تجربتي مع جفاف المهبل

تجربتي مع جفاف المهبل امتدت لفترة فهذه المشكلة من المشاكل المنتشرة بين جانب كبير من النساء وتخجل غالبيتهن من التحدث في هذه المشكلة، ونتيجة لوجود سيدة بين كل 3 سيدات مصابة بجفاف في المهبل رأينا أن نفتح المجال لمناقشة هذا الموضوع من خلال بعض التجارب لنساء عانين من جفاف المهبل منها تجربتي مع جفاف المهبل عبر موقع جربها.

تجربتي مع جفاف المهبل

يحدث جفاف المهبل مع النساء اللاتي تنقطع عنهم دورة الحيض بشكل خاص، والنساء في الفئة العمرية ما بين 18-50 عام خلال العملية الجنسية قبيل فترة انقطاع الحيض، وهناك بعض الأسباب التي تؤدي لجفاف المهبل مثل استخدام بعض مواد النظافة التي تحتوي على المواد الكيماوية، وغيرها من الأسباب التي سنوضحها لاحقا.

ومن أبرز التجارب حول جفاف المهبل هي تجربتي مع جفاف المهبل وتجربة أخرى لسيدة كانت تعاني من هذه المشكلة لثلاثة من السنوات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية، وذهبت للطبيب ونصحها بتناول كميات كبيرة من الماء مع تناول الخيار وبالفعل تحسنت حالتها بشكل واضح.

وهناك حالة أخرى كانت تعاني من وجود حكة والتهاب في المهبل، وعندما ذهبت للطبيب وصف لها بعض العقاقير الطبية التي ساعدت على معالجة الحالة وانتهاء المشكلة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دوالي المهبل

ما هو جفاف المهبل

تعاني السيدات في عمر اليأس من جفاف المهبل وفي المراحل العمرية التالية، والمقصود به هو حدوث جفاف مهبلي بسبب انخفاض معدلات الاستروجين في الجسم فهذا الهرمون من الهرمونات الهامة التي تعمل على ترطيب بطانة المهبل وجعلها مرنة وغير جافة مما يؤثر على الحياة الجنسية والشعور بعدم الارتياح والألم في حالة ممارسة الجماع.

أسباب جفاف المهبل

تتمثل أسباب جفاف المهبل فيما يلي:

  • الولادة أو الرضاعة التي تعمل على تقليل معدلات هرمون الاستروجين بالجسم مما يجعل المهبل جافا.
  • استخدام الحبوب الخاصة بمنع الحمل.
  • الإصابة بمتلازمة سجوجرن وهي عبارة عن اضطراب يحدث بالمناعة الذاتية ويؤثر على الغدد الدمعية واللعابية ويؤدي لحدوث التهاب بالأنسجة المبطنة للمهبل مما يسبب جفافه.
  • تناول مضادات الهيستامين: والتي تُستخدم في معالجة أمراض الحساسية والبرد ولكنها تؤدي لجفاف الإفرازات بالمهبل مما يؤدي لجفافه.
  • تناول العقاقير المضادة للاكتئاب يؤدي لحدوث جفاف في المهبل كما يساعد على تخفيض الرغبة الجنسية.
  • الإصابة بمرض السكر وغيرها من الأمراض التي تعمل كحائط صد أمام الغدد التي تفرز السوائل بالجسم.

أعراض جفاف المهبل

توجد عدد من الأعراض المميزة لحدوث جفاف بالمهبل ومن أهمها ما يلي:

  • الإحساس بحرقة في المهبل.
  • عدم الاستمتاع بالعملية الجنسية.
  • وجود ألم في حالة الجماع.
  • نزول نزيف طفيف عقب الجماع.
  • وجود التهاب بالمسالك البولية.
  • الشعور بالحكة بالمهبل.
  • قلة سُمك الشفة المهبلية بشكل غير طبيعي.
  • الرغبة المتكررة في التبول.
  • المعاناة من التعرق في فترات الليل والهبات الساخنة.
  • الشعور بالتقلبات المزاجية بصفة دائمة.
  • المعاناة من الأرق والشعور بالإجهاد.

أضرار الجفاف في المهبل

تشتمل أضرار الجفاف في المهبل على ما يلي:

  • عدم الشعور بالراحة والحرقان والحكة في المهبل نتيجة لحدوث تهيج به بسبب الجفاف.
  • انخفاض الرغبة في مزاولة العملية الجنسية.
  • الشعور بالرغبة المتكررة في التبول بشكل أكثر من الطبيعي.
  • حدوث الالتهاب في المسالك البولية بشكل متكرر.

اقرأ أيضًا: علاج التهابات المهبل في المنزل

كيفية الحماية من جفاف المهبل

أما عن طرق الحماية فتتمثل في التالي:

  • استخدام المرطبات المهبلية أو الزيوت المناسبة حتى لا يحدث جفاف في المهبل.
  • تناول كميات كافية من الماء بشكل يومي بما لا يقل عن 8 من الأكواب خاصة بعد انقطاع الطمث.

