تجربتي مع الحزام الناري

تجربتي مع الحزام الناري وما هي أسباب الإصابة به؟ حيث أن الحزام الناري يتسبب في حدوث ألم والتهاب شديد في الجلد وهو من أصعب الأمراض الجلدية، لذا سوف نتعرف من خلال هذا المقال على أسباب هذا المرض وأعراضه وطرق علاج، بالإضافة إلى أنني سوف أخبركم عن تجربتي مع الحزام الناري عبر موقع جربها.

تجربتي مع الحزام الناري

معاناتي مع الحزام الناري أو تجربتي مع الحزام الناري بدأت تظهر في الشهر الخامس من الحمل، حيث بدأت أشعر بالأعراض بشكل واضح وكان من بينها الشعور بوخز في الجانب الأيسر.

لكنني اعتبرت هذا الألم ناتج عن الحمل، لكن استمر هذا الألم لعدة أيام بعد ذلك انتقل الألم إلى المنطقة التي توجد تحت الصدر كما أنه استمر لمدة أسبوعين، أيضا كنت أظن هذا من أعراض الحمل.

حتى ظهرت بقع ذات لون أحمر تبدأ من الجانب الأيسر وتمتد تحت الصدر حتى تصل إلى الظهر وكانت على شكل شريط طويل ملتهب.

قمت باستخدام بعض الكريمات التي تساعد على التخفيف من تلك الأعراض، لكن ازداد الأمر سوء، حيث ظهرت مجموعة من الحبوب الممتلئة بسائل شفاف وبدأ الألم يزداد بشكل كبير لدرجة أنني لا أتحمله لذا قررت الذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب تلك الحالة وعلاجها.

وهنا طبيبة النسا طلبت مني الذهاب إلى طبيب أمراض جلدية، وبالفعل ذهبت إلى الطبيب وبعد إجراء بعض الفحوصات أخبرني أني أعاني من مرض الحزام الناري أو ما يطلق عليه الهربس .

قام الطبيب بوصف الأدوية اللازمة، بالإضافة إلى وصف أنواع من الكريمات وبعد الاستمرار على تناول تلك الأدوية لمدة أسبوعين، بدأت الأعراض تختفي حتى وصلت إلى مرحلة الشفاء.

اقرأ أيضًا: بقعة حمراء على الثدي

أسباب الإصابة بمرض الحزام الناري

هناك العديد من الأسباب التي تساعد على الإصابة بمرض الحزام الناري ومن بينها ما يلي:

  • يعتبر مرض الحزام الناري من الأمراض المعدية التي من الممكن أن تنتقل من شخص لآخر.
  • أيضا ضعف الجهاز المناعي من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بمرض الحزام الناري.
  • من الممكن أن ينتقل الفيروس عن طريق الأنسجة العصبية وذلك عند الإصابة بمرض الجدري.

أعراض الإصابة بالحزام الناري

بعد أن تعرفنا على أسباب الإصابة بالحزام الناري، كان لابد أن نوضح أعراض هذا المرض ومنها ما يلي:

  • تظهر أعراض الحساسية على الجلد خاصة عند لمسه.
  • الشعور بالحرقة والألم في مناطق مختلفة من الجسم.
  • ظهور طفح جلدي يصاحبه الشعور بالألم.
  • من أعراض الإصابة بهذا المرض هي ظهور حبوب يوجد بداخلها سائل شفاف وفي بعض الحالات قد يتكون حول تلك الحبوب بعض القشور.
  • الإصابة بهذا المرض قد يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة، بالإضافة إلى الشعور الدائم بالحكة.
  • الشعور بالألم في مناطق مختلفة من الجسم، بجانب الشعور بالصداع الشديد.
  • الشعور بالتعليق والإرهاق كذلك الشعور الدائم بالخمول والكسل.
  • في بعض الحالات من الممكن أن يشعر المريض بالحساسية عند التعرض للأشعة الضوئية.
  • عند إصابة الشخص بالحزام الناري في الرأس، قد يظهر عليه بقع من الصلع ويرجع ذلك إلى الإصابة بالالتهابات.
  • أما عند الإصابة بالحزام الناري داخل الفم قد يشعر الشخص بألم في الفم وقد يمتد إلى الأسنان، مع فقدان حاسة التذوق وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • عند الإصابة بالحزام الناري في العين، يتسبب ذلك في ظهور طفح جلدي يؤثر على الرؤية.
  • ضعف الكتلة العضلية بشكل ملحوظ عند الإصابة بالحزام الناري.
  • الحزام الناري يكون على شكل حزام طويل يلتف حول الخصر أو العين أو حول العنق وذلك حسب المنطقة المصابة.

