تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم

في إطار حديثي عن تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم وجدت العديد من الحالات التي خاضت تجارب ومعارك ضروس مع الانقطاع التنفسي الليلي، والجدير بالذكر أن كافة الحالات تتفاوت في الأعراض التي ظهرت عليها وما عانت منه بشكلٍ مثير جدًا للاهتمام، وعبر موقع جربها سأقص عليكم تجارب أصدقائي وتجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم.

تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم

توقف النفس أثناء النوم من الحالات المزعجة التي عانيت منها طويلًا، ففي فترات النوم العميق كان ينشط شبح انقطاع النفس ليتلبس جسدي ويؤرق نومي، ومما لا غرابة فيه هو أن هذا الأمر في بدايته كان يُثير غرابتي ويُشعل فيَّ نيران الريبة والتفكير الغير منقطع مُناجيًا عقلي لعله يزودني بالأسباب والتفسيرات لما يحدث.

الجدير بالذكر فيما يخص تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم أنني كنت أجهل سبب استيقاظي، فهل راودني كابوسٌ أخاف عقلي لدرجة أنه لم يرغب في تذكره؟ أم أن هناك نسيمٌ من رياحٍ باردةٍ هبَّ ليُلامس وجهي مُعلنًا إنهاء قسط الراحة الذي سعيت طويلًا للحصول عليه بعد يومِ عملٍ أنهك من قواي ما أنهك.

ما كنت أرى فيه الغرابة حقًا هو احتمال إصابتي بأمراض الجهاز التنفسي الذي قام والدي بطرحه ردًا على حديثي فيما يخص تجربتي من انقطاع النفس أثناء النوم واستيقاظي كمن كان غارقًا حتى أوشك أن يُغشى عليه، فالصعداء التي نفستها حينها كانت في سبيل تعبير رئتيَّ عن سعادتهما بالعودة إلى العمل بعد ثوانٍ أشبه بالدهور.

أنا شابٌ بلغتُ من العُمر ما انتصف به عقدي وعشريتي الثانية، كما أنني أُمارس التمارين الرياضية والنشاطات البدنية علاوة على أني أُحافِظُ على صحتي باستمرار، فأنا لا أُثقِلُ على شراييني بالقطران ولا أملء رئتي بما يضرها من دخان.

الجدير بالذكر أن المأكولات التي قد ترفع الكوليسترول في دمي لا تعرف لفمي سبيل، وهذا ما يجعل قلبي ورئتاي حسبما جاء في التحاليل الدورية الشهرية بصحة جيدة أتمكن بسببها من ممارسة تمارين ورياضات عِدة مثل الباركور والسباحة.

كل هذه الأسباب جعلتني أتساءل بشكلٍ أكبر، فما هو سبب انقطاع النفس أثناء النوم، وكيف يُمكنني التخلص مما يؤرق نومي ويُعيق نهج حياتي، قررت الذهاب إلى طبيبٍ مختص في أمراض التنفس، وكان كل ما أخشاه هو إصابتي بأحد الأمراض التنفسية العضال التي من دورها أن تُلازمني ما عشت في قادم محياي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ماء الرئة

تشخيص عسير يزيد المخاوف

كان التشخيص المبدئي الخاص بتجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم يتطلب إجراء بعض الصور التي يتم فيها المسح والتصوير باستخدام الأشعة السينية لمنطقتي الصدر والرئتين، وكانت النتيجة كما المتوقع، رئتاي أعتى من أن تُصاب بالأمراض التنفسية البسيطة، فأنا أعلم أن صحتها جيدة نتيجة ابتعادي عن كل ما يمكنه أن يلوثها ويُضر بها.

قام الطبيب الاستشاري الذي قصدته بطرح بعض الأسئلة عليَّ، ولكن إجاباتي جميعها لم تُشر إلى معاناتي من أية أمراض قد تتسبب لي في مشاكل تنفسية تعمل على تضرر وإيقاف عمل الرئة.

لا أُخفيكم سرًا أُصبت بالإحباط قليلًا وخيم الخوف المصحوب بالحُزن في سماء داري، وهذا في محاولة لا يمكن وصفها إلا بكونها تمت على يد خبيرٍ للتملك مني وتقييدي، فعدم تمييز الطبيب ومعرفته لحالتك بعد تشخيصها في غالب الأحيان لا ينتهي بشكلٍ جيد.

