تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر

تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر رائعة، وذلك لأن جهاز فوتونا ليزر له العديد من الفوائد والمميزات ومن أهمها أن تكلفته غير مرتفعة، بالإضافة إلى الاستعدادات اللازمة له قبل الاستخدام بسيطة ورائعة، فهو يُزيل الشعر بطريقة مبسطة ورائعة، والآن سنعرض لكم تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر من خلال موقع جربها.

تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر

من أفضل التجارب التي استطعت أن أحصل على نتائج هائلة منها هي تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، وذلك لأنني استفدت كثيرًا من فوائد هذا الجهاز الذي استطعت أن أراها في بشرتي التي تحسنت إلى الأفضل بشكل كبير، والآن سوف أشرح لكم تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر من خلال عرضها كالآتي بالتفصيل:

في البداية سوف أذكر لكم السبب وراء اتجاهي لاستخدام هذه الطريقة في إزالة الشعر من الجسم، فقد قمت بالكثير من المحاولات مع الطرق التقليدية لإزالة الشعر، ولكنها لم تجدي نفعًا معي، وذلك لأنها لا تُزيل الشعر بشكل جيد، وبالإضافة إلى ذلك فهي مؤلمة جدً.

فعند قيامِ بالبحث عن أفضل الطرق التي يُمكن من خلالها إزالة الشعر بشكل جيد وفي نفس الوقت لا أشعر بألم كبير عند إزالته، فلم أعثر على أفضل من جهاز فوتونا ليزر.

فهو من أفضل الأجهزة التي تعمل على إزالة الشعر بشكل جيد للغاية ولا ينتج عن إزالة الشعر أي ألم يُذكر، حيث يزيل الشعر بنسبة تصل إلى 95%.

بالإضافة إلى أنه يمتلك عدسة واسعة تقوم بعلاج المناطق الكبيرة بالجسم بسرعة كبيرة جدًا، فعند مقارنته مع الأجهزة الأخرى التي قمت باستخدامها من قبل، فلا بد من ذكر أن هذا الجهاز أفضل من أي نوع آخر من هذه الأجهزة، فالأجهزة الأخرى يوجد بها العديد من العيوب، أما هذا الجهاز فلا يوجد به أي عيوب.

لذلك قمت بزيارة أحد أشهر أطباء التجميل الذي نصحني بإجراء عملية إزالة الشعر بهذا الجهاز، وقد أخبرني أن نتائج هذه العملية سوف تكون جيدة جدًا، بالإضافة إلى أنها سوف تجعل بشرتي أكثر نضارة، ولم ينمو الشعر بسرعة مثل السابق.

قام الطبيب بفحص الشعر المتواجد في جسدي مرة أخرى قبل إجراء العملية، مع فحصه لنوع بشرتي، حتى لا تحدث أي مضاعفات خلال إجرائه للعملية.

بعد ذلك قام بسؤالي مرة أخرى عن أنواع العلاجات التي أتلاقها، وعندما سألته عن السبب، قال إنه هناك بعض الأدوية لا يجب استخدامها خلال الجلسات مثل العلاجات المتخصصة لحب الشباب.

من ثم قام بإزالة الشعر من المنطقة التي قمت بتحديدها له، وبعد انتهاء الطبيب من عملية إزالة الشعر بجهاز فوتونا، قام بالتأكد من أن جميع الشعيرات وبويصلاتها قد أُزيلت بشكل جيد، وقد استغرقت هذه العملية حوالي 60 دقيقة تقريباً.

من الجدير بالذكر أنني اضطربت جداً عندما نظرت إلى جسدي تحديدًا في المنطقة التي قام الطبيب بإزالة الشعر منه، ووجدت أن هذه المنطقة أصبحت ذات لون أحمر، فقد فزعت عندما رأيت أن جلدي أصبح بهذه الحالة، إلا أن الطبيب طمأنني وأخبرني أن هذه آثارًا طبيعية تحدث بعد العملية ولكنها سوف تختفي فيما بعد، وقال إنه لا داعي للقلق أبدًا.

بالفعل اختفى اللون الأحمر تمامًا خلال الأسابيع اللاحقة للعملية، وبدأت أرى نتائج تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، فقد كانت التجربة رائعة بالفعل، حيث أصبح الشعر ينمو بشكل أقل بكثير، وأصبح أخف من السابق.