اقرأ أيضًا: الفرق بين البقع البيضاء والبهاق

مضاعفات مرض الحزام الناري

الإصابة بهذا المرض قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات من بينها ما يلي:

  • يؤدي إلى حدوث التهابات في مناطق مختلفة من الجسم، بالإضافة إلى شلل في الوجه مما يؤدي إلى صعوبة في السمع بجانب ضعف الرؤية.
  • يتسبب في ظهور طفح جلدي يظهر على البشرة بشكل واضح.
  • يعمل على ضعف العضلات وبالتالي يؤثر على وظائف الجسم.
  • أحيانا قد تؤدي الإصابة بالحزام الناري إلى الإصابة بالتهاب رئوي.
  • يؤدي إلى الإصابة بالسكتة الدماغية وذلك من خلال تلف الأوعية الدموية.
  • يؤثر بشكل واضح على الأعصاب وذلك من خلال إرسال إشارات إلى الدماغ الشعور بالألم.

عوامل تزيد من فرص الإصابة بالحزام الناري

هناك عوامل تزيد من فرص الإصابة بمرض الحزام الناري ومن بينها ما يلي:

  • إذا كان عمر الشخص يتعدى الخمسين عاما.
  • في حال كان الشخص يتناول العلاج الكيميائي من أجل التخلص من مرض السرطان، لأن الأدوية الكيميائية تعمل على تعزيز الإصابة بمرض الحزام الناري.
  • ضعف جهاز المناعة الذي يساعد على الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • تناول بعض الأدوية مثل الستيرويدات والتي تعمل على عدم مقاومة الجسم للأعضاء المزروعة.

أعراض تحتاج إلى الذهاب إلى الطبيب

هناك أعراض في حال ظهورها فإنها تستدعي الذهاب إلى الطبيب على الفور ومنها ما يلي:

  • ظهور طفح جلدي حول العين من الممكن أن يؤثر على الرؤية.
  • كلما تقدم الإنسان بالعمر كلما زاد فرص إصابته بالعديد من الأمراض.
  • لذا في حال ظهور أي أعراض من التي تم ذكرها في الأعلى على الأشخاص الذين يبلغون 70 عاما عليهم التوجه فورا إلى الطبيب.
  • عند ظهور طفح جلدي يكون مصحوبا بألم شديد.
  • في حال ضعف الجهاز المناعي وكان يعاني من الأمراض الفيروسية.

الأطعمة الممنوعة والمسموح بها عند الإصابة بمرض الحزام الناري

هناك العديد من الأطعمة المسموح بها والغير مسموح بها عند الإصابة بمرض الحزام الناري ومنها ما يلي:

الأطعمة المسموح بها عند الإصابة بالحزام الناري

  • هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن والتي تعمل على تقوية الجهاز المناعي ويسمح بتناولها عند الإصابة بهذا المرض.
  • الخضروات الورقية مثل السبانخ، الخس، الجرجير.
  • الفاكهة التي تحتوي على لون أصفر مثل الليمون والبرتقال.
  • اللحوم الحمراء بجميع أنواعها.
  • الأسماك والمأكولات البحرية، حيث تحتوي على كمية هائلة من الفيتامينات و أوميجا
  • الحبوب الكاملة والبقوليات.
  • الحليب وجميع مشتقاته.
  • استخدام الشوفان المطحون لأنه يحتوي على مواد تعمل على ترطيب وتنعيم الجلد خاصة في حال الإصابة بالحساسية الشديدة.

كذلك هناك مجموعة من الأعشاب الطبيعية التي يمكن أن يتناولها مريض الحزام الناري ومنها.

  • أعشاب الميلاتونين، وأعشاب نبتة سانت جون.
  • الشاي الأخضر والأعشاب التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية.
  • تناول بلسم الليمون، وبجانب ذلك يتم الاعتماد على أعشاب نبات الإشنسا، وزيت الأوريغانو.
  • بجانب الاعتماد على الزيوت الطبيعية مثل زيت البابونج لأنه يحتوي على خصائص تؤثر على أنواع عديدة من البكتيريا، وبالتالي يخفف من أعراض الحزام الناري.

الأطعمة الغير مسموح بها لمريض الحزام الناري

هناك أطعمة لا يسمح لمريض الحزام الناري بتناولها ومنها ما يلي:

  • عدم تناول الأطعمة التي يتم إعدادها من الدقيق الأبيض، كذلك عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات، والأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الدهون المشبعة.
  • تجنب الأطعمة المقلية والخسارة، لأنها تعمل على زيادة الشعور بالألم والالتهاب.
  • عدم تناول الوجبات السريعة وتجنب تناول مشروب الشوكولاته.
  • عدم تناول الجيلاتين والثوم والبصل النيء.
  • يجب عدم تناول البيض والدجاج، بالإضافة إلى التوقف عن تناول التونة المعلبة.
  • تجنب تناول المكسرات وبعض من البقوليات من بينها العدس.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عصير الشمندر

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الحزام الناري وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.