تجربتي مع تليف الرئة

تجربتي مع تليف الرئة كانت من أصعب التجارب التي مرت في حياتي خاصًة في بداية الأمر ووجود صعوبة بالغة في التأقلم مع الوضع، حيث أن مرض تليف الرئة يحتاج إلى قدرة كبيرة على الصبر والتحمل وعدم الاستسلام والمحاولات، للحصول على نتيجة إيجابية تجعلنا نتمكن من العيش مع هذه المرض، وفيما يلي عبر موقع جربها سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

تجربتي مع تليف الرئة

تجربتي مع تليف الرئة

  • بدأت تجربتي مع تليف الرئة منذ 15 سنة ماضية عندما تم تشخيص حالتي بمرض تليف الرئة وفي هذه الفترة كنت صغيرة على فهم واستيعاب هذا المرض وكيفية التأقلم معه ولكن بمرور الوقت وبعد فترة من البحث والدراسة تمكنت من التعود على هذا الوضع.
  • من خلال تجربتي قد تمكنت من فهم طبيعة مرض تليف الرئة وهو مرض يصيب الشخص نتيجة تلف في الأنسجة الرئوية وضمورها مما يتسبب في نمو نسيج صلب وقوي ليصعب على الرئة أداء وظيفتها بشكل طبيعي والتي تعمل على خلط الماء بالأكسجين وإزالة ثاني أكسيد الكربون.
  • في الكثير من الحالات لم يتمكن الأطباء من تحديد السبب الأساسي للإصابة بتلف الرئة وذلك لأنه يحدث لعوامل مختلفة ويطلق عليه الأطباء مرض التلف المجهول لعدم القدرة على معرفة أسبابه الرئيسية حتى الوقت الحالي.
  • من خلال تجربتي مع تليف الرئة فقد ساعدت الأدوية الخاصة بهذا المرض على التخفيف من حالتي وتقلل الأعراض التي تظهر وساعدت في تحسين حالتي الصحية بصفة عامة، وقد أوضح الطبيب المختص في بداية الأمر أنه قد يحتاج إلى زراعة رئة لأنه الحل البديل الذي يلجأ له في حالة فشل فعالية الأدوية للعلاج.

قم بزيارة موقع جربها للمزيد من المعلومات حول عن طريق الضغط على هذا الرابط: تجربتي مع البردقوش لتنظيم الهرمونات

أعراض تليف الرئة

من خلال تجربتي من تليف الرئة فقد ظهرت بعض الأعراض المعروفة بين المصابين بهذا المرض ومنها:

  • صعوبة في التنفس ويعتبر هذا أقوى الأعراض التي تظهر في حالة للإصابة بتليف الرئة.
  • سعال جاف.
  • الشعور بالتعب الشديد وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي.
  • خسارة الوزن، والشعور بألم حاد في المفاصل والعضلات.
  • تعجر أطراف أصابع القدم واليدين.

عندما لاحظت ظهور هذه الأعراض قمت بالذهاب إلى الطبيب المختص وتم تشخيص حالتي على أنها تليف الرئة، وفسر الطبيب سبب ظهور هذه الأعراض التي تختلف من شخص لآخر وذلك بحسب سرعة انتشار المرض.

وقد أوضح الطبيب بأن كثير من الحالات التي تعاني من شدة المرض تظهر عليهم أعراض صعوبة التنفس بشكل كبير ومختلف عن الأشخاص التي تعاني من نفس المرض، وهذه الحالات تحتاج بصورة فورية لجهاز التنفس الصناعي حتى يتمكن من السيطرة على المرض قبل حدوث مضاعفات.

أما في حالات تليف الرئة المتوسطة والتي تحتاج إلى الأدوية العلاجية فقط، فيكون الحل هو تناول مضادات حيوية قوية مثل كوتيكوستيرويدات أو أي نوع من الأدوية يقلل من حدة المرض.

أسباب الإصابة بتليف الرئة

كان لتجربتي مع تليف الرئة دور كبير في معرفة جميع المعلومات التي تتعلق بهذا المرض ومن أهمها الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا التليف، فيتسبب ذلك في حدوث تصلب الأنسجة المحيطة بالحويصلات الهوائية الموجودة بين الرئتين، وبسبب ذلك يجب المريض صعوبة في انتقال الأكسجين إلى الدم، ويوجد العديد من الأسباب منها:

تليف الرئة بسبب العوامل البيئية

قد يحدث مرض تليف الرئة نتيجة أسباب بيئية نتيجة التعرض للملوثات الحادة والمواد السامة والتي تتمثل في:

  • التعرض إلى غبار الفحم.
  • التعرض إلى غبار السيليكا.
  • التعرض إلى غبار الحبوب.
  • التعرض إلى الغبار الناتج من المعادن.

تليف الرئة بسبب الأدوية

خلال تجربتي مع تليف الرئة كان الأمر يزداد تدهور دون معرفة الأسباب الواضحة، حتى فسر لي الطبيب وجود بعض الأدوية العلاجية التي تؤثر بشكلٍ سلبي على المصابين بمرض تليف الرئة ومن هذه الأدوية:

  • أدوية العلاج الكيميائي التي تستخدم للمصابين بمرض الخلايا السرطانية وتؤدي إلى تليف الرئة مثل تريكسال وغيره من الأدوية الكيميائية.
  • الأدوية العلاجية التي تعمل على تنظيم ضربات القلب السريعة مثل نيكسيرون وباسيرون تتسبب في حدوث آثار جانبية منها تلف الأنسجة الرئوية.
  • تناول بعض المضادات الحيوية التي تؤثر بشكل سلبي على الأنسجة الرئوية وتتسبب في الإصابة بمرض تليف الرئة على المدى البعيد.
  • الأدوية المستخدمة كمضادات للالتهاب مثل الريتوكزيماب التي تؤثر على الرئة وتتسبب في ضمورها.