استمرت الأسئلة الروتينية بالطرح، ولم يوقف هذه الأسئلة إلى كلمةٌ قُلتها عن غير عمد وعدم تركيز ألا وهي أن أحد أشقائي سمع صوت شخيرٍ عالٍ قادمٌ من موضع نومي، فما كان من الطبيب إلا أن هز رأسه كمن وجد ضالته بعد طول انتظار، ووصل إلى هدفه وغايته بعد تجارب عِدة.

من كلام الطبيب فهمت أنني مُصابٌ بما يُعرف بانقطاع النفس الليلي، كما أعلمني أن حالتي شائعة في أعرضها وتشخيصها، ففي غالب الأحيان يمر من يتعرض لانقطاع النفس أثناء النوم إلى ما مررت به دون زيادةٍ أو نقصان.

قال لي أنه في غالب الأحيان والتي كانت تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم من ضمن حالاتها يجهل المرء أنه يمر بتغيرات أثناء فترة نومه، ولا يُدرك إلا نتيجة ما حدث من انقطاع للنفس والشعور بالغرق على الرغم من أنه مُتكئٌ على وسادته ونائمٌ في فراشه.

كما قال لي الطبيب إن أكثر من يُلاحظون مشاكل النوم ويُساهمون في التشخيص السليم لحالات المقاطع النفس أثناء النوم هما الأزواج وأفراد الأسرة قاطنين نفس المنزل، كما هو الحال في تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم، فالشخير كان يعبر عن إصابتي بانقطاع النفس الليلي بسبب ضعف عضلات الحلق.

انتهت المتاعب بعد طول عناء

بعد المعاناة من انقطاع النفس الليلي على مدار عامٍ كامل من الزمن انتهت هذه الفترة المؤرقة والمتعبة، فأنا أستطيع أخيرًا النوم دون أن أحمل عناء استيقاظي المُتعب قبل أن أنال كفايتي من النوم والراحة، ومن خلال تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم وجدت أن هناك الكثير من العلاجات الخاصة بهذه الحالة المرضية.

الجدير بالذكر في هذا الصدد هو أن العلاجات تختلف باختلاف الأسباب الخاصة بانقطاع النفس الليلي أثناء فترة النوم، ففي حالتي كان العلاج هو اتباع بعض التمارين التي تعمل على تدريب الحلق وتقوية عضلاته، ومن الممكن تمرين عضلات الحلق من خلال القيام ببعض التمارين التي تتمثل فيما يلي:

  • الضغط بواسطة اللسان على منطقة الحنك أو مؤخرة لشد عضلات الحلق، ومن الضروري الثبات في هذه الحالة لمدة بضعة دقائق.
  • يُشكل ضغط اللسان إلى الأسفل أثناء غسيل الأسنان من سُبُل العلاج التي اتبعتها في تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم.
  • تشكيل الشفتين حتى يأخذا طابع القُبلة ومن ثم ترحيهما وهما متلاصقتين يمينًا ويسارًا، بالإضافة إلى الجوانب العُليا والسُفلى.
  • وضع أحد الِأصابع على وجنة من الوجنتين مع محاولة مقاومة ضغط الإصبع على وجنتك باستخدام عضلات الخد.
  • محاولة أخذ نفس من الأنف وإخراج الهواء من الفم عبر نفس بالون يعتبر من العلاجات التي أثبتت كفاءتها في تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم فكنت ألجأ لهذا التمرين في الكثير من الأحيان.

الجدير بالذكر أن الطبيب المختص نصحني بالمحافظة على جدول منتظم للنوم مع زمن ساعات يكفي لأخذ القسط المُلائم من الراحة يتراوح في ساعاته من 7 ساعات وحتى 8 ساعات في مداه الصحي.

كما أن النوم في نفس الوقت أثناء الليل بشكل يومي من دوره أن يُقلل من الشعور بانقطاع النوم التنفسي، فقد كانت هذه النصيحة والالتزام بها علاجًا مُساعدًا للتمارين في رحلة تخلصي من مؤرق نومي الأول وكابوس اليقظة في كل ليلة.

من خلال مراحل تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم تعرفت إلى الكثيرين ممن عانوا من نفس حالتي، ولكن ما أثار دهشتي بالفعل هو الاختلاف الشاسع في الأعراض التي ظهرت على كل حالة، بالإضافة العلاجات المُتباينة التي تلقاها كل مريض.

