعب.
  • عدم التطاول بالإهانة عليها قولًا أو فعلًا.
  • العمل على المشكلات التي تواجههما في الحياة بالنقاش والتفكير وعرض الحلول والعمل على تنفيذها.
  • تقديم واجب الدفاع عن الزوجة أمام الناس الأمر الذي يزيد من قدر الرجل عن زوجته.
  • عدم اللجوء إلى استماع الآخرين في تدبير شؤون البيت.
  • يجب التعامل مع الزوجة بكل رفق ولين لأنها كائن ضعيف والرسول وصى على التعامل باللطف مع الزوجات.
  • عدم توجيه الإهانة لها أمام الآخرين مهما أخطأت واجعل العتاب بمفردكما.
  • تلبية الاحتياجات الضرورية لها بالإضافة إلى توفير الرفاهية في الحد المعقول.

الإهانة بكل أشكالها من الأمور التي لا يقبلها أي بشر في حالة إذا كانت بدون مبرر أو لإظهار القوة والتفاخر، لذلك يجب على كل زوج احترام زوجته في السر والعلن.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.