تجارب حقيقية للحمل بولد

تجارب حقيقية للحمل بولد من شأنها تقديم الإفادة لكل امرأة حامل ترغب في معرفة ماذا كانت في ولد أم لا، وذلك لأن هناك هوس شديد لدى الآباء والأمهات لإنجاب الذكور، ومن ثم تبدأ الحامل في تحري أي علامات تظهر عليها تُفيد أنها حامل بذكر، أو تطلع على تجارب الأخريات اللاتي حملن بذكور، سوف نتعرف من خلال موقع جربها على هذه التجارب.

تجارب حقيقية للحمل بولد

هناك الكثير من التجارب الخاصة بالنساء اللاتي أنجبن ذكور بالفعل، حيث يرون العلامات اللاتي تعرضن لها، وكذلك الأشياء التي كانوا يفعلونها من أجل حدوث الحمل بذكر، وقمنا بإرسالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لتستفيد المرأة التي ترغب في إنجاب صبي، إليكم تجارب حقيقية للحمل بولد من خلال الآتي:

1- تجربتي مع الاستغفار للحمل بولد

عند الاطلاع على منتديات المرأة للتعرُف على تجارب حقيقية للحمل بولد وجدت سيدة تروي تجربتها، حيث بدأت بالقول لقد أكرمني الله تعالى ببنتين توأم وأنها حملت مرة ثانية لإنجاب ولد ليكون أخ لأبنتيها، ومنذ أن علمت بخبر حملي كنت أردد ورد يومي بنية أن يرزقني الله بالولد الصالح، وهو:

“الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- 100 مرة، قول استغفر الله العظيم، وترديد سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم، ولا حول ولا قوة إلا بالله مائة مرة”

إلى أن بدأت تظهر عليها أعراض الحمل في بداية الشهر الثاني، حيث لاحظت أنها تميل إلى الأطعمة المالحة بشكل كبير، مما جعلها تشك في أن رجائها لله تعالى تحقق، وأنه استجاب لدعائها، وذلك لأنه من المعروف أن المرأة الحامل بجنين ذكر تميل للطعام المالح.

مع حلول الأسبوع 18 من الحمل ذهبت إلى الطبيب لمعرفة جنس الجنين وتقول إنها كانت متحمسة للغاية، وكانت واثقة أنها بالفعل ستنجب ولدًا، وقد كشفت الطبيبة عليها، وكانت النتيجة بالفعل أنها حامل بجنين ذكر، وفي هذه اللحظة أدركت بالفعل أن الاستغفار قادر على تحقيق المعجزات.

اقرأ أيضًا: متى يظهر الحمل بعد الإبرة التفجيرية 5000َ

2- اغتسال الزوج بالماء البارد قبل الجماع للحمل بولد

إلى جانب نجاح تجربة الاستغفار للحمل بولد مع إحدى السيدات، حيث تقول إن تجربتها غريبة جدًا، بدأت برغبتها الشديدة في إنجاب ذكر، وذلك لحب زوجها الشديد بالذكور، فقامت سيدة كبيرة في العمر بتقديم نصيحة لها أن تجعل زوجها يغتسل بالماء البارد قبل الجماع مباشرةً.

في البداية تقول إنها استغربت كثيرًا لهذا الكلام ولم تعيره أي اهتمام على الإطلاق، إلا أن خلال تصفحها عبر موقع فيس بوك وجدت أن هناك سيدة تروي هذه القصة وتجربتها للماء البارد للحمل بولد، بالفعل قررت أن تطلب من زوجها فعل هذا، حيث علمت أن الماء البارد يساعد على تقيد حركة الحيوانات المنوية الأنثوية.
لقد فات شهر وهي تفعل هذا الأمر، إلى أن علمت أنها حامل، وكانت فرحتها كبيرة وذلك لأنها كانت واثقة من أن تلك الطريقة ستنجح لا محالة، وعند اقتراب موعد كشفها لمعرفة نوع الجنين، ذهبت للطبيب وكلها حماس، إلا أنه أخبرها أنها حامل بجنين بنت، وتقول إن هذه التجربة غير حقيقية مع الأسف، وذلك لعدم وجود أي دليل علمي عليها.

3- تجربتي مع الحمية الغذائية للحمل بذكر

في إطار عرض تجارب حقيقية للحمل بولد وجب التعرف على تجربة جيدة وناجحة جدًا لامرأة كانت تسعى لإنجاب ذكر، حيث تقول إنها كان لديها ثلاث بنات، وكانت ترغب في إنجاب ولد ليحمل اسم عائلة أبيه، وذلك لإرضاء الأب، وقررت أن تقوم بعمل كل ما لديها من تجارب لحدوث الحمل بذكر.

بالفعل قامت بالبحث لمعرفة هل هناك إمكانية بالفعل لتحديد نوع الجنين؟ لاقت عند بحثها طبيب يتحدث عن زيادة مستويات الصوديوم والبوتاسيوم في الجسم يؤدي إلى استبعاد الحيوانات المنوية الأنثوية، وبناءً على ذلك قررت أن تعمل على رفع نسبة هذين العنصرين قبل حدوث العمل، حيث قامت بتناول كميات كبيرة جدًا من الموز.

