فضل الصدقة في دفع البلاء

فضل الصدقة في دفع البلاء من أعظم الفضائل التي مَّن الله سبحانه وتعالى بها على عبادة فهي تعتبر صلة خفية يرتبط من خلالها العبد بربه وحثت جميع الأديان السماوية الثلاثة على الصدقة لما له من أثر بالغ في تطهر المال وتزكية النفس وفتح أبواب الرزق من حيث لا يعلم من قام بأدائها، وفيما يلي عبر موقع جربها سوف نتعرف على فوائد الصدقة بالتفصيل.

فضل الصدقة في دفع البلاء

 فضل الصدقة في دفع البلاء

يحتاج الكثير من الناس إلى معرفة فضل الصدقة في دفع البلاء وجلب الخيرات وتحقيق الأماني ومن فضلها وفوائدها ما يلي:

  • الصدقة ظل للعبد يوم القيامة حيث ورد في الحديث أن النَّبي -صلى الله عليه وسلم- قال:(كلُّ امرئٍ في ظِلِّ صدقتِه حتَّى يُقضى بينَ النَّاسِ).
  • تساعد الصدقة في تعويض النقص والإهمال في الزكاة التي فرضها الله عز وجل.
  • الصدقة تزيل الهموم وتستر العبد في الدنيا والآخرة وتفرج الهم والغم ومن أدلة السُنة حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَن نَفَّسَ عن مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِن كُرَبِ الدُّنْيَا، نَفَّسَ اللَّهُ عنْه كُرْبَةً مِن كُرَبِ يَومِ القِيَامَةِ، وَمَن يَسَّرَ علَى مُعْسِرٍ، يَسَّرَ اللَّهُ عليه في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ).
  • الصدق وسيلة من الوسائل التي يتقرب بها العبد إلى ربه سبحانه وتعالى.
  • تساعد في وصل صلة الرحم وتقوية روابط المحبة والمودة بين الناس.
  • تعمل الصدقة على صد البلاء عن المتصدق وتقيه من السوء والشر المتربص به حيث قال النبي عليه السلام (صنائعُ المعروفِ تقي مصارعَ السوءِ والآفاتِ والهلكاتِ، وأهلُ المعروفِ في الدنيا همْ أهلُ المعروفِ في الآخرةِ).
  • الصدقة علامة من علامات إحسان وإيمان وصدق المتصدق لقول النبي عليه السلام (الصَّدقَة بُرهانٌ).
  • تساعد العباد في الوصول لأعلى مراتب الطاعة والبَر حيث قال تعالى (لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ).
  • كما يوجد باب الريان لدخول الصائمين يوم القيامة هناك أيضًا باب الصدقة يدخل منه المتصدقين.
  • سبب من أسباب دخول الجنة وذلك لمن كان صائمًا وقام بزيارة مريض واتبع تشييع جنازة وتصدق بصدقة وجبت له الجنة.
  • تمحو الخطايا والذنوب والآثام التي يرتكبها الإنسان في حياته ويضر بها نفسه أو غيره.

ومن هنا سنتعرف على: متى يجب إخراج زكاة الفطر؟

فوائد الصدقة للرزق

 فضل الصدقة في دفع البلاء

تعتبر الصدقة باب من أبواب الرزق فعن طريقها يفتح الله للمتصدق أبواب الفرح والخيرات والطمأنينة ومن فوائدها ما يلي:

  • تساعد الصدقة في فتح أبواب الرزق المغلقة وتبارك فيه حتى لو كان قليل وأخبرنا النبي بذلك فقال «ما نقصت صدقة من مال».
  • الصدقة تزيد المال وتنميه حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز” وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ “.
  • تقوم الملائكة بالدعاء للمتصدق وهذه من علامات حب الله لعبده وسرعة قضاء حوائجه وتسهيل له سبل العيش والرزق الوفير.
  • الأموال التي يتصدق بها العباد تقع بين يدي الله سبحانه وتعالى وهذا يساعد في زيادتها وتنميتها وتضعيفها للعبد المتصدق.
  • دليل قول الله سبحانه وتعالى على مضاعفة مال المتصدق «مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ».
  • تمنع الصدقات غضب الله عز وجل وترفع النقم والبلايا عن المتصدق.

الصدقة تدفع المرض

الصدقة له دور كبير وفعال في علاج جميع الأمراض الروحية والجسدية وهذا يتوقف على قوة الإيمان ومدى استعداد النفس لذلك ومن فوائد الصدقة في دفع المرض ما يلي:

