تجربتي مع ابر تثبيت الحمل

تجربتي مع ابر تثبيت الحمل هي أصعب تجربة مررت بها في حياتي، وبالرغم من هذه الصعوبة فإنها لازمة في بعض الحالات التي يتعرض فيها الحمل للخطر، وفي هذه الحالة تكون ابر تثبيت الحمل هي الخيار الأسهل الذي يمكن اللجوء عليه لفترة حمل آمنة وبدون أي مشاكل وسوف نذكر تجربتي مع ابر تثبيت الحمل عبر موقع جربها.

تجربتي مع ابر تثبيت الحمل

تجربتي مع ابر تثبيت الحمل

تجربة الحمل الذي ينطوي على مشاكل منذ بدايته كأن يكون الحمل ضعيف أو معرض للإجهاض من التجارب التي صادفتها في حياتي، ونتيجة لذلك قام الطبيب بوصف إبر تثبيت الحمل حتى أستطيع أن أُكمل فترة الحمل بأمان وللحفاظ على صحتي وصحة الجنين.

وحتى لا أتعرض للإجهاض، وتعد إبر تثبيت الحمل من أفضل طرق العلاج للحمل غير المستقر التي أنصحكم بها بناءً على تجربتي مع ابر تثبيت الحمل الشخصية.

اقرأ أيضًا: متى يتم عمل اختبار الحمل بالدم

 أسباب عدم الاستقرار في الحمل

تتنوع أسباب عدم استقرار الحمل، ومن أبرز العوامل لدى الغالبية العظمى من النساء ما يلي:

  • انخفاض معدلات هرمون البروجيسترون في الجسم بشكل كبير، وينتج عنه ضعف ببطانة الرحم مما يضعف من قدرتها على حمل الجنين بداخلها، وبالتالي تتعرض المرأة الحامل لمخاطر الإجهاض.
  • الاضطرابات في الجهاز المناعي لدى الأم يتسبب في عدم وصول الدم بالشكل الكافي إلى الجنين مما يسبب خطر الإجهاض.
  • قد يؤدي ضيق عنق الرحم، أو الضعف ببطانة الرحم إلى حدوث اختناق للبويضة وبالتالي يحدث الإجهاض.
  • عند معاناة المرأة الحامل من بعض الحالات الصحية ومنها ضغط الدم المرتفع، أو الأنيميا أو نقص الوزن بشكل شديد أو تميع الدم.
  • عند إصابة الحامل ببعض أنواع العدوى ومنها العدوى الفيروسية والبكتيرية بالمهبل مما يسبب لها النزيف الداخلي وما يصاحبه من إجهاض.
  • ضعف المشيمة عند المرأة أو إصابة الرحم بالعدوى مما يتسبب في فتحه من أسباب الحمل الضعيف.
  • ترتفع نسبة الإجهاض أو الحمل غير المستقر عند النساء اللاتي يتعرضن لخطر الإجهاض للعديد من المرات السابقة.
  • عند انخفاض معدلات هرمون الحمل عند المرأة يمكن أن يحدث انسداد في الشرايين التي توصل الغذاء للجنين، مما يؤدي لعدم نمو البويضة وموت الجنين.
  • قد يؤدي الخلل في الكروموسومات الحاملة للعوامل الجينية لحدوث عدم استقرار الحمل.
  • قد يحدث الإجهاض بسبب تناول اللحوم المصنعة بكميات زائدة أو مخالطة الحيوانات الأليفة.
  • من أسباب الإجهاض أو ضعف الحمل عمل المرأة لساعات طويلة برغم حاجة جسدها إلى الراحة حفاظاً على صحتها وصحة الجنين.

أعراض الحمل الضعيف

سوف أوضح لكم الأعراض الخاصة بضعف الحمل من خلال تجربتي مع ابر تثبيت الحمل والحمل الضعيف وهي كالتالي:

  • الشعور بأعراض مشابهة للحمل المعتاد ومنها الميل للغثيان والرغبة في القيء والمعاناة من صعوبة في التنفس، والضعف والوهن في عضلات الجسم.
  • الشعور بتقلصات شديدة في منطقة البطن وهي أعراض مشابهة لتلك المصاحبة للدورة الشهرية بصفة متكررة.
  • المعاناة من ألم بشكل شديد في الظهر من الأسهل.
  • نزول نقاط من الدم من حين لآخر وقد تكون بشكل خطوط.
  • الشعور في الرغبة في النعاس ووهن بالجسم، وعدم استطاعة المرأة القيام بالأنشطة الخاصة بحياتها النمطية والميل بشكل دائم إلى النوم.
  • ضعف في ضربات القلب الخاصة بالجنين ونقص بالحركة والنشاط عند إجراء فحص بالموجات الصوتية.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني حامل بولد أو ببنت في المنزل