اقرأ أيضًا: إذا طلع الشعر بعد الليزر كيف أشيله

جهاز فوتونا ليزر

من خلال تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، فهذا الجهاز الذي حصل على العديد من التقييمات الجيدة، وذلك لأنه يُعد من الأجهزة الرائدة في مجال إزالة الشعر باستخدام تقنية الليزر، فقد صُنف من أفضل الأجهزة في العالم لإزالة الشعر.

من أهم مميزاته أنه مناسب لإزالة الشعر لأصحاب البشرة الداكنة جدًا، بالإضافة إلى أنه يستطيع أن معالجة جميع مشاكل الأوعية الدموية ويعمل على توسيع الشعيرات بشكل كبير، فهذه المميزات لا تتواجد في الأجهزة الأخرى وهذا ما دفعني إلى استخدامه على الفور.

يعمل جهاز فوتونا ليزر على جهاز استهداف الصبغات الداكنة المتواجدة في الشعر، فيقوم بتدميرها حتى لا تنمو مرة أخرى، أو حتى يقل نموها عما سبق.

من الجدير بالذكر أن نتائج عملية إزالة الشعر عن طريق هذا الجهاز، تظهر بعد إجرائها بحوالي 10 أيام أو 15 يوم كحد أقصى، بالإضافة إلى أنه يجب عليكِ الذهاب إلى الطبيب في اليوم العاشر حتى يفحص المنطقة التي قمتي بإزالة الشعر منها.

حيث عندما ذهبت إلى الطبيب في اليوم العاشر من إجرائي لهذه العملية، قال لي أن استخدم مُقشر السكر الطبيعي الخفيف، وذلك لأنه يُساعد على التخلص من الشعر المتبقي من العملية بشكل جيد، كما قال لي أنه يتوجب على أن أُتابع باستمرار حالة العملية معه.

الاستعدادات اللازمة قبل استخدام جهاز فوتونا

استكمالًا للحديث عن تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، فقد نصحني الطبيب ببعض النصائح قبل أن أذهب إليه لإجراء العملية، ومن أهم هذه النصائح: الامتناع عن استخدام أي طريقة لإزالة الشعر قبلها بمدة تصل إلى 6 أو 7 أسابيع، إجراء فحوصات خاصة بالغدة الدرقية ومستوى الهرمونات في الجسم، الامتناع عن التعرض للشمس خلال فترة استخدام الليزر.

فوائد إزالة الشعر بالليزر

أنتشر استخدام الليزر لإزالة الشعر من الجسم، وذلك لأنه لا يحتاج إلى مجهود كبير، فقد لاحظت أنه لإزالة الشعر بالليزر في العيادات الكثير من الفوائد التي دفعتني إلى القيام بهذه الخطوة، وبالتالي قمت بتجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، ومن أهم الفوائد التي لاحظتها بعد إجرائي لهذه العملية:

  • يعمل الليزر على التقليل من نمو الشعر بشكل كبير.
  • يقوم الليزر بإزالة الشعر من جميع أجزاء الجسم، ومن أهم الأجهزة التي تعمل على ذلك هو جهاز فوتونا ليزر.
  • لا يتسبب في الشعور بالألم مقارنةً بالطرق الأخرى المتبعة في إزالة الشعر، والتي يُمكننا أن نطلق عليها الطرق التقليدية، فعند تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، لم أشعر بأي ألم يُذكر على الرغم من قيام الطبيب بهذه العملية دون إعطائي أي مُخدر.
  • لا يحمل الليزر الكثير من الآثار الجانبية التي تظهر على المرأة بعد استخدامه في إزالة الشعر مقارنةً بالطرق التقليدية الأخرى، التي كانت تتسبب لي بالعديد من الأضرار ومن أهمها خشونة بشرتي.
  • السعر مناسب جدا بناءً على أن من يقوم بإزالة الشعر بالليزر لن يحتاج مرة أخرى لإزالة الشعر بالشفرات والشمع، لأن الشعر لن ينمو بكثافة مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ليزر الفراكشنال

أضرار إزالة الشعر بالليزر

كما يوجد العديد من الفوائد لعملية إزالة الشعر بواسطة الليزر، فمن الطبيعي أن يتواجد لهذه العملية العديد من الأضرار أيضًا، ومن أهم هذه الأضرار أو الآثار الجانبية إن أصح القول:

تغير لون الصبغة المتواجدة في الجسم، والتي تؤدي إلى جعل لون الجلد مُتغير عما كان في السابق، ولكن هذا الضرر يكون قصير الأمد، وذلك لأنه يختفي بعد فترة قصيرة من إجراء هذه العملية.

