تجربتي في تسديد ديوني

تجربتي في تسديد ديوني من التجارب التي يمكن وصفها بالصعبة أو الحرجة، وبعد هذه التجربة الأليمة لا أنصح أي شخص بأن يسمح بتراكم الديون عليه قدر المستطاع، ولكن قد لا يكون للشخص حيلة سوى الحصول على المال كدين ثم محاولة تسديده، وبناء على تجربتي في تسديد ديوني سوف أقدم لكم بعض النصائح للمساعدة على تسديد الديون عبر موقع جربها.

تجربتي في تسديد ديوني

تجربتي في تسديد ديوني

تراكم الديون من المشاكل الخطيرة التي ننوه لخطورتها على الشخص لو لم يتمكن من سدادها خاصة لو كانت هذه الديون كبيرة ومتراكمة منذ وقت طويل، ففي هذه الحالة قد يكون سدادها من الصعوبة بمكان، خاصة مع عدم توافر السيولة المالية الكافية.

سوف أعرض لكم تجربتي في تسديد ديوني لكي تكون معينة لكم في تسديد ديونكم، فقد تراكمت الديون على ولم أدرك حجمها سوى بعد أن طالب أصحبها بها، وشعرت أن هذه الديون بمثابة أمانة في رقبتي يجب أن أسددها فلا أعلم كم سيمتد بي العمر حتى أتمكن من سدادها جميعاً.

ومن هنا أيقنت أنه علي أن اتبع بعض الخطوات لحصرها وترتيب سدادها من الأقدم إلى الأحدث وتبعاً للمتوافر معي من أموال، مع الأخذ في الاعتبار أن هناك بعض الديون التي لا يمكن تأجيلها ويجب سدادها في موعدها المحدد مثل القروض أو الرهون العقارية، لذلك قررت أن أضع خطة للسداد، وقد ساعدتني هذه الخطة على سداد ديوني بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: لمن تعطى الزكاة من الأقارب

خطة تسديد الديون

تعتمد هذه الخطة على اتباع 3 من الخطوات التي قد لا تكون مناسبة لجميع الحالات، ولكنها ستكون مفيدة بطبيعة الحال لبعض التجارب المشابهة لتجربتي في سداد الديون، وتتمثل خطوات هذه الخطة فيما يلي:

أولا: جمع الديون

وهي خطوة ضرورية لحصر حجم الديون أو المبالغ المالية في ذمة الشخص تجاه الآخرين، وبعد ذلك يمكن تقسيم المبلغ على عدد شهور السنة وتسديد المستحق منها كل شهر، للحفاظ على الانتظام في السداد مع خصم المبالغ المدفوعة من المبلغ الإجمالي للتعرف على حجم الديون المتبقية.

فقد يستحيل سداد هذه الديون جميعاً على دفعة واحدة، ولذلك يجب على الشخص المديون معرفة التاريخ الخاص باستحقاق الدفعات لسدادها في الوقت المناسب، والحد الأدنى من المال الذي يسمح دخله بدفعه بشكل شهري، وسعر الفائدة على الديون في حالة احتساب سعر للفائدة كما في حالة البنوك مثلا.

ويجب وضع بعض النقاط في الاعتبار، ومنها تحديد النفقات الشهرية للشخص مثل نفقات الطعام والمرافق كالغاز والكهرباء وفواتير الهاتف، والسوبر ماركت والإيجار الشهري وغيرها من النفقات لوضع الميزانية المناسبة لهذه النفقات وتحقيق فائض منها يتم من خلاله سداد الديون.

وضع ترتيب للنفقات

يتم وضع ترتيب للنفقات من خلال احتساب متوسط الإنفاق الشهري عبر جمع كمية النفقات السنوية وتقسيمها على عدد الشهور لمعرفة حجم الإنفاق الشهري كما هو الحال في فواتير الكهرباء على سبيل المثال.