 ما هي إبر تثبيت الحمل

في إطار تجربتي مع ابر تثبيت الحمل فإنه يتم استخدامها لتعويض النقص في هرمون البروجيسترون في الجسم وهو الذي يؤدي للضعف في الحمل في الشهور الأولى، ويتم استخدام أكثر من نوع من هذه الإبر تبعاً لكل حالة طبقاً لما يقرره الطبيب، وتتمثل هذه الأنواع فيما يلي:

إبر بروجيسترون

تزيد نسبة هرمون البروجيسترون في جسم المرأة بشكل خاص في حالة الحمل أو الدورة الشهرية، ولهذا الهرمون دور هام في اكتمال الحمل واستقبال البويضات التي تم تخصيبها، كما يعزز من توصيل الغذاء للجنين من خلال الأوعية الدموية، كما يعمل على تقوية الرحم والاستعداد للرضاعة الطبيعية.

وعند معاناة المرأة من ضعف الحمل يستخدم الطبيب حقن هرمون البروجيسترون في أول ثلاثة شهور من الحمل للمساعدة على إنجاح الحمل وعدم حدوث الإجهاض.

فوائد إبر البروجيسترون

تتميز إبر البروجيسترون باحتوائها على مزايا متعددة للحامل ونذكر منها ما يلي:

  • الإسهام في استقرار الحمل أثناء أول أشهر من الحمل.
  • لا يوجد لها آثار سلبية على الحالة الصحية للأم والجنين.
  • ناجحة وفعالة مع العديد من الحالات.

عيوب إبر البروجيسترون

هناك بعض الآثار السلبية لإبر البروجيسترون كغيرها من الحقن، ومن هذه العيوب ما يلي:

  • قد تؤدي لحدوث تورم أو احمرار في مكان الحقن.
  • قد يحدث بعض الزيادة في الوزن لدى بعض النساء وعلى العكس قد يحدث نقص في الوزن عند نساء أخريات تبعاً لجسم كل امرأة.
  • زيادة في شعر الوجه أو الجسم من الآثار السلبية لحقن البروجيسترون.
  • المعاناة من الصداع أو الدوار والميل للغثيان والقيء.
  • قد يظهر حب الشباب عند بعض الحالات وقد تتأثر فروة الرأس مما يؤدي لسقوط في الشعر في بعض الحالات.
  • يمكن أن يحدث نزيف زائد عند بعض النساء، أو نزول الكثير من الإفرازات المهبلية بشكل زائد.
  • ظهور بعض البقع أو الأماكن الغامقة بالجلد وبالبشرة.
  • زيادة معدلات التبول والشعور بألم خلالها.
  • حدوث يرقان بالجلد أو بالعينين.
  • الشعور بآلام مفاجئة في الساقين أو تورمها في بعض الحالات.
  • المعاناة من صعوبات في التنفس.
  • التسبب في التغيرات المزاجية والعاطفية عند المرأة.

متى  يتم استخدام إبر البروجيسترون

يقرر الطبيب اللجوء لاستخدام حقن البروجيسترون في الحالات التالية:

  • عند حدوث الإجهاض لمرات متكررة ولأسباب غير واضحة.
  • في حالة وجود تاريخ سابق عند السيدة في الولادة بشكل مبكر.
  • في حالة قصر عنق الرحم بالمقارنة بالحجم الطبيعي.

في الحالات السابقة يبدأ الطبيب في استخدام ابر البروجيسترون من الأسبوع 16 وحتى الأسبوع 24 من الحمل لتثبيت الحمل، أو يقرر زيادة الجرعة تبعاً لكل حالة.

إبر  hCG

وهي نوع من الحقن تعمل على إفراز هرمونات الحمل من خلال الغدد المشيمية التناسلية، ويقرر الطبيب استخدام هذه الإبر طبقاً لتشخيص الحالة، وتتميز هذه الإبر بالسهولة في الاستخدام والعديد من المميزات الأخرى.

مميزات إبر hCG

يوجد العديد من المزايا والفوائد التي يمكن الحصول عليها بمجرد البدء في استخدام إبر  hCG، وهي كالآتي:

  • تعزيز قدرة الغدد المشيمية التناسلية على الحفاظ على البويضة من الأخطار التي تسبب الإجهاض.
  • المساعدة على توصيل الغذاء للبويضة بعد انغراسها في جدار الرحم.
  • تعزز من نمو الجنين بشكل ملحوظ والحفاظ على صحته بصفة عامة.
  • الإسهام في انتظام دورة الحيض.

