تجربتي مع انفصال الشبكية

تجربتي مع انفصال الشبكية وهل نجحت العملية في استعادة نظري ثانيةً؟ حيث تتكون العين من عدة أجزاء، والتي منها الشبكية التي ينتج إصابتها بالانفصال مشاكل عديدة قد تنتهي بالعمى إذا لم يعالج الأمر، ولهذا ولأهمية الأمر سنتحدث خلال فقرات موضوعنا اليوم عن انفصال الشبكية وعلاجه في ضوء تجربتي مع انفصال الشبكية عبر موقع جربها.

تجربتي مع انفصال الشبكية

تجربتي مع انفصال الشبكية

تعد تجربة انفصال الشبكية واحدة من أكثر التجارب خطورة التي مررت بها، والتي خضتها خلال فترة شبابي، وكدت على إثرها أفقد بصري نهائيًا، إلا أن الله كان بجانبي وأخرجني من هذه المشكلة الصحية بأقل خسائر، وقد بدأ الأمر معي بِاستيقاظي بإحدى الصباحات غير قادرة على الرؤية بشكل جيد وهو أمر غير مألوف، وخاصةً بعيني اليمنى مع تكرر حدوث وميض مفاجئ وغريب بعيني مصحوبًا بتطاير أشياء بسيطة أشبه للذبابة أمام عيني.

في البداية لم أتمكن من تفسير الأمر، فكنت أعتقد مجرد إرهاق من أثر العمل لا أكثر، وخصوصًا أنني كثيرًا ما أستخدم جهاز الحاسوب والهاتف الذكي خلال عملي، وعند بدء شعوري بملازمة ما يشبه للستارة لعيني، تمكن مني القلق، مما دفعني للتوجه لاستشارة طبيب والذي شخّصني بِإصاباتي بانفصال بشبكية العين.

شدد الطبيب عليّ من مخاطر الإهمال، وأنني قد أفقد بصري نهائيًا، مما أصابني بالذعر؛ إلا أن الطبيب نجح في طمأنتي وأخبرني بأنني في وضع مبكر من المرض، وأن التحذير بهدف منع سوء الوضع ليس إلا وعدم التخاذل في تناول الأدوية وهذه هي تجربتي مع انفصال الشبكية بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب القزحية

ما المقصود بانفصال الشبكية؟

هو ابتعاد شبكية العين عن المشيمة، حيث تمثل الشبكية بطانة العين الداخلية، في حين تمثل المشيمة جدار العين، وهي تضم عدد من أوعية الدم التي من شأنها توصيل الأكسجين وكافة العناصر الغذائية للعين، ولكن بتركيزات مخفضة تتناسب مع احتياج العين، مما قد يتسبب في حدوث تكدس للسوائل بين المشيمية والشبكية، فتتأثر الخلايا المكونة للشبكيّة بالسلب ويحدث ضعف النظر.

أعراض انفصال شبكية العين

ومن الأعراض التي لاحظتها خلال إصابتي بانفصال الشبكية ما يلي:

  • تكرار رؤية الومضات الصادرة عن الأجسام التي تطفو بمحيط العين وتمنع الرؤية.
  • ظهور ومضات بإحدى العينين أو كلاهما وتعرف الحالة باسم “ترائي الومضات”.
  • قلة القدرة على الرؤية تدريجيًا وخاصةً من الناحية الجانبية لكلتا العينين.
  • تلون كل الأشياء باللون الأسود كالذباب الذي يحلق بالجو حول العينين.
  • رؤية ضبابية مشوشة ببعض الأحوال.

أنواع الانفصالات الشبكية

ينقسم الانفصال الشبكي إلى 3 أنواع، وهم:

انفصال شبكي ذاتي

يحدث كنتيجة لوجود الفجوات الصغيرة والثقوب بشبكية العين؛ الأمر الذي يتيح تكدس وتجمع السوائل أسفل الشبكية لحين فصلها نهائيًا عن المشيمة كنتيجة للتمزق الحادث.

انفصال شبكي نضحي

ينتج عن الاضطرابات الالتهابية المختلفة والتي تؤدي لتكدس وتجمع السوائل وراء شبكة العين، وهو يعد أكثر أنواع الانفصال انتشارًا، حيث يحدث خلال الشجارات، الحوادث، وقد انتشر في الآونة الأخيرة بصورةٍ ملحوظة هو والفقع غير المقصور.

انفصال شبكي شدّي

ينشأ عن تكون ألياف نسيجية تتسبب في شد شبكية العين، مما يتسبب في حدوث الثقوب بها، وقد علمت خلال تجربتي مع الانفصال الشبكي أن هذا النوع يعتمد بصورةٍ أساسية على توقيت التشخيص، حيث يساهم التشخيص الباكر في إنقاذ العين وتفادي العديد من المخاطر.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عملية الحول

أسباب حدوث انفصال شبكية العين

وعن أسباب انفصال شبكية العين فتتمثل في:

  • المرحلة العمرية، حيث يزداد حدوثه بالأعمار فوق المتوسطة والتي تبدأ من الخمسين فصاعدًا.
  • التعرض المسبق لانفصال الشبكية بأحد العينين يزيد من فرصة حدوثه ثانيةً.
  • التاريخ المرضي للعائلة، حيث يزيد إصابة أحد أفراد العائلة من كبار السن بالانفصال من معدل إصابة الصغار هم الآخرين بالانفصال الشبكي.
  • أن يكون الشخص يعاني من مشكلة قصر النظر.
  • التعرض المسبق لجراحة العين، والتي تمثل جراحة الإعتام أشهرها.
  • أمراض والتهابات العيون المختلفة.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • اضطرابات العين المتمثلة في؛ ترفث حواف العين الخارجية أو تشقق الشبكية.

