تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

تجربتي مع سماكة بطانة الرحم تجربة متعددة الجوانب، فالعديد من السيدات يتعرضن لهذه الحالة الناتجة عن الاختلالات الهرمونية بداخل الرحم التي تساعد على نمو بطانة الرحم مما يؤدي لسمكها مع الوقت خاصة بعد آخر أسبوعين من دورة الحيض، وللمزيد من التفاصيل عن جوانب هذا الموضوع تابعونا في هذه السطور التي نذكر فيها تجربتي مع سماكة بطانة الرحم عبر موقع جربها.

تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

تجربتي مع سماكة بطانة الرحم

عانيت من مشكلة سماكة بطانة الرحم قبل أن أصل للأربعين من العمر وظهرت أعراض ذلك في شكل نزيف بشكل زائد في الأيام التالية لدورة الحيض، وعندما ذهبت لأخذ استشارة الطبيب في هذا الأمر قال بأنني أعاني من سماكة شديدة في بطانة الرحم نتيجة لارتفاع هرمون الاستروجين في الجسم مما أدى لنمو بطانة الرحم بهذا الشكل.

وقام الطبيب بوصف بعض الأدوية التي ساعدتني على تقليل الألم ولكنها لم تكن علاج دائم للحالة، وبعد ذلك قمت بإجراء عملية جراحية لإزالة جزء من بطانة الرحم.

أنوع التضخم في بطانة الرحم

يوجد العديد من أنواع السماكة أو التضخم ببطانة الرحم، وتختلف أعراض وطرق علاج هذه الأنواع باختلاف حجم التغير الخلوي بالهرمونات، وتتضمن هذه الأنواع ما يلي:

  • التضخم المعقد بباطن الرحم.
  • التضخم البسيط ببطانة الرحم.
  • التضخم الغير نمطي المعقد.
  • التضخم البسيط الغير نمطي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الرحم المقلوب

معلومات عن بطانة الرحم

بطانة الرحم هي الغشاء الذي يبطن الرحم من الداخل، ووظيفته منع حدوث الالتصاقات بالمكونات الداخلية للرحم والحفاظ على الحجم الطبيعي للرحم، وقد يحدث تضخم ببطانة الرحم بسبب الاضطراب في الهرمونات مما يحدث نزيف واضح بعد الدورة الشهرية بالمصاحبة بالشعور بآلام وتقلصات تتراوح شدتها ما بين تقلصات شديدة أو بسيطة.

وبطانة الرحم هي عبارة عن تكتل من الغدد وهي التي تسبب دورة الحيض لدى النساء، كما أن لها دور في عملية زرع البويضة، ويتكون الرحم من ثلاثة من الأجزاء وهي بطانة الرحم، وعضلة الرحم وعنق الرحم.

أسباب سماكة بطانة الرحم

وفي ضوء تجربتي مع سماكة بطانة الرحم نذكر أيضًا أسبابها من بينها:

 النساء في سن الإنجاب

تزيد معدلات سماكة الرحم عند النساء في عمر الإنجاب، وخاصة في مرحلة ما قبل التبويض، ويكون الرحم في هذه الفترة كبيراً بشكل ملحوظ مما يؤدي لحدوث تكيس المبايض، وفي بعض حالات تكيس المبايض يزيد حجم بطانة الرحم حتى تصل إلى 22 مللي ومن المعروف أن الحجم الطبيعي للبطانة يكون من 6-10 مللي، وتحدث مشاكل بدورة الحيض نتيجة لذلك، ويكون من الصعب حدوث الحمل بسبب نقص القدرة على التبويض داخل البطانة الخاصة بالرحم.

 الوصول لسن اليأس

في مرحلة سن اليأس تتعرض هرمونات البروجيسترون والاستروجين للنقص أو الانعدام مما يؤدي بدوره لانقطاع الدورة الشهرية، وزيادة حدوث الأمراض السرطانية بالرحم لخمسون بالمائة نتيجة ازدياد سماكة الرحم، وفي بعض الحالات قد يحدث استئصال للرحم للتخلص من هذه المشكلة.

