أعراض الحمل في الأسبوع الأول

أعراض الحمل في الأسبوع الأول متعددة، حيث إن هناك تغييرات هرمونية تطرأ على جسد المرأة بدايةً من عملية التخصيب، وهو ما يسبب ظهور عدة علامات جسمانية مختلفة.

التي يلزم للمرأة معرفتها لرعاية صحتها وصحة جنينها، لذا سوف نتطرق إلى عرض أعراض الحمل في الأسبوع الأول المختلفة من خلال موقع جربها.

أعراض الحمل في الأسبوع الأول

تمر المرأة بفترة الحمل بثلاث فترات مختلفة الأعراض الجسمانية والشكلية، فتبدأ منذ الشهور الأولى أعراض الحمل المبكرة التي يغلب عليها علامات مختلفة، والتي تبشر بحدوث الحمل.

كما يمكن القيام بالفحوصات الطبية من أجل التأكد من حدوثه بشكل أكثر دقة، وفيما يلي سوف نتطرق إلى الحديث عن أعراض الحمل في الأسبوع الأول بشكل تفصيلي:

1ـ تغير موعد الدورة الشهرية من علامات الحمل المبكرة

يحدث الحمل في الشهر الأول بالموعد الأساسي للأسبوع الأول في الدورة الشهرية، وذلك ما يجعل نزيف الدورة الشهرية لا يظهر على المرأة، حيث يبدأ المبيض بإطلاق البويضة الناضجة في ذلك الوقت، ليتم التصاقها بجدار الرحم وتكوين الزيجوت.

اقرأ أيضًا: هل ألم المبيضين من أعراض الحمل بتوأم

2ـ تغيرات الثدي وأعراض الحمل المبكرة

من ضمن التغيرات الهرمونية التي يسببها الحمل هو شعور المرأة بألم في الثديين، أو أن يظهر إحدى الثديين بشكل أكبر عن الثدي الآخر، كما يمكن أن تظهر علامة التورد على إحدى الثديين أو كلاهما؛ وذلك يرجع إلى الزيادة في حجم المنطقة.

للتغلب على حساسية الصدر في تلك الفترة من الحمل، يمكن أن يتم اتباع بعض الإرشادات التالية للتقليل من الشعور بالضيق:

  • ينبغي أن تقوم المرأة بارتداء حمالة صدر خالية من أية أسلاك.
  • يجب أن يتم ارتداء الحمالات الفضفاضة والملابس القطنية المريحة.
  • يمكن أن يتم وضع قماشة بمياه باردة على الثديين في حالة الشعور بآلام فيهما.
  • يساعد أخذ حمام دافئ في التغلب على الآلام المتواجدة في الثديين.

2ـ الشعور بالتعب والإرهاق بعلامات الحمل المبكرة

يعد الشعور بالإرهاق والإعياء من أقل المجهود من إحدى العلامات المبكرة للحمل الشهيرة، حيث إنها تحدث لأغلب السيدات اللاتي يحملن بنسبة كبيرة خلال الفترة الأولى؛ وذلك يرجع إلى الزيادة في مستوى هرمون البروجسترون المتواجد في جسم المرأة.

مما يجعل المرأة ترغب في النوم لفترة طويلة في اليوم، وبنفس الوقت يمكن أن يحدث للمرأة في الشهر الأول من الحمل انخفاض في مستوى السكر بالدم أو انخفاض في ضغط الدم، وهو ما يؤدي بدوره إلى الشعور باستنزاف الطاقة وعدم الرغبة في القيام بشيء.

كما قد تم إثبات تلك أعراض الحمل في الأسبوع الأول طبيًا، حيث أجريت الدراسات على متوسط النوم لدى بعض النساء في الشهر الأول من الحمل، ووجد أن النساء ينمن 7.01 ساعة في الليلة الأولى من الحمل بالشهرين الأولين.

بينما يزداد معدل النوم ذلك بشكل طفيف على مدار فترة الحمل، في الشهر الثالث والرابع، بينما ينخفض المعدل لمقدار 6.30 ساعة في الليلية بعد ثمانية أشهر من فترة الحمل.

3ـ انتفاخ البطن في الأسبوع الأول من الحمل

إحدى أعراض بداية فترة الحمل بالأسبوع الأول هي أن تشعر المرأة بوجود انتفاخ في بطنها، وذلك ما يحدث نتيجة زيادة هرمون البروجسترون في الجسم، مما يؤدي إلى التأثير على عملية الهضم ويسبب الانتفاخ والشعور بالضيق.

4ـ الشعور بألم في البطن من علامات الحمل المبكرة

واحدة من أعراض الحمل في الأسبوع الأول، هي أن تشعر المرأة بوخز في منطقة البطن، وذلك ما يحدث بسبب انغراس البويضة التي تم تخصيبها في جدار الرحم، ولكن ذلك العرض نادرًا ما يحدث بشكل كبير للسيدات، ويكون الألم الخاص به يمكن تحمله.