  • الصحة نعمة من النعم التي أنعم الله بها على عباده وأمر بالحفاظ عليها ووضع له بعض الشروط والمعايير اللازمة لحمايتها.
  • قد أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بالصدقة على المرضى لما لها من أجر عظيم وأثر بالغ عند المولى عز وجل فقال عليه سلام الله «دَاوُوا مَرضاكُمْ بِالصَّدقةِ، وَأَعِدُّوا لِلْبَلاءِ الدُّعَاءَ».
  • تساعد الصدقة في فتح أبواب السماء أمام العبد للدعاء والمناجاة وهذا يساعد في سرعة قبول الدعاء واستجابته بأذن الله فيجب الإكثار من الدعاء للمريض.
  • يظهر فضل الصدقة في دفع البلاء في زيادة عمر المتصدق بها ودفع كافة نوائب ومصائب الدهر المختلفة عنه.
  • الرسول صل الله عليه وسلم كان يداوي المرضى بالعديد من الأدوية منها الطبيعية والمركبة والإلهية التي منها الصدقة.
  • تساعد في انشراح الصدور وإدخال الراحة والطمأنينة على القلب وهذا يزكي النفس ويطهرها ويبعد عنها الأمراض والأسقام.
  • تغلق الصدقة عن المتصدق ٧٠ بابًا من أبواب البلاء والسوء الدنيوي.
  • كان الرسول عليه السلام يعالج الصحابة بالتصدق عنهم وحث عليه السلام الجميع على ضرورة الصدقة بنية شفاء المرضى.
  • تساعد الصدقة في علاج الأمراض الروحية وذلك من خلال تزكية وتطهير النفس من الحقد والخبث والبخل وسوء الظن.

يرشح لك موقع جربها الإطلاع على: هل يجوز الأضحية عن الميت والأكل منها.. رأي دار الإفتاء

أنواع الصدقات الجارية للميت

يقصد بالصدقة الجارية هي كل ما يتركه الميت في الدنيا بعد موته وينتفع به الآخرين

ويمكن عمل صدقة جارية للميت سواء كان من الأقارب أو الأصدقاء وتتمثل الصدقات الجارية للميت في الآتي:

أخبر النبي في الحديث الشريف مشروعية وجوب الصدقة الجارية للميت حيث قال عليه السلام سبعٌ يجري للعبدِ أجرُهنَّ وهو في قبرِه بعد موتِه: من علَّم علمًا؛ أو كرى نهرًا، أو حفر بئرًا، أو غرس نخلًا، أو بنى مسجدًا، أو ورَّث مصحفًا، أو ترك ولدًا يستغفرُ له بعد موتِه) وتفسير ذلك فيما يلي:

  • تعليم العلم: ويقصد به العلم المفيد الذي يستفاد به الأخرين في الدنيا ويهديهم إلى طريق الحق والنور هذا العمل يسري أجره على الميت في قبرة.
  • إجراء الأنهار: وهي توصيل الماء إلى أماكن الاحتياج من خلال شق الأنهار.
  • حفر الآبار: ويتم ذلك من خلال حفر آبار المياه في المناطق النائية التي تحتاج إلى الماء حيث يعود نفعها على الميت بعد موته مع كل فرد يقوم بالاستفادة منها.
  • غرس النخل: يسمى النخيل سيد الأشجار وذلك لعظم الاستفادة منه سواء من قِبل الإنسان أو الحيوان فيعود النفع على الميت باستفادة أهل الدنيا به.
  • بناء المساجد: المساجد بيوت الله التي يذكر فيها اسمه وأماكن لنشر الدين والعلم وتلاوة القرآن وهذا كله يرجع نفعه على الميت بعد موته كلما انتفع به الناس في الدنيا.
  • توريث المصحف: وذلك عن طريق طباعة المصاحف ووضعها في بيوت الله ليستفيد بها أكبر عدد من الناس ويعود نفعها بالخير الكثير على الميت.
  • تربية الأبناء: حُسن تربية الأبناء على التقوى والعمل الصالح يعود نفعه على الوالدين بعد موتهم ودليل ذلك في سُنة نبيه ﷺ يقول: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم.

أفضل الصدقات

هي قيام الفرد بالتصدق في أمور معينة يُستحب فيها الصدقة حيث يكون فضل الصدقة في دفع البلاء كبير في هذه الحالات ومنها الآتي:

  • الصدقة الخفية: يجب إعطاء الصدقات للمستحقين في خفاء وليس في العلن حتى لا يعتبر نوع من أنواع الرياء والشهرة ولا تجدي بفائدة على المتصدق.
  • الصدقة في الحياة أفضل من الوصية عند الموت: ويقصد بها قيام الشخص بالتصدق وهو في كامل صحته وعافيته ولا يجب انتظار المرض والموت ثم التصدق حتى لا تقل الفائدة التي تعود على المتصدق.
  • الصدقة حتى لو المال قليل: فضل الصدقة في دفع البلاء في هذه الحالة عظيم جدًا لذلك يجب الإنفاق والتصدق حتى لو مالك قليل فسوف يجازيك الله سبحانه وتعالى بزيادة البركة فيما تبقى منه.
  • الإنفاق على الأبناء: أفضل الصدقات هي الإنفاق على الأهل ويجب تفضيلها حتى على الإنفاق في سبيل الله.
  • الصدقة على القريب والجار: يجب ويستحب دفع الصدقة للقريب وخاصة اليتيم وكذلك الجار حيث أوصى الله سبحانه وتعالى على الجار.
  • التصدق على الجهاد في سبيل الله: ضرورة الإنفاق في حالة الحرب مع المنافقين لنصرة دين الله سواء كان الجهاد بالمال أو بالنفس.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: كم عدد مصارف الزكاة في القرآن الكريم؟

في نهاية هذا المقال نكون عرضنا لكم فضل الصدقة في دفع البلاء وفوائد الصدقة للرزق وأنواع الصدقات الجارية للميت بالإضافة إلى أفضل أنواع الصدقات والحالات التي يستحب ويفضل التصدق فيها.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.