بعد أن أطلعتكم على تجربتي بكل ما حملته بدايةً من التشخيص مرورًا بالأعراض وانتهاءً بالعلاج الذي عمل على تخليصي مما عانيت منه كثيرًا أُشارك وإياكم بعض التجارب لأشخاص التي تعرفت إليها من خلال فترة إصابتي بتوقف النفس أثناء النوم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع البابونج للنوم

التقلبات المزاجية والعصبية الغير مبررة

واحدة من التجارب التي أثارت انتباهي للغاية هي التجربة التي عانت منها سيدة على مشارف الأربعينات، فجاء في تجربتها أنها كانت تتقلب في مزاجها ويصل غضبها إلى حد الجنون بسبب أتفه الأشياء، قامت السيدة باستشارة العديد من الأطباء، كما أنها قد عرضت حالتها على متخصصين في كافة التخصصات المرضية والجسدية.

لم يجد الأطباء تشخيص لحالتها وظنوا أنها تعاني من بعض الاضطرابات النفسية نتيجة القلق والتوتر وليدة الضغوطات التي تعاني منها في حياتها ومسؤوليتها تجاه أبنائها، وفي يوم من الأيام كانت تتصفح الإنترنت وقرأت تجربة لرجل يعاني مما عانته، واكتشف في نهاية المطاف أنه مُصاب بانقطاع النفس الليلي.

بعرض حالتها على أطباء النوم الذين لم تكن تعرف بوجودهم من الأساس فيما مضى، جاء في تشخيصها أنها مُصابة بالفعل بما يُعرف بانقطاع النفس الليلي أثناء النوم، كانت السيدة تُعاني من السمنة المُفرطة بعض الشيء، كما أنها لاحظت استيقاظها في العديد من الأحيان بفمٍ جاف.

كما أن قولها إنها عانت من صعوبة الانتباه والتركيز عند استيقاظها قد جاء ليقطع الشك باليقين بكونها مُصابة بانقطاع النفس أثناء النوم، أما فيما يخص علاج السيدة، فقد كان مُخالفًا بشكلٍ تام لما كان عليه الأمر في تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم.

علاجٌ مُغاير لكل حالة

أوصى طبيب النوم السيدة بفقدان الوزن الزائد الذي تُعاني منه، فيُعتبر التخلص من الوزن الزائد من ضمن العلاجات التكميلية، ويرجع ذلك للكثير من الدراسات التي أثبتت أن زيادة الوزن تزيد من عوامل الخطورة عند التعرض لانقطاع النفس أثناء النوم.

يؤثر الوزن الزائد بالسلب على التنفس أثناء النوم بالشكل الصحيح، ويرجع ذلك لكون الرواسب الدهنية التي تزيد في الجسم تعمل على تغليف الجهاز التنفسي العلوي مما يتسبب في انسدادها ليُمهد الطريق للإصابة بانقطاع النفس الليلي أثناء النوم.

كما قام الطبيب بإلزام السيدة باستخدام جهاز اللسان الذي يعمل على منع ارتخائه ليسد مجرى التنفس متسببًا بانقطاع النفس أثناء النوم، وكان هذا الجهاز من الأمور التي حث السيدة على الالتزام بها، وما زاد إصراه على ذلك هو كونها تنام بأوضاعٍ خاطئة على حدِ قولها.

الجدير بالذكر أنه في حال ما كانت عضلات الحلق ضعيفة سيتسبب التقلب والنوم على الظهر في هبوط اللسان والحنك الرخو لما يصل إلى أسفل الحلق مُسببًا انسداد مجرى التنفس، إيقان السيدة أن هناك سبب وراء تقلب مزاجها الغير مبرر بث الراحة النفسية فيها وطمأن قلبها.

اللهث في النوم بشكلٍ يفوق صعود الأدراج

من الحالات التي تعرفت إليها عن كثب كانت حالة أستاذ في كلية العلوم، وما أثار في داخلي الفضول للتعرف إلى هذه الشخصية والتعمق فيها هو كون هذا الأستاذ يعيش بأسلوب حياة مُغاير لما أعيش عليه، هذا الأستاذ كان من المدخنين الشرهين على عكسي أنا الذي كنت ولا زلت أمقت رائحتها.

جاء على لسان هذا الأستاذ الجامعي الخمسيني أنه لا يلهث بصعوده أدراج مكتبه كما يلهث في نومه كما لو كان هناك لِصًا يطارده أثناء نومه حتى يتسبب في انقطاع أنفاسه وتنفسه الصعداء بالاستيقاظ المرهق كل يوم، وهذا الاستيقاظ المتكرر لازمه الصداع الصباحي في الكثير من الأحيان.

