حالات شفيت من ضمور العصب البصري

حالات شفيت من ضمور العصب البصري أعدادها كبيرة، حيث تم دراستها في الأبحاث الطبية التي أجريت على مستوى العالم، حيث إن ضمور العصب البصري من أخطر الأمراض التي يتعرض لها الإنسان، ولذا سنوضح لكم اليوم من خلال موقع جربها عدة حالات شفيت من ضمور العصب البصري، مع توضيح طرق علاج ذلك المرض.

حالات شفيت من ضمور العصب البصري

هناك الكثير من حالات شفيت من ضمور العصب البصري، وذلك بسبب استخدامها الخلايا الجذعية، حيث إن من ضمن تلك الحالات ما يلي:

1- دميتري عمره 18 عام

تعرض دميتري إلى إصابة في العصب البصري أدت إلى ضموره نتيجة إصابة أثناء ممارسته لرياضة الكاراتيه، وكان دميتري مصاب بضمور العصب البصري في عين واحدة، وبعد أن قام باستخدام الخلايا الجذعية لشهور عديدة، فتمكن بعدها من الرؤية بصورة واضحة بنسبة تسعين بالمئة.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج ضعف النظر

2- فاليريا عمرها 24 عام

فاليريا تعاني من إصابتها بالضمور في العصب البصري، والذي أدى لضعف بصرها بنسبة حوالي عشرين بالمئة، وقامت فاليريا بالخضوع إلى الكثير من الطرق العلاجية الدوائية المختلفة ولكن كانت كلها نتائجها دون جدوى.

لجأت فاليريا أخيرًا إلى إجراء جلسات للخلايا الجذعية وهو علاج خلوي، فوجدت بعد هذه الجلسة التحسن الملحوظ في العصب البصري وتمكنت بعد هذه الجلسة من الرؤية بواسطة عينها اليسرى وذلك على بعد متر تقريبًا، أما العين اليمنى فأصبحت ترى بها بشكل أفضل من على بعد ثلاثة أمتار.

استطاعت فاليريا أن تميز بين الألوان المختلفة مثل اللون الأحمر ذي الطول الموجي الكبير، علاوة على أنها تمكنت من رؤية الأجسام الكبيرة الحجم والتي كانت رؤيتها لهم مشوشة ولا تستطيع تمييزهم.

أما في الأسبوع الثاني أصبحت فاليريا ترى بعينها اليسرى على مسافة أبعد تصل إلى متر وخمسة وثمانين سنتيمتر، كما أنها أصبحت ترى بعينها اليمنى من على مسافة اثنين وخمسة وثمانين سنتيمتر، ويعتبر هذا التطور مذهل للغاية خلال فترة قصيرة.

3- سيرجي عمره 43 عام

كانت حالة سيرجي متطورة وشديدة في الخطورة، حيث إنه مصاب بضمور شديد في العصب البصري من جانب واحد في شبكية العين، وهذا الضمور تسبب في انخفاض الضمور بصورة واضحة.

بعد أن لجأ سيرجي إلى استخدام الخلايا الجذعية تحسنت حالته بصورة كبيرة، كما أنه أصبح يرى الأجسام على مسافات قريبة علاوة على أنه يستطيع الآن التمييز بين الألوان.

النتائج الإيجابية تتزايد بمرور الوقت على استخدام الخلايا الجذعية بانتظام وبصورة مستمرة.

4- يوري عمره 58 عام

كان يوري يعاني من الإصابة بورم في الدماغ ولكن كان هذا الورم حميد، لكنه بسبب زيادة عمره نسبيًا لم يتحمل العصب البصري هذا الورم وتعرض للضمور الشديد حتى أصبحت الرؤية تنخفض شيء فشيء.

حرص يوري على الخضوع للجلسات التي يتم فيها العلاج بالخلايا الجذعية وأصبحت قدرته على الرؤية تتطور بصورة واضحة وملحوظة، وذلك بنسبة خمسة عشر بالمائة من الجلسة الأولى، وبالجلسة الثانية أصبح يوري يستطيع التمييز بين الألوان بشكل واضح، وكذلك الأجسام كبيرة الحجم.

