هل يمكن الشفاء من مرض ثنائي القطب أم لا

الشفاء من مرض ثنائي القطب يعتمد بشكل رئيسي على الالتزام بالعلاج والتعليمات التي يلقيها عليك الطبيب، فهذا المرض يعتبر من الأمراض المزمنة التي بحاجة إلى علاج مدى الحياة، وبالتالي يكون المريض بحاجة إلي وقت طويل من العلاج لكي تصبح الأعراض غير ظاهرة عليه، وللتعرف على إجابة سؤال هل يمكن الشفاء من مرض ثنائي القطب أم لا يمكنكم متابعة مقالنا عبر موقع جربها.

ما هو مرض ثنائي القطب

الشفاء من مرض ثنائي القطب

  • مرض ثنائي القطب هو واحد من أنواع الاضطرابات النفسية التي يصاب الإنسان بها، ويعتبر اضطراب مزاجي طويل حيث إنه يؤثر على طريقة تفكير وشعور وسلوك الشخص.
  • يشعر الأشخاص المصابون به بتأرجح المشاعر فمرة يشعر بالحزن والاكتئاب، والكسل ومرة أخرى يشعر بالسعادة والنشاط وحب الحياة.
  • يسبب التناقض في المشاعر إلي اضطراب الوجدان المصاب فمرات يجد نفسه وحيدًا بلا أصدقاء عندما يصاب بالاكتئاب ومرات يجد نفسه سعيد محاطا بأصدقائه.
  • يصاب شخص واحد بهذا المرض من بين 100 شخص في مرحلة حياتهم.
  • مدة علاج هذا المرض تختلف من شخص إلي آخر وكثير يعانون من هذا المرض حيث أصاب به الرسام الشهير مايكل أنجلو ورسم أجمل لوحاته وهو تحت تأثير هذا المرض.
  • يطلق على هذا المرض أيضا اسم الاكتئاب الهوسى.

ومن هنا سنتعرف على: أمراض القطط الجلدية بالصور وطرق علاجها وأهمية التشخيص المبكر

سبب الإصابة بمرض ثنائي القطب

  • قبل التعرف على طريقة الشفاء من مرض ثنائي القطب نتعرف على سبب الإصابة بهذا المرض، فحتى الآن ظل السبب مجهول ولكن يوجد بعض العوامل التي من الممكن أن تؤدي إلي الإصابة بهذا المرض منها.
  • وجود اختلال في التوازن الكيميائي في الدماغ لمستويات الناقلات العصبية، وهذه المواد الكيميائية وظيفتها التحكم في وظائف الدماغ مثل النورادرينالين، والسيروتونين، والدوبامين.
  • يوجد اعتقادات أن هذا المرض مرتبط بالوراثة.
  • عادة تسبب الظروف أو المواقف المجهدة إلي ظهور أعراض هذا المرض.
  • الإجهاد النفسي الشديد التي يتعرض له الشخص.
  • وجود مشاكل كثيرة في حياة الشخص اليومية مثل مشاكل المال والعمل والعلاقات.
  • وجود حدث أثر في حياة الشخص مثل وفاة أحد المقربين له.
  • وجود اضطرابات في النوم.

ونرشح لكم من هنا التعرف على: علاج ضعف الانتصاب عند الشباب قبل الزواج عن طريق الأدوية