5ـ نزول الإفرازات من الحلمة بالأسبوع الأول من الثدي

إكمالًا لعرض أعراض الحمل في فترة الأسبوع الأول، نتطرق إلى الحديث عن واحدة من أشهر علامات الحمل المبكرة والتي تحدث لأغلب السيدات اللاتي يحملن، حيث إنها تعد من إحدى وظائف الجسم في إعداد الثدي لإرضاع الطفل.

6ـ التقلبات المزاجية بالأسبوع الأول من الحمل

واحدة من أعراض حدوث الحمل في الأسبوع الأول، هي أن تشعر المرأة بأن حالتها المزاجية ليست مستقرة، فتتفاوت ما بين الغضب والارتياح، وهي من أشهر علامات الحمل التي تحدث للسيدات في الأسبوع الأول من الحمل نتيجة للتغير في هرمونات الجسم لتهيئة استقبال الرحم للجنين.

7ـ الغثيان والأسبوع الأول من الحمل

إحدى أعراض الحمل في الأسبوع الأول التي تصيب السيدات في النهار أو الليل، وهو من العلامات التقليدية على الحمل، ويبدأ الشعور به خاصةً في أول أسبوعين من فترة الحمل، وغالبًا ما يكون الشعور بالغثيان مصاحب للمرأة في الصباح.

برغم أن سببه لم يتم تحديده حتى وقتنا، إلا أنه يُرجح أن يكون الارتفاع السريع في مستوى هرمون الأستروجين بالجسم هو العامل الذي يؤدي إلى أن يتم إفراغ المعدة بشكل بطيء، كما أن التقلبات في مستوى هرمون الأستروجين تسبب التغير في معدل ضغط الدم مما يؤدي لحدوث الشعور بالغثيان.

بالإضافة إلى السيدات الحوامل يكون لديهن حاسة شم عالية، وهي ما تسبب في التحسس للروائح المختلفة كالأطعمة أو العطور أو السجائر، ويًنصح بتناول مشروبات تساعد على التقليل من الشعور بالغثيان باستشارة الطبيب الخاص بكِ.

8ـ الصداع بالأسبوع الأول من الحمل

واحد من أعراض الحمل في الأسبوع الأول المؤرقة، والتي تنتج عن التغير المفاجئ في الهرمونات بالجسد، وهو ما يسبب الشعور بالصداع الخفيف لكن تكراره يسبب الازعاج، وهناك بعض النقاط الإرشادية التي تساهم في التخلص من ذلك الصداع أو التقليل منه، وتتمثل في:

  • يساعد الحصول على القسط الكافي من الراحة في الحصول على الاسترخاء والتقليل من الصداع.
  • يمكن لدروس اليوجا أو التمارين الرياضية التي تساهم في الشعور بالاسترخاء، بالتقليل من آلام الصداع.
  • يساعد تناول الطعام الصحي المتوازن في التقليل من الشعور بالصداع، والحصول على الاسترخاء الجسدي.
  • يمكن أن يتم وضع قماشة من المياه الدافئة على الجبهة أو العين والأنف، وذلك في حالة كان لدى المرأة جيوب أنفية.
  • يساعد وضع كمادات مياه باردة على مؤخرة الرقبة في التقليل من الصداع، أو يمكن الاستحمام بالماء الدافئ.
  • يمكن أن يتم عمل كمادات للرقبة والكتفين للتقليل من آلام الصداع.

اقرأ أيضًا: متى يظهر الحمل بتوأم في كيس واحد

9ـ انسداد الأنف في الأسبوع الأول من الحمل

إحدى أعراض الحمل في الأسبوع الأول، هي أن تشعر المرأة بانسداد في أنفها والضيق في التنفس بعض الشيء، وذلك ما يحدث نتيجة ارتفاع مستوى الأستروجين بالجسم، والذي يؤدي بدوره إلى الشعور بزيادة في المخاط نتيجة لتضخم الأغشية المخاطية بالجيوب الأنفية.

10ـ إفرازات المهبل بالأسبوع الأول من الحمل

واحدة من أعراض الحمل في فترة الأسبوع الأول، هي أن تلاحظ المرأة تغير في الإفرازات المهبلية اليومية، حيث يميل لونها إلى الأصفر وتتغير، وهو ما يكون بسبب التغيرات في جدار الرحم لاستقبال البويضة ونمو الجنين.

11ـ ارتفاع درجة حرارة الجسم بالأسبوع الأول من الحمل

أشهر أعراض فترة الحمل في الأسبوع الأول هي أن ترتفع درجة حرارة جسم المرأة بشكل ملحوظ في بداية حملها، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية في جسدها، ويزداد ارتفاع درجة الحرارة تلك بعد فترة قليلة من عملية الإباضة.