أسباب ضمور العصب البصري

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بضمور في العصب البصري، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • قلة نسبة الأكسجين في الدم.
  • إمدادات الدم.
  • الإصابة بالالتهابات.
  • السموم.
  • التعرض لاستسقاء الرأس.
  • الاضطرابات التنكسية المختلفة.
  • التعرض للصدمات.

أسباب ضمور العصب البصري الرئيسية

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ضمور العصب البصري، والتي يتم تصنيفها كأسباب رئيسية لهذا الضمور، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

1- اعتلال العصب البصري الوراثي

يكون الإصابة بهذا الاعتلال منذ الولادة، حيث إنه يمكن اعتباره عيب خلقي، ويتسبب هذا العيب في فقدان الرؤية المركزية بصورة سريعة وغير متعبة بالأخص بين الشباب في عمر العشرين.

من الممكن أن يتم الإصابة بفقدان للرؤية في عين واحدة في بداية الأمر ومن ثمَ تتفاقم الحالة، مما تتسبب في إصابة البصر بصورة كاملة.

2- اعتلال العصب البصري التغذوي

في حالة الإصابة بهذا الاعتلال، يتم الإصابة بتلف في الاعصاب البصرية نتيجة قلة في البروتينات وفيتامين ب 12 بالإضافة إلى حمض الفوليك.

3- اعتلال العصب البصري السمي

يصاب المريض بهذا الاعتلال بسبب التعرض إلى الكثير من السموم، والتي من ضمنها سم التبغ وتناول المشروبات الكحولية بكثيرة.

4- التهاب العصب البصري

ينتج التهاب العصب البصري بسبب الإصابة بالالتهابات البكتيرية والفطرية المختلفة، بالإضافة إلى الإصابة بالفيروسات والأمراض الطفيلية، وكذلك الإصابة بالاضطرابات المختلفة في الجهاز المناعي للجسم.

أعراض ضمور العصب البصري

في صدد التعرف إلى حالات شفيت من ضمور العصب البصري، سنتعرف إلى الاعراض التي تظهر على المرضى المصابين بهذا المرض، وهذه الأعراض تتمثل في الآتي:

  • قلة الرؤية بوضوح.
  • صعوبة التميز في الضوء.
  • تغيرات في القرص البصري.
  • حدة الرؤية تكون قليلة.
  • سطوع عين واحدة يكون منخفض.
  • انخفاض في الرؤية المحيطية.
  • الإصابة بضعف حاد في الوظيفة البصرية.

اقرأ أيضًا: علاج رفة العين اليسرى بالقرآن

تشخيص مرض ضمور العصب البصري

يوجد بعض النقاط التي يجب عليك الانتباه إليها لكي تتمكن من تشخيص مرض الضمور العصبي، وهذه النقاط تتمثل في الآتي:

  • في حالة ملاحظة الضعف البصري أو عدم رؤية الأشياء بوضوح وقلة رؤية الأجسام بصورة تدريجية، يجب على المصاب الذهاب فورًا إلى أقرب مركز لكي يقوم بإجراء التحاليل وعمل الفحوصات اللازمة.
  • عندما يكون المريض غير قادر على التمييز بين الألوان بصورة واضحة، يجب عليه أن يذهب إلى الطبيب حيث إن حالة عدم التمييز تعتبر من حالات ضمور العصب البصري.
  • قياس الانكسار التلقائي وهو حالة يتم من خلالها فحص لمجال الرؤية للتمكن من تقييم دقتها.
  • الحرص على قياس ضغط العين وهو حالة يتم فيها تنظير للعين أو تنظير مجهري لها.
  • إجراء تصوير مقطعي للعين، وذلك مع الحرص على تسجيل الإمكانيات البصرية.