عيوب إبر  hCG

تتمثل عيوب إبر  hCG فيما يلي:

  • يمكن أن تؤدي لحدوث تورم واحمرار بالجلد والشفتين والوجه.
  • المعاناة من بعض الصعوبات في عملية التنفس.
  • الشعور بآلام بالجسم أو ارتفاع بالحرارة وتنميل بالأطراف.
  • الإحساس بصداع بشكل مزمن ورجفة بالجسم إلى جانب الشعور بالدوار وعدم القدرة على التركيز والإحساس بالارتباك.
  • التسبب في آلام في الحوض وانتفاخ بالساقين واليدين.
  • التعرض للإسهال بشكل مزمن في بعض الحالات.
  • المعاناة من النقص في عملية التبول، وبالتالي يحدث انحباس للسوائل بالجسم.
  • الشعور بألم في منطقة الوخز بالإبرة.

متى يتم استخدام إبر  hCG

هناك بعض الحالات الخاصة التي ينصح فيها الطبيب باللجوء لهذا النوع من الإبر، ومنها ما يلي:

  • المعاناة من صعوبات في الحمل في المرات السابقة.
  • في حالة عدم انزراع البويضة بالشكل المناسب بجدار الرحم.
  • في حالة عدم إفراز المشيمة للمعدلات الكافية لموجهة الغدد المشيمية التناسلية.
  • عند زيادة عمر المرأة عن خمسة وثلاثين عام.
  • النساء اللاتي يعانين من مشاكل صحية ومنها الخلل في الغدة الدرقية ومرض السكري.
  • من لديهن قصر في عنق الرحم.

ويتم استخدامها في الشهور الأولى للحمل للمساعدة على البويضة المخصبة بعد انغراسها بجدار الرحم بشكل آمن لاستكمال الحمل.

تشخيص ضعف الحمل

هناك بعض الإجراءات التي تساعد الطبيب على تشخيص وجود ضعف بالحمل، نذكرها بعد توضيح تجربتي مع ابر تثبيت الحمل ومنها ما يلي:

فحص الموجات الفوق صوتية

ويتم من خلال استخدام جهاز السونار على البطن للتعرف على قوة نبضات الجنين، ويمكن استخدام منظار مصغر يتم وضعه في المهبل للتعرف على نفس النتيجة.

فحص الدم

ويساعد هذا الفحص على معرفة نسب هرمون الحمل في الدم للتحقق من عدم الاستقرار في الحمل أو الحمل الضعيف.

فحص الحوض

وهو فحص يساعد على معرفة وجود عيوب في عنق الرحم واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذه الحالة.

نصائح للحفاظ على الحمل

هناك بعض النصائح التي أسوقها إليكم بحكم تجربتي مع ضعف الحمل، وتتضمن هذه النصائح ما يأتي:

  • ينبغي الحرص على اتباع نمط حياتي وغذائي صحي يعتمد على الخضروات والفاكهة والمواد البروتينية.
  • الابتعاد عن تناول الأغذية المشبعة بالسكريات والزيوت والدهون.
  • الحرص على تناول معدلات كافية من المياه بما لا يقل عن ثمانية من الأكواب يوميا.
  • الحصول على قدر من الراحة، وعدم حمل الأحمال الثقيلة حتى لا يحدث الإجهاض.
  • مراعاة تعليمات ونصائح الطبيب لفترة حمل آمنة.
  • عدم تناول أي نوع من العقاقير الطبية بلا استشارة طبية، لتفادي أي أضرار سلبية على صحة الحامل والجنين.
  • تجنب العادات السيئة ومنها التدخين، والابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسب كبيرة من الكافيين ومنها القهوة والشاي.
  • في حالة الإصابة بمرض السكري يجب الحرص على الانتظام في تناول الأدوية الخاصة به والتي يصفها الطبيب المعالج للعمل على موازنة معدلات السكر بالدم، وتجنب حدوث الإجهاض.
  •  الحرص على عدم مخالطة الأشخاص المرضى بالأمراض الفيروسية والبكتيرية لعدم انتقال العدوى لضعف الجهاز المناعي للمرأة خلال فترة الحمل لتجنب الإصابة بأي أنواع من الأمراض أو الالتهابات.
  • الحرص على مزاولة التمارين الخاصة بالحمل للمحافظة على الوزن بشكل صحي، وتجنب السمنة التي تؤدي للعديد من المشاكل أثناء فترة الحمل.
  • تجنب القلق والتوتر قدر الإمكان للحفاظ على الحالة النفسية والصحية للحامل طوال فترة الحمل.
  • الحرص على تناول حمض الفوليك في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل حتى لا يتعرض الحمل للإجهاض منذ بدايته.
  • الحرص على أخذ حقنة Dingyun التي يقررها الطبيب في موعد محدد من الحمل للحفاظ على حمل آمن.

اقرأ أيضًا: دعاء لتثبيت الجنين في الرحم مكتوب

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع ابر تثبيت الحمل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.