فإن تم قياس درجة حرارة الجسم للقيام بتحديد الموعد الخاص بالإباضة ووُجد أنها مرتفعة، وظل الارتفاع في درجة الحرارة مستمر لمدة أسبوعين، فتلك إشارة إلى أن هناك حمل؛ حيث إن ذلك العرض يظل مستمر طيلة أسبوعين من فترة الإباضة.

12ـ التبول بكثرة في الأسبوع الأول من الحمل

إحدى أعراض بداية الحمل في الأسبوع الأول هي أن تشعر المرأة بزيادة مرات تبولها في اليوم، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسد المرأة الحامل.

فهي ما تزيد من تدفق الدم في الجسم لنمو الجنين؛ مما يؤدي بدوره إلى تدفقه إلى الكلى وامتلاء المثانة بسرعة، وهي من العلامات المبكرة للحمل المؤكدة لحدوث الحمل.

كم تستمر مدة أعراض الحمل في الأسبوع الأول؟

لا يشترط أن تظهر على المرأة العلامات الخاصة بالحمل المبكرة كلها، فقد يظهر بعض الأعراض أو واحدة منها، وذلك لأنها تختلف من طبيعة جسم للأخرى.

كما أن أعراض الحمل المبكرة لا يشترط أن تستمر لمدة أسبوع كامل، حيث تتراوح المدة التي تظهر فيها أعراض الحمل المبكرة على المرأة من 3 إلى 7 أيام.

اقرأ أيضًا:  هل نبض البطن من علامات الحمل

تشخيص الحمل

في الواقع كل تلك الأعراض لا تعد العامل المؤكد لحدوث الحمل، رغم أنها من العلامات الشائعة التي تحدث للعديد من السيدات في فترة حملهن الأولى، لذا هناك بعض الفحوصات الطبية التي تساعدك في التأكد من حدوث حملك، لأخذ إجراءات العناية الخاصة بالحمل، والتي تتمثل في:

1ـ اختبار الحمل المنزلي

واحد من أسهل الطرق التي تساهم في التأكد من أعراض بداية الحمل في الأسبوع الأول، حيث إنه يتم شرائه من الصيدلية ويتم الحصول على النتيجة الخاصة به في نفس اللحظة.

يتم عمل ذلك الفحص في الأسبوع الأول من انقطاع دورتك الشهرية، وذلك بوضع عينة من البول الخاص بك في المكان المخصص له في الشريط، والانتظار لمعرفة النتيجة من الشرطتين.

يسهل استخدام ذلك الجهاز ويتميز بأنه رخيص الثمن ويتواجد في كافة الصيدليات، إلا أنه يجب بعد القيام بفحص الاختبار المنزلي التأكد بالاختبارات ذات النتيجة الدقيقة.

2ـ اختبار الحمل المعملي

يعطي ذلك الفحص نتيجة دقيقة لأعراض بداية الحمل في الأسبوع الأول، ويساعد في التيقن من حدوث الحمل، حيث يتم أخذ عينة من دم المرأة، وملاحظة النسب المختلفة في الهرمونات.

3ـ فحص السونار

إحدى الطرق التي يتم استخدامها من أجل التأكد من حدوث الحمل، ويتم القيام بالسونار في تلك المرحلة لرؤية تكون الكيس الجنيني فلا يحتاج إلى عينة من البول أو عينة من الدم.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول

نصائح الأسبوع الأول من الحمل

يعد الاهتمام بالصحة والعادات اليومية للمرأة منذ ظهور الأعراض المبكرة للحمل من الأمور الهامة والأولى في حياتها، لذا يجب أن يتم اتباع بعض النقاط الهامة في حالة الشك بحدوث حمل، والتي تتمثل في:

  • من الهام أن يتم تناول الطعام بشكل صحي ومتوازن في اليوم، ومحاولة التغلب على الشعور بالغثيان.
  • يمكن لتناول حمض الفوليك المساعدة في الحفاظ على صحة الجنين، ووقايته من التشوهات أو الإصابة بالأذى.
  • يساعد تناول مكملات الحديد في تقوية جسد الحامل في تلك الفترة من الحمل.
  • يجب أن يتم استشارة الطبيب من أجل القيام بتمرينات اللياقة المناسبة لحالتها الصحية.
  • من الهام معرفة أن صحتك وصحة الجنين هي الهام الأول في حياتك، والتوقف عن العادات الخاطئة كتناول الكحوليات أو التدخين.
  • يجب أن يتم تغيير النمط الغذائي والعادات اليومية من أجل الحفاظ على ثبات الجنين في الفترة الأولى من الحمل.
  • من الهام تجنب القيام بالمجهود الكبير في الفترة الأولى من الحمل، لأن الجنين يكون فيها عبارة عن بويضة ويكون غير ثابت.

يُنصح باستشارة الطبيب والقيام بالفحوصات الطبية في حالة ظهور أية أعراض مبكرة من الحمل، للحصول على التعليمات والرعاية اللازمة لصحة المرأة والجنين.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.