علاج ضمور العصب البصري

في إطار التعرف إلى حالات شفيت من ضمور العصب البصري، سنهتم بعرض كيفية علاج ضمور العصب البصري، حيث إنه يتم من خلال اتباع بعض السبل المتمثلة في الآتي:

  • يتم معالجة السبب المؤدي لضمور العصب البصري، وذلك للحد من منع التطورات المرضية، بالإضافة إلى منع التعرض للمضاعفات المختلفة.
  • الاهتمام بتحسين عمل الدورة الدموية، بالإضافة إلى عمليات الأيض في العصب البصري نفسه من خلال معالجة سبب الإصابة بالمرض.
  • تعزيز حدة البصر قدر المستطاع.
  • اللجوء إلى العلاج الجراحي في بعض الأحيان، وذلك لمعالجة الأمراض التي تتسبب في ضمور العصب البصري.
  • يتم استخدام الليزر في كثير من الأحيان لمعالجة ضمور العصب البصري الناتج عن الإصابة بالجلوكوما أو ورم في العين.

مميزات علاج ضمور العصب البصري بالخلايا الجذعية

تمتلك الخلايا الجذعية العديد من المميزات في علاج ضمور العصب البصري، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • طريقة العلاج بالخلايا الجذعية تعمل على إيجاد الأوعية الدموية السليمة بدًلا من تلك الغير صالحة.
  • الخلايا الجذعية تقوم بتحسين وتعزيز عمل الدورة الدموية والتي تصل إلى شبكية العين، بالإضافة إلى وصولها إلى العصب البصري.
  • تحد الخلايا الجذعية من تكون الندوب التي تقلل من القدرة على الرؤية، وذلك لأنها تقوم بإفراز المواد والمركبات البيولوجية النشطة.

طرق علاج ضمور العصب البصري الدوائية

بعد أن عرضنا في السابق حالات شفيت من ضمور العصب البصري من خلال الخلايا الجذعية، سنهتم فيما يلي بعرض بعض طرق علاج ضمور العصب البصري الدوائية، وهذه الطرق تتمثل في الآتي:

  • تناول مجموعة من الفيتامينات التي تعمل على التغذية السليمة لأنسجة الجسم المختلفة.
  • الحرص على تناول مضادات الالتهاب، وذلك حتى تقلل من الالتهابات التي تصاب بها أجهزة الجسم المختلفة.
  • تناول الأدوية التي تساهم في تطهير الجسم من السموم التي يتعرض لها الإنسان، وهذه السموم قد تكون خطيرة للغاية.
  • أخذ مضادات الأكسدة سواء كانت هذه المضادات أطعمة أو أدوية، حيث إن هذه المضادات تساهم في تحسين وتعزيز عمل الدورة الدموية، كما أنها تزيد من قدرة جدران الأوعية الدموية.
  • في حالة أن تصاب العين بارتفاع الضغط داخلها يجب على المريض أن يقوم بتناول الأدوية التي تساهم في زيادة اتساع الأوعية الدموية.
  • تناول الأدوية التي تعمل على تنشيط الخلايا العصبية، بالإضافة إلى تحسين عملية الأيض داخل الخلايا البصرية.
  • أخذ مضادات البكتيرية والفيروسات التي تعمل على حماية شبكية العين من الإصابة بأي عدوات أو التعرض لأي عوامل خارجية تعمل على تضخم المشكلة الصحية.

اقرأ أيضًا: حالات شفيت من ضمور المخ

مضاعفات ضمور العصب البصري

هناك بعض المضاعفات التي تحدث للمريض نتيجة إصابته بضمور في العصب البصري، ومن ضمن هذه المضاعفات ما يلي:

  • فقدان البصر بصورة تدريجية، والذي يصل إلى حد خطورة الإصابة بالعمى.
  • صعوبة إعادة الرؤية مرة أخرى في حالة أن تصل حدة ضمور العصب البصري إلى 0.01، فيما عدا هذه النسبة من الممكن أن تكون طرق العلاج مساهمة في إرجاع البصر مرة أخرى.

حالات شفيت من ضمور العصب البصري عرضت تجربتها وأسباب إصابتها بالمرض، وتمكنت من الوصول إلى الطرق العلاجية المناسبة للتخلص من هذا المرض اللعين، وكان من ضمن هذه الطرق استخدام الخلايا الجذعية.