يجب التنويه لأهمية الذهاب للطبيب لوصف العلاج المناسب لكل حالة خاصة لو كان الجفاف في المهبل مشكلة دائمة.

علاج مشكلة جفاف المهبل

عندما تذهب المرأة التي تعاني من جفاف المهبل إلى الطبيب المتخصص فإنه يصف لها عدد من الفحوصات ويتعرف على تاريخها المرضي في حالة حدوث مشكلة الالتهاب بالمهبل قبل ذلك، ويقوم بعمل فحص للحوض للتأكد من جدار المهبل والتعرف على المسبب الحقيقي لمشكلة الجفاف المهبلي.

وفي الغالب ما يصف الطبيب في العديد من الحالات مرهم الاستروجين الموضعي والذي يتم استخدامه في معظم حالات جفاف المهبل لأنه يعوض النقص في معدلات الاستروجين بالجسم لدى المرأة وهي البديل الأمثل للهرمون الذي يقل تصنيعه في الجسم مما يساهم في الحد من مشكلة الجفاف في المهبل، وقد يتم استخدام العلاج الهرموني الذي يُعطي نتائج أفضل بالنسبة لإفراز معدلات أكبر من الاستروجين في الجسم ويكون في شكل حبوب، وإليكم أبرز الطرق المستخدمة في علاج جفاف المهبل:

  • الحلقات : وهي حلقات ناعمة يقوم الطبيب بإدخالها في المهبل للمساعدة على تدفق هرمون الاستروجين بشكل موجه لأنسجة المهبل، ويتم استخدام هذه الحلقات كل 3 من الأشهر.
  • الأقراص : وهي عبارة عن أقراص توضع داخل المهبل لمرة واحدة في بداية العلاج وهو لفترة أسبوعين ومن بعدها يتم استخدام 2 من هذه الأقراص في الأسبوع الواحد، وبعد التوصل للنتائج المطلوبة يتم التوقف عن العلاج.
  • المراهم: وهي مراهم غنية بهرمون الاستروجين، ويتم تطبيقها بشكل يومي لسبعة من الأيام وقد تمتد لأسبوعين، ويتم أخذ جرعة واحدة منها وحتى ثلاثة جرعات في الأسبوع الواحد أو كما يصف الطبيب المعالج.

الحالات التي يحظر بها استخدام مراهم الاستروجين

هناك عدد من الحالات التي يُحظر استخدام المراهم المحتوية على الاستروجين بها، وهي كالتالي:

  • المعاناة من النزيف المهبلي لأسباب غير معروفة.
  • الحوامل والمرضعات من النساء.
  • السيدات المصابة بسرطان الرحم أو من لديهن تاريخ مرضي للإصابة به.
  • السيدات المصابة بسرطان الثدي.

كيفية الحماية من جفاف المهبل

هناك عدد من الطرق التي تساعد على الحماية من التعرض لجفاف المهبل، وتتضمن ما يلي:

  • عدم ارتداء الملابس الصناعية واستبدالها بالملابس القطنية، ومن الأفضل أن تكون غير لاصقة بالجسم.
  • استخدام المناشف الصحية التي تلائم بشرة كل امرأة حتى لا تعاني من مشاكل بالمهبل.
  • الحرص على النظافة الشخصية وعدم استخدام المرطبات الكيماوية لأنها تسبب التهابات داخل المهبل، وتعمل على القضاء على الحيوانات المنوية وتمنع وصولها إلى الرحم.
  • معالجة مشكلة تكيس المبايض فور ظهورها حتى لا تؤدي للمزيد من المشاكل ومنها مشكلة الجفاف في المهبل.

نصائح لتفادي مشكلة الجفاف بالمهبل

عليكِ سيدتي اتباع هذه النصائح لتفادي مشكلة جفاف المهبل:

  • الامتناع عن استخدام المنتجات الخاصة بإزالة الروائح والمعطرات بمنطقة المهبل.
  • الابتعاد عن الدش المهبلي.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية والسجائر.
  • المحافظة على رطوبة الجسم من خلال الحرص على تناول السوائل والماء.
  • معالجة أي مشاكل في المهبل عند ظهورها حتى لا تحدث أي أنواع من الالتهابات.
  • التوجه لعيادة الطبيب عند ظهور أي مشكلة في منطقة الحوض أو المهبل.
  • الحرص على مزاولة التمارين على تساعد على استرخاء الجسم بشكل عام.
  • الاهتمام بتناول الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة للجسم، والتي لها دور هام في الحد من جفاف المهبل.
  • تناول الأسماك لاحتوائها على معدلات كبيرة من مادة الأوميجا 3 والخضروات وبشكل خاص الخضروات الورقية والتي لها قدرة جميعاً على رفع معدلات هرمون الاستروجين بجسم المرأة.
  • تناول الأعشاب الطبيعية التي من المعروف عنها أنها ترفع نسب الاستروجين في الجسم، كذلك يجب استعمال الزيوت الطبيعية الغنية بهرمون الاستروجين وتطبيقها على الجلد بالمنطقة الحساسة.

اقرأ أيضًا: أسباب آلام البطن عند النساء

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع جفاف المهبل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.