وبالطبع فإن هذه النفقات لا يمكن التغاضي عنها لأنها نفقات أساسية يجب أن يتم سدادها، بالإضافة لمعرفة حجم الضرائب أو غيرها من النفقات التي تُحتسب على الدخل الشهري، والمتبقي يتم استخدامه في سداد الديون، ففي حالة عدم كفاية المبلغ المتبقي لسداد الديون يجب اتخاذ بعض الإجراءات الهامة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • البحث عن طرق للادخار عن طريق تقليل النفقات قدر الإمكان.
  • سداد واحد من القروض الكبيرة واستخدام الفائدة المستحقة عليه في سداد بقية الديون أو جزء منها.
  • محاولة زيادة الراتب الشهري أو الدخل عبر البحث عن وظيفة ثانية، أو بيع بعض المقتنيات الغير خاضعة للديون.

كما يمكن وضع ميزانية لنفقات الأسرة لتقليل حجم الاستهلاك العام، واستخدام المال الذي تم توفيره من الميزانية في سداد الديون، فهذه الخطوة تساعد على العيش وفق ميزانية محددة وتقليل النفقات الغير ضرورية على المدى الطويل.

اقرأ أيضًا: هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة

الاجتهاد في تسديد الديون

بدون اجتهاد وعمل مُضني في تسديد الديون، ووضع هذا الهدف في الاعتبار لن يتمكن الشخص من سداد جميع ديونه، كما يجب التحلي بالإرادة في عدم الاستسلام للمزيد من إغراءات الحصول على قروض أو بطاقات خاصة بتحويل الرصيد وغيرها من الطرق التي تجعل الشخص يحمل على عاتقه عبء المزيد من الديون.

وبعد أن تنتهي من سداد أحد الديون قم باستخدام المبلغ الخاص به في تقليص المدة المتبقية لسداد باقي الديون، والاستفادة من الحوافز والمبالغ الإضافية التي يحصل عليها الشخص من العمل في التخلص من أكبر قدر من الديون بدون إنفاقها في الجوانب الترفيهية أو المزيد من النفقات الإضافية، ومن الأفضل استخدمها في تسديد الديون.

ولا يجب الاستسلام للإحباط أو التفكير في عدم تمكنك من سداد جميع الديون أو أن الأمر سيحتاج لوقت طويل جداً، فعند البدء في الخطوة الأولى سوف تجد أن الأمر أصبح سهلا وستتمكن من تسديد جميع الديون بالفعل بشرط توفر الإرادة والتضحية ببعض الرفاهية في الحياة ثم تعويضها في وقت لاحق.

نصائح لسداد الديون

سوف أقدم لكم بعض النصائح طبقاً لتجربتي في تسديد الديون وأرجو أن تكون مفيدة لكم:

  • يُمكن الحصول على استشارة أو نصيحة ممن حولك حول تسديد الديون، ولا تشعر بالإحراج من عرض هذا الأمر عليهم، فقد يقدمون لك نصائح تساعدك على سداد الديون بشكل أسرع، أو التغاضي عن بعض النفقات الغير هامة من خلال إقناعك بعدم فائدتها بالنسبة إليك، أو واتباع سلوك إنفاقي آخر يجعلك تتحكم في المصاريف الخاصة بك بشكل أفضل.
  • يجب أن تتحلى بالثقة في قدرتك على سداد الديون حتى مع كثرتها وتراكمها، فالإحباط وعدم الإيمان بالذات يؤدي لمزيد من التراجع ويُبعد الشخص عن النجاح في تحقيق أهدافه.
  • هناك جانب جيد في تسديد الديون، فبعد التعود على تقليص حجم الديون سوف تتطور لديك بعض العادات الجيدة ومنها ادخار مبلغ من المال بشكل شهري أو الاستغناء عن بعض النفقات الغير هامة.
  • تخلص من فكرة إمكانية مد فترة السداد ما دمت تستطيع الانتظام في دفع المبالغ المستحقة، كما أنك ستعاني في هذه الحالة من زيادة سعر الفائدة، ومن الأفضل تقليل مدة السداد بدلاً عن ذلك.
  • سداد الديون المُلحة أولاً وبشكل سريع حتى لا تتعرض للوقوع في مشاكل مع أصحابها، وبالتالي يمكنك بعدها التفرغ لسداد الكمية المتبقية من الديون.
  • قد تستغرق عملية سداد الديون عدد من السنوات لذلك عليك التحلي بالصبر، فمن خلال الالتزام بخطة السداد يمكنك سداد جميع ديونك بإذن الله.

اقرأ أيضًا: فضل الصدقة في دفع البلاء

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي في تسديد ديوني وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.