المراحل التي يمر بها مريض ثنائي القطب

  • مرحلة الأولى تدعى مرحلة الهوس ويشعر المريض في هذه المرحلة بالسعادة والتفاؤل حيث يكون واثقًا من نفسه ولديه روح معنوية عالية.
  • حيث يحب الحياة ويكون مقبلًا عليها ويرى الجمال في كل شيء ويكون كثير الضحك وينجز الكثير من مهام يومه على أكمل وجه.
  • يعاني في هذه المرحلة من عدم التركيز والتشتت، والأرق الشديد وعدم وجود رغبة في النوم.
  • يشعر بالحماس الشديد لكي يؤدي أي عمل طلب منه.
  • تكون لديه رغبة كبيرة في ممارسة الجنس حيث يصل به الأمر إلي ممارسة علاقات غير شرعية.
  • يثرثر كثيرًا ويتكلم سريعًا.
  • المرحلة الثانية مرحلة تدعى مرحلة الاكتئاب وفيها ينسحب المريض من جميع العلاقات الاجتماعية والأنشطة التي كان يمارسها.
  • يفقد رغبته في القيام بمهام عمله اليومية.
  • يفقد شهيته في تناول الطعام، ويفقد رغبته في ممارسة علاقته الزوجية.
  • يشعر بالكثير من الذنب تجاه كل من حوله.
  • يشعر بالتشاؤم التي من الممكن أن يدفعه إلى الانتحار.
  • وجود اضطرابات في النوم حيث يعاني من أرق شديد في الليل أو ينام لساعات طويلة.
  • يفقد رغبته في الحياة وفي القيام بالعمل.
  • فقد القدرة على اتخاذ أي قرارات.

ما الذي يحدث بين مرحلة الهوس ومرحلة الاكتئاب؟

الشفاء من مرض ثنائي القطب

  • من المعتقد لدى الناس أن الشخص يصبح طبيعي بين المرحلتين لا يعاني من أي شيء.
  • ربما يكون ذلك صحيح للبعض ولكن لا يحدث لجميع المرضى كما هو معروف الآن.
  • حيث وجد أنهم يشعرون بأعراض كآبة بسيطة وتفكيرهم يكون متأثرًا على الرغم من أنهم يظهروا طبيعيين أمام الأشخاص الآخرين.

ولا يفوتكم قراءة موضوع: اعراض حساسية الانف والحنجرة وطرق علاجها

الشفاء من مرض ثنائي القطب

  • العديد من الناس يسألون هل يمكن الشفاء من مرض ثنائي القطب أم لا؟ ولكن تعتبر حتى الآن أنه لا، حيث الأطباء حتي وقتنا هذا لم يعرفوا سببه الحقيقي ولم يجدوا علاجًا له.
  • ولكن من حسن الحظ رغم أنه هذا المرض ليس له علاج لكن الأشخاص المصابون به يتمتعوا بفترة طويلة خالية من الأعراض عند التزامهم بالعلاج وتعليمات الطبيب.

علاج مرض ثنائي القطب

  • يجب أن تعرف في البداية أنك تستطيع أن تتحسن من هذا المرض، وأنه يمكنك التعايش معه واستكمال حياتك.
  • حيث يحرص الطبيب على تعليم أهل المريض كيفية التعامل مع هذا المرض بالطريقة الصحيحة ويجب على المريض أن يقتلع عن الإدمان وعدم تناول أي كحوليات خلال فترة العلاج.
  • يضطر المريض أن يدخل المستشفى عندما يصل إلى مرحلة شديدة من المرض أو يعرض حياته للخطر وحياة غيره.
  • يوجد أربع أنواع من الأدوية الرئيسية لمعالجة هذا المرض في البداية العلاج الدوائي ومنها مثبتات المزاج التي يصفها الطبيب لكي تتحكم في نوبات الهوس.
  • مضادات الاكتئاب يعطيه الطبيب لكي يعالج نوبات الاكتئاب ولأن مضاد الاكتئاب يعمل على تحسين الحالة المزاجية والنفسية، فإن المريض يكون عرضة أن ينتقل مباشرة من مرحلة الاكتئاب إلى مرحلة الهوس.
  • لذلك عندما يعطي الطبيب مضاد الاكتئاب يصف معه مثبت للمزاج.
  • المهدئات أو مضادات القلق حيث تعمل هذه الأدوية على تنظيم النوم الذي يضطرب في مرحلة الهوس أو مرحلة الاكتئاب ولكن من الأفضل أن يصفوه الأطباء لفترة قصيرة جدًا.
  • مضادات الذهان يتم وصف هذا الدواء عندما يفشل جميع العلاج السابق في تحسين حالته.
  • العلاج النفسي يعتبر الجزء الحيوي في علاج هذا المرض ويشمل العلاج الإيقاعي المشترك بين الأشخاص، والعلاج المعرفي السلوكي، والتربية النفسية، والعلاج الذي يعتمد على الأسرة.
  • العلاج بالصدمات الكهربائية يستخدم هذا النوع من العلاج في الحالات الشديدة فقط والتي تعالج في المستشفيات وهذه الحالات تعجز الأدوية في التحكم في أعراض المرض.
  • يكون المريض عند العلاج تحت تأثير المخدر لا يشعر بأي شئ.
  • من المهم جدًا الالتزام بخطة الطبيب للعلاج لكي نتجنب التعرض لأي انتكاسة أو رجوع الأعراض بعد اختفائها.

