تجربتي مع حساسية الأسنان

تجربتي مع حساسية الأسنان وأسبابها حيث تعد حساسية الأسنان من الحالات التي تتعلق بصحة الأسنان، وتحدث نتيجة تراجع اللثة أو تآكل المينا التي في الأسنان، وعند الإصابة بحساسية الأسنان فإنها تكون مؤلمة جداً، وخاصة عند تناول المشروبات الدافئة أو الباردة، وكذلك الحلويات، ويصاب بها الأشخاص البالغين فقط، وسأعرض عليكم من خلال تجربتي مع حساسية الأسنان بعض المعلومات عنها عبر موقع جربها.

تجربتي مع حساسية الأسنان

تجربتي مع حساسية الأسنان

من خلال تجربتي مع حساسية الأسنان أستطيع القول أنها كانت من التجارب المليئة بالألم، فكنت كلما تناولت الماء البارد أو المشروبات الساخنة، أشعر بألم شديد في اللثة، وكنت لا أطيق هذا الألم، فذهبت إلى الطبيب، الذي وصف لي غسول غني بالفلورايد، كما وصف لي معجون خاص بالأسنان الحساسة، ونصحني بابتعاد عن تناول السكريات والمشروبات المثلجة.

وقال لي أنه يجب أن أقوم بتنظيف الأسنان مرتين في اليوم، واستمريت في إتباع النصائح التي وصفها الطبيب، وأنا الآن أشعر بالتحسن، كما أني بدأت في استخدام زيت السمسم كدهان موضعي على اللثة والأسنان فهو يساعد على تخفيف الألم بشكل كبير، لذا من خلال تجربتي مع حساسية الأسنان أنصح كل من يعاني من حساسية الأسنان أن يذهب إلى الطبيب ويتبع النصائح التي يصفها الطبيب.

اقرأ أيضًا: تجربتي في التخلص من ألم الأسنان

أسباب الإصابة بحساسية الأسنان

هناك أسباب كثيرة شائعة للإصابة بحساسية الأسنان، ومن هذه الأسباب:

  • استخدام غسول الفم بكثرة، فهو يحتوي على العديد من الأحماض التي تؤثر على حساسية الأسنان، لذا يتجنب الإكثار من استخدام غسول الفم.
  • استخدام تبيض الأسنان بالليزر، حيث أنه يحتوي على المواد المؤكسدة القوية مما تؤدي إلى إختراق المينا، فتصاب بحساسية الأسنان.
  • تناول الطعام الحامض بكثرة، مثل الطماطم والليمون، فهذه الحمضيات تساعد على تآكل طبقة المينا المفيدة والتي تقوم بحماية الأسنان.
  • غسل الأسنان بالفرشاة بشكل عنيف وقوي، أو استخدام فرشاة خشنة، مما قد يساعد في رجوع اللثة بسبب الضغط عليها، فتظهر حساسية الأسنان.
  • مضغ الثلج أو أكل الحلويات، مما يسبب تشقق وتصدع الأسنان، مما يساعد على امتلاءها بالبكتريا فيعمل على حدوث الحساسية.

أعراض الإصابة بحساسية الأسنان

تظهر أعراض مختلفة عند الإصابة بحساسية الأسنان، ومن هذه الأعراض:

  • الإحساس بوجود ألم خلال تناول الطعام البارد والساخن والحلويات وكذلك الأطعمة الحمضية.
  • عند التنظيف بالخيط والفرشاة قد يحدث نزيف.
  • الإحساس بوجود ألم عند التعرض للهواء البارد.

علاج حساسية الأسنان

تعد حساسية الأسنان من المشاكل التي تسبب إزعاج بشكل يومي، لذا يجب الذهاب للطبيب لمعرفة المعجون المناسب للحالة، ويمكن علاج حساسية الأسنان كالتالي:

علاج الحساسية بعد الحشو

يفضل الابتعاد عن تناول الأطعمة الصلبة بعد الحشو واستخدام المعجون المناسب لحساسية الأسنان والذي يحتوي على الفلورايد ونترات البوتاسيوم، ويجب إتباع نصائح الطبيب.

علاج حساسية الأسنان بعد التبيض

تعد الحساسية الناتجة بعد استخدما عملية تبيض الأسنان بالليزر من الأعراض الشائعة لها، فيمكن تخفيف الألم من خلال استخدام معجون يحتوي على نسبة قليلة من البيروكسيد، ويفضل الابتعاد عن تناول الأطعمة الباردة والساخنة خلال عملية التبيض، كما يمكن استخدام المحلول المزيل لحساسية الأسنان، وإتباع نصائح الطبيب.

علاج الحساسية بعد التنظيف

بعد الانتهاء من عملية التنظيف يمكن التخفيف من الحساسية الناتجة من خلال استخدام محلول مزيل لتحسس الأسنان، كما يمكن استخدام معجون للأسنان يحتوي على نسبة عالية من الفلورايد أعلى من المعجون العادي.