لأنه يحتوي على معدن البوتاسيوم كما قالت إنها كانت تتناول كمية من الماء بالملح مرتين في اليوم، وحرصت على الجماع في الوضعية الخلفية، لأنها كانت تعلم أن تلك الوضعية تساعد على وصول الحيوانات المنوية الذُكورية للبويضة بسرعة كبيرة، وبعد حوالي شهر ونصف حدث الحمل، وتقول إنها دعت الله كثيرًا لكي يقر عينها بالولد.

عند اقتراب معرفة نوع الجنين، ذهبت إلى الطبيبة للكشف عن ذلك، كانت خائفة جدًا، حيث رغبت في ألا تعرف أبدًا، وعندما أخبرتها الطبيبة أنها حامل في جنين ذكر سجدت إلى الله شاكرة له سبحانه.

4- تجربتي مع غسول فاجيل للحمل بولد

تقول امرأة أخرى أنها في التعليقات خلال قراءتي لتجارب حقيقية للحمل بولد أنها كانت ترغب في الحمل بولد بعد أن تمت ابنتها عامها الرابع، وبالفعل توقفت عن تناول حبوب منع الحمل لمدة خمسة أشهر، ولكن لم يحدث حمل.

عندما أخبرت الطبيبة بذلك وصفت لها تحاميل سايكلوجست، لتأخذها قبل النوم بشكل مباشر لفترة لا تزيد عن ثلاثة أيام، بالإضافة إلى أن الطبيبة قامت بوصف غسول فاجيل، وأخبرتها نصيحة تقول تعجبت منها، وهي أن تنام على جانبها الأيمن بعد الجماع مباشرةً لمدة 60 دقيقة تقريبًا.

كما كانت تداوم على الاستغفار طوال الوقت، رغبةً منها في أن يرزقها الله تعالى بولد، نهايةً قالت إنها حملت بالفعل، وقامت الطبيبة بإخبارها بنوع الجنين في نهاية الشهر الخامس أنها حامل في ولد.

اقرأ أيضًا: الفرق بين خط الحمل وخط التبخر

علامات الحمل بجنين ذكر

في إطار عرض تجارب حقيقية للحمل بولد وجب التعرف على أهم وأبرز العلامات التي تشير إلى الحمل بجنين ذكر، حيث تبدأ هذه العلامات مع بداية الشهر الثاني، وذلك قبل إمكانية الكشف عن نوع الجنين بشكل طبي وعلمي، إليكم فيما يلي:

1- الرغبة في تناول الأطعمة المالحة

توجد قاعدة تؤكد أن الجدات كانوا يقولون إن المرأة إذا كانت حامل بجنين ولد سنجد أنها تميل للأطعمة المالحة، والحارة، خاصةً الفواكه التي تحتوي على أملاح كثيرة، أما إذا كان حملها ببنت فإنها تشتهي السكريات.

2- عدم المعاناة من غثيان الصباح

يعد الغثيان من العلامات الشهيرة التي تدل على الحمل المبكر، ولكن تقول الخرافة أنه إذا كانت المرأة حامل بذكر فهذا يعني أنها ستكون أقل عرضة للغثيان الصباحي، على خلاف الحامل بجنين أثنى، حيث نجد أنها تعاني من الغثيان القوي طوال فترة الحمل، خصوصًا في الصباح.

3- سرعة ضربات القلب

تُعد سرعة نبضات قلب الجنين من الأمور التي كانت منتشرة منذ قديم الزمان، حيث كان يحدد من خلالها نوع الجنين، حيث تقول الخرافة، أنه إذا كان معدل ضربات قلب الجنين التي تشعر بها الحامل في الثلث الأول من الحمل أقل من 140 نبضة في الدقيقة الواحدة فمن المحتمل أن يكون هذا الحمل ولدًا.

أما إذا كانت سرعة نبضات قلب الجنين تزيد عن 140 نبضة في الدقيقة فإنها تعني الحمل بفتاة.

4- حجم الثدي

في حال كان الأيمن حجمه أكبر من الأيسر، بالإضافة إلى ظهور الهالة المحيطة بحلمة الثدي باللون البني الغامق، فهذا يدل على احتمالية إنجاب ذكرًا، وعلى الرغم من أن هذه العلامة لا تبدو حقيقية 100٪، إلا أن أكثر من سيدة أكدت صحتها ضمن روايتهن لتجارب حقيقة للحمل بولد، والعكس صحيح عند الحمل ببنت.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل المبكرة جدا في الأسبوع الأول

5- تغير وزن الحامل

تعتبر زيادة الوزن للحامل من الأمور الطبيعية، ولكن قامت بعض النساء بالقول إن هذه الزيادة قد تحدث في منطقة واحدة أي تكون البطن متخذة الشكل الطولي، مما يشير إلى الحمل بجنين ذكر، وهي من الطرق المعروفة التي كانت السيدات قديمًا يتعرفون على جنس المولود من خلالها.

هناك عدد كبير جدًا من الآباء والأمهات يرغبن في الحمل بجنين ذكر، ويقومون بفعل أي شيء من أجل ذلك، ولكن هذا كُلَهُ بيد الله سبحانه وتعالى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.