والجدير بالذكر أنه في حالة الاهتمام بعلاج مشكلة السمك ببطانة الرحم يمكن أن يتطور الأمر لحدوث سرطان الرحم، لذلك يجب التوجه لطبيب النساء في حالة الشعور بالأعراض الخاصة بتضخم بطانة الرحم لاتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة، والحفاظ على سلامة المرأة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عملية ربط عنق الرحم

عوامل الخطر في تضخم بطانة الرحم

هناك بعض العوامل التي تؤدي لتضخم بطانة الرحم وازدياد حجمها بجانب الخلل في الهرمونات، ومن هذه العوامل ما يلي:

  • التعرض لعملية استئصال بالرحم بشكل كامل.
  • تناول بعض الأدوية بكميات زائدة ومنها الأدوية المحتوية على معدلات مرتفعة من الهرمون الأنثوي الاستروجين.
  • عدم الانتظام بالدورة الشهرية.
  • في حالات التدخين وعند النساء اللاتي تبدأ لديهن دورة الحيض في عمر صغير.
  • الإصابة بتكيس المبايض أو سرطان الرحم نتيجة للعامل الوراثي.

كيفية علاج سماكة بطانة الرحم

للأسف لا يوجد علاج حاسم لمشكلة سماكة بطانة الرحم ولكن يمكن الحد من الآلام التي تصيب المرأة نتيجة لهذه الحالة المرضية، والحد من تعرضها لمزيد من التضخم، وذلك عن طريق اللجوء للإجراءات التالية:

  • الحرص على مزاولة التمارين الرياضية بشكل منتظم للحفاظ على وزن جيد وتجنب السمنة التي قد تؤدي لتضخم بعض المناطق في الجسم ومنها بطانة الرحم.
  • كما أن التمارين الرياضية تساعد على منح القوة لعضلات بطانة الرحم وحمايتها من التعرض للسماكة، بالإضافة للحماية من تضخم حجم المهبل والحفاظ على الحجم الطبيعي له والتحكم في الإفرازات المهبلية.
  • تناول العقاقير الطبية التي يصفها الطبيب المعالج والتي تحتوي على هرمون البروجيسترون.
  • تناول حبوب منع الحمل لموازنة الهرمونات في الجسم والمساعدة على انتظام الدورة الشهرية.

حبوب الدوفاستون لحل مشكلة سماكة بطانة الرحم

تُعتبر حبوب الدوفاستون من الحلول الرائعة لتعويض النقص في هرمون البروجيسترون في الجسم لمعادلة النسب الزائدة في هرمون الاستروجين الأنثوي، ويجب الحرص على استخدامه بشكل منتظم تبعاً لما يقرره الطبيب، للحد من مشاكل سماكة بطانة الرحم ومنها الألم الحاد خلال الدورة الشهرية.

كما يساعد هذا العقار على تنشيط بطانة الرحم ومنع تعرضها للضعف وتقليل آلام الطمث، ويساعد على معالجة مشكلة تأخر الحمل ومعالجة العقم، وتقليل النزيف الحاد الناتج عن سماكة بطانة الرحم والعمل على انتظام الطمث.

أطعمة تساعد على حل مشكلة سماكة بطانة الرحم

تساعد بعض الأطعمة على الحد من بعض المشاكل المصاحبة لزيادة سمك بطانة الرحم وتعرضها للتضخم، وذلك من خلال الحد من النزيف الزائد خلال دورة الحيض أو التقليل من الآلام المرافقة لها، ومن هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأغذية المحفزة لهرمون الاستروجين ومنها الفاكهة والخضروات والبقوليات بمختلف أنواعها.
  • الأطعمة المحتوية على الحديد الذي يتواجد في الخضروات والفاكهة أيضاً مثل القرنبيط والموز، كما يتواجد في المكسرات كذلك، ولا ننسى بذور الشيا.
  • الأسماك وبصفة خاصة الأسماك الدهنية المحتوية على الأحماض الدهنية اللازمة لجسم المرأة والتي تقلل من مشاكل سماكة بطانة الرحم، ومنها السردين والسلمون.

اقرأ أيضًا: علاج التهابات عنق الرحم بالأعشاب

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع سماكة بطانة الرحم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.