باطلاع الطبيب المختص على حالة أستاذ كلية العلوم ظن في بداية الأمر أنه يعاني من أمراض في الجهاز التنفسي والرئة بسبب التدخين، ولكن عند إجراء التحاليل والصور اللازمة جاء أن صحة رئته على ما يُرام بعكس المتوقع.

بعد طرح الطبيب لبعض الأسئلة انتهت جلسة الكشف والتشخيص سريعًا بعد أن باح الأستاذ بكل ما تظهر عليه من أعراض مثل الصداع واللهث الشديد بالإضافة على النُعاس المفرط أو ما يُعرف بفرط النوم، فكانت إصابته بانقطاع النفس الليلي أثناء النوم واضحة للطبيب وضوح الشمس، وتقدم الرجل في السن زود شكوك الطبيب وأكدها.

وضع الطبيب خطة علاجية للأستاذ الجامعي الذي أرهقته إصابته بانقطاع النفس خلال النوم، وجاءت هذه الخطة مُشتملة على نصائح بترك التدخين في التو واللحظة لضمان عدم حدوث أية أعراض جانبية أو مُضاعفات، بالإضافة إلى تجنب الأدوية المنومة والمُهدئة التي تناولها طيلة فترة إصابته بانقطاع النفس أثناء النوم.

اقرأ أيضًا: كثرة النوم بعد الجلطة الدماغية

ما هي علاقة الرغبة الجنسية بالجهاز التنفسي؟

من أكثر الحالات التي أذهلتني في أعراضها هي حالة شاركني إياها الطبيب الذي كُنت أتلقى الرعاية الصحية منه من خلال تجربتي مع انقطاع النفس أثناء النوم، فبسؤالي عن أغرب الحالات التي مرت عليه فيما يخص الإصابة بانقطاع النفس الليلي حدثني عن رجل لم يخطر في بالي قط أن تكون الأعراض التي تطرأ عليها ناتجة عن انقطاع النفس.

كان الرجل يعاني من مشاكل عديدة مع زوجته كانت أن تودي بهما إلى الانفصال والطلاق، وبعد أن استشار الرجل العديد من أطباء الذكورة والتناسل دون جدوى، كانت نصيحة صديقه له بزيارة طبيب مختص بأمراض النوم، فكان لصديقة أحد الأقارب ممن عانوا من نفس المشكلة وظهر عليه كثرة التعرق أيضًا بجانب قلة الرغبة الجنسية.

على الرغم من غرابة التشخيص إلا أن ضعف الرغبة الجنسية وانقطاعها قد تكون من أعراض الإصابة بانقطاع النفس النومي أثناء الليل، فهذه الحالة المرضية التي تُخيم ليلًا تتسبب في انسداد المجرى التنفسي بشكل جزئي أو كُلي، وهذا ما يعمل على نقص إمداد الرئتين للجسم بالهواء المُحمل بالأكسجين وتحميله إلى الدم.

يظهر على مصابي هذه الحالة المرضية انخفاض في مستوى الأكسجين داخل أجسادهم بجانب الارتفاع الحاد في مستوى ثاني أكسيد الكربون على الجانب الآخر، وزيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون في الدماغ تعمل على إيقاظ الشخص النائم حتى يعمل على فتح المجرى التنفسي الخاص به.

من الممكن أن يكون سبب الإصابة بضعف الرغبة الجنسية عند من يعانون من انقطاع النفس النومي هو عدم وصول الدم الكافي لأطراف الجسد وبالتحديد الجزء السفلي له وما يشتمل عليه من أعضاء تناسلية وأجهزة، وأوصى الطبيب المختص هذا الرجل باستخدام رذاذ الأنف لمكافحة أي احتقان وانسداد في الشعب الهوائية، ومن الضروري استشارة الطبيب في حال ما كنت تعاني من حساسية الهيستامين.
قد تصل مرات انقطاع النفس أثناء النوم إلى مئات المرات في الليلة الواحدة، هذا الأمر يتسبب في الإرهاق بسبب عدم نيل القسط الكافي من النوم بالإضافة إلى الشعور بالصداع الذي يُلازمك بشكل يومي في حال ما لم تسعَ في علاج انقطاع النفس أثناء النوم.