اقرأ أيضًا: معجون أسنان بدون فلورايد وأضراره

طرق التخلص من حساسية الأسنان

يمكن الوقاية وحماية الأسنان من الإصابة بحساسية الأسنان من خلال إتباع الطرق التالية:

استخدام معجون أسنان للأسنان الحساسة

يفضل استخدام معجون أسنان خاص بالأسنان الحساسة حيث يحتوي على كمية كبيرة بالفلورايد، ما يساعد على وقاية الأسنان، ويحميها من حساسية الأسنان، ويخفف من الألم الناتج عنه.

التقليل من عمليات تبييض الأسنان

تكرار عمليات التبيض تساعد على ضعف طبقة المينا في الأسنان، حيث أنها تحتوي على مواد مؤكسدة تعمل على اختراق طبقة المينا في الأسنان وتجعلها ضعيفة، مما يتسبب في زيادة حساسية الأسنان، ويفضل الاستمرار في استخدام معجون أسنان يحتوي على كمية كبيرة من الفلورايد.

الالتزام بعمليات الترميم والحشو

في حال تم عملية حشو للأسنان أو ترميم يجب الالتزام والانتظام لإتمامها، واتباع تعليمات الطبيب للحد من الإصابة بحساسية الأسنان.

استخدام غسول فم مناسب

يجب استشارة الطبيب في استخدام غسول أسنان مناسب لحساسية الأسنان حيث يجب أن يحتوي على كمية كبيرة من الفلورايد، حتى يقي من الإصابة بحساسية الأسنان.

وصفات طبيعية لعلاج حساسية الأسنان

يعاني العديد من الناس من الإصابة بحساسية الأسنان، فيشعرون معه بالألم الشديد بعد تناول المشروبات الساخنة أو الباردة، وهذه بعض الوصفات المنزلية التي تساعد في التخفيف من حدة هذه الآلام:

زيت السمسم

يساعد زيت السمسم من فرصة الإصابة بحساسية الأسنان، وتكوين الجير على اللثة ، لذا يفضل بدهان اللثة بشكل يومي بزيت السمسم.

زيت جوز الهند

يؤدي استخدام زيت جوز الهند بانتظام إلى تنظيف اللثة والأسنان والوقاية من الإصابة بحساسية الأسنان، كما انه يساعد على إزالة طبقة الجير المتراكمة على اللثة والأسنان، لذا ينصح باستخدام قطعة من القطن بها بضع قطرات من زيت جوز الهند ودهان اللثة والأسنان مرتان في اليوم.

الكركم

يحتوي الكركم على الآيبروفين الذي يقلل من ألم الأسنان، ويمكن استخدامه عن طريق عجن ملعقة من الكركم مع القليل من الماء والحصول على معجون يوضع على اللثة ويشطف، حتى يقي اللثة من الإصابة بالألم.

القرنفل

يتكون القرنفل من الأوجينول الذي ساعد في تخفيف الألم، وتتشابه هذه المادة مع المادة المستخدمة في تخدير اللثة قبل القيام بالعمليات الجراحية.

الماء المالح

يمكن استخدام المحلول الملحي كغسول للفم، فهو يقوم بمحاربة البكتريا الموجودة بالفم، كما أنها يحافظ على اللثة من الإصابة بالالتهابات، كما أنه يحتوي على مادة الكلورهكسيدسن اللازمة لتقليل التراكمات من البلاك والترسبات الجيرية.

مادة الفلوريد

يساعد الفلورايد على الوقاية من الإصابة بالتسوس ويحمي اللثة من الالتهاب والأمراض ومن هذه المنتجات المتوفرة في الصيدلية هي غسول الفم والجل الفلورايد ومعجون الأسنان.

أوراق الجوافة

تساعد أوراق الجوافة في القضاء على ألم الأسنان الحساسة، فهوي يحتوي على مواد مضادة للالتهابات، فيمكن غلي أوراق الجوافة مع الماء، ويستخدم على شكل مضمضة بشكل يومي.

الثوم

يحتوي الثوم على مادة الأليسين الذي يحمي الأسنان من الإصابة بحساسية الأسنان، كما أنه يحتوي على مواد مضادة للالتهابات والبيكتريا والميكروبات التي تكون بداخل الفم، والتي تتسبب في عدة مشاكل مختلفة.

البابونج

يعمل البابونج على تخفيف التورم والانتفاخ الذي في اللثة، كما أنه يساعد على التئام الجروح ومعالجة النزيف الذي يصيب اللثة، كما أنه يحتوي على مواد مضادة للالتهاب.

أهم النصائح للتخلص من حساسية الأسنان

هناك بعض النصائح التي يجب إتباعها للتخلص من حساسية الأسنان، كما إنها تساعد على حماية اللثة من حدوث الالتهابات، وهي:

  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر، حيث أن البكتريا التي في الفم تتفاعل معها مسببة حدوث التسوس.
  • الحرص على غسل الأسنان بالفرشة والمعجون مرتين في اليوم.
  • يفضل استخدام المعجون الغني بالفلورايد.
  • من الأفضل تجنب التدخين بشكل تام.
  • التقليل من عمليات التبيض بالليزر التي تضعف طبقة المينا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عدسات الأسنان

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع حساسية الأسنان وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.