أماكن وضع كاسات الهواء للظهر

أماكن وضع كاسات الهواء للظهر تحتاج إلى قدر كبير من الدقة حتى يتحقق الفائدة المطلوبة منها، فكاسات الهواء من تقنيات العلاج الفعالة للكثير من المشكلات، كما أنها انتشرت بشكل كبير مؤخرًا مثلما كانت منتشرة سابقًا في عهد الرسول – صلى الله عليه وسلم – فقد أوصى بها، ولكن يجب تطبيقها بيد مختص وسنتعرف إلى الموضوع بالتفصيل من خلال موقع جربها.

أماكن وضع كاسات الهواء للظهر

الحجامة والتي هي كاسات الهواء من العلاجات التي أوصى بها النبي عليه الصلاة والسلام، وقد قال في توصيته أنها توضع في وسط الرأس، الورك، ظهر القدم والأخدعين والكامل بالإضافة إلى ما تُعرف بنقرة القفا، وفيما يلي نتعرف على مواضع الكاسات على الظهر:

  • المواضع 7 و 8: تكون مواجهة للمعدة في وسط الظهر على جانبي العمود الفقري.
  • المواضع 9 و 10: أسفل الموضعين السابقين، وتعود بالنفع على مرضى الكُلى.
  • الموضع رقم 11: في بداية الفقرات القطنية بالتحديد عند العظمة البارزة في منطقة أسفل الظهر، وتكون ذات نفع لأغلب أمراض النصف السفلي من الجسم.
  • المواضع 12 و 13: تبعد عن الموضع السابق مسافة خمسة سنتيمترات على جانبيه، وهي فعالة في علاج البروستاتا ومشكلات البول.
  • المواضع رقم 24 و 25: تكون بداية أسفل الظهر، وتعد نافعة لمرضى السكر.

اقرأ أيضًا: أعراض الشفاء بعد الحجامة

فوائد كاسات الهواء للظهر

بعد أن تعرفنا على أماكن وضع كاسات الهواء للظهر نتعرف هنا على الفوائد التي تعود من هذا العلاج، ومن أبرز هذه الفوائد ما يلي:

  • تقليل الآلام والأوجاع بالأخص الأوجاع العصبية والفقرية.
  • تنشيط العمليات الحيوية المختلفة بين العضلات وتحت الجلد، بالإضافة إلى تحسين الحالة العامة للعضلات والوقاية من التمزق العضلي.
  • ترفع من نسبة الكورتيزون في الدم بما يخلص من آلام أسفل الظهر.
  • تنظيم الهرمونات في الجسم كما أنها تنشط الغدد.
  • منح الإنسان الراحة النفسية.
  • تقلل من نسبة البولينا.
  • الوقاية من الكسل والإرهاق، حيث تعمل على إنعاش مسارات الطاقة.
  • القضاء على الدوار والصداع الناتجين عن آلام الظهر.

كيفية العلاج بكاسات الهواء

في سياق الحديث عن أماكن وضع كاسات الهواء للظهر نتعرف على طرق العلاج بكاسات الهواء وهي تنقسم إلى نوعين أولهما الجاف والآخر النوع الرطب، فيقوم النوع الأول على الشفط فقط من خلال وضع الكأس مدة محددة لا تتجاوز العشر دقائق في أغلب الأحوال.

بينما النوع الثاني يعتمد أيضًا على الشفط بالإضافة إلى النزيف الذي يستطيع المتخصص السيطرة عليه، وهنا توضع الكؤوس بنفس طريقة النوع الأول وتُزال بعد دقائق قليلة ثم بعدها يقوم المتخصص بإحداث جرح صغير ليخرج كمية من الدم، وتزول الآثار بعد مرور عشر أيام.

يتم العلاج من خلال تسخين الكأس بالنار باستخدام أي مادة قابلة للاشتعال مثل الكحول أو الأعشاب أو الأوراق والتي يتم وضعها في الكأس بشكل مباشر ثم يُطفأ مصدر النار بعد ذلك، ثم يتم وضع الكأس على الموضع المطلوب من الجهة المفتوحة.