آلية تشخيص انفصال شبكية العين

حتى يستطيع الطبيب تشخيص حالة المريض طبيًا يجب إجراء عدد من الاختبارات باستخدام عدد من الأدوات، حيث يتم التشخيص بناءً على:

  • قياس النظر ليتيح للطبيب معرفة ما إذا كان مرِيضه يعاني من مشاكل بالإبصار أم لا.
  • فحص شبكية العين من خلال كشاف ذو ضوء ساطع يمكن الطبيب من فحص جزء العين السفلي بصورةٍ جيدة تتضمن الشبكية، ويتيح الفحص من هذا النوع كشف العين بصورةٍ عرضية تفصيلية تمكن الطبيب من معرفة إذا ما كانت الشبكية تضم أي انفصالات، ثقوب، أو تمزقات أم لا.
  • تصوير العين من خلال موجات فوق صوتية لتحديد ما إذا كانت العين تعاني من حدوث النزيف أم لا، ويجب إخضاع كلتا العينين للفحص حتى وإن كانت المعاناة من عين دون الأخرى.
  • فحص بهدف التأكد من جودة تدفق الدماء لكافة أجزاء العين وخصوصًا الشبكية.
  • فحص لكشف قدرة شبكية العين على بعث الرسائل العصبية إلى العصب الخاص بالإبصار و الموجود بالمخ.

علاج انفصال الشبكية

تتعدد طرق علاج انفصال الشبكية ومنها:

الليزر “الحراري” أو التجميد “لتثبيت الشبكية بموضعها من خلال البرودة”

تفيد هذه الطريقة في حالات التشخيص المبكرة وتساهم في شفاء التمزق الشبكي.

تثبيت الشبكية غازيًا

في حالات التمزق الصغيرة والبسيطة، فهنا يسهل سد الثقب، من خلال حقن فقاعة من الغازات غير الكبيرة نتيجة جسم العين الزجاجي، يتم ارتفاع هذه الفقاعة حتى تتمكن من الضغط على شبكية العين ليَتم ارتفاعها عقب ذلك وتقوم بسد التمزق الموجود، يتم استكمال العلاج بعد ذلك من خلال التجميد أو الليزر الذي يساهم في غلق تمزق العين بصورةٍ كلية، ويبلغ معدل نجاح الآلية هذه قرابة 85%.

تحزيم الصلبة “بياض العين”

يتم تثبيت شريط مصنوع من السيليكون في محيط العينين ليتيح عملية تثبيت شبكية العين موضعها، ويظل الشريط مثبتًا بالعين، لتجْرى بعد هذا عملية التجميد أو الليزر للتمكن من سد ثقب الشبكية تمامًا، ويبلغ معدل نجاح العملية بقرابة 95% من الذين يتعرضون لها.

استئصال زجاجية العين

تحدث في حالات التمزق الكبير، ويقوم الطبيب خلالها بإزالة جسم العين الزجاجي ليتمكن من استبداله بجسم غازي آخر في صورة فقاعة، أو مادة السيليكون زيتية القوام، ويقدر معدل نجاح العملية بـ 95% من الذين يخضعون لها.

الجدير بالذكر أن عمليات العين تجرى وفقًا للتخدير الموضعي، وهي لا تتخطى 60 د، مما يجعلها تصنف كعملية غير صعبة، ومن أكثر العمليات التي ترتفع نسب نجاحها رغم حساسية وخطورة موضع حدوثها.

مضاعفات جراحة انفصال الشبكية

وعن مضاعفات جراحة انفصال الشبكية فتتمثل في:

  • كثرة ضغط العين.
  • آثار جانبية ميكانيكية نادرًا ما تحدث بأنْسجة العين.
  • تحول عدسة العين التي خضعت للعملية لجِسم معتم لا يمكن الرؤية بواسطته.
  • مشكلات الإبصار التي تبدأ من ضعف النظر مرورًا بكافة درجات العمى، إلا أن العمى الكلي من الأمور التي نادرًا ما تحدث.
  • عدوى العين البكتيرية الناتجة عن سوء التعقيم والتي تحدث بنسبة 0.001.
  • مشكلات الرؤية وعدم سلامة العين.
  • مضاعفات متعلقة بالتخدير، فقد يختنق المريض ببعض الحالات إلا أن هذا نادرًا ما يحدث، وقد يتم سد قصبة المريض الهوائية.
  • قلة ضربات القلب والإصابة بضغط الدم المنخفض.

وتعد الشبكية أحد أجزاء العين والتي قد تنفصل بسبب العديد من العوامل التي ذكرناها خلال الأسطر السابقة، كما ذكرنا أيضًا طرق علاجها المختلفة.

اقرأ أيضًا: أنواع عمليات تصحيح النظر

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع انفصال الشبكية وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.