هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة

هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة إذا كان زوجها فقير أو عليه ديون؟ أجابت دار الإفتاء المصرية على هذا السؤال من قبل للتوضيح هذه المسألة الفقهية الفقهية الخطيرة، فالزكاة أحد أعظم الفرائض في الإسلام وينبغي الحرص والتدقيق في مصارفها حتى تقبل عند الله بإذنه وتعالى، فتابعوا الجواب في مقالتنا عبر موقع جربها.

هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة

هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة

قد ورد إلى دار الإفتاء يتساءل عن جواز إعطاء الزكاة للأخت المتزوجة إذا كان زوجها فقير أو عليه ديون، وقد أوضحت دار الإفتاء الحالات التي يمكن أن تخضع لها هذه الحالة وأوضحت الحكم الشرعي في كل حالة بشكل منفصل، فإليكم التفصيل:

  • إذا كانت الأخت المتزوجة تكفيها نفقة زوجها من حيث تلبية حاجاتها الأساسية من مأكل ومشرب وملبس فإنه لا يجوز إعطائها الزكاة حيث لا ينطبق عليها شرط الفقر اللازم للزكاة حتى وإن كانت تحتاج لبعض الرفاهيات أو المصروف الشخصي فإنه لا يجوز.
  • إذا كانت الأخت المتزوجة تعاني من فقر زوجها وعدم قدرته على سد حاجاتها الأساسية أو كانت غارمه أو نحوه فإنه يجوز إعطائها الزكاة لانطباق شرط الفقر عليها.
  • إذا كانت الأخت المتزوجة غير مكتفية من نفقة زوجها ولا يستطيع تلبية حاجاتها الأساسية من مأكل ومشرب أو علاج، أو أن تكون غارمه أو أن يكون زوجها مستدين من أحد ولا يستطيع رد ديونه ففي هذه الحالة يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة حيث ينطبق عليها شروط الزكاة.

ومن هنا سنتعرف على: لمن تعطى الزكاة من الأقارب وشروط وجوبها

دليل دار الإفتاء على هذه الفتوى

هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة

  • أجابت دار الإفتاء عن سؤال هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة بتفصيل حالات الأخت، كما أهابت بأن ود الأخت واجب كما تجري العادة وكما أوصانا الإسلام ولا يجب اقتصار مساعدة الأخ لأخته على الزكاة فقط.
  • وقد استدلت دار الإفتاء على فتواها التفصيلية بقول ابن حجر الهيتمي رحمه الله: “(المكفي بنفقة قريب) أصل، أو فرع (أو زوج ليس فقيرا) ولا مسكينا (في الأصح) لاستغنائه، وللمنفق وغيره الصرف إليه بغير الفقر والمسكنة” انتهى. [تحفة المحتاج 7 /152].
  • أما إذا لم تكن نفقة زوجها عليها تكفي حاجاتها الأساسية، إما لفقره وإما لبخله: فيجوز دفع الزكاة إليها حينئذ، بل هي أولى من غيرها، والمزكي له أجران: أجر صلة الرحم، وأجر الصدقة.
  • وجاء في [فتاوى الرملي3 /142]: “القريب الذي يجوز لقريبه دفع زكاته إليه هو الذي لا تلزمه نفقته، والقريب الذي لا يجوز لقريبه دفع زكاته إليه هو الذي تلزمه نفقته، ويجوز له الدفع إليه من باقي السهام إذا كان من أهلها إلا سهم الفقراء والمساكين” انتهى.

كما يرشح لكم موقع جربها الاطلاع على: كم عدد مصارف الزكاة في القرآن الكريم؟

أصل قاعدة لا زكاة لوارث

يتساءل الكثير عن هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة ويتشكك في جواز الأمر نظرًا للقاعدة التي تقول لا زكاة لوارث، ولكن هل هناك تعارض بين إعطاء الزكاة للأخت المتزوجة وبين هذه القاعدة؟ فالإجابة لا.

حيث أن هذه القاعدة مبنية على وجوب النفقة على هذا الوارث وهذا الأمر غير متحقق في حالة الأخت المتزوجة حيث أن نفقتها تقع على عاتق زوجها وليس على الأخ الوارث، لذلك فلا حرج في إعطائها الزكاة إذا كانت فقيرة أو مدينة بل أن إعطائها الزكاة في هذه الحالة يصبح أفضل من إعطائه لغيرها.

وللمزيد من الإفادة قم بالتعرف على: متى يجب إخراج زكاة الفطر؟

وبهذا نكون وضحنا إجابة سؤال هل يجوز دفع الزكاة للأخت المتزوجة بحسب جواب دار الإفتاء، كما أشرنا إلى معنى القاعدة التي تمنع الزكاة للوارث، ونأمل أن يكون المقال قد أفاد قرائنا الكرام داعيين الله أن يتقبل منكم زكواتكم وصالح أعمالكم، وإلى اللقاء في مقالات أخرى.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.