كما يرشح لكم موقع جربها الاطلاع على: علاج حساسية اليدين والحكة وأعراضها وأسبابها

كيف يجب أن نتعامل مع مريض ثنائي القطب؟

  • هذا الأمر يكون بحاجة إلي تفهم تام لحالة المريض بدون أي سخرية منها واستشارة الطبيب المختص بعلاج الحالة ورسم خطة العلاج.
  • يقوم الطبيب بإرشاد الأهل إلى أفضل طريقة عن كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب في نوبات المرض المختلفة.
  • يقوم الطبيب بتسليط الضوء على علامات الشفاء من المرض حيث يؤثر تأثيرا إيجابيا على المريض وأهله عند ملاحظة هذه العلامات.
  • ويشجع المريض بشكل أكبر على الاستمرار في خطوات العلاج لما يلاحظه من تحسينات.

العلاج طويل الأمد والرعاية الذاتية لمريض ثنائي القطب

  • من المهم جدًا أن يلتزم المريض بالعلاج، حيث إن الالتزام بالعلاج يقلل من تكرار نوبات تقلب المزاج.
  • حيث تشمل استراتيجيات الرعاية الكثير من الأمور منها إنشاء توازن جيد بين العمل والحياة، أن يقوم المريض بعمل علاقات إيجابية.
  • أن يتناول نظام غذائي صحي متكامل.
  • يمارس التمارين الرياضية.
  • يحصل على قسط من النوم كافي.
  • حيث يساعد الدعم الشخصي والعناية الشخصية في تحسين حالة المريض عن طريق زيادة ثقته في نفسه.
  • من الممكن ألا يستطيع الشخص تجنب التغيرات دائمًا ولكن بمرور الوقت يستطيع أن يعرف العلامات المبكرة للتغيرات المزاجية ويضع استراتيجيات لكي يقلل تأثيرها.
  • من الأفضل أن يمارس المريض اليوجا والتأمل لأنها تقوم بجلب الكثير من الوعي للتغيير في المزاج وتساعد الأنشطة الرعاية الذاتية مثل القراءة والاستحمام في تغيير استقرار مزاج المريض.
  • حيث هذا كله يساعد على الشفاء من مرض ثنائي القطب وكلمة شفاء تعني التخلص من الأعراض وأن يعيش المريض حياة طبيعية لأنه كما ذكرنا أن هذا المرض ولا يمكن الشفاء منه بشكل نهائي.

انتكاسة مريض ثنائي القطب

  • انتكاسة المرض تعني رجوع ظهور الأعراض مرة أخري وتحدث الانتكاسة خلال فترة خمود المرض وقبل الوصول إلي التعافي بشكل كامل.
  • يكون المريض معرض للانتكاسة إذا لم ينتظم في علاجه أو توقف عنه لفترة طويلة.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: علاج القولون التقرحي بالطب النبوي وانواعه واسبابه

الشفاء من مرض ثنائي القطب الذي يعتبر واحد من الاضطرابات النفسية التي تصيب الشخص ويمر بمراحل الاكتئاب والهوس مما يجعله يضطرب وجدانيًا، فيجب عليه أن يلتزم بالعلاج حتى لا يشعر بهذه الأعراض.

 

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.