بعد وضع الكأس يبرد الهواء داخله مما يؤدي إلى تكون وسط يسحب الجلد والعضلات في اتجاه الكأس، وهو الذي يؤدي إلى تحول الجلد إلى اللون الأحمر الناتج عن استجابة الأوعية الدموية لدرجات الحرارة المرتفعة، والجدير بالذكر أنه في الآونة الأخيرة صار بعض الاختصاصيين يلجأون لأدوات معينة لإنشاء الوسط الشفاط.

استخدامات كاسات الهواء

تُستخدم كاسات الهواء أو الحجامة في علاج مجموعة من المشكلات، والتي من أهمها ما يلي:

  • حب الشباب.
  • شلل الوجه.
  • داء الفقار الرقبية.
  • الهربس النطاقي.
  • السعال وصعوبة التنفس.

كما أن الجمعية البريطانية أضافت مجموعة أخرى من الاستخدامات الأخرى ولكنها لا تزال بحاجة إلى أبحاث داعمة أكثر، وهي كالتالي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التهاب المفاصل.
  • دوالي الساقين.
  • اضطرابات الدم مثل الهيموفيليا وفقر الدم.
  • احتقان القصبات الهوائية الناتج عن الربو أو الأمراض التحسسية.
  • العقم.
  • الألم العضلي الليفي.
  • الاكتئاب والقلق.
  • بعض مشكلات الجلد.
  • صداع الشقيقة.
  • الأمراض النسائية.
  • مشكلات هضمية.

اقرأ أيضًا: فوائد الحجامة في الرأس والوجه وطريقة استخدامها ومحاذيرها

الآثار الجانبية لكاسات الهواء

على الرغم من الفوائد الكثيرة التي تعود من استخدام الحجامة إلا أنها تنطوي على بعض من الآثار الجانبية التي من الوارد أن تصيب من يخضع لها أثناء العلاج، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • الغثيان.
  • الدوار.
  • الشعور البسيط بعدم الراحة.
  • آلام الرأس.
  • التعرق.
  • الإصابة بالحروق.

كذلك توجد مجموعة من الأعراض الأخرى التي يمكن أن يتعرض لها الشخص بعد الانتهاء من جلسة العلاج، وهي كالتالي:

  • الألم مكان الجرح في حالة الخضوع لنوع العلاج الرطب.
  • الدوار.
  • تهيج الجلد مكان وضع الكاسات.
  • كدمات.

أسئلة يجب سؤالها لاختصاصي الحجامة

توجد مجموعة من الأسئلة التي يجب على الشخص أن يسألها للأخصائي قبل الخضوع لجلسة الحجامة، ومن هذه الأسئلة ما يلي:

  • هل يمتلك أي شهادات؟
  • ما نوع العلاج الذي يتبعه المعالج؟ وما النوع الذي لديه خبره به؟
  • كم عدد الأعوام التي مارس فيها المعالج العلاج بالحجامة؟
  • لماذا يُستخدم كاسات الهواء؟
  • ما الحالات التي تُمنع من استخدام كاسات الهواء؟

اقرأ أيضًا: فوائد الحجامة في الرأس وأضرارها

حالات لا يمكن فيها استخدام كاسات الهواء

على الرغم من أنها من الوسائل الطبيعية والتي أوصى بها النبي – صلى الله عليه وسلم – إلا أنها لا تصلح لبعض الفئات وهم كما يلي:

  • الحوامل.
  • كبار السن.
  • الأطفال.
  • النساء في فترة الدورة الشهرية.

العلاج بالحجامة من الوسائل الطبية الرائعة التي يمكن أن يخضع لها الإنسان لعلاج المشكلات الصحية المختلفة، ولكن يجب انتقاء المُعالج الذي يخضع له الشخص لتجنب الأضرار.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.