تليف الرئة بسبب العلاج الإشعاعي

للعلاج الإشعاعي دور رئيسي في الإصابة بمرض تليف الرئة وخاصة الأشخاص التي تعاني من مرض سرطان الرئة والثدي، فقد تظهر بعض أعراض تليف الرئة بمجرد البدء في العلاج الإشعاعي وقد تظهر بعد مرور سنوات وذلك يعتمد على:

  • حجم الجزء الذي يتعرض للإشعاع أثناء العلاج من الرئة.
  • كمية الإشعاع الذي امتصه الجسم.
  • العلاج من خلال الأدوية الكيميائية والعلاج الإشعاعي.
  • المعاناة من أمراض الرئة غير السرطان.

يرشح لك موقع جربها الإطلاع على: تجربتي مع جلطة الرئة

أمراض تؤدي إلى تليف الرئة

من خلال تجربتي مع تليف الرئة وجدت العديد من الأمراض الصحية التي تؤدي إلى الإصابة بمرض تليف الرئة ومن هذه الأمراض:

  • التهابات رئوية.
  • التهاب العضلات والمفاصل.
  • الذئبة الحمامية الجهازية.
  • الإصابة بمرض النسيج الضام.
  • التهابات جلدية.
  • تصلب بالجلد.
  • الساركويد.

على الرغم من هذه الأسباب إلا أنه في حالات كثيرة قد يحدث مرض تليف الرئة دون سبب معروف وقد أطلق على ذلك التليف المجهول، ولكن بعض الدراسات والأبحاث العلمية أكدت بأن العوامل الوراثية لها دور كبير في الإصابة بالمرض وكذلك الفيروسات التي تهاجم الجسم تؤدي إلى مرض تليف الرئة والتدخين أيضًا يعد من الأسباب الأساسية في ذلك، والأشخاص المصابة بالارتداد المعدي معرضة للإصابة بتليف الرئة.

ما هي عوامل خطر تليف الرئة؟

من المهم معرفة عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بمرض تليف الرئة لذلك كنت مهتمة للغاية خلال تجربتي مع تليف الرئة لمعرفة هذه العوامل:

  • العمر، في كثير من الحالات يتم تشخيص مرض تليف الرئة بين الأطفال الصغار، ولكنه يصيب أيضًا البالغين منتصف العمر وكبار السن.
  • التدخين، الأشخاص التي تتبع عادة التدخين تكون أكثر تعرضًا للإصابة بمرض تليف الرئة نتيجة ضمور الأنسجة.
  • علاج السرطان، التعرض للإشعاع الكيميائي في منطقة الصدر وتناول الأدوية العلاجية يزيد من فرص الإصابة بالمرض.
  • وظائف ومهن معينة، يوجد بعض المهن الذي يزيد من خطر الإصابة بالمرض منها المجال الزراعي والتعدين.
  • العوامل الوراثية، حيث تلعب الجينات المتوارثة دور كبير في الإصابة بمرض تليف الرئة وزيادة عوامل الخطر.

ومن هنا سنتعرف على: تجربتي مع التهاب الرئة

مضاعفات تليف الرئة

مرض تليف الرئة قد يتسبب في ظهور مضاعفات مرضية خطيرة منها:

ارتفاع ضغط الدم

  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي يحدث نتيجة الإصابة بمرض تليف الرئة ويؤثر بشكل كبير على الشرايين، وذلك نتيجة ضغط النسيج الندبي على الأوعية والأوردة الدموية وبالتالي يزيد من مقاومة الدم الموجود بالرئة.
  • فشل القلب بالجانب الأيمن حيث يزداد تدفق الدم في الجزء الأيمن السفلي من القلب بشكل كبير يزيد عن المعدل الطبيعي لنقل الدم من الشرايين المسدودة.
  • فشل الجهاز التنفسي نتيجة انخفاض معدل الأكسجين في الدم بصورة غير طبيعية الذي يؤدي لخلل في جهاز التنفسي ويحدث ذلك في الحالات المتأخرة من المرض.

كيفية تشخيص تليف الرئة

هناك طريقين لتشخيص تليف الرئة والتي تتمثل في:

تشخيص تليف الرئة باختبارات التصوير

تعمل هذه الطريقة على كشف المرض من خلال تصويره بالأشعة المتنوعة وهي:

  • الموجات الصوتية في ناحية القلب.
  • الأشعة المقطعية.
  • اختبارات التصوير.
  • الأشعة السينية.

تشخيص تليف الرئة عن طريق وظائف الرئة

تتمثل هذه الطريقة في معرفة دور الرئة الفعال من خلال:

  • قياس معدل التنفس.
  • قياس نسبة الأكسجين.
  • ممارسة تمرينات التحمل.
  • عينات من الرئة للتحليل.
  • منظار القصبات.

في النهاية أوضحنا تجربتي مع تليف الرئة وما يتعلق بها من الأسباب والعوامل الخطيرة التي تتسبب في ظهورها، والجدير بالذكر أنه يجب الوعي والفهم بما يخص هذا المرض حتى يتمكن المصاب من التحلي بالصبر والتحمل وتقبل هذا الوضع في وقت قصير.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.