بالإَضافة إلى أنها تتسبب في ندوب، تقشر الجلد، ظهور بثور على الجلد، حروق في الجلد، فرط التصبغ، احمرار الجلد، فرط الحساسية للّمس وضوء الشمس، تورم المنطقة التي أُزيل منها الشعر بواسطة الليزر.

مميزات جهاز فوتونا ليزر

من خلال تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، فقد لاحظت أن لهذا الجهاز الكثير من المميزات التي تجعله من أفضل الأجهزة الخاصة بإزالة الشعر من الجسم بواسطة تقنية الليزر من خلال هذا الجهاز، فمن أهم هذه المميزات:

  • آمن تماما على المرأة، وخاصةً المرأة الحامل، حيث لا يترك أي آثر على الجنين ويمكن القيام به بكل سهولة خلال فترة الحمل أو الرضاعة.
  • لا يوجد له أي نتائج سلبية على البشرة بل يزيد من نضارتها ويحافظ على صحتها، وذلك لأنه يُمكن استخدامه من خلال تسليط أشعة الليزر على جذور الشعر فلا يسبب أي أضرار على البشرة.
  • لا يتسبب في حدوث أي ألم خلال إجراء إزالة الشعر بواسطته.
  • لا يظهر أي التهابات للبشرة عند استخدامه في إزالة الشعر من أماكن متفرقة في الجسم، على عكس العديد من أجهزة الليزر الأخرى.
  • سريع في أداء العمل الخاص به، وذلك لأنه يعتمد في عمله على النبضات التي تزيل عدد كبير من الشعر في المرة الواحدة.
  • آمن تماما في الاستخدام على المناطق الدقيقة والحساسة.

أضرار استخدام جهاز فوتونا ليزر

على الرغم من الفوائد المُتعددة لهذا الجهاز، إلا أنه له بعض الأضرار التي قد تظهر على المرأة بعد إجراء عملية إزالة الشعر بواسطة هذا الجهاز، فقبل أن أقوم بتجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، قام الطبيب بإخباري بهذه الأضرار، ومن أهمها:

  • حدوث احمرار في البشرة، بالإضافة إلى التهيج عقب كل جلسة.
  • من الممكن أن تصاب المرأة التي تكون بشرتها حساسة بحساسية في الجلد بعد إجراء أول جلسة.
  • ظهور تغير صغير في لون الجلد، لكنه لا يدوم لفترة كبيرة.
  • الشعور بألم في العين نتيجة التعرض لأشعة الليزر لفترات طويلة.
  • يمكن أن يشعر البعض بالألم عند القيام بجلسات الليزر ولا يدوم هذا الألم لمدة طويلة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نحت الجسم بالليزر

تكلفة جلسات الليزر بواسطة جهاز فوتونا

من خلال تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر، فقد كان سعر القيام بجلسات الليزر يعتمد على نوع البشرة وكمية الشعر المتواجد في الجسم، بالإضافة إلى موضع جزء الجسم الذي سيتم معالجته، فقد كانت الأسعار تبدأ من 200 جنيه إلى 2000 جنيه لكل جلسة.

من الجدير بالذكر أن هذه الجلسات تتكرر كل ما يقارب 6 أسابيع، ويحتاج الفرد للمنطقة الواحدة بمتوسط 7 جلسات، فيُمكنك حساب عدد الجلسات التي تحتاجينها من خلال كمية الشعر المتواجدة في الجسم.
كانت تجربتي مع جهاز فوتونا ليزر رائعة، وذلك بسبب قيامي باختيار نوع الجهاز المميز، مع الطبيب الجيد، فكانت النتيجة أكثر من الرائعة، وأنصح السيدات اللاتي تعانين من كثرة الشعر أن يُعيدوا تجربتي.